الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أحاديث النواصب المصححة! - الجزء الرابع -

 الترويض الإلهي للمؤمنين!

 التعليق العابر على حوار العامر!

 المسلمون يضيعون غايات الإسلام!

 قناة العربية والحجاج بن يوسف!

 بين فروسية الامام علي وخالد بن الوليد؛ لا نكتب بالعاطفة!

 مع اهلنا في فلسطين .. لن ننساكم.

 سيرة الإمام علي (ع)- قصة التحكيم (2)

 علم أولادك وأن يكونوا أحراراً في تفكيرهم وقناعتهم!

 من ظن أن الله يُخدع بألألفاظ فقد جهل ربه

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7132985

  • التاريخ : 20/02/2018 - 02:02

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : إياكم وحب الجماهير .

إياكم وحب الجماهير


إياكم وحب الجماهير.. لا تبحثوا عنها ،وإذا أتت فاحذروا منها، فالجماهير تقود العقول الى أصغر عقل فيها.

لذلك إذا شعرتم بالضعف عنهم فشتتوهم!

كثير من الدعاة والكبراء تكون الجماهير في قلوبهم أعظم من الله، لذلك يرددون:
(الناس -الناس /الأمة-الأمة/الشعب-الشعب)!

انتهوا خير لكم
بدلاً من ترددوا معهم: الناس الناس الامة الامة الخ، قولوا:
الحق الحق..
الصدق الصدق..
العلم العلم..
العقل العقل.

هذه من أمر الله بها لا تلك! بل حذر الله من الناس، وهو تعبير قرآني عن الأكثريات والرأي العام.

هؤلاء الناس هم سبب كل ضلال، وهذا العلم هو مفتاح كل هداية، وأهله قليل!

أمة الجماهير يحبها المتكبرون، وأفراد العقلاء يحبهم الله، اترك العقل الجمعي والضمير الجمعي فهو كبر (ما أغنى عنكم جمعكم وما كنتم تستكبرون).

المتكبرون لا يحبون البدايات العلمية،إنما يحبون النهايات الجماهيرية،
فهم مع الجماعة ويعبدونها جهلاً!

لذلك يسألونك عن النتائج وينسون المقدمات، الجماهير كالسيل لا يفرق بين شجرة وصخرة، فمن واجههم دفعوه، ولا يهمهم إن كان عدواً مقاتلاً او صديقاً مناصحاً، المهم الا يقف في وجوههم!

الجماهير كالسيول.. لا يوقفها إلا سد عظيم أو بحر أعظم منها!
الجماهير كالسيول.. فيها الماء والأخشاب والجيف والضحايا،
وكلها تتجه بالدفع الخلفي الى قرار لا تعلمه!
الجماهير كالسيول.. يتجنبها العقلاء ويهرول اليها الحمقى.

اتق أكثر الناس وكن من أقلهم على حذر!
ولا تطيعهم في كل معروف فيطمعون في المنكر!

الجماهير كالسيول.. لونٌ واحدٌ ومواد شتى، إن أحبوا  ظالماً عبدوه، وإذا أبغضوا صالحاً قتلوه، إذا اجتمعوا ضروا؛ واذا تفرقوا لم يُعرفوا !

الجماهير كالسيول.. فرغم أن في السيول ماءً كثيراً وعذباًإلا أنك لا تستطيع أن تشرب منه مذقة!
لابد من فصله.. وتصفيته.. وتنقيته.. والبسملة عليه!

الجماهير لن تعتصم إلا بحبائلها، ولذلك لا تفهم ما معنى (حبل الله)، تظنه حبل الجماهير!

إنها تكره البدايات وتحب النتائج!

يد الله مع الحق وإن شذ عن الجماهير..
يد الله مع الحق لا مع الجماعة..

وفي الانبياء عبرة.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/03/13  ||  الزوار : 896



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، في 2014/03/14 .

كان علي بن ابي طالب يقول في الغوغاء لا مرحباً بوجوه ترى عند كل سؤة يسمون الغوغاء العقل الجمعي والواقع هو الغباء الجمعي زادك الله علماً و معرفة



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي