الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 المتوكل ناصر السنة - الجزء الأول!؟

 هل يعاقبنا الله من القرن الأول إلى اليوم ؟ - الجزء ألأوّل.

 لا يقوى على فهم السلف إلا من امتحن الله قلوبهم للتقوى!

 لنحاول أن تكون معرفتنا للدين قرآنية

 البخاري ... ثقة أم ضعيف؟!

 كشف وهم علماء السرورية في في تفسيرهم (لا تجد قوماً... الآية)! - الجزء الاول -

 الاستبداد الأول والثاني: نظرة مقارنة!

 طرق عشي.... نشيد الرعيان!

 فوائد الفتن!

 اللعن.. بين المشروع والممنوع – الجزء الثاني

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7995801

  • التاريخ : 26/09/2018 - 18:02

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا} قانون كافٍ لإصلاح العرب والمسلمين.. .

{وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا} قانون كافٍ لإصلاح العرب والمسلمين..


      {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا} قانون كافٍ لإصلاح العرب والمسلمين..!


أمامكم هذه القنوات؛ وهذا التواصل؛ وهذه الخطب؛ وهذه المنابر؛ وهؤلاء المتجادلون.. أين  هم من  {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا}؟

مَنْ من العرب يستطيع أن يحاكم أقواله تحت القانون الإلهي: {وَإِذَا قُلْتُمْ فاعْدِلُوا}[الأنعام: 152]
المطلوب في البداية الاستعداد فقط!
الاستعداد أن تقول: "نعم أنا مستعد.." ثم بعد ذلك من السهل البحث عن منهج علمي لتقييم أقوال العرب وغير العرب..
الاستعداد الصادق نصف الحل.
فأنا مثلاً؛ مستعد أن أقول: تجاوزت في كلامي عن فلان أو فلان، أو عن العرب - مع أنني لم أعمم – لكن؛ هل هم مستعدون للتنازل عن مجوسية الشيعة مثلاً؟
الإصلاح يكون للجميع؛ لأن الدين والمباديء يجب تطبيقها على الجميع؛ أما أن يلاحق فرد فقط، ويترك بقية الغوغاء ليقولوا ما يريدون؛ فهذا ليس الحل.
{وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا}
قانون كافٍ لإصلاح العرب والمسلمين..
ليس النقص في القوانين الإلهية؛ النقص فينا نحن؛ في قلوبنا وعصبياتها وجاهلياتها..
{وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا}
لو طبقه العرب والعجم لكان الاتفاق أقرب مما نتصور؛ الأقوال الظالمة والكاذبة شر مطلق، ولها ردود أفعالها.
{وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا}
ليس على بال السياسات ولا القنوات ولا الكتب المذهبية - في الغالب الأعم - وهذا سبب الفساد والاختلاف وعدم الثقة.. الواقع واضح جداً.
أمامكم هذه القنوات؛ وهذا التواصل؛ وهذه الخطب؛ وهذه المنابر؛ وهؤلاء المتجادلون.. أين  هم من  {وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا}؟
{وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا}
هو البداية.... لأن الكلام أسهل من العمل؛ ومن صعب عليه العدل في القول،  فالعدل في الفعل عليه أصعب.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/07/27  ||  الزوار : 1303



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : الحق مكروه و ثقيل في 2016/07/29 .

و اكثرهم للحق كارهون الناس لا تريد ان تذهب الى الحق و تتبعه بل تريد ان يأتي الحق اليهم و يطابق هواهم المسلمون بمذاهبهم المتعددة يريدون الحق ان يتبع مذاهبهم و يطابقها معظم المسلمين أصبحوا مسلمين لان آباءهم مسلمين و اتبعوا مذاهب أهليهم و ذويهم وتعصبوا لمذاهبهم و افكارهم الضيقة و اذا اكتشفوا انهم منحرفون عن الحق و الصواب فيحاولون ان يسحبوا الحق الى جانبهم و لا احد يرغب ان يذهب الى الحق ويتبعه قليل هم الذين يبحثون عن الحق و اذا وجدوه يتبعونه و يعملون به حتى لو خالف هواهم و الكثير من شيوخ الشيطان يستخدمون كلمات الحق و لكن يريدون بها باطلا يخادعون الله و الذين آمنوا ومايخدعون الا انفسهم و لكن لا يشعرون الحق ثقيل و اثقل من الحق اتباعه و العمل به



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي