الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 قال لي صاحبي منا ومنا! .... قلت: ما منكم أحد!

 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 سلسلة "حوار القادة والأتباع في القرآن الكريم (ألجزء الثامن)" {المستكبرون والضعفاء}

 الموت والحياة - الابتلاء والصبر

 الإنصاف السياسي والمذهبي!

 الله.. رب العالمين!

 تاريخ بني مالك وما جاورها

 تفكيك الشرك!

 مشروع مقترح لدراسة ابن تيمية بإنصاف

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7991372

  • التاريخ : 25/09/2018 - 11:43

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : الإسلام البشري (3) .

الإسلام البشري (3)

لا يظن مسلم أنه من السهل مقاومة الإسلام البشري، فالهوى والعصبية والغضب والخصومة والكبر وغيرها صفات عميقة التمكن من الإنسان، هي المحامل الرئيسة التي يحمل عليها الشيطان تشريعاته وزخارفه إلى عقل وقلب وفهم هذا المسلم السلطان، أو المسلم الفقيه، وهما أهم من يحرص عليهما الشيطان لأثرهما الكبير في التشريع.
بمعنى أن هذه الأخلاق هي الوسائط التي يحمل عليها الشيطان رسائله، ويرسلها إلى عقول السلاطين وقلوب أهل العلم، فإذا تمكنت هذه الأخلاق من الفقيه أو العقائدي مثلاً -مع قلة معرفته بنفسه- يكون لها الأثر البالغ على فتاويه وخصوماته وعقائده، فلا يفرق بين مراد الله وهواه، إذ إنه يضعف عن الفصل بين ما أرسله الشيطان إلى نفسه عبر هذه الأخلاق (مطايا الشيطان)، وبين شرع الله كما أراد الله ورسوله. والنتيجة أن الإنسان الضعيف العلم بالنفس البشرية، والضعيف العلم بقوة مكر الشيطان، يكون لقمة سائغة للشيطان، ويكون مستعداً -دون أن يشعر- أن يشرعن لنفسه ومذهبه وسلطته ومصالحه وغضبه وكبره وخصومته.. ثم يلصق كل هذا بدين الله وأمره، ويكون بهذا قد وقع في (شرك التشريع) وهو لا يدري. والإسلاميون في العصر الحالي ينكرون على العلمانيين والسلاطين المعاصرين (شرك التشريع)، لتطبيقهم القوانين الوضعية، ويرون -ومعهم حق- أن التشريع لله، لكنهم يرفعون شعار (تطبيق الشريعة الإسلامية)، وهم يريدون (تطبيق المذهب). وهذا في الغالب إيهام شيطاني، فالشيطان يزيّن لهم الأقوال ويحرضهم على فحش الأفعال، فكيف تكون مناداتهم بتطبيق الشريعة إيهام شيطاني؟ لأن (شرك التشريع) موجود داخل رؤيتهم لتطبيق الشريعة، فالشريعة التي يريدون مليئة بتشريعات الفقهاء والعقائديين، (والتشريع لله، ليس للفرنسيين ولا للمسلمين)، ومعرفة شرع الله تحتاج إلى مقدمات علمية واستعدادات نفسية لا يمتلكونها، فمعرفتهم (لشرع الله) كما يريد الله متعذرة تقريباً، في ضوء هذا الجهل الفاحش بالنفس البشرية الداخلية والمؤثرات والظروف الخارجية، فهذه النفس وتلك المؤثرات وذاك الشيطان لم يبقوا من الإسلام إلا الألفاظ. إذن فهؤلاء لم ينتبهوا لا هم ولا سلفهم إلى الإدخال الشيطاني المبكر (للإسلام البشري) إلى (الإسلام الإلهي)، ثم رعايته لهذا (الإسلام البشري) حتى طغى على (الإسلام الإلهي) وأصبحت له النسبة الكبرى في عقائد المسلمين وتشريعاتهم وسلوكهم. فالإسلاميون -الذين أعد نفسي واحداً منهم- يحتاجون قبل رفع شعار (تطبيق الشريعة الإسلامية) أن يتأكدوا أن ما معهم هو حقاً (شريعة الإسلام الإلهي) وليس خليطاً من (ألفاظ) الإسلام الإلهي مع (معاني) الإسلام البشري، الذي دشنه الشيطان عبر سيف السلطان وعقل الفقيه ونفسية الأيديولوجي وغلبة العامة.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/09/25  ||  الزوار : 2219




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي