الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 مما كتبه المالكي.. الى المحبين..

 النفاق الياباني والنفاق التايواني!

 دور الشيطان حقيقة أم خرافة؟؟

 ما الحكمة من الأسرار الدينية؟

 مأساة الباحث الصادق مع أعداء النبي!

 احذر (الصنم) الذي بين جنبيك!

 القرآني

 موضوع الصلاة على الصحابة، وكذلك موضوع الترضي.

 تعليق على حوار الجريح والأمير شجاعة في الطرح وحسن جواب واتفاق على اليد الواحدة

 الدفاع عن النبي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7988577

  • التاريخ : 24/09/2018 - 12:12

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : على هامش مباريات كاس العالم .

على هامش مباريات كاس العالم

استراحه رياضيه..

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

 قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"

اهداف مباراة المانيا والبرازيل الليله

7-1 للمنتخب الالماني.


أنا أشجع المانيا عالمياً والجزائر عربياً والعراق خليجياً والاتحاد محلياً  هذا أيام زمان أما اليوم فقد قلّ حماسنا خلاص شخنا.

كنت واثقاً من فوز المانيا، لكن لا أعرف بالضبط عدد الأهداف.. أقلها 2،  المهم الكأس ارجنتيتي..

للأسف ستفوز الارجنتين غداً في الإضافي، بعد اصابة روبن.

ألمانيا - أيام رومينيغا وبرايتنر وشتيليكه وفيلكس ماغاث - كانت رائعة، لكنها غير محظوظة،  قد يبتسم الحظ لها في هذا المونديال، لكن الأمل ضعيف جدا..

حتى البرازيل - أيام سقراط وزيكو وفالكاو وجونيور وسيرجينهو - كانت أيضا رائعة، بل هو أفضل منتخب برازيلي، لكن لم تكن محظوظة، أكلهم باولو روسي الايطالي.

الليلة استراحة رياضية..  والذكريات صدى الزمان الحاكي - كما قال أحمد شوقي -  أتعجب من حماسنا أيام الشباب وبرودنا الآن.. رغم الإثارة.

إنها ليلة المجزرة مجزرة المانية في حق البرازيل،  كان لابد منها لتتجدد البرازيل وألا تعتمد على سمعة (السلف الصالح)  هذا الترهل كان يحتاج لهذا.. سيكون لهذه الهزيمة البرازيلية تداعيات ايجابية.. سياسية وثقافية واجتماعية وربما اقتصادية، يستطيع البرازيليون الاستفادة من هذه الهزيمة.. لأنهم كبار!

لذلك ليطمئن البرازيليون، لن ينهزموا مثل هذه الهزيمة بعد اليوم - ولا قريباً منها - سيكون درساً  صحيح، أنا ألماني الهوى، لكن أحب الخير للبرازيل.

أشبه الأحداث التاريخية بموقعة الليلة بين المانيا والبرازيل معركة الخازر غرب الموصل بين ابراهيم بن الأشتر وبني أمية..

 أبادهم ابن الأشتر!

كلا لست شامتاً بالبرازيليين، وحزنت لهم نسبياً،  لكن صدقوني هذا في صالحهم، الترهل البرازيلي قديم، والجرح كان مغطىً بالنتائج الظاهرة..

سيتجددون.

وسط الحزن البرازيلي لا ننسى الحزن الحقيقي لإخواننا بفلسطين،  هو الحزن الذي يستحق منا الالتفات اليه،  لكن هكذا نحن..

ليس أمامنا إلا الاعلان.

كرة القدم في البرازيل همٌ قومي، وهم ليسوا كالعرب، انتظروهم في تصفيات 2018,,

ترهل البرازيل قديم، وكنت أستغرب تأخرهم في معالجة هذا،  اصبحوا سلفيين!!


وصلني للتو:  اقالة وزير الرياضة بالبرازيل  وتكليف عادل الفقية بالاضافة لعمله هههههههه

قال صديقي  اااااخ يا السعوديبن  كان باقي هدف ونروح البرازيل ببطاقة الأحوال  هههههه

للتذكير : مباراة االمنتخبين السعودي واللماني .. نتيجة المباراه 8-0 للمنتخب الالماني

 

هذه الطرائف الخفيفة لا مشكلة فيها  حدث كبير مثل هذا لابد أن تصاحبها طرائف كهذه..

خلاص توقفنا عن الطرائف.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/07/09  ||  الزوار : 2835




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي