الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 كيف نفهم تأثير السياسة في الحديث؟

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء الأوّل)

 نصائح لمحبي د محمد شحرور!

 لا تحزنوا ... اهدؤوا

 (إن الدين عند الله الإسلام)، ولكن ما هو الإسلام؟

 اولياء الشيطان يلعنون من لعن الشيطان!

 حقائق التاريخ | ادوات معاوية في تنفيذ مشروعه 7

 التجربة مع الغلاة تقول: هم غير جادين في إنكار سب الصحابة!

 ملحق صغير في ( أركان الإسلام) ..

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6811654

  • التاريخ : 21/10/2017 - 20:43

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على حوار السيد اياد جمال الدين في احدى القنوات. .

تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على حوار السيد اياد جمال الدين في احدى القنوات.


تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على حوار السيد اياد
                جمال الدين في احدى القنوات.

لمشاهدة "السيد إياد جمال الدين يشارك في برنامج (سؤال جريء)" على هذا اللرابط «««

لي تعليق لاحق على الحوار؛ وتعقيب على الأستاذ إياد جمال الدين؛ أوافقه في بعض ما قال؛ وهو كثير؛ وأخالفه في بعض آخر؛ وهو قليل؛ وأتوقف في بعض ثالث.. وقبل التأييد في نقاط والتعقيبات والملاحظات في أخرى هذه مقدمات:
أولاً:  الدخول في حوار مع المختلفين (ملحدين/ يهود/ نصارى) أمر إيجابي وضروري.

ثانياً: هذا الحوار سيكشف أسس البلاء، وسيضطر المحاور الناجح الصادق أن يكتشف جذور البلاء ويتخلص منها لله، هذه الجذور ابتلاء وتمحيص .
ثالثاً: انتشار الإلحاد بين المسلمين أمر متوقع، مادام أن العلماء  لا يتفاعلون مع استشكالات الناس وأسئلتهم، فهم يتيحون للطرف الآخر  التأثير.
رابعاً: معظم خوف المسلمين من الحوار مع الآخرين هو خوف على رموز لا على دين ولا نبوة، الرموز عندهم في موقف ضعف فلابد من حمايتهم برفض الحوار.
خامساً: التفلت عن الإسلام سيكون حتمياً مع بقاء الهروب من التفاعل مع الناس، مسلمين وغير مسلمين
النبي حاور الجميع بالتي هي أحسن، وهو القدوة
سادساً:الفائدة من الآخر المخالف قد تكون أكثر من فائدته منك أنت
فليس بالضرورة أن تأتي الفائدة من المسلم المقلد، بل هو قد يستفيد هو ويتعلم
سابعاً: لا تأتِ الطرف الآخر وأن تريد هدايته، قد يكون ما عندك هو الضلال، بل أقبل وأنت تريد الحقيقة والصدق والمعرفة أياً كانت، صدق النية يعلمك
ثامناً: قد لا تتعلم (غايات القرآن) إلا عندما تتحاور مع غير مسلمين، ستشعر بتفاهة المذهبيات المتعصبة، وستستعيد خطوط الإسلام الكبرى التي فقدتها.
التعليق على حوار رشيد وإياد جمال الدين:
1- كان إياد صادقاً مع نفسه، مع ما يعتقد، قوياً في الحجة، ولعله لأول مرة أرى الأخ رشيد لا يدري ما يقول.
2- قوة إياد جمال الدين أتت من رفض تطويع وترويض الإسلام لرغبات وممارسات البشر، بل يجب كشف هذه الجريمة في حق الإسلام (جريمة المسلمين).
3- أيضاًُ أبدى الأستاذ إياد جمال الدين معرفة ثقافية بالأمم الأخرى، والأديان الأخرى وواقع الحضارات، مع مصادقية في المقارنة والرؤية الموضوعية.
4- من قوة الأستاذ إياد أنه ينقد السنة والشيعة، سواء دول المذهبين أو حكامهم أو علمائهم، وهذا وفر له مصداقية عند الباحثين المتجردين.
5- من إضافات الأستاذ إياد، موضوع الدولة، ومقوماتها، ونفي ذلك عن واقع الأنبياء، وهو موضوع يتطلب انفتاحاً جاداً على هذه الرؤية لمزيد من التأصيل.
6- أيضاً من إضافاته أن أمم الأنبياء - كلهم - قد غيروا بعدهم، ولهذا أصل في القرآن الكريم كتبته سابقاً، وأستطيع الجزم بصحة هذا القول بارتياح شديد.
أضيف للأستاذ إياد:
1- بأن المُلْك  المذكور في القرآن لآل إبراهيم (وأتيناهم ملكاً عظيماً) فسره بعض أهل البيت بالطاعة، والجذر اللغوي يحتمله.
2- أن الواقع النبوي لا إكراه فيه على دين ولا رأي، إنما العقوبة على الجنايات، وهذه بحكم الطاعة كما تفضل الأستاذ إياد.
ولكن موضوع الدولة يحتاج لتحرير أكثر؛ إذ لم أجد (الدولة) في القرآن من حيث الجذر اللغوي إلا مرتين (كي لا يكون دولة بين الأغنياء) و (وتلك الأيام نداولها بين الناس).
الملحوظات على إياد:
1- نفيه أن تكون (الجاهلية) معنى مذموماً في القرآن الكريم - كما نقله عن بعض أهل الوعي بالتفسير - وهذا غير صحيح؛ فكل موارد (الجاهلية) في القرآن محل ذم؛ (افحكم الجاهلية يبغون)؛ (تبرج الجاهلية)؛ (حمية الجاهلية)؛ (ظن الجاهلية)؛ ليست ممدوحة مطلقاً؛ إنما نعم؛ كان أهل الجاهلية أفضل من أكثر المسلمين؛ لأنهم لا يكذبون على الله، اي لا ينسبون جرائمهم إلى الله (ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً).
ودليل آخر وهو (إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار)، فالنفاق عند الله أسوأ من الجاهلية، وأكثر المسلمين للأسف اتبعوا الثقافة النفاقية. فلذلك؛ أنتج المسلمون تشويهاً عظيماً للدين لا يمكن زحزحته أبداً، وسيبقى إلى البعث، كما في الآية (فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم..)؛ وهذه الآية تكررت مرتين؛ مرة في حق أهل الكتاب (في سورة الزخرف)؛ ومرة في حق هذه الأمة (في سورة المعارج)؛ فخوضنا ولعبنا سيبقى إلى يوم البعث.
هذه التعليقات الممكنة وباختصار.
وأخيراً؛ ما أجمل تضمين الأستاذ إياد خطابه بالصلاة على محمد وآله، هذه لفتت نظري؛ فاللهم صل على محمد وآل محمد.
بقيت نصيحة للأخ رشيد؛ أنت باحث ، دع المسلمين والمسيحيين؛ وحاول أن تبحث في أصل الإسلام وأصل المسيحية، خلصوا الديانات من أصحابها، وخلاكم ذم.
بقيت ملحوظة على الأستاذ إياد؛ في موضوع الأديان والمساواة؛ المساواة المطلقة غير ممكنة؛ لا واقعاً ولا وضعاً ولا شرعاً؛ إنما النسبية = الحقوق.
قد تجدون مئات الأخطاء للأستاذ إياد جمال الدين؛ طبيعي؛ لكن العاقل يعلم أن إياد جمال الدين إضافة معرفية؛ يوسع الأفق وينقد الذات؛ وهو ما نحتاجه.
ومن اللطائف في لقاء إياد ورشيد؛ أن إياد كشف سلفية رشيد! هذا ما رأيته.


لمطالعة "ما كتبه الرومان عن تاريخ العرب والمسلمين... هل هم أصدق أم نحن؟!" على هذا اللرابط «««

مواضيع أخرى:

لمطالعة "بداية الانحراف عن الإسلام الأول - متى كان؟! {ألجزء الأوّل}" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "في ذكرى المولد النبوي: - معلومات مجهولة -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هنيئا للشيعة" نموذج للنقد الحديثي عند الشيخ حسن المالكي" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "المسلمون يضيعون غايات الإسلام!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "مأساة الباحث الصادق مع أعداء النبي!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "بداية الانحراف عن الإسلام الأول - متى كان؟! {ألجزء الأوّل}"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سر حذيفة بن اليمان - الجزء الأوّل" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير( الحسن والحسين )" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لن يصلح هذه الأُمة ما أفسد أولها !"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معنى الروافض." على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سن عائشة بين المحققين والمقلدين!"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/04/14  ||  الزوار : 2265



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : فريد ارناؤوط(زائر) ، بعنوان : تأييد في 2017/04/17 .

تعليقكم استاذنا الفاضل على مقالة السيد اياد جاء بفائدة اعظم من لقاء الاستاذ حيث اوجزتم اصول الحوار بكلمات بسيطة اختزلتموها بالنية والقدرة واخيرا التوفيق.. فلطالما ظن متاسلموا العصور انهم الحق المطلق وخلفاء الله ف ارضه ولم يزداوا الا اثما بل وزادوا الناس ظلالا.. بارك الله فيكم..على قلة تعليقي على اراءكم ولكن قراءتي لها مستمرة ومعجب كثيرا باكثر اراءكم..

• (2) - كتب : محمود الكسواني(زائر) ، بعنوان : ال البيت في 2017/04/15 .

ما زال الأستاذ حسن غامضا في بيان جواب السؤال هل الشيعة اليوم بكل طوائفهم يمثلون ال بيت النبي؟ هل حفظهم التراث المنسوب لآل البيت يؤهلهم التحدث باسم ال البيت؟ ثم من هو الذي يقاتل الظالمين اليوم في فلسطين وسوريا والعراق ..هل السلفية هم المجاهدون بحق ضد الظالمين

• (3) - كتب : بلاح بشير(زائر) ، بعنوان : تنويه في 2017/04/15 .

أصبت يا أستاذ، فـ"كل إنسان ألزمناه طائره في عنقه"، أي خيره وشره منوطان بتقديره وسلوكه. ونحن الآن متخلفون عن أوروبا بخمسة قرون على الأقل، لأننا ما زلنا أسرى شعار القرون الوسطى "أعتقدُ لأَفهَمَ"، الذي استبدل به الأوروبيون شعار النهضة والتنوير "لا يجوز الاعتقادُ في شيء قبل فهمه"(Nothing to be believed unless it is to understand) ،وياليته كان اعتقاد الأنبياء لا اعتقاد المتشيطنين، وكأنهم أولى منا بمنهج القرآن، الذي ترددت فيه مادة العقل 50 مرة. وهذا مصير "الذين استبدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار".

• (4) - كتب : علي فائق(زائر) ، بعنوان : اياد جمال الدين ورشيد في 2017/04/15 .

تابعت الحوار كاملا وأدهشني كلام السيد اياد اذ لم اكن اعرفه قبلا. افكار جديدة ومنظومة فكرية مترابطة. كما أنه كان متمكنا وهادئا ومتواضعا مقابل استهزاء رشيد واتهامه وتعنته. ثم قرأت تعقيبكم أعلاه فوجدته مفيدا صريحا ومنصفا. جزاك الله خيرا اذ دللتني على الحوار بتغريدتك وعلى ماتفضلتم به في التعقيب. ادامك الله واطال في عمرك وثبتك على السراط المستقيم. الداعي لكم بالخير علي فائق

• (5) - كتب : محمد الدعيجي(زائر) ، بعنوان : هل خلافة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي كان بها شورى بين المسلمين في 2017/04/15 .

وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله أين الشورى التي أوصى الله سبحانه وتعالى نبيه عليه السلام والمؤمنون بها .... هل خلافة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي كان بها شورى بين المسلمين وكثير من المهاجرين والأنصار لم يبايعون



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي