الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الشيطان ... ألفاظه ومعانيه في التراث الإسلامي- معنى الشكر. (ألجزء ألأول)

 توظيف المشتركات بين المسلمين الشيخ حسن المالكي2

 الإسلام عند د. شحرور!

 الهلع السلفي من الشيعة ؛ ما سره؟!!

 تغريدات الشيخ حسن فرحان المالكي حول المناظرة مع د. ابراهيم الفارس

 ما ذنب ابن العلقمي - إن صح - اذا؟!

 معلومات د. خالد الجديع.

 السامرائي: لقد حق القول على اكثرهم فهم لايؤمنون

 دور العلماء في مسألة العصمة

 بين نور الكفر ونور الاسلام!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7052046

  • التاريخ : 17/01/2018 - 00:57

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : لا تنس حسن الخلق وتنظيف الداخل، فهو الرزق كله! .

لا تنس حسن الخلق وتنظيف الداخل، فهو الرزق كله!


    لا تنس حسن الخلق وتنظيف الداخل، فهو الرزق كله!           


كانت رسالة محمد الأخلاق؛ ففي صحيح البخاري (8 /13) لما بعث أبو ذر  أخاه ليعرف خبر النبي، لخص الأمر بقوله:(رأيته يأمر بمكارم الأخلاق)!

قد تنسى أشياء كثيرة؛ لكن؛ لا تنس حسن الخلق وتنظيف الداخل، فهو الرزق كله..
أحاديث عليها نور، ولا يلتزم بها أهل الحديث؛ مثل: «مَا مِنْ شَيْءٍ أَثْقَلُ فِي الْمِيزَانِ مِنْ حُسْنِ الْخُلُقِ»؛ فهم من أسوأ الناس خلقاً؛ ولذلك؛ قال الإمام شعبة : (ما رأيت علماً أشرف من الحديث ولا قوماً أسخف من أهل الحديث).
من أهل الحديث ظهر الهجر والتكفير والتبديع والبغضاء الخ.
كانت رسالة محمد الأخلاق؛ ففي صحيح البخاري (8 /13) لما بعث أبو ذر  أخاه ليعرف خبر النبي، لخص الأمر بقوله:(رأيته يأمر بمكارم الأخلاق)! وهذا قاله جعفر عند النجاشي؛ وقاله مصعب بن عمير عندما بعثه النبي إلى المدينة..
مكارم الأخلاق هي رسالة النبي؛ لكن؛ ثقافة النفاق أماتت الأخلاق..
هل تريد أن يكون الله معك؟ تتبع الخصال التي يذكر الله أنه مع أصحابها والتزم تلك الصفات؛ ومن أهمها:
التقوى = كف الأذى
والإحسان = التفضل
والصدق
بل الحديث يحصر الرسالة في الأخلاق؛ (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)؛ وعند التأمل  والبحث ستجد أن هذا الحصر صحيح جداً؛ وله حواضنه القرآنية؛ وفي الحديث أيضاً.. (إِنَّ المؤمنَ لَيُدْرِكُ بِحُسْنِ خُلُقهِ: دَرَجَةَ الصَّائِمِ القَائِم))؛ ورب صائم قائم يفسد صومه وقيامه بسوء الخلق؛ إذا أردت لإيمانك أن يكتمل فليظهر على خلقك: (إِنَّ مِنْ أَكْمَلِ المؤمنينَ إِيمَاناً: أَحسَنُهُمْ خُلُقاً، وَأَلْطَفُهُمْ بِأَهْلِهِ» الترمذي.
لا تنس .. الحديث الصحيح.
(مَا مِنْ شَيْءٍ أَثْقَلُ فِي مِيزانِ المؤمِنِ يَوْمَ الْقِيامَةِ مِنْ خُلُقٍ حَسَنٍ)).
صبر نفسك على حسن الخلق؛ لا تنس أن بقية الحديث تبين لنا ما هو الضد من ذلك؛ ألا و هي:
(وَإِنَّ اللهَ يبْغضُ الفَاحِشَ البَذيءَ)!
هل تحب أن يبغضك الله؟
إذاً ...بادر.
هل تريد أن تكون أقرب وأحب إلى نبيك؟
((إِنَّ مِنْ أَحَبِّكم إِليَّ، وَأَقْرَبِكُمْ مِني مَجْلِساً يَوْمَ القِيَامَةِ: أَحَاسِنُكُم أخلاقاً)).
هل تريد أن يبغضك؟
وَ (إِنَّ أَبغَضَكُمْ إِليَّ، وَأبْعَدَكُمْ مِني مَجْلساً يَومَ القِيامةِ: الثَّرْثَارونَ المُتَشَدِّقُونَ المُتَكَبِّرون)!
هذه جملة من الأحاديث صحيحة المعنى؛ والتي تشبه القرآن في غاياته العليا؛ ويصححها أهل الحديث؛ لكنهم للأسف يتعبدون بضدها..
أرأيتم الفتنة؟
كيف يقول لكم رسول الله أنه يبغض المتكبرين
وأنتم ترون أنكم أزكى الناس وأنكم أهل الجنة
وأن الآخرين كلهم  ضلال وفي النار؟؟ أهذا هو التواضع؟ فالأحاديث فيها الصحيح الذي عليه نور القرآن؛ وفيها الباطل الذي عليه تزيين الشيطان؛ لذلك؛ يحتاج الحديث إلى محب للقرآن ليعرف فرز الخبيث من الطيب.
لن تستطيع معرفة صحيح الحديث من باطله إلا إذا كان معك النور الأول = القرآن؛ فهو النور الكاشف الذي يكشف ويميز لك الحق من الباطل،الأصيل من الدخيل.
وهذا هو الخطأ الأساس الذي ارتكبه أهل الحديث؛
هجروا القرآن ولم يستضيئوا بنور هدايته؛ لذلك؛ رووا الغث والسمين؛ ثم زين لهم الشيطان تشرب الغث ومحبته؛ لو انتبه أهل الحديث إلى الآية (إن أتبع إلا ما يوحى إلي)؛ وجعلوها قاعدة أولى من قواعد علم الحديث؛ ومحصوا الأحاديث على ضوئها؛ لأشرق لهم صحيحه؛لكنهم؛ أهملوا القرآن مبكراً؛ واهتموا بالرواية والسماع؛ وأشربوا حب الحديث كيفما اتفق؛ حتى وضعوا تلك القاعدة المصيبة (السنة حاكمة على القرآن)! والقاعدة قيلت مبكراً؛ فأول من قالها الأوزاعي (158هـ) قبل تدوين كتب الحديث كلها؛ فالبلاء كل البلاء  عند أهل الحديث هو في رفع الحديث فوق القرآن.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/07/11  ||  الزوار : 1083




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي