الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)
  • نص لائحة الاتهام أ. حسن بن فرحان المالكي التي وفقها تطالب السلطات السعوديه باعدامه (1)
  • When barbarism is the judge of scientific thought (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 When barbarism is the judge of scientific thought;

 عندما تحاكم الهمجيه الفكر- نص لائحة الاتهام التي تطالب حسبها النيابه السعوديه باعدام المفكر والباحث حسن بن فرحان المالكي

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 إعلان داعش الخلافة = إباحة دم من خالفها.

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 هل يعاقبنا الله من القرن الأول إلى اليوم ؟ - الجزء ألثاني.

 فيروس (كراهية الشيعة)!

 قوله تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).

 لقاء شيخ حسن فرحان المالكي في برنامج هاش خليجي

 سر حذيفة بن اليمان - الخلاصه

 ارتفاع الوعي أكبر خطر يواجه الغلو السلفي

 ذبح الأطفال منهج أموي لا خارجي! - تعليق على ذبح المعارضة السورية للطفل الفلسطيني -

 الإمام علي بين السنة والشيعة !

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 21

  • عدد المواضيع : 1630

  • التصفحات : 9722666

  • التاريخ : 17/09/2019 - 03:41

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : المؤلفة قلوبهم في لندن يستعدون عليك وأنت في الدول العربية .

المؤلفة قلوبهم في لندن يستعدون عليك وأنت في الدول العربية

- المتطرف لا يتغير-

انظروا الفرق بين الكلام لذي قلناه و عنوان الرابط الذي سبقنا إليه الغلاة

[ نموذج لحوار قديم في المستقلة]

 

 

 

تغريدات لفضيلة الشيخ " حسن بن فرحان المالكي" 

جمعها "محمد كيال العكاوي"

حتى الرابط سبقنا إليه الغلاة

انظروا الفرق بين الكلام لذي قلناه و عنوان الرابط الذي سبقنا إليه الغلاة.. الغلاة ليسوا متقين.

بمعنى أنه مهما كان كلامك علمياً هادئاً جامعاً، فالغلاة يسبقونك إلى وضع عنوان يوهم الآخرين أن خطابك متطرف خائن مفرق للجماعة!

بهذا الأسلوب كُتمت الحريات وضاعت الحقوق وتسلط الظالمون وأكل المتاجرون.

هذا داء المسلمين من قديم ، هذا الداء ينتج ما ترون.

ثم انظروا كيف تشتت هؤلاء بفكرهم المستعدي.. الحامدي تورط مع أصحاب الأمس، وأحمد صابر مع صلاح أبو اسماعيل، والنجيمي في كربة.. وهذا درس بأن تتقي الله في كل أحوالك.

لا تظن أنك بإظهارك الموالاة الزائدة أن الله غير قادر على كشف مكرك وخططك.. كن واضحاً.

من كان يظن أن أؤلئك الثلاثة الذين اجتمعوا عليّ يومئذ، ستدور عليهم الدائرة وهم في لندن وأنا أسلم منها وأنا في الرياض! ههههه

هذا من معاني ( إن الله يدافع عن الذين آمنوا ).. يدفع الله عنك بصدقك حتى لو كنت في أماكن خطرة، ويفلت الله الخائن ولو كان بلندن!

أنا أتذكر تلك الأيام وكيف زايد عليّ هؤلاء المؤلفة، وزعموا أنني أنصر الحوثيين وإيران ضد المملكة، مع أن خطابي هو ما سمعتم.

كنت أرى بشاعة هذا الإنسان وعدوانيته - إن لم يهتدِ بهدي الله - عندما يشعر  أنه قوي وأنت ضعيف، من نسي الله نسيه الله.

إذكر الله في لحظات القوة ولن تندم، سيذكرك في لحظات الضعف والذلة..

طأطيء رأسك عندما تنتصر خضوعاً لله ولا تبطر، فأنت ضعيف..

مسكين هذا الإنسان الذي يشعر بأنه قوي، وأنه يستطيع أن يتقرب إلى غيرك بالكذب عليك والاستعداء عليك..

مسكين من لا يخاف الله.

الحل أن تخاف الله وتراقبه في كل الأحوال.. لأنه إن قبل الآخرون منك الحق فبها ونعمت، وإن لم يقبلوه تكون قد بلّغت وأديت الأمانة.

لا ندعو للمثالية ولا ندعيها، لكن على الأقل تذّكر الله ..

لا تكذب..

لا تظلم..

لا تعمم..

لا ترجم بالغيب..

أكثر من الاحتمالات وقلل القطع.

تذكروا الله في أزمان قوتكم، فهذا هو معنى ( عبادة في الرخاء والشدة ).

الرخاء عندما تشعر أنه لن يحاسبك أحد على كذب أو افتراء!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/04/30  ||  الزوار : 2227




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي