الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 ديمقراطية العقلاء وديمقراطية الحمقى

 القابض على دينه اليوم كالقابض على الجمر!

 لن يصلح هذه الأُمة ما أفسد أولها !

 سبط الرسول - آل الحسين في قصر يزيد - حسن المالكي - ح9

 كذبة واحدة تكفي!

 هل قصر رسول الله في بيان موضوعات القرآن؟!

 مصر .. الحلول المنسية! - ألجزء ألأوّل

 الخليح واليمن ورمضان!

 هل انتهت الطائفية يوماً؟!

 رد المالكي على السمهوري في موضوع ابن تيمية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6827696

  • التاريخ : 23/10/2017 - 18:13

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثامن - 

التاريخ : 2017/04/23   ||   الزوار : 2547


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الثامن -

                                    قريش في سورة التوبة - الجزء الثالث -



لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الرابع -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الخامس -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السادس -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السابع -" على هذا اللرابط «««


قريش في سورة التوبة - الجزء الثالث - وفيه آية السيف ؛ والبيان أنها في قريش وحلفائها ممن نقضوا العهود، وليست في كل المشركين والكفار، فهؤلاء تحكمهم آية أخرى وهي  (وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)؛ لكن الحلف العريض؛ حتى يخفف عن نفسه الآيات الشديدة؛ كآية السيف؛ وآية الجزية والصغار؛ فقد قلبوهما ضد الآخرين، وأنها شرع عام لله، وضربوا ثلاثة؛ عصافير بحجر واحد:

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السابع - 

التاريخ : 2017/04/20   ||   الزوار : 2498


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء السابع -

                                    قريش في سورة التوبة - الجزء الثاني -



لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الرابع -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الخامس -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السادس -" على هذا اللرابط «««

الآيات ( 2/ 3/..)
كنا في الجزء السابق قد توقفنا عند أول آية من سورة براءة، وحاولنا أن نكشف المعنى القرآني للفظتي (المشركين) و( العهد)؛ وقلنا بأن الأرجح أن الصفتين تجتمعان في قريش التي حاربت كفراً ثم تآمرت نفاقاً، وبين الشرك والنفاق ارتباط قوي جداً؛ ويدل عليه آيات مثل (لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ)؛ وتكرر هذا قبل براءة. وستأتي دلائل أن هؤلاء المشركين يتظاهرون بالإسلام؛ مثل (يرضونكم بأفواههم) و (يصدون عن سبيل الله) و(يعمروا مساجد الله) و(يشترون بآيات الله)؛ فهم ليسوا من المشركين المعروفين في الأذهان من عبادة الأصنام والاستقلال؛ كلا؛ هم نوع مخادع ويخالط المسلمين في مساجدهم ويرضونهم بالكلام وينقضون عهدهم في كل مرة، (وهم بدءوكم أول مرة)؛ وغير ذلك من الدلائل والقرائن على أن هؤلاء لن يكونوا إلا قريش الطلقاء ومن مال إليهم وألقى إليهم بالمودة؛ وهذه من دلائل نزول (براءة) بلا بسملة، لأنهم جمعوا الشرك الأول والثاني، ولأنهم حاربوا بالسيف وبالثقافة، ولأنهم أرادوا قتل النبي ثم اغتياله؛ ولأنهم أخرجوا النبي أول مرة وهموا بالثانية (أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ} [التوبة: 13] ؛ أي بدؤوكم بالإخراج في المرة الأولى! ولم يخرج النبي من أرضه إلا قريش في المرة الأولى!
واضحة!

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السادس - 

التاريخ : 2017/04/19   ||   الزوار : 3056


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء السادس -

                                    قريش في سورة التوبة - الجزء الأوّل -



لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الرابع -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الخامس -" على هذا اللرابط «««

قريش في سورة التوبة - أول ركن من أركان الحلف العريض-  من هم المشركون الذين تقصدهم سورة براءة؟ يمكن معرفتهم بالقرآن وليس بثقافة الحلف العريض؛ وسأذكر الآيات التي تخص قريشاً (مشركيها ومنافقيها)؛ فلا نعمم على الصالجين منهم، وقليلاً ما هم، علماً بأن سورة التوبة نزلت بعد فتح مكة؛ ففتح مكة كان في العام 8هـ؛ ونزول السورة أيام تبوك في السنة 9هـ؛ ومعنى هذا أن كلمة المشركين فيها ليس بالضرورة عبدة الأصنام؛ إنما من يشركون أي نوع من أنواع الشرك الأخرى، كطاعة السادة والكبراء وعبادة الدنيا والعصبية والهوى ... ويدخل فيهم منافقو قريش أيضاً، لنترك الآيات تتحدث:

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الخامس - 

التاريخ : 2017/04/19   ||   الزوار : 2870


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الخامس -


لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الرابع -" على هذا اللرابط «««

ذكرنا في الجزء السابق ثلاث دلائل على الحلف العريض، وإن كان بعضها جزئياً، وسنستكمل الآيات الدلائل ونركز على (قريش الطلقاء)؛ وكانت أحد الأحلاف الكبار، وكانوا قد نقضوا عهودهم، وهم المقصدودون بكلمة (المشركين)؛ فالشرك النسبي موجود فيهم على الأقل؛ ونعني بالنسبي أنواع الشرك غير عبادة الأصنام، اي عبادة الدنيا والسادة والكبراء والهوى... كل هذا من الشرك؛ بل إن النبي لم يحكم بإسلامهم عندما قال (ماذا ترون أني فاعل بكم)؟ وهم لم يؤمنوا بنبوته عندما قالوا (أخ كريم وابن أخ كريم)؛ لم يقولون : نبي ؛لم يقولوا : نبي كريم ابن أخ كريم؛ فالموضوع عندهم لا نبوة بعد! وعندما قال النبي (اذهبوا فأنتم الطلقاء) قالها قبل إظهارهم الإسلام؛ لم يقل: اذهبوا فإنتم المسلمون؛ أو اذهبوا فقد أسلمتم؛ كلا. هم طلقاء فقط، معفو عنهم ما سبق، والعفو في الدنيا فقط؛ كالعفو عن المنافقين؛ لا فرق.

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الرابع - 

التاريخ : 2017/04/18   ||   الزوار : 2450


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الرابع -


لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث -" على هذا اللرابط «««

أول دلالة: اسم السورة وكونها بلا بسملة، وقد جرت محاولات لطمس هذه الدلالات - وإن كانت دلالات جزئية جداً - بزعمهم أن براءة نزلت في حق المشركين، فلذلك لم تكن فيها بسملة، وهذا تبرير ضعيف، فسورة الكافرون  نزلت في حق الكافرين؛ وكانت فيها بسملة؛ وقيل لأن التوبة والأنفال كانتا سورة واحدة، وهذا باطل؛ فالأنفال نزلت في العام الثاني وبراءة في التاسع؛ فالله قد يترك لنا دلائل - ولو ظاهرية أو جزئية – لنتوقف عندها، لكن ثقافة الحلف العريض تسخف هذه الدلائل وتجعلها عادية جداً، وهذا مطرد - كما سيأتي - والدلالة الأبرز في عدم وجود البسملة في سورة براءة أنها نزلت في (قوم جمعوا بين الكفر القديم ومحاولة الانقلاب على الإسلام بعد إسلامهم ظاهراً)؛ بمعنى أنهم تجاوزوا كل الحدود، فكانت براءة بمثابة الإنذار النهائي لهم والتحذير النهائي للانخداع بهم، وبعثرة أحلافهم والتنقيب عن كوامنهم.. الخ.

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث - 

التاريخ : 2017/04/18   ||   الزوار : 2775


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الثالث -


لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««

لن تدرك حقيقة الجزئيات والتفاصيل مالم تدرك الحقائق الكبرى الحاضنة المهيمنة، منها ستفهم الجزئيات؛ فمثلاً؛ أقوى رد على داعش اليوم، لن يكون قوياً إذا أنت رددت عليها هي بعيداً عن التراث القريب، ولن يكون ردك على التراث القريب قوياً إلا بالرد على التراث الأوسط  (تراث ابن تيمية مثلاً)؛ ولن تكون قوياً في الرد عليه إلا بالرد على التراث القديم (القرن الثالث)؛ ولن تكون قوياً في الرد على تراث القرن الثالث إلا بمراقبة بناته ومروجوه في القرن الثاني والأول؛ ولن تكون قوياً بالرد على أخطاء الرواة هنا إلا بمراقبة الأثر السياسي والنفاقي ..الخ؛ ولن تستطيع معرفة الثقافة النفاقية وخطورة المنافقين إلا من أصح مصدر عند المسلمين؛ وهو القرآن الكريم؛ وهكذا؛ أبدأ باليقين.

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثاني - 

التاريخ : 2017/04/17   ||   الزوار : 4512


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الثاني -


لمطالعة "آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل -" على هذا اللرابط «««

ذكرنا في الجزء السابق ثلاث فئات من الفئات التي كشفتهم سورة التوبة، وحذرت منها، وهم:
1- فريق من الذين أوتوا الكتاب.
2- قريش؛ قبل تظاهرها بالإسلام وبعده.
3- فريق من المسلمين، الطرف الأهم، (وهم حلقة وصل بين اليهود وقريش).
ويكمل هذا هذا الحلف الثلاثي:

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الأوّل - 

التاريخ : 2017/04/15   ||   الزوار : 9944


آية الجزية... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً!


                                              - ألجزء الأوّل -


اليوم لن أرد على المقلدين فقط، وإنما أيضاً على أحبابنا الإسلاميين التنويريين؛ نعم؛ اليوم سأرد على الأخوة عدنان إبراهيم وإسلام بحيري وإياد جمال الدين الخ؛ ومن قبلهم؛ كشلتوت ومحمد عبده ورشيد رضا الخ؛ كلهم قصروا في تدبر الآية؛ الجميع - مقلدون وتنويريون - أهملوا المقدمات التي يتضح بها معنى (آية الجزية)؛ ووجد التنويريون حرجاً في تفسيرها؛ وكان آخرهم إياد جمال الدين في حواره مع رشيد إن قال (هي نصيب كالزكاة على المسلم)؛ وهذا يعني إقرار منه بالمعنى الشائع الذي يقوله التنويريون .. وسأبين قصورهم بعد قليل.

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على حوار السيد اياد جمال الدين في احدى القنوات. 

التاريخ : 2017/04/14   ||   الزوار : 2274


تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على حوار السيد اياد
                جمال الدين في احدى القنوات.

لمشاهدة "السيد إياد جمال الدين يشارك في برنامج (سؤال جريء)" على هذا اللرابط «««

لي تعليق لاحق على الحوار؛ وتعقيب على الأستاذ إياد جمال الدين؛ أوافقه في بعض ما قال؛ وهو كثير؛ وأخالفه في بعض آخر؛ وهو قليل؛ وأتوقف في بعض ثالث.. وقبل التأييد في نقاط والتعقيبات والملاحظات في أخرى هذه مقدمات:
أولاً:  الدخول في حوار مع المختلفين (ملحدين/ يهود/ نصارى) أمر إيجابي وضروري.

 ببساطة ...! الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا الأمم الأخرى؟ 

التاريخ : 2017/04/14   ||   الزوار : 1032


ببساطة ...!  الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا
                      الأمم الأخرى؟


الله ذكر أنه (مع المؤمنين) فلماذا تعلو علينا الأمم الأخرى؟ الجواب ببساطة: لأننا لسنا مؤمنين! أعني؛ ذلك الإيمان الذي يريده الله.
س: فهل الأمم الأخرى تنتصر علينا لأن الله معها؟
الجواب ببساطة: هم ينتصرون بالقوة لا بالله، فليس الله مع ظالم أبداً؛ صراع قوى مادية فقط.
فإذا قيل: لكننا نبقى أفضل من تلك الأمم؛ فلماذا لا يكون الله معنا؟
الجواب ببساطة: أن الكاذب على الله أبعد عن الله من الكاذب على البشر.


[«« البداية] « السابق | 1 | 2 | -3- | 4 | 5 | 6 | ... التالي » [النهاية »»]

عدد الصفحات : 119 - انت في الصفحة رقم : 3 .


جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي