الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رحلة المدينة المنورة!

 المؤامرة الروائية على ثورة الحسين.. الجزء 2

 قسوة القلوب... آخر الذنوب!

 لماذا لأهل البيت حقوق خاصة؟

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

 هل الكاذب كافر؟!

 لقاء العلامة الخليلي علامة فارقة في القنوات السعودية

 لنفهم الغلاة ... وننصفهم! - الجزءالثاني -

 هل إخراج بعض الطيبين من حيّز الطيّب إلى الخبيث أخطر أم إدخال بعض الخبيثين إلى الطيّب؟!

 لماذا لابد من شيء من السياسة؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6966548

  • التاريخ : 16/12/2017 - 03:42

  • القسم الرئيسي : المرئيات .

        • القسم الفرعي : مرئيـــــات عامة .

              • الموضوع : برنامج في الصميم مع حسن فرحان المالكي .

برنامج في الصميم مع حسن فرحان المالكي


حوار مع فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي..

حوار حول مفهوم الشيخ للاسلام والحديث والتاريخ.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/07/02  ||  الزوار : 4734



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : (زائر) ، في 2014/08/19 .

بارك الله فيك وسدد خطاك , نسأل الله لك التوفيق في مسعاك وجزاك الله خير

• (2) - كتب : ابومحمد(زائر) ، بعنوان : فوری في 2014/07/19 .

اقول للشریف سعد آل حامد الذی یسیء الظن بالشیخ المالکی ما انصفت الشیخ الشیخ المالکی من الذین تحرروا من العصبیة ومن عبودیة المشایخ

• (3) - كتب : أبوإبراهيم(زائر) ، بعنوان : سلام على عباده الذين اصطفى في 2014/07/17 .

سلام عليك ياأستاذنا الكريم، فالأمة في عطش شديد إلى أمثالك لنزع الغشاوة عن رؤية ديننا الذي حرف عبر الزمن وصرنا نحن المسلمين وبال البشرية بما افترينا على الله حيث نسبنا جرائمنا الماضية والحاضرة إلى الله وأنه أمرنا بها وحرفنا القرآن إلى أهوائنا ....فالكلام يطول عن مآسينا، ربط الله على قلبك وسدد خطاك وجمعك مع الأنبياء والآمرين بالقسط من الناس في مستقر رحمته، محبك أبوإبراهيم من الجزائر.

• (4) - كتب : نبيل الشامي(زائر) ، بعنوان : اهل الشام اليوم ليسوا من جند معاوية !!! في 2014/07/17 .

وفق الله الشيخ و سدد خطاه و لكني احس ان الشيخ اما ان لديه مشكلة مع اهل الشام و اقصد سوريا او انه فعلا بعيد جدا جدا جدا عن الاطلاع على واقع سوريا و النظام الطائفي المجرم في سوريا و المدعوم من المحور الشيعي و بشكل مباشر. اهل سوريا اليوم ليسوا من جيش البغاة الذين قاتلوا الامام عليه السلام و لا يجب ان يحملوا هذا الوزر بدون سبب. و فعلا القول ان غالبية الجيش سني ينم عن بعد شديد عن واقع النظام و تكوينه و الطريقة الطائفية التي يدير فيها النظام النصيري الاحتلالي الحكم في سوريا. الشرح يطول لكن حقيقة الامر ان الطائفة النصيرية تسيطر على معظم مفاصل الحكم الحقيقية و هي القيادات العليا للجيش و افرع المخابرات و الدوائر الامنية و القيادة القطرية و التي هي الحكومة الحقيقية و ليست الحكومة المعلنة و في كل دائرة و قسم تجد من الطائفة من له اليد الطولى في اتخاذ القرارات الحساسة اما عن السنة في الحكومة فهم خيالات لا تملك من حقيقة الامر شيء.

• (5) - كتب : محمد المهدي(زائر) ، بعنوان : رأي في 2014/07/06 .

رفع الله قدرك أيها الباحث الشجاع ، بورك فيك ، أتمنى أن تتحدث عما يحدث في العراق وان تفصّل في نقد منهج الغلاة التكفريين أصحاب داعش ومن على شاكلتهم بشكل موسّع

• (6) - كتب : الفقيرة الي الله(زائر) ، بعنوان : رأي شخصي في 2014/07/05 .

وفقك الله ياشيخ فرحان وانار لك دربك وثبتك علي عقيدة الرسول الأعظم محمد عليه الصلاة والسلام انا متابعة لك من زمن بعيد ويعجبني فيك الاعتدال واسلوبك في النقاش والطرح واكثر ما يعجبني هو ابتعادك عن التعصب المذهبي وكل من يشكك فيك او يؤذيك فان شاء الله سيكون رسول الله وال بيته الذين دافعت عنهم وكشفت مظلوميتهم خصمه يوم القيامة واسأل الله ان يهدينا جميعا الي طريق الصواب

• (7) - كتب : الشريف سعد ال حامد(زائر) ، بعنوان : اسلوبك في 2014/07/05 .

من شاهد اسلوبك في الكلام وطريقة طرحك تبين مدى الجهل الذي تعيشه و طريقتك في استفزاز اهل السنة من خلال تجهيلهم ومحاولة ابراز نفسك فوق الجميع مما يدل على غرورك وهذه صفة النقص التي تعاني منها فأنت لم تدرس الشريعة ولم تتلمذ على العلماء ولم تاخذ عنهم ولم يجيزك احد المشائخ في فن من فنون علوم الشريعة ولتعلم انك خريج اعلام وليس لك مشائخ معروفين وانما انت رافضي خبيث النية وقد كشفك الله للجميع فهون على نفسك

• (8) - كتب : الشريف سعد آل حامد(زائر) ، بعنوان : رفقا بنفسك في 2014/07/05 .

بسم الله الرحمن الرحيم من خلال سماعي لبعض مقابلاتك وقرائتي لبعض من تغريدات وطرحك تبين مما لايدع مجالا للشك حرقة قلبك وتفتت كبدك كمد وحقدا على المتمسكين بالكتاب والسنة بفهم سلف الأمة ولأنك تعلم يقينا انهم على الدين الحق الذي شرعه محمد صلى الله عليه واله وسلم نراك لاتهاجم الترفض ودينهم القائم على الخروقات العقدية التي يمجها الطفل الصغير ناهيك العقل السليم فلم نراك تكفر وتحكم على كبار معمميهم بمن قال بان القران محرف ولعل اخرهم اية الله القزويني لم نر قلبك يتفطر الما وحسرة على كتاب الله الذي توهمنا انك عالم زمانك فيه بينما نراك تسرع في تكفير معاوية وانتقاص كبار الصحابة فالحمد لله الذي كشف عقيدتك وعرى باطنك قبل ظاهرك فمت بغيظك سنظل متمسكين بالكتاب والسنة على فهم سلف الامة من الصحابة والتابعين وكما قال تعالى فاما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض وماكتاباتك هذه الا حسرة وندامة عليك يوم القيامة حينما يتمسك الرافضة بما هم عليه ثم يقولون اضلنا السني المالكي مع انك رافضي لكنك لاتسطيع ان تظهر ذلك لانه لم يحن الوقت بعد فمت بغيظك ذليلا خاسئا منبوذا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي