الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 قسوة القلوب... آخر الذنوب!

 قال الله وقال رسوله أوّلا!

 سيرة الإمام علي (ع) معركة صفين (1)

 جبال بني مالك - مسقط رأس الشيخ حسن المالكي- صور وذكريات

 الأشتر النخعي أيام أبي بكر وعمر وبلاؤه في الفتوحات - الجزء الرابع

 الغلاة يدشنون الالحاد! – ألجزء ألثاني

 لقائي في جريدة عكاظ

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 اللاعنون لله ورسوله يعيشون بيننا!

 خدعة الألقاب المذهبية .. «الرافضة».. خرافة 2

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6909008

  • التاريخ : 24/11/2017 - 02:07

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : التذكير بالتواصي بالحق؛ والتواصي بالصبر. .

التذكير بالتواصي بالحق؛ والتواصي بالصبر.


              التذكير بالتواصي بالحق؛ والتواصي بالصبر.


                                الغلو في زيارة الإمام الحسين!



الحوار بين السنة والشيعة؛ او بين الأشاعرة والسلفية؛ هو ذلك الحوار الذي يعتمد نقاط القوة والضعف عند الفرقاء؛ وأن يتم استبعاد خيار الضربة القاضية..

اطلعت على مقاطع لعدد لا بأس به من دعاة المنابر الشيعية تم ارسالها لي من بعض الأصدقاء؛ وذهلت لما فيها؛ ورغم أني قليل الاطلاع على القنوات الشيعية؛ كما لا اعرف وزن تلك الشخصيات ولا حتى أسماءهم؛ ولكن كثافة ووحدة ما وجدته في كلماتهم يوجب ايضاحاً.
لعل من أبرز ما أدهشني هو اجماعهم على أن زيارة الإمام الحسين يوم عرفة تعدل الف حجة والف عمرة في اقوال اخرى مشابهة؛ لا ادري كيف تم اعتقادها! ولأن بعض الناس قد يظنون أني أقر هذه الروايات المنكرة؛ والتي فيها تهوين واضح لشعائر الحج التي أمر بها الله؛ فإنني أبرأ إلى الله منها؛ ورغم تركيزي على نقد الذات - التراث السني والسلفي - إلا أن ترك البيان  وقت الحاجة قد يوحي بأنني أقرها؛ وهذا كنموذج فقط منا عند الاخوة الشيعة؛ ودعوتي لإخواني الشيعة هي دعوتي لإخواني السنة؛ احذروا تزيين الشيطان؛ فهو يزين لنا ولكم؛ وارفضوا هذا التضخم الروائي؛ وعودوا للقرآن الكريم؛ عظموا ما عظمه الله؛ وهونوا الروايات التي تضاد ما عظمه الله.
احذروا ثقافة الضرار الشيطانية؛ لا يزين لكم الخصومة حتى يجعلكم تهونون ما عظمه الله.
إخواني الشيعة المكرمين؛ راجعوا تراثكم الروائي وفق القرآن والسنة الجامعة - وهذا ما اطالب به بني قومي - لا تجعلوا ردة فعلكم في غلو مضاد؛ قولوا زيارة الحسين عليه السلام فيها فضل؛ انشروا فضائله وفضائل أهل البيت؛ لكن الشيطان احذروه؛ سيأتيكم من مأمنكم؛ ويوحي زخرف القول غرورا..
احذروا.
اشتغلت عقوداً في نقد غلو التيار السلفي؛ ويعلم الله؛ أني لا أحب لكم ولهم إلا الاعتصام بحبل الله جميعا؛ وحبل الله في القرآن الكريم كافٍ للهدى.
نحن نعرف أن غلاتنا يكفرونكم؛ ويفجرونكم؛ ويستحلون دماءكم وأعراضكم؛ كما يفعلون معنا أيضا؛ ولكن؛ هل تكون ردة الفعل والحل بغلو هائم؛ أم بحق قائم؟
إخواني؛ أنا أرقق الخطاب هنا حتى أتجنب النصائح المذهبية التي تضر ولا تنفع؛ فإذا أخذتموها جزاكم الله خيراٌ؛ وإن رفضتم فهذا شأنكم.
اللهم قد بلغت.
عندي كثير مما أقوله عن التراث الشيعي؛ لكني أتجنب كثيراً الرد على المذاهب الأخرى من شيعة وغيرهم؛ لأني أعول على قيام تقد ذاتي في كل مذهب؛ كما أني أجهل ما إذا كان ما نراه عند بعض الشيعة ممثلاً للسائد الشيعي؛ أم هي استثناءات؛ لكنا نخشى أن تتوسع هذه الاستثناءات حتى تقود الخاصة.
الخلاصة:
تتبعت الشيعة الأولى؛ كانوا أصحاب قرآن ومشتركات؛ ولم أجد عندهم هذا الكم الروائي الذي بدأ عند بعضهم يتخذ طريقاً مضاداً للقرآن الكريم؛ عودوا لوصايا الإمام علي - رأس الشيعة والسنة - عن القرآن والمشتركات..
إن أكبر صحابي له مادة ضخمة عن القرآن هو الإمام علي؛ ومنه تعلمت حب القرآن؛ تذكروا أن الشيطان حريص على إضلالكم أكثر من حرصه على إضلال غيركم؛ لأن معكم حب آل محمد؛ وهم مفتاح فهم النبوة وتدبر القرآن - فيما فهمته أنا.
تذكروا قول الإمام علي في الاعتدال؛ وهو: (والطريق الوسطى هي الجادة؛ عليها باقي الكتاب وآثار النبوة؛ ومنها منبع السنة وإليها مصير العاقبة).
تذكروا قول الإمام علي في النمرقة الوسطى التي (يلحق بها التالي ويرجع إليها الغالي).
نحن نلحق؛ فارجعوا.
لا حجة أبلغ من حق مستدام مصبور عليه؛ آن الأوان للمراجعة ونقد التراث الروائي وفق كتاب الله ليكون مهيمنا؛  وليس منه غيرة..
آن التذكير بالتواصي بالحق؛ والتواصي بالصبر.
وفقكم الله.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/09/14  ||  الزوار : 2455



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 18) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : ابو كميل(زائر) ، في 2016/09/21 .

أبو محمد مع احترامي لك انت لست شيعي هذا أول ثانيا كيف تقول انك طالب شيعي وتجزم ان هذا رأي القلة من الشيعة انت لست باحثا حتى تقول مثل هذا الهراء,

• (2) - كتب : ابومحمد(زائر) ، في 2016/09/21 .

تحياتنا لشيخنا الجليل أنا طالب شيعي في الدكتوراه واقول لجنابك أن الروايات التي تقول إن زيارة الحسين تعدل ألف حجة وآلف عمرة هي ليست محل اجماع لدى علماء الشيعة إلا أن اغلبية الخطباء والمتحدثين باسم المذهب يعولون عليها. وفعلا هناك ثلة من المحققين لا يقرون هذا الغلو الشيعي وهناك تيار ينتقد الخرافة والغلو لدى الشيعة فلا يجوز التعميم

• (3) - كتب : شيعي اثنا عشري(زائر) ، بعنوان : الرد على الشيخ حسن فرحان المالكي في 2016/09/17 .

الشيخ الباحث المحترم حسن فرحان المالكي قرأت تغريداتك واستوقفني ما ادهشك من ان زائر الحسين عليه السلام يوم عرفة يعدل عمله الف حجة فجاء في احد تغريداتك ما نصه 3) لعل من أبرز ما أدهشني هو اجماعهم على أن زيارة الإمام الحسين يوم عرفة تعدل ألف حجة وألف عمرة في اقوال اخرى مشابهة؛ لا أدرى كيف تم اعتقادها ولأنك باحث محترم لم نر فيك الا الانصاف في كل مواقفك ، لذلك وددت ان تصلك رسالتي والتي اعتقد فيها انا الامامي الاثنا عشري ان زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة تعدل الف حجة والف عمرة وسبب قبولي بهذا الاعتقاد امور عدة اهمها ان القران الكريم يخصص ليلة القدر بأنها خير من الف شهر اي عمل ليلة القدر يكفي لثمانين سنة وهي ليلة واحدة اجماع المسلمين ان عمل ليلة القدر الذي هو خير من الف شهر هو في الاعمال المستحبة لا الواجبة فهل يصح لمن يترك الصلوات الواجبة لثمانين سنة ان يستبدلها بقيام ليلة القدر ياشيخ حسن ؟ ابدا انما المراد بالمستحب من الافعال وليس الواجب منها فإن التارك لصلاة واجبة واحدة عمدا لا يغنيه قيام الدهر عنها بصلوات مستحبة الا ان يقضي الصلاة المتروكة الواجبة الناقل لنا بأن ثواب ليلة القدر خير من الف شهر هو نفسه الناقل لنا عن طريق المعصومين بأن زيارة الحسين يوم عرفة تعدل الف حجة فكيف نصدقه في جزء ونكذبه في جزء نعم لا بد لك شيخنا ان تعلم ان الف زيارة للامام الحسين عليه السلام يوم عرفة لا تعدل الحجة الواجبة الواحدة فالحجة الواجبة لايعدلها شيء على الاطلاق اما اذا ادى المكلف الحج الواجب فإن الف حجة مستحبة لا تعدل زيارة واحدة للحسين عليه السلام ولعل العلة هي ان الذي حفظ استمرارية الحج للملايين من المسلمين الى اليوم هي تضحية الامام الحسين عليه السلام ذلك اليوم ولو فرض ان الحسين لم يضحِ بدمه ذالك اليوم ، لم نشهد للحج قائمة اليوم انما نستوحي ذلك من قول الحسين عليه السلام ( إني لم اخرج اشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً وانما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي ، اريد ان أأمر بالمعروف وانهى عن المنكر ...) الى اخر خطبته الشريفة بأبي هو وامي فإذاً سبب استمرارية قيام شعيرة الحج اليوم هي التضحية للامام الحسين عليه السلام بكل ما يملك من ماله ودمه واسرته ذلك اليوم ولأن الكريم (الحسين) عليه السلام اعطى لله كل شي ، كافأه اكرم الاكرمين ( الله) بأن ينظر الى زوار الحسين يوم عرفه قبل ان ينظر الى زوار بيته (الحجاج) فليس بكثير على اكرم الاكرمين ان يكرم من ضحى بكل مايملك و يجازي زواره يوم عرفه قبل ان يجازي حجاج بيته انها زاوية نتفهم فيها اختلاف الرأي شيخنا الفاضل ايها الشيخ الحسن وهذا الاختلاف لا يفسد في ودنا لك قضية مضافا الى ذلك الروايات الكثيرة الواردة من طرف غيرنا من المسلمين التي تثبت عملا بسيطا و يجازى فاعله بالاجر العظيم خذ على سبيل المثال لا للحصر دعاء السوق من قال " لاإله إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد ،يُحيي ويُميت ، وهو حي لايموت ، بيده الخير وهو على كل شئ قدير " كتب له الف الف حسنه ومحي عنه الف الف سيئة ورفع له الف الف درجة الذي صححه الالباني ماذا يقول فضيلة الشيخ في مثل هذا الفعل هل يندهش ايضا الا ترى انك بخلت كريما ؟ غاية ما يقال انه لم يثبت عندك يا فضيلة الشيخ ان زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة تعدل الف حجة نتفهم ذلك لا يعني ابدا عدم ثبوته عندك او اندهاشك بعظيم الاجر المترتب عليه( عدم صدوره عن المعصوم) الا تؤمن شيخنا الفاضل بأن من ينفق ماله في سببل الله كالسنبلة التي تنبت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة الا يضاعف الله ذلك لمن يشاء ؟ ما يدهشني انا ايضا هو قبولك يا شيخ حسن أن الحسين ( سيدٌُ) لكل شباب اهل الجنة وكم في الجنة من شباب ؟ الا يثير اندهاشك يا فضيلة الشيخ حسن ان يكون الحسين عليه السلام سيد لكل شباب اهل الجنة ؟؟؟؟؟ مالذي جعل الحسين عليه السلام يتبوأ هذه المكانة ؟ وتندهش من ان يجازى زائره بألف حجة (مستحبة ) او عمرة ( مستحبة ) ؟ ومن الأعمال التي ثوابها كثواب الحج في بعض المرويات في التراث السني: 1- أن يذهب المرء إلى المسجد لحضور درس علم أو ليُعلـِّم علمًا؛ ففي الحديث: «مَنْ غَدَا إِلَى الْمَسْجِدِ لا يُرِيدُ إِلا أَنْ يَتَعَلَّمَ خَيْرًا أَوْ يَعْلَمَهُ، كَانَ لَهُ كَأَجْرِ حَاجٍّ تَامًّا حِجَّتُهُ» [صححه الألباني]. 2- أن يذهب المرء إلى المسجد على وضوء؛ ليصلي فيه المكتوبة؛ ففي الحديث: «مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّرًا إِلَى صَلاَةٍ مَكْتُوبَةٍ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ وَمَنْ خَرَجَ إِلَى تَسْبِيحِ الضُّحَى لاَ يُنْصِبُهُ إِلاَّ إِيَّاهُ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ» [رواه أبو داود، وحسنه الألباني]. 3- أن يصلي المرء في المسجد صلاة الصبح في جماعة، ويمكث في المسجد يذكر الله -تعالى- حتى تطلع الشمس، ثم يمكث حتى يصلي ركعتي الضحى؛ ففي الحديث: «مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ» [رواه الترمذي، وحسنه الألباني]، وفي رواية: «من صلى الصبح ثم جلس في مجلسه حتى تمكنه الصلاة كان بمنزلة عمرة وحجة متقبلتين» [رواه الطبراني في الأوسط، وصححه الألباني]. فان هذا الاستبعاد من المالكي لثواب زيارة الحسين ان كان أ - لكثرة الثواب : فقد ورد في القران والسنة الشريفة ان هناك من الاعمال قد تصل الى الحد انه لا يدرك ولا يحصى ثوابها واجرها كما جاء في قوله تعالى (تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ)(فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) سورة السجدة ب - وان كان الاستبعاد انما من حيث المقارنة بالحج فقد ورد عن طرق اخواننا من المذاهب الاخرى في رواياتهم الصحيحة بان هناك من الاعمال المستحبة بل والسهلة في الاداء ، والبسيطة في الفعل تعدل الحج والزكاة والجهاد بل ترجح عليها في الاجر والثواب 1- فقد روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة قال: جَاءَ الفُقَرَاءُ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، فَقَالُوا: ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ مِنَ الأَمْوَالِ بِالدَّرَجَاتِ العُلاَ، وَالنَّعِيمِ المُقِيم ِ يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي، وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ، وَلَهُمْ فَضْلٌ مِنْ أَمْوَالٍ يَحُجُّونَ بِهَا، وَيَعْتَمِرُونَ، وَيُجَاهِدُونَ، وَيَتَصَدَّقُونَ، قَالَ: ((أَلاَ أُحَدِّثُكُمْ بأمر إِنْ أَخَذْتُمْ به أَدْرَكْتُمْ مَنْ سَبَقَكُمْ وَلَمْ يُدْرِكْكُمْ أَحَدٌ بَعْدَكُمْ، وَكُنْتُمْ خَيْرَ مَنْ أَنْتُمْ بَيْنَ ظَهْرَانَيْهِ إِلَّا مَنْ عَمِلَ مِثْلَهُ تُسَبِّحُونَ وَتَحْمَدُونَ وَتُكَبِّرُونَ خَلْفَ كُلِّ صَلاَةٍ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ))، فَاخْتَلَفْنَا بَيْنَنَا، فَقَالَ بَعْضُنَا: نُسَبِّحُ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ، وَنَحْمَدُ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ، وَنُكَبِّرُ أَرْبَعًا وَثَلاَثِينَ، فَرَجَعْتُ إِلَيْهِ، فَقَالَ: تَقُولُ: ((سُبْحَانَ اللَّهِ، وَالحَمْدُ لِلَّهِ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ، حَتَّى يَكُونَ مِنْهُنَّ كُلِّهِنَّ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ)). *⃣فهم بهذا الذكر ادركوا من سبقهم ليس فقط في حجهم بل وفي عمَرهم وجاهدهم وصدقاتهم ، وكانوا خير من هم بين ظهرانيهم 2- وايضا روى احمد في مسنده - والحديث صحيح عندهم حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنِ الْحَكَمِ، قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عُمَرَ الصِّينِيَّ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ، أَنَّهُ إِذَا كَانَ نَزَلَ بِهِ ضَيْفٌ قَالَ يَقُولُ لَهُ أَبُو الدَّرْدَاءِ مُقِيمٌ فَنُسْرِجُ أَوْ ظَاعِنٌ فَنَعْلِفُ قَالَ فَإِنْ قَالَ لَهُ ظَاعِنٌ قَالَ لَهُ مَا أَجِدُ لَكَ شَيْئًا خَيْرًا مِنْ شَيْءٍ أَمَرَنَا بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَهَبَ الْأَغْنِيَاءُ بِالْأَجْرِ يَحُجُّونَ وَلَا نَحُجُّ وَيُجَاهِدُونَ وَلَا نُجَاهِدُ وَكَذَا وَكَذَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ جِئْتُمْ مِنْ أَفْضَلِ مَا يَجِيءُ بِهِ أَحَدٌ مِنْهُمْ أَنْ تُكَبِّرُوا اللَّهَ أَرْبَعًا وَثَلَاثِينَ وَتُسَبِّحُوهُ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ وَتَحْمَدُوهُ ثَلَاثًا وَثَلَاثِينَ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ‏ واما المساجد التي تضاعف فيها الصلاة ثلاثة فقط، وما سواها لم يرد دليل على مضاعفة الأجر فيها، ولا يجوز إثبات ذلك إلا بالدليل، والدليل المثبت لمضاعفة الأجر في المساجد الثلاثة ما رواه البزار والطبراني من حديث أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة ، والصلاة في مسجدي بألف صلاة ، والصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة . رواه البزار : إسناده حسن نقله الحافظ ابن حجر في الفتح .وأما مسجد قباء فالذي ورد فيه أن الصلاة فيه تعدل عمرة، فقد قال صلى الله عليه وسلم : صلاة في مسجد قباء تعدل عمرة . رواه أحمد والترمذي وصححهالسيوطي .وفي الصحيحين عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : كان يأتي قباء يعني كل سبت، كان يأتيه راكبا وماشيا ، قال ابن دينار: وكان ابن عمر يفعله .وقد جاء عن الصحابة ما يدل على اهتمامهم بالصلاة فيه والحث عليها، فقد روىعمر بن شبة في تاريخ المدينة عن عائشة بنت سعد بن أبي وقاص قالت: سمعت أبي يقول: لأن أصلي في مسجد قباء ركعتين أحب إليَّ من أن آتي بيت المقدس مرتين، لو يعلمون ما في قباء لضربوا إليه أكباد الإبل . قال الحافظ ابن حجر وإسناده صحيح . وروى ابن أبي شيبة نحوه في المصنف، وروى عبد الرزاق في المصنف

• (4) - كتب : عبد الاله(زائر) ، بعنوان : ابقى على الحق في 2016/09/17 .

الاستاذ حسن اغلب الشيعة يشاركونك نفس القناعات ويرفضون المبالغات .. وهم وسطيون معتدلون .. فمتى تقدمت المستحبات على الواجبات.. حتى تتقدم الزيارة على الحج .. فلاتتراجع جزاك الله خير .. كما تراجع عدنان ابراهيم قليلا .. جزاك الله خير

• (5) - كتب : ..(زائر) ، بعنوان : .. في 2016/09/16 .

- وَ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى كَتَبَ هَذَا الدُّعَاءَ (دعاء الجوشن ) عَلَى قَوَائِمِ الْعَرْشِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الدُّنْيَا بِخَمْسِينَ أَلْفَ عَامٍ ، - وَ من دعى بهذا الدعاء خَلَقَ الله لَهُ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ يُسَبِّحُونَ اللَّهَ وَ يُقَدِّسُونَهُ ، وَ جَعَلَ ثَوَابَهُمْ لِمَنْ دَعَا بِهِ - ومن دعا بهذ الدعاء كَانَ كَأَنَّمَا قَرَأَ الْكُتُبَ الْأَرْبَعَ ، وَ أُعْطِيَ بِكُلِّ حَرْفٍ (من كلمات هذا الدعاء ) زَوْجَتَيْـــنِ فِي الْجَنَّةِ ، وَ بَيْتَيْنِ مِنْ بُيُوتِ الْجَنَّةِ ، وَ أُعْطِيَ مِثْلَ ثَوَابِ إِبْرَاهِيمَ ، وَ مُوسَى ، وَ عِيسَى .. - وَ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُعْطِي لِمَنْ قَرَأَ هَذَا الدُّعَاءَ ثَوَابَ الْمَلَائِكَةِ ، وَ يُعْطِيهِ ثَوَابَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ مِنْ خَلْقِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، - وَ مَنْ كَتَبَهُ وَ جَعَلَهُ فِي مَنْزِلِهِ لَمْ يُسْرَقْ ، وَ لَمْ يَحْتَرِقْ - وَ مَنْ كَتَبَ فِي جَامٍ بِكَافُورٍ أَوْ مِسْكٍ ثُمَّ غَسَلَهُ وَ رَشَّهُ عَلَى كَفَنِ مَيِّتٍ أَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِي قَبْرِهِ أَلْفَ نُورٍ ، وَ آمَنَهُ مِنْ هَوْلِ مُنْكَرٍ وَ نَكِيرٍ ، وَ رَفَعَ عَنْهُ عَذَابَ الْقَبْرِ ، وَ بَعَثَ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ إِلَى قَبْرِهِ يُبَشِّرُونَهُ بِالْجَنَّةِ وَ يُؤْنِسُونَهُ ، وَ يَفْتَحُ لَهُ بَاباً إِلَى الْجَنَّةِ ، وَ يُوَسِّعُ عَلَيْهِ قَبْرَهُ مَدَى بَصَرِهِ ، - وَ مَنْ دَعَا بِهِ ثُمَّ مَاتَ مَاتَ شَهِيداً ، وَ كُتِبَ لَهُ ثَوَابُ (900.000) تِسْعِمِائَةِ أَلْفِ شَهِيدٍ مِنْ شُهَدَاءِ بَدْرٍ ، وَ نَظَرَ اللَّهُ إِلَيْهِ ، وَ أَعْطَاهُ مَا سَأَلَهُ ، - يَا مُحَمَّدُ : مَنْ دَعَا بِهِ لَمْ يَبْقَ بَيْنَهُ وَ بَيْنَ اللَّهِ تَعَالَى حِجَابٌ ، وَ لَمْ يَطْلُبْ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى شَيْئاً إِلَّا أَعْطَاهُ ، وَ بَعَثَ اللَّهُ إِلَيْهِ عِنْدَ خُرُوجِهِ مِنْ قَبْرِهِ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ فِي يَدِ كُلِّ مَلَكٍ زِمَامَةُ نَجِيبٍ مِنْ نُورٍ ، بَطْنُهُ مِنَ اللُّؤْلُؤِ ، وَ ظَهْرُهُ مِنَ الزَّبَرْجَدِ ، وَ قَوَائِمُهُ مِنَ الْيَاقُوتِ ، عَلَى ظَهْرِ كُلِّ نَجِيبٍ قُبَّةٌ مِنْ نُورٍ لَهَا أَرْبَعُمِائَةِ بَابٍ ، عَلَى كُلِّ بَابٍ سِتْرٌ مِنَ السُّنْدُسِ وَ الْإِسْتَبْرَقِ ، فِي كُلِّ قُبَّةٍ أَلْفُ وَصِيفَةٍ ، عَلَى رَأْسِ كُلِّ وَصِيفَةٍ تَاجٌ مِنَ الذَّهَبِ الْأَحْمَرِ تستطع [ تَسْطَعُ‏ ] مِنْهُنَّ رَائِحَةُ الْمِسْكِ الْأَذْفَرِ ، فَيُعْطَى جَمِيعَ ذَلِكَ ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ إِلَيْهِ بَعْدَ ذَلِكَ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ مَعَ كُلِّ مَلَكٍ كَأْسٌ مِنْ لُؤْلُؤٍ بَيْضَاءَ فِيهَا شَرَابٌ مِنَ الْجَنَّةِ ، مَكْتُوبٌ عَلَى كُلِّ كَأْسٍ مِنْهَا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، هَدِيَّةٌ مِنَ الْبَارِئِ عَزَّ وَ جَلَّ لِفُلَانِ بْنِ فُلَانٍ ، وَ يُنَادِيهِ اللَّهُ تَعَالَى ، يَا عَبْدِي ادْخُلِ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ . يَا مُحَمَّدُ : وَ مَنْ دَعَا بِهِ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ، أَوْ مَرَّةً وَاحِدَةً ، حَرَّمَ اللَّهُ جَسَدَهُ عَلَى النَّارِ ، وَ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ ، وَ وَكَّلَ اللَّهُ بِهِ مَلَكَيْنِ يَحْفَظَانِهِ مِنَ الْمَعَاصِي ، وَ كَانَ فِي أَمَانِ اللَّهِ تَعَالَى طُولَ حَيَاتِهِ وَ عِنْدَ مَمَاتِهِ .

• (6) - كتب : علي(زائر) ، بعنوان : .. في 2016/09/16 .

دعاء الجوشــــن وهو من افضل الادعيه واعظـــمها عند الشيعه ولايوجد شيعي اوبيت شيعي ليس فيه هذا الدعاء .. عَنِ الامام السَّجَّادِ زَيْنِ الْعَابِدِينَ عليه السلام ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ( عليهم السلام ) نَزَلَ بِهِ جَبْرَئِيلُ ( عليه السَّلام )عَلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) وَ هُوَ في بَعْضِ غَزَوَاتِهِ وَ قَدِ اشْتَدَّتْ المعركه ، وَ عَلَيْهِ جَوْشَنٌ ( درع ) ثَقِيلٌ آلَمَهُ ، فَدَعَا اللَّهَ تَعَالَى لينصره ، فَهَبَطَ جَبْرَئِيلُ ( عليه السَّلام ) بهذا الدعاء وَ قَالَ : يَا مُحَمَّدُ ، إن رَبُّكَ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلَامَ ، وَ يَقُولُ لَكَ : اخْلَعْ هَذَا الْجَوْشَنَ ، وَ اقْرَأْ هَذَا الدُّعَاءَ ، فَهُوَ أَمَانٌ لَكَ وَ لِأُمَّتِكَ ، فَمَنْ قَرَأَهُ عِنْدَ خُرُوجِهِ مِنْ مَنْزِلِهِ ،أَوْ حَمَلَهُ ، 1- حَفِظَهُ اللَّهُ ، وَ أَوْجَبَ الْجَنَّةَ عَلَيْهِ ، وَ وَفَّقَهُ لِصَالِحِ الْأَعْمَالِ ، وَ كَانَ كَأَنَّمَا قَرَأَ الْكُتُبَ الْأَرْبَعَ ، وَ أُعْطِيَ بِكُلِّ حَرْفٍ من حروفه زَوْجَتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ ، وَ بَيْتَيْنِ مِنْ بُيُوتِ الْجَنَّةِ ، وَ أُعْطِيَ مِثْلَ ثَوَابِ إِبْرَاهِيمَ ، وَ مُوسَى ، وَ عِيسَى ، وَ ثَوَابِ خَلْقٍ مِنْ خَلْقِ اللَّهِ فِي أَرْضٍ بَيْضَاءَ خَلْفَ الْمَغْرِبِ ، يَعْبُدُونَ اللَّهَ تَعَالَى وَ لَا يَعْصُونَهُ طَرْفَةَ عَيْنٍ ، قَدْ تَمَزَّقَتْ جُلُودُهُمْ مِنَ الْبُكَاءِ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ ، وَ لَا يَعْلَمُ عَدَدَهُمْ إِلَّا اللَّهُ ، وَ مَسِيرَةُ الشَّمْسِ فِي بِلَادِهِمْ الْأَرْبَعُونَ يَوْماً . يَا مُحَمَّدُ : وَ إِنَّ الْبَيْتَ الْمَعْمُورَ فِي السَّمَاءِ السَّابِعَةِ يَدْخُلُهُ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ وَ يَخْرُجُونَ مِنْهُ وَ لَا يَعُودُونَ إِلَيْهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُعْطِي لِمَنْ قَرَأَ هَذَا الدُّعَاءَ ثَوَابَ تِلْكَ الْمَلَائِكَةِ ، وَ يُعْطِيهِ ثَوَابَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ مِنْذ خَلْقِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَ مَنْ كَتَبَهُ وَ جَعَلَهُ فِي مَنْزِلِهِ لَمْ يُسْرَقْ ، وَ لَمْ يَحْتَرِقْ ، وَ مَنْ كَتَبَ فِي رَقِّ غَزَالٍ أَوْ كَاغَذٍ وَ حَمَلَهُ كَانَ آمِناً مِنْ كُلِّ شَيْ‏ءٍ ، وَ مَنْ دَعَا بِهِ ثُمَّ مَاتَ مَاتَ شَهِيداً ، وَ كُتِبَ لَهُ ثَوَابُ تِسْعِمِائَةِ أَلْفِ شَهِيدٍ مِنْ شُهَدَاءِ بَدْرٍ ، وَ نَظَرَ اللَّهُ إِلَيْهِ ، وَ أَعْطَاهُ مَا سَأَلَهُ ، وَ مَنْ قَرَأَهُ سَبْعِينَ مَرَّةً بِنِيَّةٍ خَالِصَةٍ عَلَى أَيِّ مَرَضٍ كَانَ لَزَالَ مِنْ جُنُونٍ أَوْ جُذَامٍ أَوْ بَرَصٍ ، وَ مَنْ كَتَبَ فِي جَامٍ بِكَافُورٍ أَوْ مِسْكٍ ثُمَّ غَسَلَهُ وَ رَشَّهُ عَلَى كَفَنِ مَيِّتٍ أَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِي قَبْرِهِ أَلْفَ نُورٍ ، وَ آمَنَهُ مِنْ هَوْلِ مُنْكَرٍ وَ نَكِيرٍ ، وَ رَفَعَ عَنْهُ عَذَابَ الْقَبْرِ ، وَ بَعَثَ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ إِلَى قَبْرِهِ يُبَشِّرُونَهُ بِالْجَنَّةِ وَ يُؤْنِسُونَهُ ، وَ يَفْتَحُ لَهُ بَاباً إِلَى الْجَنَّةِ ، وَ يُوَسِّعُ عَلَيْهِ قَبْرَهُ مَدَى بَصَرِهِ ، وَ مَنْ كَتَبَهُ عَلَى كَفَنِهِ اسْتَحْيَا اللَّهُ تَعَالَى أَنْ يُعَذِّبَهُ بِالنَّارِ ، وَ إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى كَتَبَ هَذَا الدُّعَاءَ عَلَى قَوَائِمِ الْعَرْشِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الدُّنْيَا بِخَمْسِينَ أَلْفَ عَامٍ ، وَ مَنْ دَعَا بِهِ بِنِيَّةٍ خَالِصَةٍ فِي أَوَّلِ شَهْرِ رَمَضَانَ أَعْطَاهُ اللَّهُ تَعَالَى ثَوَابَ لَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَ خَلَقَ لَهُ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ يُسَبِّحُونَ اللَّهَ وَ يُقَدِّسُونَهُ ، وَ جَعَلَ ثَوَابَهُمْ لِمَنْ دَعَا بِهِ . يَا مُحَمَّدُ : مَنْ دَعَا بِهِ لَمْ يَبْقَ بَيْنَهُ وَ بَيْنَ اللَّهِ تَعَالَى حِجَابٌ ، وَ لَمْ يَطْلُبْ مِنَ اللَّهِ تَعَالَى شَيْئاً إِلَّا أَعْطَاهُ ، وَ بَعَثَ اللَّهُ إِلَيْهِ عِنْدَ خُرُوجِهِ مِنْ قَبْرِهِ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ فِي يَدِ كُلِّ مَلَكٍ زِمَامَةُ نَجِيبٍ مِنْ نُورٍ ، بَطْنُهُ مِنَ اللُّؤْلُؤِ ، وَ ظَهْرُهُ مِنَ الزَّبَرْجَدِ ، وَ قَوَائِمُهُ مِنَ الْيَاقُوتِ ، عَلَى ظَهْرِ كُلِّ نَجِيبٍ قُبَّةٌ مِنْ نُورٍ لَهَا أَرْبَعُمِائَةِ بَابٍ ، عَلَى كُلِّ بَابٍ سِتْرٌ مِنَ السُّنْدُسِ وَ الْإِسْتَبْرَقِ ، فِي كُلِّ قُبَّةٍ أَلْفُ وَصِيفَةٍ ، عَلَى رَأْسِ كُلِّ وَصِيفَةٍ تَاجٌ مِنَ الذَّهَبِ الْأَحْمَرِ تستطع [ تَسْطَعُ‏ ] مِنْهُنَّ رَائِحَةُ الْمِسْكِ الْأَذْفَرِ ، فَيُعْطَى جَمِيعَ ذَلِكَ ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ إِلَيْهِ بَعْدَ ذَلِكَ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ مَعَ كُلِّ مَلَكٍ كَأْسٌ مِنْ لُؤْلُؤٍ بَيْضَاءَ فِيهَا شَرَابٌ مِنَ الْجَنَّةِ ، مَكْتُوبٌ عَلَى كُلِّ كَأْسٍ مِنْهَا لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، هَدِيَّةٌ مِنَ الْبَارِئِ عَزَّ وَ جَلَّ لِفُلَانِ بْنِ فُلَانٍ ، وَ يُنَادِيهِ اللَّهُ تَعَالَى ، يَا عَبْدِي ادْخُلِ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ . يَا مُحَمَّدُ : وَ مَنْ دَعَا بِهِ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ ، أَوْ مَرَّةً وَاحِدَةً ، حَرَّمَ اللَّهُ جَسَدَهُ عَلَى النَّارِ ، وَ وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ ، وَ وَكَّلَ اللَّهُ بِهِ مَلَكَيْنِ يَحْفَظَانِهِ مِنَ الْمَعَاصِي ، وَ كَانَ فِي أَمَانِ اللَّهِ تَعَالَى طُولَ حَيَاتِهِ وَ عِنْدَ مَمَاتِهِ . يَا مُحَمَّدُ : وَ لَا تُعَلِّمْهُ إِلَّا لِمُؤْمِنٍ تَقِيٍّ ، وَ لَا تُعَلِّمْهُ مُشْرِكاً فَيَسْأَلَ بِهِ وَ يُعْطَى . قَالَ الْحُسَيْنُ ( عليه السَّلام ) أَوْصَانِي أَبِي ( عليه السَّلام ) بِحِفْظِهِ ، وَ تَعْظِيمِهِ ، وَ أَنْ أَكْتُبَهُ عَلَى كَفَنِهِ ، وَ أَنْ أُعَلِّمَهُ أَهْلِي ، وَ أَحُثَّهُمْ عَلَيْهِ ، وَ هُوَ أَلْفُ اسْمٍ وَ اسْمُ 5 . دعاء اسطوري ويحتاج الى عشرة ردود لكتابته وهو عباره عن 214 سطر .... وهواحــد ادعية الصحيفه السجاديه التي تضخمت من 57 دعاء لتصل الى 270 دعاء على شاكلة هذا الدعاء الاسطوري الطويل .. ولايعرفون عن السجاد الا هذه الادعيه ؟ https://www.islam4u.com/ar/adiieh/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%B4%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1

• (7) - كتب : علي(زائر) ، بعنوان : ملاحظات على دعاء الكميل في 2016/09/16 .

دعاء كميل من اشهر الادعيه عند الشيعه ... وهناك ملاحظات على هذا الدعاء .. تجعلنا نتأكـــد انه من تاليف علماء الشيعه انفسهم مثله مثل دعاء الجوشن ونهج البلاغه والكثير الكثر من الاف الروايات المنسوبه لاهل البيت من قاعــــدة : اننا لانكذب عليهم ولكن ( نكذب لـــــهم ) ويعترفون بكذبها وهذه بعض الملاحظات على هذا الدعاء : 1- يزعمون أنه دعاء الخضر وقد علمه للامام علي (والخضر لم يثبت انه عاش الى زمن النبي (ص) ومايزعمونه من ان عمره 4 الاف سنه وانه مازال حيا هو كذب لا اساس له من الصحه ) ثم كيف علمه للامام علي ولم يعلمه للرسول ؟ وهل كان الخضر يعرف العربيه ؟ 2- يزعمون في رواية هذا الدعاء أن الامام علي سأله بعض اصحابه : ما معنى قول الله عَزَّ وجَلَّ : { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } ؟ فقال : " هي ليلة النصف من شعبان، وهذا الكلام غير صحيح فالمقصود بالليله هي ليلة القدر : ( إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4) الدخان (انا انزلناه في ليلة القدر) (شهر رمضان الذي انزل فيه القران) ... ؟؟؟؟ بزعمون أن الامام علي بانه يقول انها ليلة النصف من شعبان التي يقدسها الشيعه باعتبارها ليلة ولادة الامام المهدي ( ابحث عن احمد الكاتب والمهدي ليثبت لك بالادله القاطعه عدم ولادة المهدي من كتب الشيعه ) 3- هذا الدعاء كيف علمه الامام علي لكميل بن زياد وكان الاولى ان يعلمه لابناءه العشرين وعلى راسهم الامامين الحسن والحسين ويعلمونهم لاحفادهم ومنهم الائمه احفاد الحسين ويصل الى الشيعه عن طريق أهل البيت لا أن يصل اليهم عن طريق كميل بن زياد وبيسمى (دعاء الكميل ) ؟؟ فهل يعقل ان دعاء عظيم عندهم لايصلهم عن طريق اهل البيت ولايعلمه الامام علي للحسن والحسين ويعلمونه لابناءهم واحفادهم ويصلهم عن طريقهم ؟؟ هذا الدعاء اعتقد انه على شاكلة دعاء الجوشن الذي تكفي مقدمته ومافيها من الاساطير ان تؤكد انه من الادعيه التي الفوه ونسبوها كذبا الى اهل البيت ؟ وهو على شاكلة نهج البلاغه الذي الفه مؤالفه بعد وفاة الامام علي بـ400 سنه وتفرغ لها عمره كله وساعده في تأليفها بعض شيوخه ويحتوي على 480 خطبه لاوجود لها بنصها في كتب علماء الشيعه المتقدمين كمؤلفات علي القمي المعاصر لبعض الائمه والذي يعد وابوه ابراهيم بن هاشم اشهر راوي عن أهل البيت ...ولاتوجد عند تلميذه الكليني في كتابه الكافي ... ولم يذكر اي منها الشيخ المفيد في مؤلفاته (توفي 336هـ) .... فمن اين اتى بها مؤلف نهج البلاغه وكيف وضعها بدون سند او مصدر ؟

• (8) - كتب : علي(زائر) ، بعنوان : دعاء كميل في 2016/09/16 .

دُعاء كُميل (ويكيبيديا) دُعاء كُميل من الأدعية المشهورة والمعروفة جداً لدى أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام ، وهم يحرصون على قراءته في كل ليلة جمعة، وفي ليلة منتصف شعبان، تبعاً للروايات الواردة في فضله وأثره في تربية النفس، مصدر و سند الدعاء وهو كالتالي : روي كميل بن زياد النخعي أنه رأي علي بن أبي طالب ساجدا يدعو بهذا الدعاء في ليلة منتصف شعبان.[1] وقال المُحَدِّث القُمِّيُ: وهو من الدَّعوات المعروفة، قال العلامة المجلسي: انّه أفضل الأدعية (وهو دُعاء الخضر عليه السلام ) وقد علّمه علي بن ابي طالب كميل بن زياد ، وهو من خواصّ أصحابه.[2] ويُدعى به في ليلة النّصف مِن شعبان (وهي ليلة ولادة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف ) ، وليلة الجمعة. ويُجْدي في كفاية شرّ الأعداء، وفي فتح باب الرّزق، وفي غفران الذّنوب. وقد رواه الشّيخ والسيّد كلاهما، وأنا أرويه عن كتاب مصباح المتهجّد. [3] الخضر عليه السلام هو نبي من أنبياء الله (عليهم السلام)، وهو العبد الصالح الذي ذكر الله عز وجل قصته مع النبي موسى في الآيات 65 - 82 من سورة الكهف، وهو حي يرزق وله عمر طويل ومميَّز ويعيش منذ 4 الاف عام ، ولا يزال يمارس دوره الذي كلَّفه به الله عَزَّ وجَلَّ، وسينعُم بالحياة حتى ظهور الإمام المهدي المنتظر (عجَّل الله فرَجَه الشريف ) وسيكون له شأن . [4] قال كميلُ بن زياد : كنت جالساً مع مولاي أمير المؤمنين في مسجد البصرة ومعه جماعة من أصحابه. فقال بعضهم : ما معنى قول الله عَزَّ وجَلَّ : { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } ؟ قال : " هي ( ليلة النصف من شعبان ) ، والذي نفس علي بيده إنه ما من عبد إلا وجميع ما يجري عليه من خير وشر مقسوم له في ليلة النصف من شعبان إلى آخر السنة في مثل تلك الليلة المقبلة، وما من عبد يحييها ويدعو بدعاء الخضر إلا أجيب (له) ". فلما انصرف طرقته ليلاً. فقال : " ما جاء بك يا كميل " ؟ قلت : يا أمير المؤمنين دعاء الخضر. فقال : " اجلس يا كميل، إذا حفظت هذا الدعاء فادعُ به ليلة النصف من شعبان و كل ليلة جمعة، أو في الشهر مرة، أو في السنة مرة، أو في عمرك مرة، تُكْفَ وَ تُنْصَر وَ تُرْزَق، وَ لَنْ تُعْدَم المغفرة، يا كميل أوجَبَ لك طولُ الصحبة لنا أن نَجُودَ لكَ بما سألت ". ثم قال: " أُكتب : اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شي‏ء... وذَكَرَ الدعاء، راجع : إقبال‏الأعمال : 707. وَرُوِيَ أيضاً أن كميل بن زياد النخعي سمعه من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وهو ساجدا يدعو بهذا الدعاء في ليلة النصف من شعبان: كميل بن زياد النخعي من خواص الامام علي (ع) ورَوَى عَنْ أمير المؤمنين أحاديث كثيرة أشهرها دعاء الخضر الذي اشتهر به راجع : الإرشاد (للمُفيد) : 1 / 327، والموسوعة الرجالية الميسرة (معجم رجال الوسائل) : 2 / 42، برقم : (4594)، الطبعة الأولى سنة : 1419 هجرية، مؤسسة الإمام الصادق (عليه السَّلام)، قم / إيران،

• (9) - كتب : مراد لجعفري(زائر) ، في 2016/09/16 .

في إعتقادي أنّ الشيعة لا يعدلون بالفرائض شيئًا آخر، سواء فريضة الحج أو غيره، و التخريج الصحيح لمن قال بصحة تلك الرّوايات التي تقول بأنّ زيارة الإمام الحسين تعدل ألف حجة في يوم عرفة، المقصود منها الحج المستحب و ليس المفروض، و لهذا فإنّ القنوات الإعلامية المأجورة التي إخترعت فتوى للإمام الخامنئي و نسبت إليه أنّ الحج هذا العام سيكون إلى كربلاء إنّما هو من أكاذيب هؤلاء الدجالين، فالحذر ثمّ الحذر من ظلم الشيعة.

• (10) - كتب : عبد الاله(زائر) ، بعنوان : ابقى على الحق في 2016/09/16 .

الاستاذ حسن المالكي اعتقاد الشيعة هو اعتقادك انت فلاتتراجع وقد سبق ودعوت عدنان ابراهيم لعدم التراجع.. اما الزيارة تعادل الف حجة فهو امر مرفوض فكيف تتقدم المستحبات على الواجبات وهذا لا يعتقد فيه طفل شيعي .. اما اصحاب المبالغات هم المتربحين من الدين ... فاطمئن ان غالبية الشيعة لاتؤمن بالتطبير ولا غيره من المماراسات فتحية لك واحترام


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 18) --> إضغط هنا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي