الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الغلاه؛ وشيطان البهتان!

 ابن تيميه وتحريم الكيمياء

 الشيطان.. يجعلك تتعبد إلى الله بأبشع معاصيه!

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق16

 تقزيم المعاني- السنة نموذجاً - الجزء الثاني.

 قضية موسى الزهراني مرة أخرى ... مالها إلا خادم الحرمين!

 الآيات في معنى الزكاة «قرآنياً»

 درس نوري المالكي والسيستاني لمرسي والقرضاوي!

 حسن فرحان المالكي في"حديث الخليج" - الجزء الأول

 سمعناك يا موسى.... وصدقناك!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7132404

  • التاريخ : 19/02/2018 - 19:55

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : سيلان الثقافة النفاقية من أعلى الوادي لا من آخره! .

سيلان الثقافة النفاقية من أعلى الوادي لا من آخره!


        سيلان الثقافة النفاقية من أعلى الوادي لا من آخره!


الثورة تكون لإحلال العادل مكان الظالم؛ وليس لإحلال الأظلم مكان الظالم!
اصحوا! لا تغركم ثقافة النفاق؛ فهي خادعة ماكرة خبيثة.

إذا كانت النفايات في أعلى الوادي؛ فوصول الماء صافياً في الظاهر لا يعني أنه غير مسمم! سيستمر الموت والمرض!
تفقدوا الوادي من أعلاه لا من أسفله؛ ابدءوا من حيث بدأ الله؛ ادرسوا النفاق وثقافة المنافقين؛ فهي من أهم أسباب هذا الموت والفقر والمرض؛ النفاق هو الوسيط بين الشيطان وواقع المسلمين؛ لو كانت ثقافة النفاق معزولة لما قسمت الصالحين إلى قسمين في وجود النبي ونزول الوحي (فما لكم في المنافقين فئتين)؟
والاستهانة بالنفاق نفاق!

-------------

كل مستنقع يشعر به الذباب والحشرات من مسافات بعيدة؛ للذباب والحشرات حواس شم واحاسيس استشعار عالية الجودة؛ لذلك يجلب لنا التطرف نوعيات غريبة!
ما الذي يجمع العرعور السلفي وفيصل القاسم الدرزي وانور مالك المهرج وعقاب صقر الشيعي والهاشمي المرتزق وجعارة المكتئب وامثالهم؟!
شذاذ آفاق!
أي أمة أو شعب تحتاج لبناء الصدق في ابنائه؛ الصدق جلاب لكل فضيلة ومريح؛ والكذب على الضد؛ ثم أنت لا تأمن الكاذب أن ينقلب عليك في أي لحظة؛ كالهاشمي. لا أنفع من الصدق وإن تأخر أثره؛ ولا أضر من الكذب وإن شاع خبره.
تعبئة القنوات بالجهلة والكذبة والمرتزقة جريمة في حق العباد والمعرفة؛ إذا كان خصمك كاذباً فاجراً فلا تقاومه بالكذب والفجور؛ قاوم الكذب بالصدق تخترق الطرف الآخر.
لا تراقب الآخر ماذا فعل؛ راقب الحق ماذا أمر!

جرّب.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/03/02  ||  الزوار : 1131



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : الاسلام في 2016/03/03 .

الاسلام إسلامان اسلام الرحمة المحمدية و اسلام الدرة العمرية اسلام الرحمة المحمدية اجره اجل و أخروي اسلام الدرة العمرية اجره عاجل و دنيوي و الناس تحب العاجلة الحيوانات تقاد بالسوط و العصا لا بالوعض و التذكير و الخليفة الثاني كان ذكيا و انتبه لهذه الفكرة فقادهم بالدرة فكان الناس أطوع له من خاتمه معظم الناس كالأنعام بل أضل سبيلا لا يفقهون و لا يتفقهون همهم العلف و الملذات الدنيوية لا يهتمون بنقاوة الماء و خلوه من السموم مادام يروي الظمأ و يسووق لهم بانية مزخرفة ظاهرها انيق و داخلها السم النقيع اخي حسن لقد بلغت و أجدت و لكن أكثرهم للحق كارهون جزاك الله خيرا في دفاعك عن نبي الرحمة ذو الخلق العظيم



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي