الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 العثمانية؛ تلك الفرقة الغامضة!

 أحاديث النواصب المصححة! - الجزء الثالث -

 قراءة في مقطع (الثلاث الآيات التي تنسف مذهب الشيعة)! - الجزء ألأوّل

 فهم الآخر!

 استراحة = ذكريات الدراسة! - الجزء الثاني

 لماذا لا يستطيعون سمعاً؟! - من إعجاز القرآن الكريم-

 النفس الإنسانية لا تستغنِ عن العداوة؛ لكن أين تضعها؟

 الاسلام القرآني - الشيخ حسن فرحان المالكي

 الخيارات في الديني والسياسي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7133089

  • التاريخ : 20/02/2018 - 02:10

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : من مستعد للفهم في مسألة الصحابة؟؟ .

من مستعد للفهم في مسألة الصحابة؟؟


بعدما رأيت كثرة التعليقات المؤيد والمعارض والمتوسط رأيت أن أختصر هنا فلنحاول فهم بعضنا بهدوء تام 



1- موضوع ( الصحابة) موضوع كبير عند كل المسلمين سنة وشيعة هذا موضوع متفق عليه

2- مسألة هل لهذه الضخامة أصل شرعي أم لا .. موضوع آخر.

3- الموقف من الصحابة أراه لم يحرر عند السلفية خاصة كيف؟
4- بغض النظر عن التعريف والاسم سأتابعهم على تعريفهم لننظر هل نفهم بعضنا أم لا

5- سنقول بالتعريف السلفي ( الصحابي كل من لقي النبي مؤمناً ومات على الإسلام) تمام؟ ماشي , طيب ويش المشكلة بالضبط؟

6- يقولون ( سب الصحابة).
هنل يبدأ التفصيل وأقول للسلفي أنا معك في كل نظرية تقترحها سيقول ( نريد التوقف عن سب الصحابة وذم من يسبهم) سأقول له : هل ستثبت على هذا؟

أكثر عامة السلفية سيقولون نعم طبعاً هم لا يعرفون أن ( بعض الصحابة قد سبوا صحابة) على تعريفهم سيقولون: لا شأن لنا بهم فليسبوا بعضاً , نقول لهم :هل الإسلام لنا ولهم أم أنه يجب علينا دونهم؟ سيقولون: علينا وعليهم , طيب اتفقنا... هل شارب الخمر والزاني منهم كمن يفعل ذلك منا ؟
غالباً سيقولون : نعم ولكن لهم فضائل وكذا وكذا ...طيب طيب ...نتفق معكم ... لكن كلامي الآن على الاتفاق الأول أن الدين ملزم لنا ولهم.

طيب يا إخوان بارك الله فيكم وجدنا صحابياً يلعن صحابياً آخر أفضل منه ونحن نذم فعل الصحابي الساب وأنتم ذممتمونا لأننا ذممنا فعله
فما هذا؟

هنا السلفية فرق وتيارات بعضهم يقولون : معاوية آثم في لعن الإمام علي , وفريق ثان ضعيف العلم: لا يصحح ذلك إلا بعد تعب شديد . وفريق ثالث: يقول : يقول بالإمساك عما شجر بين الصحابة , وهنا ينقلوننا لموضوع آخر كله وهم والحديث فيه موضوع وتحتاج لنقضه حتى تعود للموضوع الأصلي
هنا أنت أمام سلفيات وليست سلفية واحدة وتحتاج الى ان تتحاور مع كل منها على حدة.

فالأولى: التي تقول معاوية آثم , نقول: عدوا الشيعة آثمين وخلاص , لماذا تكفرونهم ولا تحفظون لهم ما تحفظون لمعاوية مما ترونه ثابتاً له من الإسلام والإيمان ؟ لماذا سب الصحابي عندكم يختلف من فاعل لآخر.

وأما الذين لا يثبتونه فهذا موضوع منفصل أيضاً وتحتاج أن تثبته لهم ثم ترجع للموضوع الأصلي وهذا التعب مع السلفية التي لا تعلم أبلغ من الأولى
أما الذين يقولون : الصحابة نمسك فيما شجر بينهم نقول لهم : حتى التابعين الذين سبوا وملوك بني أمية الذين سبوا ما حكمهم؟ما حكم مروان ونحوه إذا قلتم أنه كافر أو زنديق خالفتم سلفكم الذين يخطئونه ويحفظون له ما يرونه من إسلام - وإن كنا نحن بخلافهم في هذا- وعلى كذا لستم سلفية أعني لستم سلفية بالمعنى المذهبي وتصبحون سنة أحراراً مثلنا , والله يعينكم على السب والقذف , فاختاروا .
طبعاً سيختارون موافقة السلفية السائدة فلا يزندقون مروان وأمثاله من التابعين الذين كانوا يسبون علياً على المنابر ولا يكفرونه ممتاز فتعالوا
وعدوا الشيعة كذلك ..

خطؤوهم وتواصلوا معهم فأنتم وهم أبناء وطن واحد وهذه الروح الإقصائية تتعبكم وتتعب الدولة والمجتمع والمؤسسات
إذن القضية تحتاج إلى فهم أما التأصيل الشرعي فهو أفضل بمعنى : ما حكم ساب الصحابي شرعياً لا مذهبياً؟

نريد الشرع ... الجواب: حكم ساب الصحابي يتعلق بمسألأتين: بالساب نفسه ( من حيث الجهل والتأويل) , وبالصحابي المسبوب (من حيث الفضل من عدمه) أما الساب نفسه، فالجاهل والمتأول لهما حكمان يختلفان عن المعاند وهذا عام في كل معصية , فمن كان يجهل حرمة شرب الخمر ليس كمن يعلم , وكذامن يتأول , طيب
أنت أيها السلفي الكريم تقول: هؤلاء قد أوضحنا لهم فارتفعت مسألة الجهل وتأويلهم غير مقبول.

وكلامك هذا اسمح لي أنه غير دقيق لماذا؟ لأن الشيعي يقول أنت الذي جهلت وهو الذي بين لك وعاندت وأنت الذي ارتفعت جهالته ولم يعد جاهلاً ولا متأولاً.

هنا لابد من حكم عادل يحكم بينكما ولا حكم عادلاً أعدل من الله عز وجل , فارتضيا أن يحكم بينكما فهو يعرف من الذي يعاند ويكابر ومن الذي يجهل ويتأول وقد يكون اثنينكما معذورين وهذا الحكم أطرده حتى في النواصب الذين يلعنون علياً فأفرق بين من عاصر الإمام علي ويعرفه جيداً كمعاوية ومروان ومن نشأ في الشام على النصب , فالشامي الذي نشأ وهو لا يسمع إلا لعن علي على المنابر من مطاوعة زمنه لن يفهم إلا أن علياً هذا من أعداء الله ورسوله ...فالسياسة لها أثرها وعذر الشيعة المتأخرين أبلغ من عذر معاوية وأظهر لماذا؟ لأنهم نشؤوا على تراث عريض يحثهم على تكفير أو تبديع أو بغض بعض الصحابة بينما معاوية يعرف علياً جيداً ويعرف أنه ملتصق بالنبي سيرة وسلوكاً وسبق أن قابله وجهاً لوجه في أحد والخندق على الأقل فلا عذر له كالشيعة .

فلماذا أيها السلفي الكريم تعذر معاوية ولا تعذر من أتوا بعد قرون وقد نشؤوا على ما ترى أنه ضلال ويرونه هداية وتحقيقاً للولاء والبراء ؟؟ ولماذا أيها الشيعي الكريم لا تعذر هذا السلفي في موقفه وقد نشأ على تراث عريض يمدح الذي تظن أنت أنه ضال مضل وأن الواجب البراءة منه..

بهذه المقاربة نستطيع أن نفهم بعضنا إلى حد ما فإذا اتهم السلفي الشيعي أو الشيعي السلفي بأنه فهم ولكنه معاند فليتركوا الله الحكم العدل يحكم وليحتفظ السلفي والشيعي لبعضهما بقطعيات الدين ومشتركاته ويتعايشون فيما بينهم فالبلد والمجتمع لا يحتمل المزيد من الشحن والطائفية والتنازع ..

أنا هنا حاولت أن أقارب الموضوع ما أمكن علماً بأن الشيعة يغضبون لصحابة أيضاً كالإمام علي الحسن والحسين فقد وجدوا من بني أمية لعناً وقتلا إلا أنني أقول للسلفي خاصة حاول أن تعقل الموضوع فالشيعة غالباً - من خلال لقاءاتي معهم- يتفهمون السلفية ولكن السلفية لا يفهمونهم.

نحن نريد أن نحافظ على الحد الأدنى من الحقوق من العيش المشترك من حفظ الدماء وأن نترك لله الحكم بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون نحن نعرف ماذا قال أبو زرعة وابن تيمية وفلان وفلان لكن نسيتم أن الله طلب تأجيل الحكم له ولا يجوز عبادة البشر في ضيقهم وترك القرآن في سعته ,الله لا يطالبك أيها السلفي الكريم وأيها الشيعي الكريم إلا بالمعاقبة في الجنائيات ( قتل/ قطع طريق/ بغي /...) فيما بينكم , أما الأفكار فلا
أيها السلفي والشيعي الكريمين الأفكار اتركوها لله يحكم بينكم فيما كنتم فيه تختلفون وتعايشوا اعرفوا لبعضكم حق الإسلام والجيرة هذا شرع مريح بل الله لا يطالب بعقوبة من يكذب بهذا الدين أو ينكر النبوات وهي أعظم من التكذيب بفضائل صحابي ومادام أنه أجّل الأعظم واجباً فأجلوا الأقل لماذا تريدون أن تسبقوا الله في الحكم ... اسمعوا ...

( إِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَفْصِلُ بَيْنهم يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ) , واسمع( وآتيناهم بينات من الأمر فما اختلفوا إلا من بعد ما جاءهم العلم بغياً بينهم إن ربك يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون) هنا الله يقول لك أن سبب اختلافهم في الأمور البينة الواضحة ليس الجهل ولا التأويل وإنما البغي والظلم ( العناد) ومع ذلك فالله هو الذي سيحكم , فلماذا تريد أن تفصل أنت وتستولي على ما طلب الله تأجيله لنفسه لماذا تريد أن تتاكد وأنت في الدنيا أنك على حق؟ هذا تعدي على خصائص الله , نعم الله شرع لك العقوبات فيما يخص ظلمك للآخرين المعاصرين لك وظلمهم لك من قتل وقذف وسرقة ...الخ ... شرع العقوبات هذه فقط فلا تزيد على شرع الله نعم قال أحمد يقتل من اعتقد كذا وكذا , وقال ابن تيمية يقتل من اعتقد كذا وكذا , لكن الله ما قال لا تترك رحمة الله وسعته وتذهب لتضييقهم .

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2013/05/17  ||  الزوار : 3640



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سني يريد الحقيقة(زائر) ، بعنوان : نريد تفصيلا في موضوع مناظرتكم مع الشيخ العوني التي ألغيت في 2013/06/22 .

نريد تفصيلا في موضوع مناظرتكم مع الشيخ العوني التي ألغيت وهو موضوع من الأهمية بمكان خصوصا في تمييز الأخبار الصحيحة ,,,



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي