الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 مازلنا في مرحلة (الفاء) فلا تستعجلوا! ألجزء ألثالث

 خدعة الغلاة بإشغالكم بالآخر!

 ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله

 هل تريد أن تعرف المؤمن حقاً؟

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق6

 معايير السني والشيعي دعوة لوضع معايير علمية والتخلي عن المعايير المذهبية

 الموت والحياة - الابتلاء والصبر

 تنزيه الله وجمال المعرفة الإلهية.

 السلفية المصرية!

 هنيئا للشيعة

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6909067

  • التاريخ : 24/11/2017 - 02:12

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : كل بلاء مصدره أهل العلم .. بنصوص القرآن الكريم! .

كل بلاء مصدره أهل العلم .. بنصوص القرآن الكريم!


          كل بلاء مصدره أهل العلم .. بنصوص القرآن الكريم!


كان الناس أمة واحدة، إلا أنه بينهم بعض الاختلاف الذي يحتاج إلى حسم.. فرحمهم الله الخالق، وأنزل الكتاب - اسم جنس لكل الكتب السماوية - ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه؛ ولتستمر وحدتهم؛ بل لتكون أكثر تماسكاً واعتصاماً وخيراً..


أنزل الله الكتاب ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه؛ أنزله لإنهاء حالة الاختلاف المذموم والصراع الدموي والتنازع الفِرَقي والأممي والقبلي والمصلحي ...الخ؛ لكن؛ أهل العلم جعلوا الكتاب مصدراً للاختلاف والتنازع والتناحر والفساد في الأرض؛ فما أعظم جرمهم.
فاحذروا أهل العلم؛ فهم بيت الداء؛ هم محرفوا رسالة الله؛ هم سبب شقاء البشرية؛ اسمعوا الآيات في سبب الاختلاف، وهل هو الكتاب أم الناس؟ وأي جنس من الناس هم السبب؟ هل هم العامة أم الخاصة؟ وأي خاصة هم السبب؟ هل هم الحكام أو التجار أو الصناع أم أهل العلم؟ وأي أهل علم هم السبب؟ هل هم أهل علم الفلك أو النسب أو التاريخ أم هم أهل العلم بالدين = الذين أوتوا الكتاب = ؟
اسمعوا الآيات وصدقوا الله؛ ولا تصدقوا المجرمين.
الآية الأولى:
{كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (213)}[البقرة: 213]
الآية الثانية:
{وَآتَيْنَاهُمْ بَيِّنَاتٍ مِنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (17)}[الجاثية: 17]
الآية الثالثة:
{إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19)}[آل عمران: 19]
الآية الرابعة:
{وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِنْ بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (14)}[الشورى: 14، 15]
ماذا ترون في هذه الآيات؟
1- كان الناس أمة واحدة، إلا أنه بينهم بعض الاختلاف الذي يحتاج إلى حسم..
2- فرحمهم الله الخالق، وأنزل الكتاب - اسم جنس لكل الكتب السماوية - ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه؛ ولتستمر وحدتهم؛ بل لتكون أكثر تماسكاً واعتصاماً وخيراً..
3- ولكن كان أهل العلم (الذين أوتوا الكتاب = وهو وصف عام لكل أهل علم بالدين من كل ملة) هم كانوا سبب الاختلاف في الكتاب نفسه..
4- ولسبب هو البغي: أي أن البغي كان الدافع لهم للاختلاف؛ ثم استخدموا الكتاب نفسه لتشريع البغي والعدوان - ما زال !
5- لا يعمم على كل أهل العلم، فقد نجا منهم القليل ممن ذكر الله أنه هداهم إلى صراط مستقيم - هؤلاء سيكونون ندرة؛ لأن الفساد هو الغالب على البشرية.
والفوائد هي:
1- لم يكن اختلافهم نتيجة غموض في الكتاب..
2- إنما؛ أهل العلم هم سبب الاختلاف ببغيهم هم؛ وهواهم هم، وعصبيتهم هم، ومصالحهم..
3- ومن دقيق جريمتهم أنهم يرجعون الاختلاف للكتاب وليس لأنفسهم..
4- ويزيدون بتبرئة أنفسهم مما ذكره الله من أنهم هم سبب الاختلاف؛ لا الكتاب.
5- والخلاصة: إجرام محترف نتيجة بغي في قلوب الخاصة المتبوعة، فماذا تنتظرون من أفعال العامة التابعة؟
ملحوظة:
لا يدخل في أهل العلم المذمومين نبي ولا رسول ولا من سار على نهجهم، وما أقل هؤلاء، ولكن؛ أهل العلم البغاة سيدخلون في تلك الصفوة؛ أكابر المجرمين والبغاة؛ فلا تصدقوهم هذه المرة.. يكفينا أننا صدقناهم طويلاً؛ فتسببوا في هذا الشقاء كله لنا ولهم..
هم سبب هجر الكتاب؛ سبب غموضه عندنا؛ وهم سبب كل شر وفساد - كما في الآيات السابقة.
ذمومهم هم؛ اكشفوهم هم؛ انقدوهم هم؛ اجعلوهم هم تحت مطرقة النقد والتجريح بالحق؛ لا تظنوا أن (الآيات البينات)، و(الكتاب المبين) هو الغامض وسبب الاختلاف ثم التنازع والتخاصم والتقتل والفساد... هم من جعلوه كذلك ..هم..
هم من جعلوه غامضاً ينتج الفساد والمظالم والقبائح والشنائع.. هم من جعلوه سبب الاختلاف تعمية على جريمتهم هم. هم من كان عليهم الكتاب عمىً لبغيهم هم، وكبرهم هم.. هم من زادهم الكتاب خساراً لبغيهم هم؛ وفساد قلوبهم هم..
دعوهم يفسدون هم؛ لا تفسدوا بفسادهم؛ وعودوا إلى (الكتاب المبين) و (ألآيات البينات) تستبينوا الطريق.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/06/28  ||  الزوار : 1233



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مفتاح عمار(زائر) ، بعنوان : كل بلاء سببه اهل العلم في 2016/07/03 .

رائع ايه الشيخ :WOW:



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي