الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 سنة الله في التمحيص والابتلاء

 تغريدات وتعقيبات متقرقه.

 الاستعداء مع الكذب فيه لؤم!

 أركان الإسلام من القرآن! - الجزء ألثالث.

 الأزمة المعرفية وأبعاد السلفيه.

 المشكلة في الفهم (فهم منهج الآخر) لا في المعلومة!

 القضايا السياسية - أليس هناك عقلاء في المنتصف؟؟

 الحامدي والسعيدي .... من مناظرة عامة إلى محاكمة خاصة!

 صيحات الغلاة ... تحريق البشر!

 برنامج إتجاهات روتانا الخليجية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8127285

  • التاريخ : 24/10/2018 - 07:35

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : نصيحة الى اصحاب العقول المحدودة! .

نصيحة الى اصحاب العقول المحدودة!



                نصيحة الى اصحاب العقول المحدودة!




رجاء؛ ليحاول العقلاء أن يفَهِّموا البسطاء - من ذوي العقل المحدود - أننا عندما نذم الكاذبين لا نقصدهم؛ عندما نذم المجرمين لا نقصدهم؛ وهكذا.. !


أخي الكريم الطيب؛ عندما ننقد الغلاة لماذا تحشر نفسك معهم في الدفاع عنهم؟
عندما نتقد النواصب؛ لماذا تفترض نفسك منهم؟
صباحك برد وذكرى وعقل!
كررنا
نقصد بالنواصب والغلاة تلك الفئة التي تحترف الكذب؛ وتتعطش لتكفير وقتل المسلمين؛ وتتعبد بالبغض والعدوان.. لا تدخل نفسك معهم؛ لم نقصدك؛ اعقل.
من جوز الكذب على الخصوم؛ مثلا؛ وفبرك الأخبار- كمثال فبركتهم في اتهام عدنان - وفرح بذلك فهو منهم. إذا أنت تبغض هذا الكذب فلست منهم. وكفى!

لمطالعة "فصل جديد من أكاذيب الغلاة والنواصب على عدنان إبراهيم؛ وعدنان يتحدى وينفي!" على هذا اللرابط «««

رجاء؛ ليحاول العقلاء أن يفَهِّموا البسطاء - من ذوي العقل المحدود - أننا عندما نذم الكاذبين لا نقصدهم؛ عندما نذم المجرمين لا نقصدهم؛ وهكذا.. وليكن إفهام ذوي العقل المحدود بهدوء وصبر وتحمل ورفق؛ فهم ضحايا طيبون لشياطينهم الكذبة.
الله يأخذ لكم ممن أخذ عقولكم وقلوبكم؛  قولوا آمين!
قولوا لهم:
الناس يختلفون في اطلاق لفظ الغلاة؛ مثلما يختلفون في اطلاق لفظ المسلمين والموحدين الخ؛ فلا تُلزموا من اطلق لفظاً بمعنى قصده غيره؛ فاطلاق لفظ المسلمين فيه خلاف معروف؛ فبعضهم يعد المسلمين كل من قال "لا اله الا الله"؛ وبعضهم لا يقصد بلفظة المسلمين إلا بضعة آلاف فقط!
فإذا اختلف المسلمون في معنى لفظ المسلمين؛ بين موسع في أقصاه ومقلل من أدناه؛ فمن باب أولى اختلافهم في معنى لفظ النواصب والغلاة!
ودمتم بخير!
لا ألزمك بما تقصده غلاة السلفية من كلمة (الكفار)؛ وانت لا تلزمني بما يقصده غلاة الشيعة من لفظ (النواصب) ؛ كل مسؤول عن معنى ألفاظه؛ اعقل نتفق؛ وكذلك الغلاة؛ لا تلزمني إلا بما شرحته من هذه اللفظة؛ وهم من يرون كفر من لم يكفر؛ وقتل من لم يستحق؛ وعداوة المسلم؛ وبغض المسالم الخ.
شرحناه قبل؛ لذلك؛ نرجو من البسطاء الطيبين؛ أصحاب العقل المحدود؛ ألا يحشروا أنفسهم معنا ولا مع خصومنا؛ دعونا نتصارع في الفكر؛ ثم من فٓلٓجت حجته فاتبعوها.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/12/26  ||  الزوار : 2773



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : الصديق المبارك(زائر) ، بعنوان : ضاقت لتُفرج في 2015/12/29 .

حسن بن فرحان المالكي من الانوار القليلة االمتألقة و الساطعة في دهاليز النفق الذي ظللنا نتعثر فيه ردحا من الزمان ولعلنا قد بلغنا اخره .. فيأبى الله الا ان يتم نوره رغم كراهية من يكره فتوحيد الرأي و الرؤية فيما يقبل التعدد و الاختلاف في الدين عواقبه ووخيمة ونتائجه كارثية

• (2) - كتب : طارق(زائر) ، بعنوان : شكراً في 2015/12/29 .

الشكر الجزيل لك استاذي

• (3) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : الله يحاور الشيطان في 2015/12/26 .

القران فيه من العلوم الكثيرة المسلمون غافلون عنها يحفظون القران و لا يعملون به يظنون انه كتاب بركة و للحفظ فقط و ليس كتاب تعليم و هداية لاحظوا أدب الحوار في القران العلي العظيم يحاور الشيطان و ينظره الى يوم يبعثون العلي العظيم يحاور الملائكة و الملائكة تقول سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا الشيطان كان قليل الأدب مع الله اذ قال فبما اغويتني شيوخ الشيطان يتبعون الشيطان في قلة الأدب مع خلق الله و حتى مع الله و رسوله الناس همج رعاع ينعقون مع كل ناعق من شيوخ الشيطان و هم يجدون لذة في اتباع الهوى الحق عندهم الذي يطابق الهوى و الحكمة في اتباع السلف أيا كان يبيعون دينهم بتراث مزور اعمتهم العصبية للمذهب ولاناس ماتوا. يظنون ان جنة الله و ناره بايديهم فيكفرون ويشتمون ويقتلون .انه الغرور. ما غرك بربك الكريم ومن كان في هذه اعمى فهو في الآخرة اعمى و أضل سبيلا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي