الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 قرية العزيزة قرب أبها

 فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي يشارككم مناسباته الخاصة!

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث -

 سيرة الإمام علي (ع) معركة صفين (1)

 سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -

 في ذكرى المولد النبوي: - معلومات مجهولة -

 أدب السؤال!

 الإلحاد لا يعالج وحده..لابد من معرفة الإسلام

 نواصب الفلاسفة! - المرزوقي نموذجاً -

 ظهر الحق وزهق الباطل

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6909089

  • التاريخ : 24/11/2017 - 02:13

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : غايات القرآن: أكثر الموضوعات إهمالاً! .

غايات القرآن: أكثر الموضوعات إهمالاً!



              غايات القرآن: أكثر الموضوعات إهمالاً!




الخلاصة أن هجر القرآن متحقق بلا شك؛ مرة بدعوى الخوف من انكار الحديث؛ ومرة اعتياد العقل المسلم على الرواية؛ ومرة اتباعاً للشيوخ والعلماء الخ.


غايات القرآن: أكثر الموضوعات إهمالاً! الدليل: هل سمعتم بأحد يتحدث عن غايات القرآن؟!
الجواب غالباً: لا.
لكن هل سمعتم من يتحدث عن السواك مثلاً؟
تحدثنا عن غايات القرآن كثيراً؛ ويمكنكم الرجوع للموقع؛ ففيه مقالات مطولة عن الموضوع:

لمطالعة "غايات القران 1 خلقنا الله لعبادته.. فلماذا فرض علينا عبادته؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "وإذا كانت العبادة تقود للتقوى والتقوى تقود للشكر، فهل من المعقول أن يكون المراد هو الشكر اللفظي ؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "إذا كانت التقوى هي غاية الله من أمره لنا بعبادته.... فما غاية التقوى؟؟" على هذا اللرابط «««


ونعني الأهداف العليا فوق واجبات الصلاة والصوم والحج الخ؛ ومن آخر ما ذكرنا منها - قبل أيام - غاية الذكر؛ وأن هذه الغاية أعظم من الصلاة؛ لأنها الهدف من الصلاة أصلاً؛ والهدف أو الغاية أعظم من الوسيلة؛ ولولا كثرة طلب الناس لبيان الغايات لما كتبنا عنها في كل مرة وذكرنا بها؛ فقد شرحناها وكررنا ومن القرآن؛ ولكنها مازالت تحتاج لشرح وتدبر وتبسيط.

لمطالعة "مناهج منسية عند أهل الحديث -غاية الذكر" على هذا اللرابط «««

لكن؛ لغرابة الموضوع على الثقافة العامة؛ فالناس ينسون بسرعة؛ وبعضهم يستغرب أن يكون الموضوع مهملاً من قبل؛ الخ؛ قد تعجبهم الفكرة لكن لا يهضمونها؛ والسبب في هذا الاهمال - لغايات القرآن - هو غلبة الثقافة الروائية على الثقافة القرآنية؛ لذلك؛ حتى تعريف الالفاظ لا يفهمونها إلا فهماً روائياً.
الخلاصة؛ أن هجر القرآن متحقق بلا شك؛ مرة بدعوى الخوف من انكار الحديث؛ ومرة اعتياد العقل المسلم على الرواية؛ ومرة اتباعاً للشيوخ والعلماء الخ.
هذا القرآن هو عدو الشيطان الأول؛ فلا بد له من محاصرته في المعنى مع ابقاء الألفاظ؛ للتضليل ولقوة المكر والخداع.
القرآن خطر كبير على مشروع الشيطان؛ وليس معاداة القرآن علانية؛ من المكر والكيد والتلبيس والتزيين الشيطاني؛ وإنما ابقاء الألفاظ مع معان مختلفة عما أراد الله يحقق له التضليل بخطوات.
الضلال يأتي بخطوات؛ ابقاء الالفاظ؛ زرع معاني جديدة؛ حشد الناس لها؛ وشحنهم بالثقافة البديلة.

لمطالعة سلسلة "الشيطان ... ألفاظه ومعانيه في التراث الإسلامي" على هذا اللرابط «««

الشيطان له خطوات؛ اي مراحل؛  وليس خطوة واحدة؛ ولا ريب أن غايات القرآن؛ كالعدل والعقل والذكر والتفكر والشكر والتقوى الخ؛ هي من أهم ما يرى الشيطان التركيز عليه اهمالاً وتشويشاً بأمور صغرى.
عندما غابت غايات القرآن حضر مشروع الشيطان؛ دماء؛ عداوات؛ بغضاء؛ سوء؛ فحشاء؛ كذب على الله الخ.
الغايات حاضرة في الغرب أقوى؛ فكانوا افضل حالاً.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/12/11  ||  الزوار : 3412



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : يمنون عليك اذ اسلموا في 2015/12/12 .

الشيطان موحد لله و توحيده أفضل من توحيد معظم المسلمين الشيطان اكثر أدب مع الله من معظم المسلمين عندما يقسم لا يقول والله انما يقول و عزتك و جلالك لاغوينهم اجمعين المسلمين يقسمون بالله صدقا و كذبا و نفاقا مشكلة الشيطان انه أشرك هواه في طاعة الله مشكلة المسلمين انهم يمنون على الله انهم يوحدوه و ظنوا ان التوحيد وحده منجيهم تفلسفوا في التوحيد و جعلوا منه توحيد الالوهية و توحيد الربوبية وفصلوا واسهبوا فيه ونسوا ان الشيطان اكثر توحيدا لله منهم و لكن توحيده لم ينفعه لا نه أشرك هواه في طاعة الله المسلمين يشركون مذاهبهم في طاعة الله يشركون أصنامهم البشرية في طاعة الله يشركون قبائلهم و قومياتهم في طاعة الله يشركون أهوائهم في طاعة الله. و الأمثلة كثيرة لا تحصر اذا المسلمين قولا موحدون عمليا هم مشركون و الشيطان قالها صريحة لاغوينهم اجمعين. و قد نجح لا اله الا الهوى ونحن للهوى مسلمون توحيد الله وحده غير كافى و لا منجي الله يريد ايمان مع طاعة بدون شرك هكذا كان يعبد ابراهيم. حنيفا مسلما و ما انا من المشركين

• (2) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : الا انهم هم السفهاء ولكن لا يعلمون في 2015/12/11 .

المسلمين كغيرهم من الامم ابتلوا منذ القديم بقادة و شيوخ سفهاء الانسان اذا لم يكن سفيها لا يقبل قيادة السفيه الأغلبية السائدة من المسلمين سفيهة الرأي خفيفة العقل تسرف في نعم الله عليها شيوخ الشيطان و اتباعهم لا يعلمون انهم سفهاء العقل قليلي التفكر انعام تمشي على اثنتين بدون مراقبة النفس الانزلاق في طريق السفاهة سهل و سريع القران حذرنا من السفاهة و السفهاء و لكن الكبرياء يمنعهم ان يقولوا انهم سفهاء ؤ الشيطان كان سفيها اذ عصى الله بسب كبره و سفاهة عقله ضاع دين محمد بسبب سفاهة العقل و الجهل والجهالة و الجاهلية



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي