الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الحال في اليمن وتداعياته.

 الرد على عبد الله السويلم: ومن قال لكم أنكم من المصلين؟!

 لنحاول أن تكون معرفتنا للدين قرآنية

 الشيطان أبقى في المسلمين نحو 14 نوعاً من الشرك!

 توظيف المشترك..معقول هنا.. ملعون هناك!

 هاكم أصول الدواعش!

 أسباب الكراهية .. وعلاجها

 الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير( الحسن والحسين )

 مؤتمر السلفية في الكويت.

 المؤامرة الروائية ... على ثورة الحسين! – ألجزء ألأوّل

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6807306

  • التاريخ : 20/10/2017 - 12:03

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : هذا معاويه الذي ملأتم به الدنيا! .

هذا معاويه الذي ملأتم به الدنيا!

حضرات المتصفحين الكرام..
هذا مقال كان بحوزتي كان قد كتبه فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي كغيره من المواد من فترات سابقه...
ساقوم بإذن الله بنشرها على مسؤوليتي وبمبادرتي الخاصه لما ارتأيته من اهمية نشرها كبحث وإطِّلاع على بعض مصادر التاريخ وخباياه ومن اجل الامانه العلميه وحق الباحثين في المعرفه..

قام بنشر هذا المقال في الموقع "محمد كيال العكاوي".
16 فبراير، 2012 م

أعجب منهم أناس - يدعون أنهم يحبون النبي - يمدحون أشخاصاً أفنوا أعمارهم في حرب رسول الله وأهل بيته وصحابته على مدى ثمانين عاما ! فقد ولد معاوية قبل البعثة بخمس سنين، ورضع بغض النبي منذ الصبا، فأبوه أبو سفيان، وأمه هند بنت عتبة آكلة كبد حمزة، وعمته حمالة الحطب.
لقد كان معاوية - في أول العهد المكي - من أولئك الصبية الذين كانت قريش تسلطهم على أذية رسول الله، وشارك شبابهم في بقية العهد المكي، ثم اشترك مع أبيه في حرب النبي في تلك الحروب، وكان فيها مقتل أخيه حنظلة ببدر ( قتله علي )، ومقتل جديه عتبة وشيبة وخاله الوليد! ثم أسلم نفاقاً يوم فتح مكة . واشترك في غزوة حنين منافقاً، فقد كان ممن اعتزل مع أبيه فوق تلّ وقال معه: (بطل السحر اليوم ) ! ثم قام هو وأبوه يوم حنين بسرقة جمل لعجوز مسلمة، فاشتكتهما إلى النبي، فأنكرا وحلفا، فأخبر الوحي النبي بالمكان الذي أخفيا فيه الجمل، فوبخهما وردّ الجمل على العجوز وتألفهما على الإسلام .
ثم كان معاوية في تبوك، وحاول مع أبيه اغتيال النبي ص في عقبة تبوك، ولكن الله سلم.
وقصة الاغتيال تلك ذكرها الله في كتابه بقوله {وهموا بما لم ينالوا}، وكان مع أبي سفيان ومعاوية آخرون بلغوا أربعة عشر رجلاً، فلعنهم، ثم بعد عودة النبي من غزوة تبوك، أخرج الذين حاولوا اغتياله من المسجد، ولعنهم، وكان منهم أبو سفيان وابناه معاوية وعتبة! والسند صحيح .

ثم في عهد عثمان اجتهد في كنز الأموال واضطهاد الصالحين والربا.
وفي عهد علي قتل 25 بدريا ونحو 200 من أصحاب بيعة الرضوان بصفين . ثم في عهده، لعن علياً على المنابر، واضطهد الأنصار، ونبش قبر حمزة، وأمر أحد العمال بضرب قدم حمزة الذي قتل جده عتبة، فانبعث الدم من قدمه. وأراد تخريب منبر النبي مرتين، فأظلمت السماء، فترك ذلك، وذهب إلى الأبواء لينبش قبر أم النبي، ويطرحه في بئر، فأصابه الله باللقوة، فتوقف .
ثم كانت خاتمته أنه تحقق فيه قول النبي (يموت معاوية على غير ملتي)، والحديث صحيح على شرط مسلم، وقد صححت الحديث جامعة أم القرى.

لمطالعة" بحث في إسلام معاوية بن أبي سفيان - الباحث الشيخ حسن بن فرحان المالكي- هنا.

وتحقق فيه الحديث الآخر (حديث الدبيله ) فأصابته الدبيلة (  قرحة كبيرة ) فانغرست في ظهره وخرجت من صدره، وبقي معذباً بها سنة كاملة ، وفي صحيح مسلم من حديث قيس بن عباد عن عمار (ثمانية تكفيكهم الدبيلة : مرض يظهر في ظهورهم فينجم من صدورهم )، وكان لا يستتقذ كل رداء، حتى أنهم جعلوا له رداء من حواصل الطير، فاستثقله وآذاه، ولما طال مرضه وأعياه، نصحه طبيب بلبس الصليب، والبراءة من دين محمد، ففعل ومات .

لمطالعة كتاب: حديث الدبيلة - الياحث الشيخ حسن بن فرحان المالكي - هنا

هذا هو عجلكم معاوية الذي ملأتم بمدحه الدنيا، ولو لم يكن فيه إلا الحديث الصحيح ( يموت معاوية على غير ملتي ) لكفى بذلك ذماً . وهذا الحديث يقطع كل جدل، ورجاله ثقات أثبات سمع بعضهم من بعض، وصححه مجموعة من أهل الحديث على شرط مسلم، منهم المحدث محمد عزوز المكي وابن عقيل . 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/01/18  ||  الزوار : 21000



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 40) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : Ahmed من : Oman ، بعنوان : باقي المؤلفات في 2017/09/23 .

اين باقي المؤلفات لو سمحتوا

• (2) - كتب : اللهم العن معاويه وابيه وابنه وامه وعمتة حمالة الحطب وكل من يدافع عنهم وجزاك الله خيرا ياشيخ حسن وجع ، في 2017/03/13 .

للهم العن معاويه وابيه وابنه وامه وعمتة حمالة الحطب وكل من يدافع

• (3) - كتب : (زائر) ، في 2017/02/06 .

سلمك الله ياشيخنا الفاضل

• (4) - كتب : (زائر) ، في 2017/02/06 .

[QUOTE]الكاتب :خالد فهد(زائر) جميل هذا التعليق .. لو كان معاوية كافرا أو فاسقا أو منافقا، فلماذا لم يكن علي فرحا بقتاله، ولماذا لم يشارك كثير من كبار الصحابة في القتال ؟! هل يعقل أن تقوم حرب بين مسلم وكافر ثم لا يشارك الصحابة مع المسلم في قتال الكافر؟!! اما موقفه من الحسن بن علي -رضي الله عنه- نجده كذلك يدل على ما يدل عليه صنيع أبيه، فإنه تنازل لمعاوية عن الحكم، وكان النبي -صلى الله عليه وسلم- قد أثنى على هذا الصنيع وبشر به، فقال: " إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين ". أخرجه: البخاري (2704) وقد وافق الحسن من كان معه من الصحابة كأخيه الحسين وغيره، وفي بيان هذا يقول الأوزاعي: " أدركتْ خلافة معاوية عدة من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- منهم: سعد وأسامة وجابر وابن عمر وزيد بن ثابت ومسلمة بن مخلد وأبو سعيد ورافع بن خديج وأبو أمامة وأنس بن مالك، ورجال أكثر ممن سمينا بأضعاف مضاعفة، كانوا مصابيح الهدى، وأوعية العلم، حضروا من الكتاب تنزيله، وأخذوا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تأويله، ومن التابعين لهم بإحسان -إن شاء الله- منهم: المسور بن مخرمة وعبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث وسعيد بن المسيَّب وعروة بن الزبير وعبد الله بن محيريز، في أشباه لهم لم ينزعوا يداً عن مجامعة في أمة محمد" نقله أبو زرعة الرازي في تاريخه (1/189). فلوا كان معاوية كافرا أو منافقا أو فاسقا كيف يصح للحسن وللصحابة معه أن يتنازلوا بالولاية له ؟!!، وكيف يمتدح النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا الصنيع ؟!!، وكيف لهؤلاء الجلة من الصحابة والتابعين أن يتواردوا على السكوت عن الكفر والنفاق والفسق ؟!! وأما موقفه من ابن عباس -رضي الله عنهما-، فقد قيل له: هل لك في أمير المؤمنين معاوية فإنه ما أوتر إلا بواحدة ؟ فقال -رضي الله عنه-: "إنه فقيه" أخرجه: البخاري (3765). وكان يقول عن معاوية: "ما رأيت رجلا كان أخلق للملك من معاوية". فها هو ابن عباس وهو من آل البيت وممن كان مع علي، يصف معاوية بتلك الأوصاف، فهل من المقبول عقلا أن يقول هذا القول في رجل يراه كافرا أو فاسقا أو منافقا؟! والذي يستقرئ حال مجمل الصحابة ومواقفهم من معاوية قبل ملكه وبعده يجد أنها تسير على وتيرة واحدة، وأنه كان يسود بينهم حالة من الرضا والقبول لدينه وحكمه. وقد مدحه عدد من أجلة الصحابة كسعد بن أبي وقاص وابن عمر وأبي هريرة وأبي الدرداء وأبي سعيد الخدري وعائشة -رضي الله عنهم-، وأخبارهم في هذا صحيحة مشهورة فهل من المقبول عقلا أن يتوارد كل هؤلاء الصحابة على كتمان العلم وبيان حال معاوية لو كان عنده ما يقدح في دينه وأمانته؟! بل روى ابن سعد عن أم علقمة أنها قالت: قَدِمَ معاويةُ بن أبي سفيانَ المدينة، فأرسلَ إلى عائشةَ: أن أَرْسِلي إليَّ بأنبجانيَّة رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- وشَعْرِه، فأَرْسَلَتْ به معي، حتى دخلْتُ به عليه، فأخذَ الأنبجانيةَ فَلَبسَها، وأخذَ شَعْرَه فدعا بماء فَغَسلَه، فشَرِبَه وأفاضَ على جِلْدِه". الطبقات الكبرى, ابن سعد (1/112), وسنده لا بأس به. فلو كان معاوية كافرا أو منافقا لما أرسلت إليه عائشة أنبجانية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولما امتنعت من ذلك. ثم إنه قد روى عنه عدد من الصحابة الحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد جمع أبو نعيم الأصفهاني عددا منهم فقال عن معاوية: " حدث عنه من الصحابة: عبد الله بن عباس وأبو سعيد الخدري وأبو الدرداء وجرير والنعمان وعبد الله بن عمرو بن العاص ووائل بن حجر وعبد الله بن الزبير"، معرفة الصحابة, أبو نعيم (5/2497). وقد أحصى بعض الباحثين ثلاثا وعشرين صحابيا رووا عن معاوية الحديث، وبعض هذه الأسانيد جاءت في البخاري ومسلم،[/QUOTE]

• (5) - كتب : إبراهيم الدراجي(زائر) ، بعنوان : وفق الله الشيخ المالكي في 2017/01/18 .

وفقك الله شيخنا الجليل حسن بن فرحان المالكي لتصدح بكلمة الحق في زمن قل فيه رجال يصرحون بالحق ولتزيل الغشاوة عن أعين لا ترى الا ما كتبه علماء السلاطين الذين لا هم لهم سوى رضى سيد القصر عنهم وان خالفوا القران والسنة النبوية الصحيحة .. وإني لأعجب كغيري ممن يروون مصدقين حديث (قتلاي وقتلى معاوية في الجنة )؟؟!! فهل جنة الله سبحانه وتعالى هي سكن للنقيضين ؟؟ في حرب صفين كان هناك حق وباطل ؟؟ أذ لا يعقل ان يكون الجيشين على حق ؟؟ واذا سلمنا بهذا الحديث الغريب علينا ان نكذب حديث أجمع المسلمون بكل طوائفهم على صحته (عمار تقتله الفئة الباغية ) فأين البغي اذا كان قتلى الجيشين في الجنة ؟؟!!

• (6) - كتب : محمد(زائر) ، بعنوان : ازيدكم من البيت شعرا في 2016/10/21 .

اضافة الى ما كتبه الاستاذ الكريم فان معاوية سبب في استشهاد الامام علي بفكرة اموية وتنفيذ فارسي ومعاوية هو الذي قتل عبد الرحمان ابن ابي بكر واخيه محمد الذي احرقوه في جوف حمار وحفر حفرة للسيدة عائشة عندما غضبت لمقتل اخويها وقتل الحجر بن عدي واصحابه فيا ويل له من حجر فيا ويل له من حجر فيا ويل له من حجر واصحابه كما قال الحسن البصري ...كل هذه الاخبار متواترة ومعتبرة من كتب اهل السنة فلا داعي للتهرب

• (7) - كتب : طاهر(زائر) ، بعنوان : امة جاهلة ضحكت من جهلها الامم في 2016/10/18 .

اولا انا عشت مذهب اهل السنة متشددا جدا ترضيت على معاوية منذ بلوغى حتى الاربعين من عمرى ثم خرجت من المسجد يوما بعد نقاش طويل مع شيخ سلفى حول تناقض الاحاديث فى البخارى وكنت ناقشت رجلا فى رزية الخميس قبلها وهو من المتشيعين . حتى القمنى حجرا يومها واقررت بخطأ عمر الجسيم فى الرد والجهل على النبى .بعدها بحثت ياسادة بقوة ..ياسادة كلمة اقولها لكم .والله الذى الا اله الا هو ان تاريخ الصحابة مزور بالكامل وان الامة هالكة لا محالة ومثل حسن فرحان المالكى لايعبر الا عن الباحثين فعلا العقلاء ...ياسادة فى الامة سامرى وعجل اضلا العالم صدقونى والحق مع اهل البيت لامحالةفى القران والسنة بكل وضوح .

• (8) - كتب : محب الإمام علي عليه السلام😙(زائر) ، بعنوان : رأي في 2016/09/01 .

انصح اخواني السنة الذين انخدعوا كثيرا بعدالة الصحابة و انهم في الجنة حتى و ان فعل و فعل و فعل...اقول لهم إقرأوا كتبكم بعقل و دعوكم من عدالة و من غيرها ستكتشفون الحق الذي غاب عن بصائركم.

• (9) - كتب : الباحث عن الحق(زائر) ، بعنوان : الجهل والجاهلية والنفاق ادى الى تخلفنا في 2016/07/20 .

الغريب في من يدافع عن معاوية وتاريخه يشهد له بالنفاق يدل اننا لانزال نعيش عصر جاهاية قريش مافائدة تمسكنا باركان الاسلام نتشهد زنصلي ونصوم ونزكي ونحج الا ان افعالنا تخالف الاسلام والقرءان كل سلوك وافعال معاوية مخالفة للاسلام ماقيمة ماقيل وقالو في مدح معاوية وقد اشترى الاقلام التي تكتب له الاحاديث وهو في فعله وسلوكه يخالف الاسلام والقرءان لاتتحججوا وتقولوا انهم الروافض من يتهم معاوية بالنفاق راحعوا كتب السيرة والصحاح لاهل السنة والجماعة وفتشوا عن الاحاديث التي تتهم معاوية وتذمه ولا تتبجحوا بالروايات التي تمدحه لان المختبرات التي انشاها في فترة حكمه كوالي وملك قد كتبت وزورت له مايريد لكن الروايات التي تنال منه قد حفظها الله بالرغم من كل التزوير والتحريف الذي مارسها اعوانه وكتابه ان كتب الصحاح للاهل السنة والجماعة مثل البخاري ومسلم واذهبوا الى كتب المتون اي الحديث بدون شرح لان في الشرح تجد التزوير .... ستجدون الكثير من الاحاديث التي تنال من معاوية واشهرها احاديث انه # منافق # ومنها حديث ... ياعلي لايحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق .. وقد اجمع علماء وفقهاء اهل السنة والجماعة على صحته وقوة سنده وهو حديث صحيح .... فكيف ومعاوية حارب علي ودس له الدسائس ثم عندما استلم معاوية الحكم وضع خطبة الجمعة فهيا # يلعن امام زمانه وهو الامام علي وكانة صيغة لعن علي بكنبته .. ابو تراب .. اليس هذا ببغض لعلي ... ماذا اقول للصم البكم ... ماذا اقول ان تمكنت منكم جاهلية قريش ... ادعوا لكم بالهداية وان ينير الله قلوبكم قبل فوات الاوان ....

• (10) - كتب : عبید الله(زائر) ، في 2016/06/30 .

شکرا للشیخ حسن المالی لما بینه من الحقائق حذرا من العصبیة و التجاهل.


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 40) --> إضغط هنا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي