الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 المركاز 18: السلفية وخطاب الكراهية

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق17

 هل تحدث القرآن عن خلافات أصحاب الأنبياء بعد موتهم؟!

 عجوز داعش عندها الإسلام الأول!

 مغالطات الغلاة والحمقى.

 عدالة الصحابة في ميزان القرآن الكريم>

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي على قلة تواصله عبر شبكات التواصل الاجتماعي

 الغلاة يدشنون الالحاد! – ألجزء ألرابع

 مازلنا في مرحلة (الفاء) فلا تستعجلوا! ألجزء ألثالث

 بين ارجاء الذكريات - بين الاسلام والوهابيه

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6972724

  • التاريخ : 17/12/2017 - 21:40

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : إنسان العصر السوري! .

إنسان العصر السوري!

الشيخ حسن فرحان المالكي
جريدة الكويتية
ما يجري في سوريا من بداية (العنف والعنف المضاد) منذ نحو السنة والنصف، أمر لا يكاد يتكرر في هذا العالم، ليس في مسألة (القتل الذريع) فقط، فالمجازر والقتل والتهجير والتدمير والدموع تحدث في كثير من فترات التاريخ القديم والمعاصر، وإنما المؤلم أن (صوت العقل والضمير) شبه منعدم عالمياً تجاه هذه الأحداث.

فالاصطفاف أقوى من أن يسمح لأصوات العقل والضمير القليلة جداً أن تقول: كفى أيها العابثون!
والعالم منقسم إلى نصفين، كل نصف يرثي قتلاه ويسميهم (شهداء)! ويسمي الضحايا غير المنتسبين إليه (مجرمين)، مع أن معظم هؤلاء (الشهداء- المجرمين) لا ناقة لهم ولا جمل في الألاعيب المجنونة التي يقودها عقلاء العالم وحماته وبناة السلم والأمن الدوليين.

سوريا يتدمر فيها كل شيء، ويذوب عليها كل شيء، الإنسان والضمير والأخلاق والدين والعقل والسلم الأهلي والإنسانية.. كل شيء يتدمر! وكل عاقل يتكلم فإنه سيصبح (إما عميلاً أو شبيحاً)!
حفلة جنون كبرى برعاية عالمية وعربية وإسلامية، وأخبار وتقارير وخطب وصلوات وأدعية وتبرعات..الخ، أما الشهادة لله وللحق وللضحايا ولبقايا الإنسانية وللحقوق فهي مؤجلة إلى أمد غير معلوم، وقد لا تعود.

والتدمير في سوريا ولأجل سوريا لا يقتصر على التدمير الخارجي للإنسان والأبنية، بل هو تدمير داخلي، داخل النفس الإنسانية، إذ يصبح هذا الإنسان كأنه غير الإنسان الذي نعرفه.
(إنسان العصر السوري) إنسان آخر، صدقه هو الكذب، وكذبه هو الصدق، وقتله هو الحقوق، واضطهاده هو الكرامة، وغشه هو الأمانة، وتخليه هو المسؤولية، وجنونه هو التعقل، وظلمه هو العدل، وإجرامه هو الجهاد،.. إنسان آخر تماماً، لغته أخرى، عقله آخر، مبادئه أخرى.

إنسان العصر السوري لا يمكن أن تفهمه ولا يفهمك، معه نفس ألفاظك ولكن الشمس معناها القمر، والجبل معناه السهل، والحياة هي الموت، والموت هو الحياة..الخ.
إنسان ليس من بني الإنسان الذي نعرفه، مسخ ظريف عجيب، له نفس ألفاظنا لكن بمعاني الأضداد، فكل لفظ هو ضده، وهذا الإنسان المسخ الهابط من كوكب آخر، وجد له قنوات أهل الأرض، وأصبحت أنت الغريب والجاهل باللغة، فالجميع يصدقونه في هذه الألفاظ بأن معانيها هي الضد، فتدمرت اللغة أيضاً والصورة والمكان بعد استبدال الإنسان الذي نعرفه بإنسان ألفاظه تدور حول جسمه، لا تدخل عقله ولا قلبه، يتناولها من الأثير، من جيبه، من على الطاولة، من تحت الطاولة، ويعيدها للأثير كما أخذها.

دمى بشرية تشرب وتأكل وتتحرك وتتكلم مثل الإنسان تماماً، لها ألسن وآذان وعيون، وبعضها مطور يلبس كرافيتات جميلة الشكل بخطوط زرقاء طولية. والسؤال: هل بقي خير بعد هذا ينتظر سوريا؟
كيف وإنسان المستقبل هو إنسان آخر غير الإنسان الذي كنا نعرف؟! ونحتاج لقرون لإعادة هذا المسخ إلى لغته وعقله وضميره ودينه وإحساسه..الخ.
هذا التدمير الداخلي لإنسان العصر السوري يؤكد لبقايا العقلاء والمتأملين قدرة السلطة والإعلام والمصالح والمكر على مسخ البشر وتعطيل البدهيات وقلب المبادئ، قدرة هائلة جداً لا يمكن تصورها.

وهنا مسؤولية بقايا الإنسان الذي أنعم الله عليه بالاحتفاظ بالعقل الأول واللسان الأول واللغة الأولى والضمير الأول، قبل المسخ العام الذي حصل للبشرية، أن يتأمل في هذا المسخ ويدرس أسبابه وكيف حصل وكيف يمكن تجنب هذا المسخ ولو في قليل من الأجيال القادمة على الأقل، لتتم المحافظة على (الإنسان الأول= فطرة الله).
ولا ينسى هؤلاء البقايا أن يوثقوا هذا المسخ الذي تحول إليه إنسان العصر السوري (من جميع الأطراف)، فهو أهم من كل أبحاث الأنثربولولجيا ومختبرات النفس البشرية والاجتماع، فهو شاهد حي موثق مرئي مشاهد، ليتم الاستشهاد به مستقبلاً على أن هذا المسخ قد حصل فعلاً، فقد لا تصدقه الأجيال الحية إن أتيح لها مجدداً أن تسود يوماً ما.
لأول مرة في التاريخ يتاح للعقلاء مشاهدة مسخ جموع كبيرة من بني الإنسان أمام عينيه!

مشهد لن يتكرر، وتتناسب متعة المشاهدة مع عمق الألم، مثلما يتاح لك رؤية كارثة طبيعية أو تسونامي قياسي يجرف المدن بمن فيها، وتستقر بعده السفن والزوارق فوق العمارات والأبنية. مشهد ممتع والإبادة شاملة.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/12/21  ||  الزوار : 8203



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 59) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : مؤمن(زائر) ، بعنوان : من أرض سوريا الأبية في 2013/11/18 .

ليت العقول تتعقل وتتفكر وليت جميع مدعي الإيمان مؤمنون حقا لن يفهم الكثيرون كلاماتك يا شيخ حسن فقد أعمت قلوبهم الجاهلية والعصبية ونحن في سوريا نقتل ونذبح من إخواننا العرب بحجة الدفاع عنا أرسلوا لنا مجاهدين الناتو والصهيونية وتحالفوا مع الامبريالية العالمية وقرنوا الذبح والتمثيل بالله أكبر والله بريءٌ مما يقترفون بحق شعبنا وبحق الإسلام والإنسانية ألم يقرؤوا كتاب الله أم على قلوب أقفالها كل يوم نستيقظ على أمطار قذائف الهاون التي تتطال الصغير والكبير من كل جنس ودين كل يوم والانتحاريين الحمقى الذين باعوا نفوسهم للشيطان يفجرون أنفسهم ليقتلوا ما هب ودب في سبيل الحور عين كل يوم ومجاهدي الجنس والنكاح لا شأن لهم إلا الخراب والتدمير يفسدون في الأرض ويظنون أنهم أرادوا الإصلاح تبا للعقول المتحجرة ولمن صور جنة الله ملهى يقام فيه حفلات الجنس والنكاح أعددت لمن يفسد في الأرض ويذبح خلق الله وعباده لن يفقهوا قولك يا شيخ لأنهم أساساً لم يفقهوا كتاب الله سبحانه

• (2) - كتب : عايش الجزائري(زائر) ، بعنوان : مجازر السلفية في 2013/05/16 .

السلفية يفعلون كلّ ذلك : * يذبحون ويقطعون الرؤوس ويشوونها على الجمر . * يقتلون الجنود السوريين ، ويقطعون من لحمهم ، ويخرجون قلوبهم ، ويأكلونها . * والأنكى : إنّهم يعتدون على اللاجئين الفلسطينيين في مخيّم اليرموك الشهير ، ويطردونهم منه ، وإذا ما عاد الفلسطينيون وتحدّوهم وأرادوا الدخول إلى مخيّمهم ، أمطرهم الإرهابيون بالرصاص من : الجيش الحرّ وجبهة النصرة وقتلوا امرأة فلسطينية ، وجرحوا آخرين . والسؤال : لماذا ؟ ما ذنبهم ؟ أليس هذا تنفيذا لمخطّط صهيوني ؟

• (3) - كتب : عايش الجزائري ، مسلم مؤمن وكفى(زائر) ، بعنوان : بشار مسؤول دولة ، الإرهابيون مجرّد أدوات للتخريب في 2013/05/15 .

السلام عليكم ، عجبت لما قراته هنا ، عن الأحداث واسبابها ودوافعها ، ونتائجها ، والمتورّط فيها ، والظالم فيها والريء فيها . 1- بشار الأسد رئيس دولة ، يتصرّف كأيّ رئيس أو ملك أو أمير ، لحماية وطنه وشعبه ودولته ، عندما تتعرّض لهجوم من الداخل والخارج ، الداخل : أدوات مستغلَّة ، ومستعملة وموظّفة ، استغلت مطالبها ، هذا المطالب التي عملت الدولة على تحقيقها ، ولكن لم يترك لها الوقت والمجال لتجسيدها على أرض الواقع كلّيّا . الخارج : بتوظيف المرتزقة ، واستغلال الحمقى من الجهاديين التكفيريين والإرهابيين السلفية وغيرهم من البطالين اليائسين من الحياة ف يبلدانهم ، وإمدادهم بالسلاح وباللوجيستيك . . . نعم هناك من الجيش السوري من بعض وحداته من تجاوز في استعمال سلطاته ، ومن الأمن كذلك ، وهذا يحدث في أي بلد في مثل هذه الظروف الاستثنائية . ولكنّ ما تفعله الجماعات المرتزقة أكبر وأكبر ممّا تفعله الوحدات السورية ، ونعم قد يصدر من بعضهم ما ذكر من التصرفات الغبيّة. 2- الجماعات السلفية : بإمكانها أن تفعل كلّ شيء ، وأنت في غمار ومعمعة الحرب ، وكونك مشحون بالكراهية والحقد والبغضاء لمن تقاتله ، لن تبقى عندك أخلاقية ، بل ولا تقوى ولا ورع ، ستبرّر لنفسك كلّ شيء ، فاحمد الله تعالى على أنّك لست في أتون هذه الحرب ، ولا تحتاول تبرئة الجماعات السلفية . إن من يقدر ويستطيع القتنل بالدم البارد ، والذبح وهو يكبّر الله تعالى ، ويمارس جهاد المناكحة ويخرّب وينهب ، لقادر على فعل أيّ شيء . 3- إنّ أبرز ما تميّزت به هذه (السورة) في سورية ، وهو ما لم نشهد له مثيل إلا في أسلوب صدام ، هو الكذب والتزوير باستعمال أحدث ابتكارات التكنولوجيا في التصوير الثابت والمتحرّك . وليعلم الذين يعتمدون حجّة الفيديوهات بأنّها ليست وثائق ذات مصداقية مهما حاول البعض أن يقنع الآخرين بها ، ولقد اتضح للجميع كذب وزيف وسائل الإعلام المرئية والمقروءة على حدّ سواء . 4- نعم الجماعات السشلفية والمقاتلون والإرهابيون يمكنهم أن يفعلوا كلّ ذلك : * هدم المساجد ، ونحن نعرف هدفهم من هدمها ، ونبش القبور وقد اتضح للجميع هذه العملة . * شرب الخمر ، وما الذي يمنعهم ، ومن قال بأنها حقيقة خمر ؟ * وأهونه الرقص في المسجد ، بعدما عملوا في المسجد أكثر من الرقص ، الذبح ، واتخاذه ثكنة ، وتفجيره ، قما الذي يمنع من الرقص فيه ؟ * قتل المتظاهرين في بداية الاحتجاجات ، من قال بأن النظام هو الذي كان يقتلهم وهو كان في غفلة من أمره ، عمّا يجري ويدبّر . * والدليل على أن الأمر كان مدبّرا هو سرعة ظهور السلاح وبدء العمليات الإرهابية بعيد المظاهرات (السلمية) المستغلة من هؤلاء المرتزقة الذين ينفذون مخطّطا دبّر في الخارج . * هؤلاء السلفية ومن على شاكلتهم وحوش بمعنى الكلمة ، لا رحمة في قلوبهم ، ولا دين لهم ولا تقوى أيها الإخوة المسلمون المؤمنون . إنهم سفيانيون كما يقول الإخوة الشيعة ، لأنّ من يستحل الدم الحرام لا دين له ولا عهد ولا إنسانية. * السلفية قادرون على فعل المستحيل لكي يسقطوا النظام السوري ، فمنذ الثمانينات ونحن نسمع حماتهم على النظام السوري باستعمال النعرة المذهبية والطائفية (نصيرية) / (علوية) وأخيرا (شيعية) ، (يؤلهون الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام) !!! وما هذا سوى لشحن قلوب المسلمين من السنّة !! * نعم بإمكانهم أن يفعهلوها ، ولا أبرئ بعض وحدات الجيش أو الأمن السوري مع ذلك ، فهم ليسوا ملائكة ، وليس لأنّهم (نصيرية) / (علوية) (يؤلهون علي) !! فلا علاقة لكلّ هذه النعوت بما يحدث في سورية أبدا ، فلماذا الكذب ؟ آه نسيت بأن كل ما يحدث هناك قام على الكذب فماذا يجري لي ؟! * ما زلت أتعجّب وأدهش ، لماذا كلّ هذا التكالب على سورية أكثر من التكالب على الكيان الصهيوني الذي ذبّح وقتل وشرّد ونكّل وما زال بالفلسطينيين وهم من أهل السنّة ؟ لماذا بالذات الجهاد والإرسال بالمقاتلين إلى سورية ؟ بل هو أكثر ممّا حدث في أفغانستان . فليتنبّه الإخوة إلى هذا . * الغريب هو ، كلّما حدث تفجير أو اغتيال أو غيره ينسبونه إلى النظام السورية رئيسا ودولة وجيشا وأمنا !! وكأنّ المقاتلين المرتزقة جاؤوا إلى سورية للسياحة وشم الهواء . أفق أيها المسلم . في البحرين يقتل الشعب المسالم ، لماذا لا يرسل المقاتلون هناك ، بدل درع الجزيرة ، هذا الدرع الذي هو من الكارتون ، لم نسمع بوجوده حتى ، في كلّ الأزمات الفلسطينية مع الكيان الصهيوني .

• (4) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : حي على حقن الدماء في 2013/01/16 .

للاسف لم نلقى منكم ولو كلمة واحده مع الاصلاح وحقن دماء الابرياء كلن يدافع عن مصالحه المسلمين يقاتلون بعضهم لماذا اليست الثوره المزعومه قامت من اجل رفع الظلم لماذا هم الان يرتكبون الجرائم ويفجرون الجامعات ويقتلون الطلبه سلف نبي الله لايكذبون ولاينافقون ولايخشون في الله لومة لائم سلف نبي الله لايقتلون المسلمين ولا يكفروهم سلف نبي الله لايمثلون في الجثث ويسحبوها في الشوارع سلف نبي الله لايفتنون بين المسلمين يحبون الخير والتسامح لايلعنون ولايسبون السلفيه التي تتحدث عنها يااخ ناصح سلفية النفط والدولار ولولاها لما سمعت لهم اسمآ دعونا ننادي لحقن الدماء والحوار والاصلاح

• (5) - كتب : ناصح(زائر) ، بعنوان : عدو التكفيريين في 2013/01/16 .

اسمك جميل ولكنه لا يليق بما تكتبه. نصيحة اما ان تغير اسم او تغير كتاباتك! تريد مني يا حبيبي ان اعدد لك جرائم الانظمة العربية! لعنة الله عليهم اجمعين من المحيط الى الخليج. هل انت سعيد! ومعهم النظام الايراني الطائفي ايضاً. ما رأيك؟

• (6) - كتب : ناصح(زائر) ، بعنوان : ضحايا جامعة حلب في 2013/01/16 .

ضحايا جامعة حلب رحمهم الله قتلوا بغارة جوية من النظام. حسنا كاميراتنا لا تصورهم السؤال؟ ماذا عن سبعة الاف مقطع فيديو موثق لجرائم النظام؟ لا تقل لي جماعات سلفية! الجماعات السلفية لا تشرب الخمر وهؤلاء يشربون الخمر الجماعات السلفية لا تقول يا حيدر وهؤلاء يقولون الجماعات السلفية لا ترقص بالملابس الداخلية للنساء وهؤلاء يرقصون الجماعات السلفية لا ترقص على جثث الشهداء على دلعونا وهؤلاء يرقصون. الجماعات السلفية ليس شيخهم الخصيبي وهؤلاء يغنون لشيخهم الخصيبي الجماعات السلفية لا تقول الاسد او نحرق البلد وهؤلاء يقولون الجماعات السلفية لا تكفر وتسب الله وهؤلاء يفعلون الجماعات السلفية لا تسب ابو بكر وعمر الجماعات السلفية ليس شيخها الخصيبي وهؤلاء يقولون شيخهم الخصيبي الملعون الجماعات السلفية لا تهتف لبشار على جثث الضحايا الجماعات السلفية لا تتكلم بلهجة النصيريين في اللاذقية الجماعات السلفية لا تمتلك طائرات وترمي البراميل المتفجرة الجماعات السلفية لا ترقص في المساجد وهؤلاء يفعلون الجماعات السلفية لا تهزأ بدين الله وهؤلاء يفعلون الجماعات السلفية لا تحيي حزب الله وحسن نصر الله وهؤلاء يحيون الجماعات السلفية لا تسب العرعور وهي تمثل بجثث الشهداء وهؤلاء يفعلون واهالي الضحايا والشهداء لا يسبون الجماعات السلفية بل يسبون العصابات الطائفية وهذا وحده كافي في تحديد هوية المجرم! عندك يوتيوب بوسعك التأكد من اي فيديو مما ذكرته لك وبعدها احكم.

• (7) - كتب : ناصح(زائر) ، بعنوان : يا محب الصادقين في 2013/01/16 .

يا محب الصادقين من قال لك اننا نحب الصحابة ونحب قاتلهم بل نحن نحب الصحابة ونلعن قاتلهم ومبغضهم كاااااااااااااائنا من كان وعلى راسهم مولانا امير المؤمنين علي عليه الصلاة والسلام.

• (8) - كتب : ناصح(زائر) ، بعنوان : عدو التكفيرين في 2013/01/16 .

الطائفي عدو التكفيرين كلامك ينضح بالتكفير. انا اتفق معك في العداء للتكفيرين من السلفيين ولكن ماذا عن التكفيرين النصيريين والشيعة. ام ان هؤلاء قومك وربعك. ساتفق معك جدلا ان هذه الجرائم التي ذكرتها ارتكبتها الجماعات الارهابية في سورية لعنة الله عليهم. السؤال يبقى ماذا عن جرائم قومك النصيريين والشيعة؟. ان كانت عندك شجاعة فانكر عليهم ولكن هيهات. فرائحة الطائفية البغيضة تفوح منك. وتمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

• (9) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : ضحايا الارهاب الذي تسمونه ثوره! في 2013/01/16 .

انالله وانا اليه راجعون اللهم تقبلهم مع الانبياء والاولياء والصالحين اثنان وثمانون طالبآ نحسبهم شهداء ذهبوا ضحية ثورة الارهابيين الذين لاتصورهم كمراتكم ياناصح؟!

• (10) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : الى اخي عدو التكفيريين في 2013/01/15 .

انهم ينضرون بعين واحده وعوراء _ الم يشاهدو رمي البشر من فوق المباني ـ التفجيرات المؤلمه واخرها قبل ساعات من الان ـ قتل واغتيال المعلمين والمهندسين والعلماء ـ يفخخون المباني وتاتي كميرات الاخ الناصح لكي تصور على انهاقصف جوي ـ العمليات الانتحاريه هل بفعلها مسلم ضد المسلمين ـ الانكى والادهى والامر يجبرون الاطفال على ضرب رؤس المواطنين بالسيوف وانااسئل هناالاخ الناصح اين كمراتكم وفديوهاتكم ؟؟؟ اين هي عن المعلمه والعشرين طالب من الاطفال قتلتهم يد الارهاب قبل شهور كل هذا بأسم الله اكبر!!! الله اكبر عليكم الااين انتم ذاهبون وانا هنا اقول والله ان هؤلاء الارهابيون حلال ضربهم بكل ماتطوله اليد هاهي جرائم الارهاب والعدوان على اشقائنا السوريين وانا اقول للاخ الناصح ليتك تعدد لنا جرائم جميع الانظمه العربيه لنوضح للمسلمين من هم المجرمين الحقيقين اللهم بردك وسلامك لاخواننا السوريين وجميع المسلمين


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 59) --> إضغط هنا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي