الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 من هو حسن بن فرحان المالكي

 برنامج الميدان 7 أكتوبر 2014 - الولاء والبراء

 معيار أعلى في الصدق ... وأكاذيب بالجملة... كيف نفرق بينهما؟

 المشروع الإخواني والتعليم!

 تفكيك نيات (الدواعش) المخلصة.

 العمق في معرفة الألفاظ يحد من الفوضى

 "ان اكرمكم عند الله اتقاكم" في القرآن وليس عند الغلاه.

 معنى (علي ولي الله) معنى صحيح!

 صاحب القلب السليم

 الشيطان يُعلّمنا الخشوع...

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6895192

  • التاريخ : 18/11/2017 - 08:06

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ليبيا المنسية ... حرب يومية! وبلا شيعة! .

ليبيا المنسية ... حرب يومية! وبلا شيعة!

تعقيب فضيلة الشيخ على ما الت اليه الاوضاع في ليبيا 

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي".

 قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



من يظن أن الشيعة هم سبب البلاء ، فماذا سيقول عن ليبيا؟!

من ايام سقوط القذافي وهي في فتنة وحرب!!.

فتنة ليبيا توضح بأن التحجج بأن الشيعة هم سبب البلاء هو من كذب الغلاة والحركيين الذين هم سبب البلاء في البلدان كلها، المختلطة منها والخالصة، القسم السلفي والحركي (الإخواني) من أهل السنة هم سبب البلاء والفتن والدماء وليس الشيعة ولا الصوفية ولا غيرها من المذاهب، فلماذا المخادعة؟

وبقي في أهل السنة عقلاء يرون حرمة الدم،  ويرون حرمة الكذب، ويرون حرمة تزكية النفس،  ويرون حرمة بخس الناس أشياءهم.. لكنهم قلوا وذلوا بفضل الغلاة.

مطار ليبيا يتدمر تماماً، تم القضاء على كل الطائرات المدنية فيه،  رئيس الحكومة يتم القبض عليه وهو في زيارة لمدينة أخرى!!

كتائب وألوية وجهل وتخلف.

ليبيا يسكت عنها غلاة السلفية.. وكل الإخوان يسكتون.. ليش؟

لأنها فضيحتهم، لأنها بلا شيعة، فلا يستطيعون الكلام عن التدخل الإيراني (الصفوي المجوسي)!

نعم التدخل الإيراني موجود، لكنه ليس سبب الدماء والفتن، نحن نحمل في عقولنا وذواتنا أسباب كل الدمار والفتن والدماء، ما نحتاج لتدخل صفوي ولا أممي، هذه ليبيا أمامكم:

أفتى قرضاويكم باغتيال القذافي فاغتيل..

أفتيتم بتدخل الناتو فتدخل  (وعمل لله)!

دعمتم بالمليارات  اشتريتم الذمم..

 ثم كان ماذا؟

(الإسلاميون) هم البلاء كله! لا أعني (الإسلاميين) العقلاء، إنما أؤلئك الإسلاميين المجانين، الذين يملؤون الشاشات ويبطنون الغايات.. هؤلاء (الإسلاميون) عاجزون فكرياً وعملياً عن إدارة حي من الأحياء بلا دماء، يرون أنهم  البديل، وأن عندهم حقوق إنسان ومدينة وعقول.. الخ، ثم ماذا؟

قناة الجزيرة (وهي من أبواق ثورة ليبيا) تتستر على الفضائح في ليبيا ما أمكنها، لا خبر عاجل ولا آجل ! لأنها فضيحة الإخوان والناتو ومن دعمهم!

إذاً فالفتنة في سوريا والعراق سببها الغلاة والإخوان، بل والفتنة في مصر واليمن.. الخ، سببها الإخوان والغلاة..

لا تذكروا الشيعة ولا إيران بعد اليوم!

نعم لإيران وغلاة الشيعة نصيب، لكنه قليل، الواضح من أزمة ليبيا (وهي ألأكثر تقاتلاً والأقل إعلاماً) أن البلاء سلفي إخواني، والتاريخ يدعم هذا.

يبقى السؤال الذي يحرج الحركيين والغلاة:

هذه ليبيا قتلتم زعميها، دعمتم ضربها من الناتو، وأخيراً  سقطت بأيديكم!..  فلماذا لم تنقطع عنها الدماء؟

لا تهربوا من فضيحتكم المتيقنة إلى فضائحكم المظنونة، فضائحكم في سوريا والعراق واليمن مختلطة،  أما ليبيا ففضيحة خالصة..

ابدوا للناس عذركم فيها!!؟

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/07/25  ||  الزوار : 2805



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 9)


• (1) - كتب : ابن الرافدين(زائر) ، بعنوان : نار حهنم ادخولها زمرا زمرا في 2014/07/28 .

هؤلاء الذين يدافعون عن النهج الاموي ومنهج ابن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب واللة انكم شياطين هذا العصر لقد كشف امركم بفضل اهل الحق وان جهنم محيطة بكم انشاء اللة . نعم انكم الفئة الظالة التي تدافعون عن الواعش وامثالهم لانكم منهم وان الماء التي سالت وتسيل على ارض العراق وسوريا وليبيا واليمن وفلسطين وتونس والجزائر وغيرها ايها الااسلاميون ستدفعون ثمنها في الدنيا قبل دخولكم النار زمرا زمرا . تبا لكم ولفكركم المنحرف الاجرامي الحقود والى سلاطينكم الاباليس في الجزيرة العربية .

• (2) - كتب : مسعود ليبي(زائر) ، بعنوان : صدقت في 2014/07/28 .

بارك الله فيك ياشيخ حسن على هذا التحري الرائع والله انك صدقت ولو بنسبة كبيرة الاخوان وأنصار الشريعة (داعش) هم الذين أفسدوا ليبيا وعثوا فيها مفسدين هم سبب البلاء والي الان يتناحرون على السلطة كل يوم ويكذبون في القنوات السفهية على انهم يريدون الإصلاح وانا معك بأن معظم الشعب متخلف والآن يدفعون في هذه الضريبة ولا تنسى فتاوي شيوخ السلفية في سعودية لا اريد ذكر الأسماء لكن حتى هم مساهمين والفتاوي موجودة في اليوتيوب والمشكلة الشعب الغلبان هم الضحية لاحول ولاقوة الا بالله.

• (3) - كتب : عبد الاله(زائر) ، بعنوان : الانصاف في 2014/07/28 .

راي الشيخ السديد يبين ان الذي يجري هو النقاش في النتائج وليس في الاسباب.. فالكويت قبضت التعويضات عن غزو العراق للكويت لكن من يدفع للعراق عن غزو امريكا للعراق من ارض الكويت ومن قاعدة السيلية في قطروبمشاركة عربية .. من يدفع للعراق عن كل هذه الفتن التي جاء بها الغزو ...من يعوض العراق عن كل هؤلاء القتلى وخطر التقسيم وانهيار البنى الاجتماعية والاقتصادية.. ويظهر القتلة ليعلنوا انحيازهم للسنة ..ودفعهم للفتنة حتى اخر رجل فيهم ..وهم الين ازالو سلطتهم وقتلوا قائدهم وحطموا بلدهم

• (4) - كتب : سناء بياتلي(زائر) ، بعنوان : حبل الكذب قصير في 2014/07/26 .

نبيل الشامي سياسه كذب ثم كذب لم تعد رائجه في هذاالزمن دسستور العراق يستطيع اي واحد قرائته بكبسه ماوس لا توجد فقره اعتقال افراد العائله الا في مخيلتك من ناحيه المظلوميه والتهميش والقتل وليرحم والديك شبعنا منها ونحن نرى طوابير شهداء جنوب ووسط العراق من قبل اخوتنا المهمشين, يا اخي بطلوا كذب على الاقل في رمضان اعط نفسك استراحه

• (5) - كتب : نبيل الشامي(زائر) ، بعنوان : ماذا تعرف عن ليبيا في 2014/07/26 .

ماذا تعرف عن ليبيا ؟ و عن التخلف الذي عاشه الليبييون مدى اربعين سنة من حكم القذافي ؟ هل تعرف كم مليار دولار يمتلكه ابناء القذافي الهاربون ؟ هل تعتقد انهم جالسون دون حراك في الخارج ؟ يا اسألك بالله يا شيخ حسن ان تترك التعليق على السياسة.و الله اني احبك في الله لكن انت لا تعرف شيء في السياسة فلا تفسد مشروعك التجديدي.

• (6) - كتب : نبيل الشامي(زائر) ، بعنوان : انت لا تعرف شيء عن واقع هذه الشعوب في 2014/07/26 .

كيف تكلمنا عن العدل في القرآن و انت تجافي الحقائق بهذا الشكل ؟ الشعب العراقي السني حاول بكل الوسائل السلمية لتغيير الاوضاع في العراق لمن كيف جوبهت كل محاولاته ؟ الدستور الظالم الذي يحكم به المالكي فيه المادة الوحيدة في دساتير العالم التي تبيح اعتقال احد افراد عائلة المطلوب خاصة من النساء و هذا فقط ما حاول السنة تغييره عبر اشهر الاحتجاج السلمي.فقط وقف اعتقال نساء السنة بححة ان زوجها او اخيها مطلوب. انت لا تعرف شيء عن واقع هذه الشعوب. لا تعرف شيء عن ما حصل في رابعة العدوية و ما تلاها فقط لاجتثاث الاسلام. اتقي الله . و الله انك لو انصفت قليلا لعرفت ان عام واحد من معاناة الشعب السوري او العراقي من قمع الانظمة الطائفية المجرمة يعادل القمع الذي تعرض له الشيعة في تاريخهم كله.

• (7) - كتب : نبيل الشامي(زائر) ، في 2014/07/26 .

لا حول و لا قوة الا بالله لم تسمع يا شيخ حسن المالكي عن ما يسمى بالثورة المضادة ؟ لم تسمع حفظك الله و سدد خطاك عن المليارات التي اشترت الجيش المصري ليوقف المسيرة الديموقراطية في مصر ؟ لم تشاهد يا شيخنا الفاضل ماذا فعل النظام السوري باستماتة لحمل المتظاهرين السوريين السلميين لحمل السلاح و مواجهة اعتى اشكال الاجرام و القمع و التنكيل حتى كان السوري يدفن حيا و هو يقول لا اله الا الله الم تتابع تصريحات نتنياهو و كل المعلقين الاسرائيليين في حق قناة الجزيرة لوقوفها الى جانب المقاومة الفلسطينية ؟ الشعوب قامت بدورها و لكن ضلال العلماء و الساسة و وقوف العالم كله في وجه الربيع العربي لافشاله امر لا يمكن اغفاله. قد اتفهم احباطك. لكن من و

• (8) - كتب : فريد من الجزائر(زائر) ، في 2014/07/25 .

منهاجهم الفوضوي الذي غطوه برداء الاسلام يرتكز اساسا على القتل و الاقتتال و لا يعرفون إلا القتل و الاقتتال و لهذا على جمهور المسلمين ان لا ينخدعوا بالحملاة الاعلامية للأحزاب الاسلامية في دعوتهم لتطبيق الشريعة الاسلامية التي يتغنون بها و قد أصموا بها اسماعنا فعلينا أن نسئلهم على كيفية تطبيقها. مثلا إذا جاء حزب سياسي و ادعى في حملته الانتخابية أنه سيجعل من الصحراء جنة و أنهارا فلا نصدقه إلا أن يأتينا بدليل عقلي و موضوعي و كذلك ينبغي أن يكون موقفنا مع من يدعي تطبيق الشريعة الاسلامية. الحقيقة المرة التي عرفناها من تجربتنا مع الأحزاب الاسلامية أنهم لا يتقنون إلا خطاب الرصاص و قوافي السيوف فها هي ليبيا و الصومال و أفغانستان و و و و ... نماذج لمشروعهم الخضاري، لا نرى إلا الدمار و الدماء و الدموع. في أفغانستان بعد أن استطاعت الأحزاب الاسلامية على القضاء على طاغيتهم سنة 1996 و دخلوا قصره في قابول و جدوا فيه كرسيا لا يتسع إلا لواحد منهم فتقاتلوا فيما بينهم و ذهب معهم الأخضر و اليابس و دمروا أفغانستان و عادوا بها لعصر قبل التاريخ. و اليوم نرى الصومال و ليبيا و غيرها من الأمصار العربية الاسلامية تسير على نهج الدمار. الحكمة من هذه المصيبة التي حلت في قومنا نجدها في قوله عز و جل "وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ"، و لا أرى أخطر الأعمال ألتي تجرأنا بها على الله هي أننا وقفنا مع الظالمين و رضينا بالمظالم التي صبت على آل محمد عليهم السلام و أعظمها مجزرة قتل الحسين عليه السلام و أهل بيته و أصحابه عليهم السلام... فكيف تفلح أمة قتلت آل بيت نبيها؟ لكن " فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"

• (9) - كتب : مواطن ليبي(زائر) ، بعنوان : هل قراتم تعليقات احمد بن سعيد في 2014/07/25 .

نعم هل قرأتم تعليقات الشيخ احمد بن سعيد على هذا الموقع فيا ايها العرب الذين تدعون الاسلام الا القليل منكم هم الحق . اقرؤها جيدا والشيخ واضح وصادق في ما يقول والسؤال هل منكم يستطيع الاجابة على كل اسئلة الشيخ حسن المالكي او الشيخ احمد بن سعيد .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي