الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 كل ظالم له نصير يبرئه، ويرمي أخطاءه فوق ظهر النبي!

 تفجيرات صنعاء = وقتلونا ركعاً وسجداً!

 الغلاه؛ وشيطان البهتان!

 نصيحة الشيخ حسن فرحان المالكي للشباب الباحثين عن الحقيقة

 تاريخ بني مالك وما جاورها

 ما أشغف الناس بالحديث!

 موضوعات الحوار بين المذاهب

 أسرار لا يفهمها الدعاة (4) غياب فلسفة الحق والحقيقة

 الانصاف بين النسبية والإطلاق وعلامات المنصف!

 العثمانية؛ تلك الفرقة الغامضة!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8398922

  • التاريخ : 19/12/2018 - 05:46

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : من صعب عليه التحول؛ فليعذر كفار قريش وأقوام الانبياء! .

من صعب عليه التحول؛ فليعذر كفار قريش وأقوام الانبياء!


    من صعب عليه التحول؛ فليعذر كفار قريش وأقوام الانبياء!


ضيع المسلمون العقول الاعتزالية.
عقول تعبد الله بعلم لا بدروشة!
بعض الباحثين يرون أن إسقاط المعتزلة إسقاطاً للإسلام نفسه!
كانوا متوازنين.
الفكر الأموي انقلب على القرآن بالحديث..
ثم انتقى وانقلب على الحديث بالحديث..
ثم حصر الفهم في أفراد.
ثم كفر من خالف هؤلاء الأفراد..
حيلة سهلة جدا!

أكبر ما يهم الشيطان وأولياءه أن يجدوا جمهوراً من الحمقى المتدينين بالحماقة؛ حتى يقودوا الناس بهذا الفهم (الديني) إلى جهنم!
بعض العلماء يكتشفون الحقيقة بعد بحوث خاصة له؛ لكنه قد اشتهر بين الناس بغير هذا؛ ويحتار بين الحقيقة وما اشتهر به!
هنا يكون الابتلاء!
من صعب عليه التحول؛ فليعذر كفار قريش وأقوام الانبياء؛ ومن صمم على التغيير فليستعد للبلاء؛ وطرح سمعته وعرضه لألسنة الناس!
سنة الله.
لا يقبل الله من رسول ولا مصلح أن يغيّر بلا بلاء وتعب ووضع جاه
هؤلاء الرسل كلهم؛ هل سلم منهم أحد؟؟
لابد من تمريغ الجاه لله..
ألا يستحق ذلك؟!
من رأى أن جاهه أعظم من الله فلا يستحق الهداية؛ اختبار الله للناس حقيقي وليس مزحة! إما أن تكون عبداً لله أو عبداً لنفسك؛ لا يقبل الله الشركة؛ ومن هذا كله؛ نعرف أن العبادة الخالصة صعبة جداً؛ وعلى هذا؛ لا يجوز أن نفتخر بشيء نجهل حقيقته وصدقه؛ من تفاخر بعبادته أشرك؛ فلا تزكوا أنفسكم.
قد تستطيع تجنب عبادة واحدة - كعبادة الأصنام – ولكن؛ هل تستطيع تجنب بقية العبادات؛ للسادة والكبراء رالأحبار والرهبان  الخ؟!
قل : اللهم غفراً!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/04/29  ||  الزوار : 2461



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : يخدعون انفسهم في 2016/05/10 .

يخادعون الله و الذين آمنوا و ما يخدعون الا انفسهم و ما يشعرون خدع الشيطان ادم ادم يرى الشيطان من العابدين لانه معاه في الجنة المسلمون يظنون ان شيوخ الشيطان من المسلمين العابدين لان لقبهم (شيخ الاسلام ) الشيخ يقنع نفسه و يخدعها انه يستر و يكتم الحقيقة من الظهور حفاظا على الاسلام ان اصاب فله أجران و ان اخطا فله اجر واحد يا عمرو ابن العاص اشهد الله انك داهية العصور و الازمان بوضعك لهذا الحديث اخي حسن هؤلاء الشيوخ يخدعون انفسهم و ما يشعرون واذا شعر يمتنع ان يقول الحقيقة خشية فقدانه المال و الشهرة و الحفاوة. لا يطرق بالهم ان خزنة جهنم قد يحتفون بهم لإضلالهم الخلق. و لكن الله يفعل ما يشاء



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي