الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 لنفهم الغلاة ... وننصفهم! - الجزء الثالث -

 اللهم إني أبرأ إليك من تلك الدماء كلها

 قضية موسى الزهراني مرة أخرى ... مالها إلا خادم الحرمين!

 لماذا هذه المكانة لرسول الله ؟ الجزء العاشر

 القاعدة ... الإنشقاق الأكبر

 حشرك الله مع فلان - دعاء خاطيء -

 غاية الصيام التقوى!

 برنامج لا ريب فيه

 من الأكبر إثماً وافتراءً على الله وأبعد عن العذر؟!

 تعقيب على سناب الاستاذ لؤي الشريف بعدم تحريف التوراة!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7724944

  • التاريخ : 22/07/2018 - 15:32

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ظاهرة انتشار المهدوية .

ظاهرة انتشار المهدوية


ظاهرة انتشار المهدوية ظاهرة تستحق الدرس ناصر اليماني احمد بن الحسن الحسين القحطاني وغيرهم أرى الظاهرة تستحق دراسات موضوعية علمية بلا تهجم

إني لأستحي أن أتهم أحداً بالكذب وهو يحلف بالله على صدقه لكنه الوهم كمهدي حركة جهيمان أيضاً هو وهم فمن أين أتى؟

الوهم أنواع فمنه ما يأتي عن طريق الرؤى ومنه ما هو تلبيس من الشيطان ومنه ما هو حدة في الذكاء توهم صاحبها الخ

طبعاً هؤلاء نجد كلامهم معقولاً كسائر أقوال الفقهاء والباحثين إلا في مسألة المهدوية إذ لا نجد ذلك البرهان الذي تقوم به الحجة عندي على الأقل

وعندي بعض الأصدقاء مؤمنون ببعض هؤلاء الأخوة المهدويين أجدهم عقلاء أذكياء يلتقون معي في مشتركات القرآن ومع ذلك أستغرب منهم ويستغربون مني.

ظاهرة تحتاج لحوار باحث عن الحق حوار أخوي ليس فيه سخرية ولا تهجم ولا استهزاء وإنما سؤال بصدق نية عن البراهين التي بها الحجة مع ضمان السلامة

أعني لا عقوبة شرعية في من ادعى المهدوية هذه حرية فكر وربما حرية خواطر وأوهام فلابد أن يأمن هؤلاء على أنفسهم ونترك لله الفصل بين العباد.

المهدوية هي عقيدة لكثير من المسلمين بل أكثر المسلمين سنة وشيعة يؤمنون بها إلا أنها مختلفة عن الذي أقصد من ظاهرة (ادعاء المهدوية).

وهذا الادعاء للمهدوية - أعني في هذا العصر- لا يخلو من أن يكون حقاً أو باطلاً وإذا كان باطلاً فلا يخلو من أن يكون وهماً أو كذباً متعمداً

أنا شخصياً مررت بثلاث مراحل مرحلة الإيمان بالمهدي السني (محمد بن عبد الله) ومرحلة إنكار المهدي ومرحلة الإيمان بالمهدي جملة دون تحديد

على كل حال: سواء كان المهدي هو مهدي الشيعة أو السنة أو غيرهما. وسواء كان حقيقة أم نقلاً لنظرية المخلص من الأديان ألأخرى فمجال هذا البحث.

أعني لا يجوز السخرية من مؤمن بالمهدوية (سواء كانت حقاً أم باطلاً) ولا تكفير منكر لها - محقاً أو مبطلاً- الموضوع في دائرة القناعة والبحث

السخرية والتكذيب المباشر لهؤلاء الأخوة أو من يؤمن بمهديتهم لا تجوز هذه قناعات الناس دعه لقناعته وبرهن على قناعتك. ولا تنسوا المشتركات.

ما يصلح الشعوب الإسلامية أمر واحد أن يكونوا في نفسية وعقلية الشعوب الأخرى انظروا للغرب! كل له حريته في أفكاره ومعتقداته. هذا هو الدين.

المسلم اعتاد في الغالب - بتزيين من الشيطان- أن يكون شبه إله يسأل عن ذنوبك وأفكارك ويعاقب عليها! هذه من نفخات الشيطان في قلوب المتكبرين

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/03/01  ||  الزوار : 1476



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : أحمد(زائر) ، في 2014/03/09 .

كلام دبلوماسي فضفاض لا رائحة له ولا لون كأن بالشيخ يريد مسك العصا من الوسط ,,,, اليس من التخريف القول بالمخلص والمنقد الموجود في جميع الديانات وعند جميع الشعوب منذ الازل من ايليا السومري الى تموز البابلي الى يهوه اليهودي يسوع المسيحي الى ماني المانوي الى المهدي السني الى المهدي الشيعي ,,,,اما ان لهذه الاسطورة ان تنتهي.

• (2) - كتب : حمزة بلقاسم(زائر) ، بعنوان : تعليق في 2014/03/04 .

السلام عليكم المهدي عند السنة والشيعة على حد سواء يعني ان يخلصهم مما هم فيه من الهوان و الذل والتخلف. اعجبتني عبارة للاستاذ الماكلي، وهي قوله "ما يصلح الشعوب الإسلامية أمر واحد أن يكونوا في نفسية وعقلية الشعوب الأخرى انظروا للغرب"، نعم لننظر الى الغرب، مهدي اوربا هو الاتحاد الاوربي، فأصبحوا بنعمته اخوانا انظروا يا سنة يا شيعة وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي