الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 التكرار في القرآن الكريم حجة عليك!

 تعقيب فضيلة الشيخ

 رحمة الله وسعت كل شيء.

 رحلة السراة - زهران وغامد (3)

 فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي يشارككم مناسباته الخاصة!

 كيف تستطيع السعودية إقناع غلاة الوهابية بحقوق الشيعة والصوفية؟؟ حوار افتراضي هاديء صريح.

 لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثاني -

 قلنا لهم : اجتنبوا الكذب..؛ غضبوا!

 موبقات منسية!

 نعم؛ يجوز الترحم على تارك الصلاة!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6973700

  • التاريخ : 18/12/2017 - 07:09

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : معايير اهل الحديث القاصرة من اهم أسباب إنكار السنة! .

معايير اهل الحديث القاصرة من اهم أسباب إنكار السنة!



تعقيب على موضوع : { ما معنى (خير الناس قرني)؟!}
لمطالعة { ما معنى (خير الناس قرني)؟!}على الرابط التالي:
http://almaliky.org/news.php?action=view&id=1093
.



اليوم - بفضل الله وتعليمه - أزحت عنكم معنى خاطئاً لحديث صحيح،  طالما كان هذا المعنى - لا الحديث - محل إشكال في عقول الناس قديماً وحديثاً! الحديث يحتاج للتدبر كما القرآن، وذلك بجمع طرقه، وتحريرمعنى اللفظة، بالبحث عن اللفظ المطابق للمعنى القرآني، وترك الألفاظ الأخرى.. الخ.
لو تمت دراسة الحديث بهذا التدبر والجمع والتحرير ومعرفة ظروف النقل الشفهي لتمكنا من تصحيح كثير من الحديث بدلاً من العجلة في رده.
العجلة ضارة.
وللأسف أن المشتغلين بالحديث أنفسهم هم السبب في رد أكثر الحديث، لأنهم يصححون معاني للأحاديث تتعارض مع البدهيات، ويتركون المعاني الصحيحة مهملة. لذلك نكرر وكررنا ، لسنا من منكري السنة ولا الحديث - بغض النظر عن اللفظين - إنما نتأنى، فننظر للحديث ونجمع طرقه وننظر ألفاظه ونعرضه على القرآن؛ المشتغلون بالحديث للأسف لا يعرضون الحديث على القرآن ؛والقرآن هو النور الكاشف الذي يدلك على ما يشبهه. أهل الحديث يعرضون الحديث على الحديث فقط؛ الحديث مظلوم بين فريقين ؛فريق يرده كله؛ وفريق يدرسه منفصلاً عن النور الكاشف ( القرآن)؛ والقليل جداً من يتوسط بعلم وبحث، فالقرآن أولاً ثم الحديث.
المشتغلون بالحديث؛ أيضاً؛ لا يدرسون أثر السلطة والمذهب والرأي العام على الرواية، ولا طبيعة الرواية القديمة، ولا يدرسون الإنسان كإنسان. فأدى هذا كله إلى تقوقع أهل الحديث في السند والرجال والحماس لما صححوه بمعايير ناقصة ، مع عدم الالتفات لأي تناقض ولا لأي منهج نقدي علمي. هذه الخصومات في الحديث لا داعي لها كلها؛ فلو أن المشتغلين بالحديث تركوا التقليد وأحكموا الثقافة القرآنية، لوجدوا أكثر الحديث يسير في ضوئها؛ وأقصد بأكثر الحديث هنا أنك ستجد في الحديث ألفاظاً أخرى تدل على الصواب، فأكثر الحديث مروي بالمعنى، ولابد من تحرير اللفظ الصحيح وترك المتوهم.
طبعاً ليس كل الحديث الذي يصححه أهل الحديث صحيح، فبعضه باطل قطعاً ومخالف للقرآن، إلا أن كثيراً منه صحيح، ويتفق مع القرآن إذا تم تحريره بعلم.
المشتغلون بالحديث أكثرهم يجهل الحديث، لأن معاييرهم قاصرة جداً، - على أكثر من مستوى - فلذلك يصدمون الناس بمعاني لا تتفق مع قرآن ولا عقل.
المشتغل بالحديث لابد أن يمتلك الخطوط العامة من الثقافة القرآنية مع الوعي التاريخي ودراسة الآثار المؤثرة في التوثيق والتجريح والتصحيح.. الخ؛ ليس المسألة معرفة من صحح سماعه شعبة ولا من وثقه يحيى بن معين ولا من أعلّه علي بن المديني - هذا تفاصيل صغير جداً-  لابد من مقدمات قبل هذا؛ لو تمت قراءة هذه المقدمات، من الثقافة القرآنية وإزاحة الأثر السياسي والمذهبي وأثر الرأي العام، ودراسة مسيرة الرواية القديمة لاتفق الناس.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/04/11  ||  الزوار : 3288




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي