الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق3

 نصائح لمحبي د محمد شحرور!

 قصة صورة !

 النفاق المذهبي

 مصر.. الحلول المنسيّه - الجزء ألثالث

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي حول لقاء الاستاذ ابراهيم البليهي

 التعليم مشكلته كبيرة وحلها سهل!

 أبقوهم في إسلامهم... وأخرجونا من كفرنا!

 الإسلام الفطري؛ كن إنساناً تكن مسلماً!

 لماذا لا يتدخل الله؟!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6807309

  • التاريخ : 20/10/2017 - 12:03

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : ما كتبته الصحف عنه .

              • الموضوع : مقال كُتب عن المالكي .

مقال كُتب عن المالكي

بقلم: خالد الغنامي
حسن المالكي شيخ سعودي وراهب علم حقيقي ومن الأصدقاء الذين أعتز بصداقتي الطويلة معهم، سألته منذ فترة قريبة عن السنة التي التقينا فيها أول مرة، فعاد لي بعد أسابيع ليخبرني باليوم والساعة والمكان الذي التقينا فيه، برغم أن هذا اللقاء حدث منذ قرابة عشرين سنة،

هذا الموقف المذهل ليس سوى شيء من أشياء في شخصية الشيخ حسن الذي يكتب مذكراته اليومية بانتظام منذ عقود، ولا يمل من البحث وبث المعرفة للناس بلا مقابل ويستطيع أن يعلـّم ويفيد أجيالنا القادمة، بل وحتى متعلمينا ومثقفينا. كثير منا يعرف مأساة حسن المالكي عندما فصل من عمله بحجة التغيب عن العمل و دخوله إلى دهاليز القضاء لمدة تجاوزت الثمان سنوات محاولاً أن يستعيد مصدر رزقه في وزارة التربية والتعليم من خلال مقاضاتها إلى ديوان المظالم وبعضنا يعرف التفاصيل الدقيقة حول الإجازة التي منحت للشيخ حسن المالكي للقيام ببحوث يتطلبها عمله في الوزارة والخصومات التي يعيشها الشيخ حسن المالكي مع بعض الأطياف في وزارة التربية في ذلك الوقت ودعوى الشيخ حسن أنه كان عرضة لمؤامرة أدت إلى فصله.
اليوم لن أتحدث عن التفاصيل القانونية الدقيقة لتلك القضية ولن أدخل في جدلية الحق والباطل والظالم والمظلوم وإنما أريد أن ألفت النظر إلى جزئية مهمة في هذا الموضوع، ألا وهي أن الشيخ حسن المالكي الذي يتهمه خصومه بأنه معارض سياسي للدولة وخصم لدود للسلفية، هو سلفي لا يعرف سوى السلفية ديناً وله مواضيع وكتابات تدل على ولائه لهذه الدولة ممثلة في الأسرة الحاكمة، ولو كان الشيخ حسن المالكي معارضاً سياسياً لخرج من المملكة بأي طريقة كانت بعد فصله من عمله، ولو فعل لاستقطبته الجهات الخارجية المعادية للمملكة ولأمنت له السكن والعيش الرغيد لكي يكون ضيفاً دائماً على القنوات الفضائية التي تلهج في كل ساعة بانتقاد بلادنا حكومة وشعباً وانتقاد نمط معيشتنا، لكن الشيخ حسن لم يفعل هذا وبقي معنا لأن هذه هي بلاده التي لا يعرف غيرها ولا يريد أن يعيش في غيرها ولا يحب سواها، وبرغم خطأ دعوى المعارضة السياسية هنا، لكن لو فرضنا أن الشيخ حسن المالكي هو معارض سياسي بالفعل، فالمملكة العربية السعودية عـُرفت منذ زمن الملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله بسعة البال مع المخالف، وكم استرجعت المملكة في زمن الملك سعود والملك فيصل وإلى يومنا الحالي من المعارضين السياسيين الذين هجروا الوطن وعاشوا في الغربة سنوات طويلة من رموز التيارات اليسارية والقومية وغيرها، بل المملكة تتقبل التائبين ممن انخرطوا في المشروع التكفيري الإرهابي وها هي المملكة تساعدهم على تأسيس حياة سعيدة وتساعدهم على الزواج وتأسيس المنزل، كل هذا جميل ومحمود بلا شك فكلهم أبناء الوطن وليس للابن إلا أمه في النهاية، لكن الشيخ حسن أولى من كثيرين من هؤلاء أن تمتد له يد الأم فتحتضنه، نحن أمام راهب علم لم يحمل السلاح ولم يكفّر أحداً وإنما رد في كتبه على السنة والشيعة على حد سواء، وناظر وحاور المتطرفين من الطرفين بدافع الوصول إلى نقطة نلتقي عليها جميعاً، ألا وهي مرافئ التسامح الديني الذي يجعل الوطن واحة غناء لجميع أهله وبحيث لا يطغى مذهب على مذهب.
هذا الرجل النبيل وراهب العلم الكبير تحمل تلك الكتابات التافهة السخيفة التي تكتب عندنا وتطبع وتباع في مكتباتنا و تسميه "الدجال" و " شيخ الدجاجلة " وما شابه هذا من كتابات اللعن والبصاق التي لا تعرف من المناهج العلمية في الكتابة إلا اسمها، ترك كل هذا السخف وأعرض عنه ولم يقاض هذه الألسن المطلقة وأعرض عنها وهي تسب عرضه وكل شيء فيه، وانشغل بمتابعة قضيته لعله يستعيد مصدر رزقه ورزق أطفاله، ثمان سنوات من الكفاح المتسلح بالصبر والصلاة ومع هذا لم يفلح الشيخ حسن في استعادة مصدر الرزق ذاك، ومع كل هذا، فلدي إيمان عميق أن مأساة حسن المالكي قد وصلت إلى نهايتها فنحن في عهد ملك مفرط في إنسانيته سينهي هذه القصة بإذن الله.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2010/06/20  ||  الزوار : 14848



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 50) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : (زائر) ، في 2014/11/22 .

[QUOTE]الكاتب :ياسر أبو هدى العراقي(زائر) راجعوا كتب الرافضة المليئة بسب وشتم وتكفير الصحابة الكرام وإتهام أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ------ بعد أن برأها الله من فوق سبع سموات وأنتم تكذبون الله وتردون عليه كلامه معارضين لحكمه وما قاله الزنديق الشيرازي أخزاه الله ان عائشة جمعت سبع قلل من ------ عندكم طلحة بن عبيد الله وإبنته عائشة من ----- معاوية أبن ---- ابو بكر الصديق ----كما قال الخبيث الفاجر ياسر الخبيث فمن الذي يسب اهل السنة أم انتم بني مجوس ؟؟ أتحداكم تجدون كلمة خسيسة واحدة بحق على أو الحسن أو الحسين أو اي واحد من الذين تعبدونهم من دون الله من آل البيت علينا رحمات الله وعلى كل سباب لعائن الله (اضطرت الادارة لحذف بعض العبارات الغير لائقة ولا ترتقي الى النقد البناء) [/QUOTE]

• (2) - كتب : الباحث عن الحق(زائر) ، بعنوان : ميزان الحق في 2014/06/04 .

اؤيدك في كل ما قلته عن معاوية بن ابي سفيان وانحرافه عن هدي الاسلام في امور الحكم وازدادت قناعتي بعد مشاهدتي سلسلة معاوية للشبخ عدنان ابراهيم فقد ارتكبت في عهده مظالم بشعة وسن الكثير من سنن الظلم التي يقتدي بها الطغاة في كل العصور. ومنها انه قتل حجر بن عدي واصحابه ظلما وتعيينه الظالم زياد بن ابيه وابنه عبيدالله على العراق وتلاعبه ببيت مال المسلمين وتوريثه الحكم لابنه الفاسق يزيد والقضاء على مبدأ الشورى وحاكمية الامة في تداول السلطة. ولكنك تناقض نفسك عندما تؤيد طغاة ارتكبوا من الجرائم اضعاف ما ارتكبه معاوية كالطاغية بشار والسيسي والمالكي.

• (3) - كتب : ابوعدي(زائر) ، في 2014/05/30 .

لا مكان لذكر الرافضة هنا من اراد ان يرد بدليل من الكتاب والسنة فليرد والا فهو الرافضي الرافضي الرافضي . . . انتم الرافضة ايها المتشدقين بالسنة والهاربين منها. انتم الرافضة للحق والبيان والدليل. لا نشنع على الروافض ونحن اكثر واشد منهم رفضا

• (4) - كتب : أبو حمد- سلطنة عمان(زائر) ، بعنوان : سر على بركة الله يا شيخ في 2014/04/30 .

سر على بركة الله يا شيخ حسن ولا تخش في الله لومة لائم نسأل الله سبحانه وتعالى أن يمن عليك بالصحة والعافية والعمر المديد ويجنبك كيد الكائدين التكفيريين من الوهابية الحمقى.

• (5) - كتب : عباس الحربي(زائر) ، في 2014/03/19 .

ان مع العسر يسر ان مع العسر يسر

• (6) - كتب : (زائر) ، في 2014/03/10 .

الله يحفظك يا شيخ حسن و جعلك من اوليائه الصالحين

• (7) - كتب : (زائر) ، في 2014/03/10 .

اني لاغبطك شيخي العزيز على قصة كفاحك و مسيرتك لاظهار الحق و ان عز و اماتة الباطل و ان كثر

• (8) - كتب : مراد الله الجزائري(زائر) ، بعنوان : مأساة الشيخ حسن بن فرحان في 2014/02/16 .

حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأواكم يا شيخ حسن ونِعم الإسلام الذي أنت عليه،إسلام البحث عن الحقيقة المنشودة،وما دام هذا هو إسلامك فلا يغرَنك نباح النابحين،والناس على ثلاث،عالم رباني ومتعلم على سبيل نجاة وهمج رعاع ينعقون مع كل ناعق مراد الله الجزائري

• (9) - كتب : ياكثر كذب الرافضه(زائر) ، بعنوان : الى مسمي نفسه غامدي ي ي ي في 2014/01/18 .

انت كذاب ب ب ب ب ب ب ب ب ب رافي كذاب ب ب بب زي ماقال الاخ لست غامدي من لحن قولك ....من يلعن على ويسب الحسن والحسين يالك من متملق محتال وزي ماقال الاخ العراقي مبروك عليك الروافض يحبونك وتحبهم والمرا مع من احب ...الله يحشرك ويحشر روافضك ومحبيك مع الخميني والسيستاني وشارون ...امين يارب

• (10) - كتب : ع.ج.ف(زائر) ، بعنوان : تعریف بالشیخ الناجی في 2013/10/21 .

اسلمکم یا شیخ العالم الناجی اولاً و ابارک لک بالابحاث القیمة التی نشرت منک فی الفضائیات کسبکة الکوثر الایرانی القیم ثانیاً و نسئل الله تبارک و تعالی لک السلامة و التوفیق ان شاء الله ثالثاً و شکرا.


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 50) --> إضغط هنا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي