الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رسالة فضيلة الشيخ المالكي كما نقلها من معتقله نجله الفاضل

 السنة سنة محمد فقط

 لماذا الاهتمام بالتاريخ؟ - الجزء الثالث

 هل فكرتَ يوماً أنك قد تكون مجنوناً ؟؟

 تظالم فئات الشعب وواجب الدولة..

 الغلاة ظرفاء!

 ظاهرة انتشار المهدوية

 السامرائي: لقد حق القول على اكثرهم فهم لايؤمنون

 مسكين هذا الإنسان!

 برنامج ثورة الانسانية الحلقة 5

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6895227

  • التاريخ : 18/11/2017 - 08:12

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : المذهب الفردي وحرية الاختلاف. .

المذهب الفردي وحرية الاختلاف.

المذهب الفردي لا أعني به المسائل الخارجية، إنما أعني به الإرادة الداخلية.. 

أي أن تكون النية صادقة ولله، وأن يكون مستعداً للتخلي عن أي فكرة خاطئة.

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



أنا سعيد بحوار الأطياف في حسابي.. قد لا تجدون حساباً مشابهاً، أفتح الحرية للجميع..

لكن ساعدوا أنفسكم بفهم بعضكم.. واجعلوا الشهادة لله ما أمكنكم.

 

لي على السلفية المعتدلة المعاتبة حق..

ادخلوا الحسابات المزورة باسمي، وحاولوا ان تجربوا معهم حرمة الكذب والزور، واكتشفوا السلفيات التي انقدها، يجب أن يعلم المحبون قبل الخصوم أنني أسعد بكل محب يخالفني الرأي..

نحن لا نريد إعادة تجربة (السلف)، لا نريد من المحب تعظيمنا، إنما نريد له الحرية..

فمحب مثل  الأخ محمد كيال(وهو القائم على جمع تغريداتي) سأكون سعيداً بمخالفته لي أكثر من موافقته..

لماذا؟

لأني أريد من كل محب أن ينطلق وحده، لذلك تجدونني أسعد باختلاف المحبين علمياً.

فعلقت على الأخ الحبيب عدنان إبراهيم وسعدت برد سارة عليّ..

واشتبكت مع الأخ الحبيب يوسف أبا الخيل اليوم..

نريد من كل شخص أن يحقق لنفسه مذهباً فردياً.. يدين الله به.

وكل شي بعد ذلك سهل..

لم يعلمونا في المدارس الاختلاف مع بقاء الود، فلنتعلمه نحن بالغصب!

فقط نريد لغة علمية دون تكلف لآداب حوار وهمية..

تستطيع أن تقول:

أراك متعصباً..

ثقافتك ضارة..

انت مخطئ..

..الخ

عادي.. فقط لنجتنب البذاءة والكذب الصريح.

المذهب الفردي لا يعني الخروج الكلي من المذهب، فكل مذهب فيه جوانب حق.. كالمشتركات مثلا

بل من اقتنع بعد بحث أن مذهبه كله حق، فهذا هو مذهبه الفردي.

المذهب الفردي لا أعني به المسائل الخارجية، إنما أعني به الإرادة الداخلية.

أي أن تكون النية صادقة ولله، وأن يكون مستعداً للتخلي عن أي فكرة خاطئة.

وعلى هذا قد يكون الشخص سنياً أو شيعياً مثلا، ويكون مذهبه فردياً.. أعني لا تناقض بين الفردية والمذهب، لأن المذهب واسع بطبيعته، وتستطيع الاختيار.

وأغلب المعتدلين من منتسبي المذاهب لهم نصيب كبير من الفردية، فهم يرفضون غلو المذهب بالقرآن وقطعيات الدين

ولا يأبهون بالتسمية المذهبية.

كما أن كل الغلاة مذهبهم مذهب جماعي، يدافعون عن المذهب جملة ولا يعرفون أنه مذاهب، ولذلك تكون الجاهلية عندهم مكثفة.. عداوة وبغضاء وعصبية وسوء خلق.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/06/22  ||  الزوار : 3112



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الزيدي(زائر) ، بعنوان : المذهب الفردي وحرية الاختيار في 2014/06/24 .

كم انت راقي سيدي حسن المالكي وجعلتنا نسمو بالدين الى مصاف الانسانية ولو بداخلنا انت وبعض الباحثين الأفاضل الذين جعلونا نرى الدين رحمة ومحبة وسمو وليس عذاب و وعيد وألم وموت وتشفي وكراهيه حتى كدنا نلحد لان ذلك يخالف فطرة الانسان في الخير والشر جزاك الله تعالى خيرا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي