الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)
  • نص لائحة الاتهام أ. حسن بن فرحان المالكي التي وفقها تطالب السلطات السعوديه باعدامه (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 عندما تحاكم الهمجيه الفكر- نص لائحة الاتهام التي تطالب حسبها النيابه السعوديه باعدام المفكر والباحث حسن بن فرحان المالكي

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 من أهداف زيارة أمير قطر إلى السعودية

 أسباب الكراهية - الجزء الثاني

 الملحد والإلحاد (1) ..

 الإبادة الثقافية لا تقل سوءاً عن الإبادة البشرية!

 خنجر منصور .... وسيف العرعور!

 قرية العزيزة قرب أبها

 لن تعبد الله الا بالحرية، لا عبادة بلا حرية.

 للعقلاء فقط.. لفهم أهم مسألة خلاف بين السنة والشيعة

 من الذي كان يسأل ابن تيمية؟!

 هذا الأزهر المعتدل؟؟!!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 1629

  • التصفحات : 9286673

  • التاريخ : 25/06/2019 - 07:19

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : عجوز داعش عندها الإسلام الأول! .

عجوز داعش عندها الإسلام الأول!

الإسلام العظيم هو الإسلام البسيط، هو ما يفهمه القلب الطاهر، هو الذي يسعد البشرية ويجمعهم على البر والتقوى وينبذ الإفساد بسهولة..
استرجعوه.




انتشر مقطع فيديو؛ لعجوز من أصحاب الاسلام الأول تنصح داعش؛ وهم يضحكون من إسلامها!


رابط للمقطع: عجوز تنصح غلمان داعش وجهاً لوجه "عودوا الى الله"

العجوز كانت مدهشة بحق! شجاعة وقوة ايمان وحسن استدلال، والأهم من هذا كله أن كلامها كله كان من الإسلام الأول، الذي لم يعد يأبه به أكثر الناس، ولعل أقوى ما في المقطع أنها كانت تتلو عليهم آيات كريمة وهم يضحكون ويسخرون؛ فصدمتهم بالآية الكريمة التي تصف حالهم:

(إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّىٰ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ (40))  [ألأعراف]

اتقوا الله؛ وعودوا إلى الله؛ كلمات عميقة، ليست للضحك والسخرية!
بقدر إيمانك تهزك هذه الكلمات، وبقدر نفاقك تسخر منها وتضحك!
كلمات العجوز ليست لداعش فقط، نصيحتها الصادقة تصلح للمسلمين جميعاً، كل حسب ذنبه وإعراضه وضحكه وسخريته وثقته في باطله، ليس أحد فوق اتق الله.
ميزة هذه العجوز أنها صادقة، تقول هذه النصيحة في وجوه داعش المسلحين وليس من بُعد!
هذه العجوز أقوى بالله وبإسلامها الأول من جميع جهات الإفتاء، هذا هو الإسلام المنسي، إسلام بسيط وواضح ولكنه عميق أيضاً، عمقه في بساطته، متاح للمتواضع مهما كان عامياً، ممنوع على المتكبر مهما كان عالماً..
الإسلام العظيم هو الإسلام البسيط، هو ما يفهمه القلب الطاهر، هو الذي يسعد البشرية ويجمعهم على البر والتقوى وينبذ الإفساد بسهولة..
استرجعوه.
القرآن الكريم هو كتاب هداية لمن أراد الهداية..
وهو عمىً للمتكبر .
ولا يزيد الظالمين إلا خساراً.

وهذا يعني أن تمتلك قلب هذه العجوز أولاً، لا تبحثوا عن الإسلام الأول قبل تطهير القلوب، لا تنزلوا القرآن في قلوب متسخة، طهروا القلوب من كبرها وغرورها أولاً..
لينزل القرآن في مكان طاهر.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/02/10  ||  الزوار : 11981



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حسين عبود(زائر) ، بعنوان : القلب عرش الرحمن في 2015/02/13 .

الفلوب الطاهرة هي طاهرة بمن فيها فان يكن مافيها طاهرا الكتاب و العترة الطاهرة فعندها تكون للرحمان عرشا. وإلا تمتلئ تلك القلوب بغيرهما. كما لا يمكن ان يكون هنالك فراغ فالقلوب الغافلة عن الحق تمتلئ بغيره.



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي