الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 تظالم فئات الشعب وواجب الدولة..

 نقطة ضعف داعش! - الجزء ألثاني

 على رسلكم .... هذه مفتريات عليّ وأنا حي! - ألجزء ألثاني -

 الموت والحياة - الابتلاء والصبر

 سبط الرسول - الحسين لجميع الأمة - الشيخ حسن المالكي - ح1

 رحلة السراة - زهران وغامد (4)

 لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء السادس -

 لنحاول أن تكون معرفتنا للدين قرآنية

 داعش طابور طويل؛ أولهم يخدعك وآخرهم يقتلك!

 قواعد في ضبط التكفير ( الشيعي والسني)الجزء الاول

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7395648

  • التاريخ : 22/04/2018 - 00:07

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : النفور؛ ثم يكون هلاك الأمم! .

النفور؛ ثم يكون هلاك الأمم!



لمراجعة موضوع: {(خير امّة أخرجت للناس)! لكن أيّ أمّه؟} على هذا الرابط:
http://almaliky.org/news.php?action=view&id=1112
لمطالعة موضوع : {هل سمعتم بجريمة النفور؟) على هذا الرابط:
http://almaliky.org/news.php?action=view&id=1019


النفور واقع جاهلي؛ النفور من الآخر؛ النفور من المعرفة؛ النفور من العقل؛ الخ.
النفور كبر يتلوه بعد العجز مكر؛ ثم يكون هلاك الأمم؛ سنة الله لا تتبدل.
كانت قريش؛ وغيرها من قبائل العرب؛ أهل نفور؛ وكانوا يقسمون بالله لو بعث فيهم نبي ليكونن أهدى من الأمم الأخرى؛ كاليهود والنصارى؛ فماذا حصل؟!
الذي حصل أنهم استدلوا بالنبوة في تأكيد نفورهم (الجاهلي) بسبب الكبر والمكر؛ ثم ساقهم هذا للهلاك؛ اقرءوا السياق كله:
(وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءَهُمْ نَذِيرٌ لَّيَكُونُنَّ أَهْدَىٰ مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُمْ نَذِيرٌ مَّا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُورًا (42) [فاطر]
فهذه الآية لا يجوز تخصيصها إلا بمخصص؛ وهم الصالحون من الأمة؛ وقليل ما هم؛ (وقليل من عبادي الشكور)؛ والواقع شاهد على هلاك الأمة في الظلم والجهل.
إذاً؛ فليس الموضوع بالمزاج والهوى؛ هذا يمدح كل الأمة ويكذب على الله في الثناء المطلق؛ وهذا يذم الأمة ويكذب على الله في الذم المطلق؛ الموضوع نسبي.
شخصياً؛ وبعد أن عرفت خطورة النفاق ودقته وتشعبه في المعاصي؛ لا أبريء نفسي من وجود شيء من نفاق؛ لكننا نحاول كشفه والتخلص منه؛ فاللهم طهر قلوبنا؛ فإذا نصحناكم بشيء فلا تظنوا أننا نزكي أنفسنا بالبراءة منه؛ فتزكية النفس - في القرآن – شرك؛ نحن إنما نصيح على واقع أمة؛ نحن منها؛ وفينا أمراضها؛ فإياكم وتزكية النفس؛إياكم والأمن من عذاب الله.
كن من الذين قال الله فيهم (والذين هم من عذاب ربهم مشفقون  إن عذاب ربهم غير مأمون)؛لا تطمئن؛ ستبعث فرداً؛ لن تبعث مع قبيلتك ولا أهل مذهبك  ولا دولتك؛ لا تغتر بالكثرة؛ فأكثر الناس لا يعلمون؛ ولا بالقوة؛ فإن القوة لله جميعاً.
نكس رأسك لله. 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/04/30  ||  الزوار : 2030



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حسين عبود(زائر) ، بعنوان : فرد في امة وليس فردا مطلقا في 2015/05/02 .

بل تبعث بأمة و تحاسب في امتك فردا حسب إمامك. يوم ندعوا كل أناس بإمامهم.



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي