الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 هل الكاذب كافر؟!

 ما أشغف الناس بالحديث!

 أسباب سحب السفراء:

 أركان الإسلام من القرآن! - الجزء ألثالث.

 الإسلامي بالمعنى القرآني والإسلامي بالمعنى المذهبي

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على لقاء الشريان مع خالد المولد – كامله.

 الشيطان؛ هذه مهمته (ليحزن الذين آمنوا)!

 الاتفاق على المشتركات والحوار في تفاصيل المفردات!

 المرحبون بجهنم! - الجزء ألأوّل

 شيء من الإسلام المنسي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8399008

  • التاريخ : 19/12/2018 - 06:13

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : النفس الإنسانية لا تستغنِ عن العداوة؛ لكن أين تضعها؟ .

النفس الإنسانية لا تستغنِ عن العداوة؛ لكن أين تضعها؟


    النفس الإنسانية لا تستغنِ عن العداوة؛ لكن أين تضعها؟


حالة المسلمين لا تسر عدواً ولا صديقاً؛ انتشر الجهل والكبر وعبادة الهوى بشراهة؛ بل زين لنا الشيطان الموبقات حتى جعلها من أفضل القربات إلى الله..
عندما يقول الله لكم (والله أعلم بأعدائكم)؛ رجاءً صدقوه (ومن أصدق من الله قيلاً)؟ ثم ابحثوا عن هؤلاء الأعداء وما أحدثوه؛ فالله أعلم بأعدائكم..!

يقولون : لماذا لا تدين هذه الجرائم هنا أو تلك الجرائم هناك!
ندين ماذا ؟ ونقول ماذا؟
نحن منكبون في تصحيح الثقافة ونقد ما أوصلنا إلى هذه وتلك؛ خذو عني براءتي من كل دم سفك بغير حق؛ في أي مكان كان؛ وأياً كان مرتكبه؛ لا نستطيع اللحاق بالبراءة من كل جريمة؛ التصحيح الثقافي كفيل بتقليلها.
كنت أستغرب في الماضي؛ كيف يتقاتل المسلمون وفيهم العقلاء وأهل الدين!؟ عرفت أخيراً أنني كنت ساذجاً؛ أكثر الناس دينهم لسان، لا قلب ولا عقل.
عندما أرى خطابات أهل المنابر الإعلامية والدينية في عالمنا العربي والإسلامي؛ آسف على رضا الإنسان أن يمسخ نفسه؛ يبيع دينه بعرض من الدنيا قليل..
اللهم اهد ضال المسلمين؛ اللهم أرجع لهم عقولهم وقلوبهم وأسماعهم وأبصارهم؛ اللهم ارجع لهم دينهم؛ وجنبهم الشيطان؛ والشقاق والنفاق؛ ومساويء الأخلاق.
النفس الإنسانية لا تستغنِ عن العداوة؛ لكن أين تضعها؟
ليس العدو أخاك في الدين ولا نظيرك في السلم؛ الأعداء الكبار في كتاب الله أربعة؛ وهم:
1 الشيطان (إن الشيطان لكم عدو) فاستعيدوا عداوته.
2- المنافقون (هم العدو فاحذرهم) استعيدوا هذا.
3، 4 اليهود والذين أشركوا وهم (أشد الناس عداوة).
عندما تفرط في عداوة من أمرك الله بعداوته، ستبتلى بعداوة من أمرك الله بمؤاخاته؛ لا تفرط في أمر إلهي هنا؛ إلا أتاك الشيطان ببديل شيطاني هناك.
حالة المسلمين لا تسر عدواً ولا صديقاً؛ انتشر الجهل والكبر وعبادة الهوى بشراهة؛ بل زين لنا الشيطان الموبقات حتى جعلها من أفضل القربات إلى الله..
عندما يقول الله لكم (والله أعلم بأعدائكم)؛ رجاءً صدقوه (ومن أصدق من الله قيلاً)؟ ثم ابحثوا عن هؤلاء الأعداء وما أحدثوه؛ فالله أعلم بأعدائكم..
كيف تكون مسلماً وأنت لا تصدق الله؟ كيف تكون مسلماً وأنت تعانده بأربابك؟ يعطيك الله الثقافة النافعة لك؛ فتأبى إلا إهلاك نفسك..
اصحَ يا مغرور.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/10/12  ||  الزوار : 1513



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مسلم أن شاء الله(زائر) ، بعنوان : حالة المسلمين تسر الاعداء في 2016/10/12 .

الأغبياء كثير في العالم الإسلامي المسلم إذا أعطيته فتوة باكل لحم أخيه المسلم و يدخل الجنة و ينام مع الحور العين فسياكل لحم أخيه مشويا و نيا و بدون تردد أو تفكر النفس الإنسانية نفس مريضة حاقدة تفسد و تسفك الدماء يوم تجادل كل نفس عن نفسها يوم الحساب لا ينفعني أن أتعلل بالشيطان و فلان و علان انهم هم سبب ظلالي الد اعداء الإنسان نفسه التي بين جنبيه و محاربة النفس هو الجهاد الأكبر قد افلح من زكاها و قد خاب من دساها المسلمون و شيوخ الشيطان يحتاجون إلى علاج نفسي و بلاء و فتن حتى يصحون و يستقيمون و العملية قد تحتاج إلى أجيال و ازمان لأن الجهل و الانحراف عن الخط الإلهي لازمهم لفترة طويلة و العلاج سيطول إلى ما شاء الله

• (2) - كتب : abdelkader(زائر) ، بعنوان : حب اما احترام في 2016/10/12 .

اعيش في اروبا منذ ازيد من 15 عاما و ما لاحضته ان احترام الغير في هذه المجتمعات له اهمية قصوى, و الغريب انهم يفرقون بين احترام الغير و حبه.قد لا يحبك شخص لكنه يحترمك و ان لم يفعل فهوغير محترم وهذا ينقص من قدره . حينما اقارن هذا بمجتمعاتنا ارى هذه الاخيرة اهملت احترام الغير و ركزت على العاطفة. فالامر عندنا اما حب واما كره, اما ثقة و اما شك...ارى ان هذا الامر بالغ الاهمية, لان الشعور بضرورة احترام الغير يؤسس لمجتمع حقوق فيه كل فرد يطالب بان تحترم اختيارته و كذالك ان يحترم شخصه. نحن عندنا البيوت نضيفة و الشوارع متسخة, الناس عندنا قسمان اما اشراف واما سفهاء, النساء اما عفيفات و اما عاهرات...الخ . بدون مبالغة مع الاروبيين نكاد نشفى من الغيبة, السب و الحسد لاننا نتعلم منهم ضرورة احتام الغير. يا استاذنا ما حاجة المرء ان يكره اليهود و المشركيين حتى و ان عادونا? و الله ما افادني كره لاحد, و ما ندمت يوما على حبي لاحد. يا استاذنا اليس اليس حبك للمسلمين من يدفعك للنضال لاصلاح حالهم?رحم الله ابن العربي الذي قال : قلبي كنيسة للنصارى, معبد لليهود, مسجد للمسلمين مرج للغزلان...جزاك الله يا استاذ, وزادنا بك علما



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي