الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 مصر .. الحلول المنسيه - الجزء ألثاني

 كان الناس يشكون من ( الطغاة) فأصبحوا يشكون من ( الغلاة!)

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على لقاء الشريان مع خالد المولد – كامله.

 حلف فضول جديد ضد الكذب - الجزء الرابع

 دور معاوية في مقتل عثمان بن عفان!

 على رسلكم .... هذه مفتريات عليّ وأنا حي! - ألجزء ألثالث -

 أسرار لا يعرفها الدعاة (1)! (الجمهور أو الحقيقة !)

 معرفة الله ..لو عرف الناس الله!

 حوار مع ساخط – الجزء ألأوّل

 عدالة الصحابة في ميزان القرآن الكريم

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8237803

  • التاريخ : 16/11/2018 - 20:16

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ترفّع الرسول (ص) وسنته عن "عنت" كثيرا منكم. .

ترفّع الرسول (ص) وسنته عن "عنت" كثيرا منكم.

تغريدات الباحث فضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي" حول "العنت" واصول تاجيجه ومعناه وأثره على مفهوم الدين بشكل عام والسنه النبويه بشكل خاص.

للعوده الى "من واجبات النبي علينا!":
http://almaliky.org/news.php?action=view&id=989
من أعظم الآيات في وصف الرسول صلوات الله عليه وآله تلك التي أثنت عليه بأنه يصعب عليه مشقتكم وتعبكم وأنه رؤرف رحيم:
)لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (128)) [ألتوبه]
فمن أراد سنته العظمى فليتخلّ عن العنت (التشدد والغلو ومشقة الناس) وليكن ميسراً مبشراً محبباً للخلق في مكارم الأخلاق، ففيها كل سعة.
وبين القرآن بأنه زمن النبي كان هناك ( بطانة معاصرة للنبوة) كانوا يعاندون ويريدون العنت (أي على الضد من سنة النبي العظمى):
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ (118)) [آل عمران]
وبين القرآن تأثير تلك البطانة في عهد النبي نفسه، فلو أطاعهم لأصابهم العنت والمشقة..
والآيات الثلاث تهيء لبحث جاد.
(وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ۚ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7)) [ألحجرات]
1- رسول عزيز عليه ما عنتم.
2- ووجود بطانة تريد العنت.
3- ولو أطاعهم النبي في كثير مما يريدون لأصابتهم المشقة الشديدة!
وبرحيل النبي من سيمنعهم؟
لذلك لنتوقع أن العنت (المشقة الشديدة والتشدد والغلو) سيسري في هذه الأمة شيئاً فشيئاً على الأقل؛ لأن النبي كان الساهر على منع هذا العنت، وإذا تغلبت البطانة (التي تود العنت والمشقة) يوماً ما فلا بد أن تستدل لهذا العنت بما تتوقعه من داخل الدين؛ من آيات مشتبهات ووضع أحاديث.. الخ.
لذلك.. من حقوق النبي على المسلمين مراقبة (تلك البطانة) بعد معرفتها؛ ومراقبة ثقافتها الشاقة التي ستلصقها بنبي الرحمة لأنها تود نجاح هذا العنت!
لم يحاول المسلمون يوماً معرفة تلك البطانة التي تهدف إلى تنفير الناس من الدين بهذا العنت؛ ولا أعلم بحثاً ولا كتاباً في محاولة كشفها وثقافتها!.. أيضاً لم يحاول المسلمون يوماً جمع ما ذكره الله عن تلك البطانة، وانها على الضد من النبي وتخفي ذلك - كما في الآيات السابقة - وهذا خذلان للنبي (ص).
في ذكرى مولد الرحمة المهداة المبعوث رحمة للعالمين يجب على المسلمين معرفة من شوش على هذه الرحمة المهداة ونسب إليها العنت ليصبح عنتها شرعياً.
كشف العنت وأهله - من تلك البطانة والمتأثرين بها - هو أهم حقوق النبي علينا؛ وهذا يتوجب بحوثاً جادة وجريئة ومخيفة؛ وهذا أفضل من الأناشيد والمدائح.
كل المسلمين مقصرون في حق النبي صلوات الله عليه؛ خوفاً أو جهلاً؛ ولعل ثقافة تلك البطانة هي من بثت هذا الخوف وهذا الجهل ليبقى ما تريد (العنت)!
القرآن الكريم كفيل بكشف تلك البطانة وثقافتها وأثرها؛ وإنما يحتاج منا لتصديق ما ينقله الله عن هؤلاء المعوقين للرحمة وجوانب العنت الذي يريدون،، وهذا العنت اليوم موجود في جميع المذاهب - وبنسب متفاوتة - مما يدل على أن تلك البطانة (صاحبة العنت) استطاعت أن تدشن ثقافتها كثقافة عامة للمسلمين..
لا أريد ضرب أمثلة لهذا العنت، فالجميع في عنت فكري واجتماعي وسياسي.. قارنوا المسلمين مع غيرهم، وسترون هذا العنت عند المسلمين أكثر.. وفي كل المستويات.
لا يجوز توظيف التجديد لصالح مذهب ولا سياسة ولا حزب..
من أراد تبرئة الله ورسوله فليبرئ لله ورسوله.. وليترك توظيف هذه التبرئة لغير الله ورسوله، فإن الذي يفسد كثيراً من الأعمال الجادة هو توظيفها لصالح حكومات أو مذاهب أو أحزاب.. الخ..
كلا.
نظفوا نياتكم لتكون لله، وسيجعل الله في أعمالكم بركة.
من حق الله عليك أن تريد وجهه بما تعمل من تجديد أو بحث أو عمل، وأن تطلب منه الإخلاص، فما كان لله سيحميه الله، وما كان لغير الله فلا يأبه الله به.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/01/04  ||  الزوار : 2619



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : عمرو(زائر) ، بعنوان : جزاك الله خيراً وحماك من كل شر في 2015/01/11 .

يا شيخ حسن أسال من الله أن يجزيك خيراً ويحميك من كل مكروه وشر بدأت انا رحلة البحث عن الطريق الحق قبل ثمان سنوات وكنت كلما اكتشف شيئاً وأتحدث مع من حولي كانوا يرون بأني ظللت ولكن زاد معرفتي يقيناً عندما عرفت طريقك بارك الله فيك وزادك صحة وأطال عمرك وإن كره الكراهون

• (2) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : القلة هم اهل الحق في 2015/01/08 .

اهل الاسلام وعموم علماء الاسلام كديانة يعرفون الحقيقة ولكن يخفوها وهي معروفة وموثقة في تراث المسلمين على الرغم من ان هذا التراث يحتوي على مغالطات وافكار واحاديث لاترتبط بالاسلام وبعيدة عنة وضعت من اجل تخريب وهدم الديانة الاسلامية المحمدية وتزين السلاطين والطغاة لكي يستمروا في الحكم . الحق واهلة بينة اللة سبحانة وتعالى في القران وبعدة بينة رسول اللة في سنتة النبوية لكن الامة ابتعدت كثيرا يوما بعد يوم والى ماوصلنا الية اليوم . اسألكم باللة وبرسولة هل لازلتم تشكون في حديث الرسول الكريم المتفق علية (ستتفرق امتي الى احدى وسبعين فرقة كلها في النار الا فرقة واحدة ) . هل يستطيع مسلم منصف ان يبين لنا ماهي الفرقة الناجية كما وردت في الحديث الصحيح للرسول الكريم ؟ وبالتأكيد المطلق ان رسول اللة قد بين ووضح وحدد بمن نتمسك لنصل الى مرضاة اللة سبحانة وتعالى وهو طريق واحد بل واديا واحد سلكة علي بن ابي طالب هو طريق الحق وسلك معة القلة القليلة جدا من صحابة رسول اللة منهم عمار بن ياسر بعد استشهاد الرسول نعم استشهد رسلونا الذي بة اهتدينا .أفيقوا ايها المسلمون من نومكم ستنامون كثيرا وتبكون كثيرا الا من اهتدى وعرف طريق الحق . احمد بن حنبل شيخ الحانبلة في حديث لرسول اللة صحيح (علي بن ابي طالب قسيم الجنة والنار ) . اما ابنة عبداللة بن احمد بن حنبل سألة ذات يوم من هم افضل الخلفاء الراشدين فاجابة حسب الترتيب دون ذكر علي بن ابي طالب فقال لة ابن لماذا لم تذكر علي بن ابي طالب فكان الجواب يابني هؤولاء هم اهل بيت النبوة لايقاس بهم احدا . اقول للمسلمين بحكم معرفتي المتواضعة تمسكوا بالقران وبأهل بيت الرسالة لن تضلوا من بعدهم ابدا . نعم للأسف ان عموم المسلمين سلكوا واديا غير وادي علي بن ابي طالب . نعم هذة هي الحقيقة المرة الى ماوصلنا الية اليوم . نسأل اللة سبحانة وتعالى ان يثبت وينصر من تمسكوا بالاسلام الح

• (3) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : القلة هم اهل الحق في 2015/01/07 .

اهل الاسلام وعموم علماء الاسلام كديانة يعرفون الحقيقة ولكن يخفوها وهي معروفة وموثقة في تراث المسلمين على الرغم من ان هذا التراث يحتوي على مغالطات وافكار واحاديث لاترتبط بالاسلام وبعيدة عنة وضعت من اجل تخريب وهدم الديانة الاسلامية المحمدية وتزين السلاطين والطغاة لكي يستمروا في الحكم . الحق واهلة بينة اللة سبحانة وتعالى في القران وبعدة بينة رسول اللة في سنتة النبوية لكن الامة ابتعدت كثيرا يوما بعد يوم والى ماوصلنا الية اليوم . اسألكم باللة وبرسولة هل لازلتم تشكون في حديث الرسول الكريم المتفق علية (ستتفرق امتي الى احدى وسبعين فرقة كلها في النار الا فرقة واحدة ) . هل يستطيع مسلم بيننا الان انيق

• (4) - كتب : جمال صالحي(زائر) ، بعنوان : كلمك دواء في 2015/01/07 .

والله يأستاذ كلما قرأت تغريدتك،زاد يقيني أنك انسان رباني يخرج كلمه من قلب فطري وصادق ،انك تثلج الصدور.أطال الله في عمرك وجعلك انارة لكل تائه



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي