الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 حسنات ابن تيمية

 الرد المفصل على بيان الضحايا (3)

 الإسلام الفطري؛ كن إنساناً تكن مسلماً!

 الشيطان ... ألفاظه ومعانيه في التراث الإسلامي- معنى الكفر. (ألجزء ألثاني)

 من مع الله ومن مع الشيطان؟

 الاعلام العربي والاسلامي؛ بين الجبان والمتمذهب والمنافق!

 ما حكم الاحتفال بيوم الغدير؟!

 ليلة حديثية في جدة!

 الغلو نسبي!

 تفجيرات صنعاء = وقتلونا ركعاً وسجداً!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6974409

  • التاريخ : 18/12/2017 - 14:36

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : رحلة السراة - زهران وغامد (4) .

رحلة السراة - زهران وغامد (4)


                رحلة السراة - زهران وغامد (4)           


كم من أشراف في تاريخنا دفعوا ثمن مبائدهم وشرفهم؛ فتم أهمال تراجمهم أو تشويه سيرتهم العطرة. وكم من ظالمين مجرمين رفع الناس من ذكرهم وأحبوهم؛ المؤرخ دوره هنا؛ في التصحيح، في اكتشاف الاستغفال، وليس في متابعة الظالمين في تشويه الصالحين والافتخار بالمجرمين.
هذه رسالة..
كن حراً أميناً.

في يوم الاثنين ١٣ من شوال؛ كان جولتي على بلاد الحكمان من زهران؛ وخاصة حصن زهوان وما حوله؛ ثم الى جدة.
الحكمان من بني جندب من زهران هم قوم رفيقي أبي محسن؛ فكان لي معه جولة على عدة أماكن؛ أشهرها حصن زهران؛ ويمثل قاعدتهم. وفي الحصن نقوش قديمة؛ لعل بعضها قبل الإسلام؛ ليس لأن الحصن قبل الإسلام؛ وإنما لنقل حجارته من بيوت أو حصون خربة أخرى.
http://www8.0zz0.com/2016/08/06/22/946006646.jpg

تاريخ السراة في آثارها.. نماذج من النقوش في بعض حجارة حصن زهوان ببلاد الحكمان:
http://www8.0zz0.com/2016/08/06/22/720100817.jpg

http://www8.0zz0.com/2016/08/06/22/436338775.jpg

والحصن ربما له مئتان أو ثلاث من السنين؛ ولكن النقش أقدم بكثير؛ ويحيط بحصن زهوان خربات كثيرة مهدمة قديمة؛ تم نقل الحجارة منها كما هو متوقع؛ ومثل هذه الخربات متنشرة عبر السروات كلها؛ ولا يلتفت إليها أحد..
صورتان للحصن ومدخله؛ والمدخل يبدو عليه الضيق والعظمة معاً:
http://www5.0zz0.com/2016/08/06/22/833764235.jpg

http://www13.0zz0.com/2016/08/06/22/612458656.jpg

وصورة ثالثة عند صخرة عجيبة على شكل  حيوان فاتح فمه...
http://www13.0zz0.com/2016/08/06/22/896746966.jpg

وأقول لأبناء السروات: قوموا أنتم بقراءة تاريخكم - أرضاً وإنساناً - من الكشف عن آثار السروات وقراءتها؛ لا تنتظروا هيئة الآثار ولا غيرها؛ فمعكم المؤرخون والآثاريون والأصدقاء ورجال الأعمال الذين يستطيعون التعاون في كشف هذه الكنوز الآثارية التي ستكشف للعمق التاريخي لابن السراة..
لو كانت السراة في أوروبا أو مصر أو العراق؛ لكانت مصدر إلهام لعلماء الآثار في العالم كله؛ اهتموا بهذه الآثار وحافظوا عليها؛ ففيها سر التاريخ.
صورة لقبر خالد (كان يصلح بينهم؛ وكان فوق قبره قبة من المرو؛ وقد خربتها الوهابية):
http://www2.0zz0.com/2016/08/06/22/577666689.jpg

والصورة الثانية عامَّة للبلاد:
http://www2.0zz0.com/2016/08/06/22/425840597.jpg

انطلقنا ظهراً من بلاد الحكمان من آل جندب بزهران؛ وكانت غامد معنا شرقاً؛ فغامد تحيط بزهران من الجنوب والشرق والشمال؛ كإحاطة الأوس بالخزرج؛ وزرنا العم محسن الغامدي ببادية غامد شمالاً- وهو رجل ثمانيني - استمتعنا بسماع أخبار جيله وأحوالهم؛ وهذه صورة لنا معه:
http://www11.0zz0.com/2016/08/06/22/734974053.jpg

وقد حكى لنا العم محسن حكاية عجيبة؛ عن حيوان غريب؛ يسمونه (الذئب الخرش)؛ وتسميه زهران (الكلب الخرش)؛ وقد افترس أخاه الأكبر وهو كبير بلحيته.
هذا الكلب الخرش في صورة الكلب؛ لكنه عظيم الخلقة؛ يفترس الناس في طريقه؛ افترس امرأة في بني الحارث؛ ثم افترس أخا العم محسن؛ ثم صبي بزهران؛ وقد أرخ الناس بظهوره؛ فيقولون (سنة الذئب الخرش)؛ وقد رجحت - من الأخبار- أنه ظهر حوالي عام ١٣٦٠ هجرية؛ وقد قتلوه وعلقوه بشجرة؛ فكان على طولها!
للعم محسن الغامدي مزرعة كبيرة؛ وإبل وأغنام؛ وقد تجولنا مع ابنائه وأحفاده فيها؛ وكان معنا ابنه عواض واحفاده..
الصور:
http://www13.0zz0.com/2016/08/06/22/186980557.jpg

http://www13.0zz0.com/2016/08/06/22/979663614.jpg

http://www13.0zz0.com/2016/08/06/22/640787058.jpg

ثم انطلقنا؛ بعد بادية غامد بشرق بلحارث وبعتيبة؛ ثم البقوم ثم بلاد الأشراف (ال الفعر) الى الطائف؛ وصلنا مغرباً؛ ثم انحدرنا إلى مكة ثم جدة. وحكى لي أبو محسن في الطريق عن معركة (بسل) بين الشيخ بخروش والأتراك.. ومررنا بوادي الموجان (وفيه كانت معركة بلحارث مع عتيبة = قصة سلوم)؛ وايضاً أسطورة الغامديات الثلاث التي قيل أنهن تحولن إلى جبال ثلاثة؛ ومكان خيل أبو زيد الهلالي. كل هذا جنوب الطائف؛ وقصة غالية البقمية الخ
صورة حصن زهوان من بعيد:
http://www11.0zz0.com/2016/08/06/22/441487129.jpg

صورة للكلب الخرش (تقريبية متوقعة):
http://www2.0zz0.com/2016/08/06/22/299062191.jpg

صورة الاسطورة:  الغامديات الثلاث اللاتي تحولن لجبال:
http://www8.0zz0.com/2016/08/06/22/856297974.jpg

وأخيراً؛ أكرر شكري للاخوة الداعين والمستضيفين والمتجولين معي؛ وأكرر اعتذاري لقصر الزيارة؛ ولكن؛ بإذن الله لي رحلات أخرى أغطي فيها ما قصرت عنه؛ فأنا أعرف أن عنوان هذه التغريدات لم تفِ إلا بحوالي ١٥ ٪ من بلاد زهران؛ و٢٪ من بلاد غامد؛ فكيف ببقية السراة؟ فالسراة تحتاج لشهور عدة.
نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى (مخنف بن سليم الغامدي) - كان كالطفيل بن عمرو الزهراني سبقاً وفضلاً -

لمطالعة " نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى (مخنف بن سليم الأزدي الغامدي)" على هذا اللرابط «««

كل رجال الأزد الصالحين - وهم كثرة - تعرضوا لتعتيم شديد؛ كمخنف بن سليم؛ مع قدم إسلامه؛ وكل من وقف مع الفئة الباغية تعرضوا لنفخ شديد؛ مع تأخر إسلامه. بل؛ حتى أهل بدر؛ تعرضوا لتعتيم شديد؛  حتى قال أهل الحديث عن بعضهم - أعرابي مجهول!! بينما اشتهر من كان مع بني أمية من الطلقاء والأعراب والمرتشين!
تاريخنا مقلوب في معظمه، والمنتصر لا يكتب التاريخ فقط؛ بل يكتب التاريخ والجغرافيا والحديث والفقه والعقائد والخط والإملاء ...الخ؛ ولابد من تصحيح.
لذلك؛ معظم الناس اليوم - ومنهم الأزد - لا يعلمون شيئاً عن هذا الصحابي؛ مخنف بن سليم الغامدي؛ مع كل فضله وسيادته وشرفه؛ لكنهم يعرفون سفيان بن عوف!
السلطات الظالمة عبر التاريخ ترفع من الأشرار الأنذال  إذا تابعوها على الباطل؛ وتضع من الأشراف الأبطال إذا خالفوها؛ وواجبنا التصحيح لا التقليد.
كم من أشراف في تاريخنا دفعوا ثمن مبائدهم وشرفهم؛ فتم أهمال تراجمهم أو تشويه سيرتهم العطرة. وكم من ظالمين مجرمين رفع الناس من ذكرهم وأحبوهم؛ المؤرخ دوره هنا؛ في التصحيح، في اكتشاف الاستغفال، وليس في متابعة الظالمين في تشويه الصالحين والافتخار بالمجرمين.
هذه رسالة..
كن حراً أميناً.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/08/06  ||  الزوار : 1120




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي