الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 لو قال لك الله!

 قصة طبيب سعودي

 هل أنت تعبد الله؟!

 ما معنى دعاة الفتنة؟

 ملحق صغير في ( أركان الإسلام) ..

 عبد الله بن أبي .. مؤمن وليس منافقاً ... وفق منهج الغلاة!

 المنطق= القول السديد!

 حب السلف الصالح، مضاره ومنافعه..

 متى سينصف الشيخ حسن فرحان المالكي؟

 والمذهب في الرأي العلمي غير المذهب في الاعتقاد الشعبي!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8361325

  • التاريخ : 10/12/2018 - 04:02

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : (1) كيف تعرف الأقرب للحقيقة؟؟ الناس في حيرة .

(1) كيف تعرف الأقرب للحقيقة؟؟ الناس في حيرة

من تغريدات الشيخ 24 مارس 2013
(1) كيف تعرف الأقرب للحقيقة؟؟ الناس في حيرة.. صح الأخبار متناقضة حسب السياسات والمذاهب والآراء المستقلة ..صح طيب الناس كيف يعرفون الحقيقة؟

(2) الحصول على الحقيقة كاملة صعب على الأطراف كلها ومن ادعى أنه يمتلك الحقيقة الكاملة فهو يكذب عليكم. لكن هل يمكن معرفة الأقرب للحقيقة؟

(3) حتى المشايخ والدعاة أكثر من فريق كل فريق يتهم الآخر بالتبعية وأنه بوق لسياسة معينة صح وإلا لا؟ طيب ما الحل؟

(4) ألأمة مقسومة عمودياً، علماء وعامة وساسة وكتاب وقنوات الخ في أكثر من قضية وليست قضية واحدة طيب لو أتى واحد من المريخ كيف يعرف الحقيقة؟

(5) هل توافقونني على أن نتخيل أننا أتينا من كوكب آخر وهبط بنا الطبق الطائر بين المسلمين ووجدناهم بهذا الاختلاف العمودي الكبير ماذا سنفعل؟

(6) تخيلوا معي أن هذا حصل دعونا نتخيل ... ما الذي يضرنا؟ فالمعارك ماشية والدماء تسيل والفتاوى متضادة والناس أكثر من فريق.. إذن فلنتخيل .

(7) جلسنا واتجهنا إلى العلماء أولاً، بحكم أنهم يخشون الله ويعرفون حرمة الكذبوأنهم قادة الأمة وأن الجميع يسلم لهم. فكيف وجدناهم؟

(8) وجدنا القرضاوي ومن معه يحرضون على الجهاد ووجدنا البوطي ومن معه يحرضون على الجهاد والجميع يذكرون آيات وأحاديث الجهاد! كل يبكي من الآخر؟!

(9) طيب هنا ماذا نفعل؟ نسمع آيات الجهاد في الدوحة ضد دمشق ونسمع آيات الجهاد في دمشق ضد من تناصرهم الدوحة. بالطبع سيكون موقفاً محيراً.

(10) سيكون موقفاً محيراً في حالة أنه ليس لنا أفكار مسبقة فماذا نفعل؟ أظن أنكم تتفقون معي أنه لابد من زيارة القرضاوي والبوطي لننظر إيش القصة؟

(11) وزيارتهما كان لغرض فهم ( العلماء وجهادهم الذي ينادون به) وسيأتي بعدها زيارات للسياسيين والإعلاميين وزيارة ميدانية للتحقق من الأمر كله

(12) وصلنا الدوحة ... وقابلنا الشيخ القرضاوي واحتفى بنا بعد أن علم أننا أتينا من المريخ، وقلنا له بكل صراحة: نحن اندهشنا منكم أكثر من غيركم!

(13) فقال لماذا؟ قلنا : لأن العلماء - حسب فهمنا - هم أتقى لله وأقول بالصدق وأعلم بالدين فما بالكم أنتم أيها العلماء ترون الجهاد ضد بعضكم؟

(14) فقال لنا: نحن نجاهد الظلم والاستبداد والكفر ... وخصومنا العلماء الذين يعارضوننا قد باعوا أنفسهم لسلاطين الجور، فهم بوق من أبواق الظلم.

(15) فقلنا له: صدقني يصعب علينا أن نصدق أن عالماً من العلماء الكبار ( مثلك أو مثل البوطي ) يرضى أن يبيع نفسه وهو في أرذل العمر، لكن اشرح ذلك

(16) فقال: الأمر لا يحتاج شرحاً، هذا نظام الأسد قد ذبح عشرات الالاف، وهدم البيوت على رؤوس ساكنيها، ونحن إن لم نقف مع المظلوم نخشى من العذاب

(17) فقلنا: نحن نعرف أن بعض السلاطين مستبدون، لكن نحن نسأل عن العلماء، عقولنا لا تصدق أن عالماً زاهداً فقيهاً من علماء الدين يبيع نفسه؟.

(18) وأخبرناه أننا نريد أن نفهم الموضوع من الناحية الدينية، ثم السياسية، والإعلامية ..الخ، ، لكن نريد الآن أن نبدأ بكم، أن نفهمكم أنتم.

(19) فقال: أنا ما عندي جواب، أنا رأيت شعباً يُذبح، وأرى من واجبي الديني أن أقف معه وأنصره على الظالم القاتل. وسرد لنا أدلة من القرآن والسنة.

(20) حقيقة أكثرنا أو كلنا تقريباً اقتنعنا بكلام الشيخ القرضاوي، أو تفهمنا موقفه رجل دين يذم الظلم وأهله، ودينه يأمره بذلك، فحجته قوية.

(21) بعدها أخذنا الطبق الطائر إلى دمشق، لمقابلة الشيخ البوطي ونحن في عقولنا أسئلة كثيرة عن هذا الوقوف مع الظالم الذي فعل كل هذا، فموقفه غريب

(22) قابلنا الشيخ البوطي - ولن نذكر الفرق بين بيته وبيت القرضاوي لأنه خارج الموضوع- فقط نريد أن نفهم،لماذا هؤلاء العلماء ينادون بجهاد بعضهم؟

(23) فسألنا الشيخ البوطي الأسئلة نفسها، وقلنا له : هبطنا إلى الأرض فوجدنا هذا القتال الذي ذهب ضحيته الآلاف، ووجدناكم أنتم أيها العلماء معه

(24) وجدناكم مع القتال، كل يفتي بالقتال، والشعب السوري يدفع الثمن، وأنتم خاصة متهمون بأنهم بوق من أبواق النظام الظالم وتشجعونه على القتل

(25) فإذا بالشيخ البوطي يقول:هناك مؤامرة كبيرة على وطني، وجهادهم هذا يقوده السفير الأمريكي لأهداف سياسية، فمن واجبي الديني الوقوف مع أهلي

(26) قلنا : كيف يا شيخ ترى هذا ؟ أما ترى الدماء والمساكن على رؤوس أهلها؟ فقال: هل رأيتموها أنتم؟ قلنا : لا، لكن القنوات تنقل الفضائع

(27) قال: أنا لا أنكر وجود هذه الفضائع وإنما هل تعلمون من هو سبب هذه الفضائع؟ هل هو النظام أم المعارضة أم هما معاً، وما نسبة هذا وهذا، وكيف؟

(28) ثم واصل البوطي قائلاً: ألم تقولوا أن لكم زيارات ميدانية تسألون فيها الناس ولكم زيارات سياسية للمسئولين والسياسيين عندنا وعند غيرنا؟

(29) قلنا: بلى، ولكن هل نترك الدماء تسيل حتى نقوم بزيارات ميدانية وسياسية... ونترك الدماء تسيل، ربما لا ننتهي منها حتى يتم القضاء على الشعب

(30) فقال: وماذا تريدونني أن أعمل؟ أنا معكم في الدعوة لإيقاف القتال وقد نادينا أكثر من مرة بإيقاف القتال ثم الحوار والآخرون هم من يمنع ذلك

(31) فقلنا : من الذي يمنع ذلك؟ فقال: صاحبكم القرضاوي ومن وافقه، هم الذين يفتون بمواصلة القتال ويحرضون يومياً ونحن ندعو للسلم والحوار.

(32) هنا بدأنا نقلل من حماسنا للقرضاوي، وقلنا لماذا لا نشجع العلماء على تشجيع السلم وإيقاف هذه الحرب ويتم الحوار ثم انتخابات بدلاً من الدمار

(33) انطلقنا مرة أخرى إلى الدوحة قابلنا الشيخ القرضاوي وقلنا- بعد شرح موقف البوطي- ما رأيك يا شيخ لو تقودون أنتم السلم بدلاً من الحرب؟

(34) فقال: لا يمكن بعد كل هذه الضحايا أن نجلس مع النظام على كرسي واحد، هذا نظام مجرم وليس له سوى الجهاد, لا يمكن أبداً السلم مع هذا النظام

(35) حاولنا ولكن عبثاً، وبعض الفريق اقتنع بفكرة القرضاوي، إذ كيف تذهب كل هذه الضحايا هدراً، لكن احترنا في الحل، فعدنا ثانية للشيخ البوطي

(36) فقال البوطي: لو تكلمت بمنطق الشيخ القرضاوي لقلت: لا يمكن بعد كل هذا التآمر والضحايا السوريين أن أقبل إلا بإخراج آخر الغزاة من الوطن

(37) فقلنا: يا شيخ بارك الله فيك، أليس من حل آخر؟ لماذا لا تقنع الرئيس الأسد أن يرحل ويفك سوريا من هذا البلاء، فقتالهم سيتوقف إن رحل ألأسد

(38) فقال: ومن له الحق في مطالبة أي رئيس بالرحيل؟ هل هم شعبه أم الخارج؟ هل هو الموقف الوطني أم التدخل الدولي؟ فقلنا: نحن هنا في إطفاء حريق
(39) قال البوطي: وإذا طلبنا الأسد ليرحل، ورفض فما الحل؟ قلنا: تفاءلوا بالخير تجدوه، إن شاء الله أنه عاقل وينقذ البلاد من هذا الدمار والدم

(40) فقال: لكنني أضرب مثالاً افترضوا أنني ذهبت معكم ورجوته أن يرحل، فرفض وقال لا أرحل بضغط من الخارج ، وأن أكثرية الشعب معي، وأرحل بطلبهم

(41) فقلنا: إذا رفض تكون أنت قد قمت بواجبك. فقال : عودوا للشيخ القرضاوي وتأكدوا أننا لو تمكنا من إقناع ألأسد بالرحيل فإنه سيتوقف عن التحريض

(42) عدنا للشيخ القرضاوي، وقلنا أبشر، البوطي سيطلب من الأسد الرحيل وعندنا أمل كبير أنه يستطيع إقناعه، ويريد أن يتأكد منك قبل القيام بالخطوة

(43) فقال القرضاوي: ماذا يريد؟ قال: يريد منك أنه إن تمكن من إقناع ألأسد بالرحيل أن تتعاونوا أنتم العلماء في إصلاح ذات البين وإيقاف القتال

(44) فقال الشيخ القرضاوي: ليرحل الأسد هو وأركان نظامه ثم الشعب السوري يقرر فأنا لا أستطيع أن أفرض عليهم شيئاُ. قلنا: وماذا تقصد بأركان نظامه

(45) قال : كل المحيطين به وكل من تلطخت أياديه بدماء السوريين، فليس لهم نصيب في مستقبل سوريا. فقلنا: يا شيخ بارك الله فيك، أنت تعقدها زيادة

(46) فقال: لا أعقدها، كل مجرم تلطخت أياديه بدمءا السوريين لابد أن يرحل. فقلنا: يا شيخ الله يوفقك، نحن لا نضمن بأن البوطي يستطيع إقناع الأسد

(47) فكيف تزيد شروطاً تعجيزية تأتي على كل الجيش وكل رجال الأمن وكل الوزراء والنواب والإعلاميين وعلماء الدين ...الخ فقال القرضاوي: هذا قولي

(48) فقلنا: يا شيخ يوسف، كن داعية خير وإصلاح، هل يعقل أنك تنادي برحيل نصف الشعب السوري؟ ماهذا يا شيخ؟ اين تريد أن يذهب حوالي اثنا عشر مليون؟

(49) فقال: الشعب السوري يرفض من تلطخت أياديه بدمائهم. فقلنا: وإذا طالب البوطي برحيل من تلطخت أياديه من أنصاركم فهذا يعني رحيل الشعب كله.

(50) فوجدنا الشيخ القرضاوي متصلباً ... في هذا فقلنا له: وهؤلاء الذين أفتيت بقتلهم ( وهم كل من أعان النظام) أليسوا عندك ممن تلطخت أيديهم؟

(51) قال بلى قلنا: كلامك هذا يعني أن نصف الشعب السوري يجب أن يرحل قال : لا قلنا : بلى، وهذا سيجعل الطرف الآخر متصلباً. نحن نريد إطفاء الحريق

(52) قال بلى قلنا: كلامك هذا يعني أن نصف الشعب السوري يجب أن يرحل قال : لا قلنا : بلى، وهذا سيجعل الطرف الآخر متصلباً. نحن نريد إطفاء الحريق

(53) ثم رحلنا للشيخ البوطي اليأس بدأ يدب إلى قلوبنا، فلما رآنا تبسم وعرف الكآبة في وجوهنا، وسبقنا بالقول: ألم أقل لكم؟ نحن مظلومون أم هم؟

(54) فقلنا: لسنا هنا إلا مصلحين، ولا نحكم لك ولا للقرضاوي نحاول الإصلاح ما استطعنا. فقال وماذا قال لكم، فأخبرناه... فقال: هذا طلب تعجيزي

(55) فقلنا للشيخ البوطي: فهل عندك من حل؟ فقال: يا أخوان هؤلاء مرتبطون بأجندة أمريكية، مطلوب منهم أن يحكموا سوريا أو يدمروها ويقطعوها.

(56) فقلنا: احسن الظن يا شيخ... لعل الله يجعل لكم وللسوريين ولسائر المسلمين مخرجاً. فقال: لا أقصد هؤلاء التابعين لهم، وإنما الرؤوس المدبرة

(57) فقلنا للشيخ: وا اقتراحك الآن؟ قال: قلت لكم لو أنني أضمن أن رحيل الأسد هو مطلبهم لجمعت علماء سوريا وطلبناه، لكن مطلبهم ليس هذا وقد رأيتم

(58) قلنا: فكر معنا في حل يا شيخ وفقك الله، اعمل ما بوسعك، نحن احترنا، الشيخ القرضاوي يقول إن أكثر الشعب السوري لا يريد الأسد ولا معاونيه

(59) فقال البوطي: ألأسد ومعاونوه من يستطيع أن يحصيهم؟ لقد عدوني أنا من أعوانه وأبواقه، وعلى هذا يجب أن أرحل، وأنا لا أستطيع وأنا في هذا السن

(60) فتشارونا وقلنا : لابد من تليين موقف القرضاوي ليرحل ألأسد فقط إن أمكن، ويتم عزل كبار الضباط من عملهم، وترك الجيش وبقية المؤسسات متماسكة

(61) عدنا للدوحة ، وقلنا للقرضاوي : يا شيخ خذ وطالب، الآن اقبل رحيل الأسد ودع البقية للحكومة المؤقتة وتتم محاكمة كبار المجرمين محاكمة عادلة

(62) لكن أحد من كان معنا سبق جواب الشيخ وقال: لا ... نحن لا نريد مكراً، ولا نريد أن نقول خذ وطالب، وإنما نريد اتفاقاً صادقاً على الطاولة

(63) فقال الشيخ القرضاوي: الشعب السوري قال كلمته، ولن يوقف ( جهاده) حتى يتم إسقاط هذا الظالم القاتل ومحاكمة كل من وقف معه أو أفتى أو ظاهر

(64) فأصابنا اليأس تماماً، فودعناه ، وعدنا لنودع البوطي، ولما وصلنا دمشق، تفاجأنا بخبر يقول: تم اغتيال الشيخ البوطي بفتوى من القرضاوي!

طبعاً هذه محاولة ولي فيها أدلة من كلام القرضاوي والبوطي.. وأنا اجتهدت وقد أخطيء عن حسن نية، لكني أرى حجة الفريقين ( من العلماء) هكذا،

وإذا كان ( العلماء) بهذه الصعوبة، فكيف ستكون صعوبة السياسيين والإعلاميين المتفلتين، والغلاة الحمقى، والقومجيين المجانين،، وألأسرار الدولية؟؟

نحن مع الثورات السلمية الحقوقية.. غير المسلحة حتى الأخوة في البحرين أنكرنا عليهم رمي الشرطة بالزجاجات الفارغة السلمية التامة نعم أي سلاح لا
ولذلك نحن لسنا مع الثورة الليبية المسلحة، ونحن ضد نظام القذافي نعم مع أي ثورة سلمية منهجنا ( كن عبد الله المقتول ولا تكن عبد الله القاتل).

من أراد أن يصدًقنا فليصدقنا ومن أراد أن يكذبنا فليكذبنا لا يهم اللهم إني أبرأ إليك من تلك الدماء كلها.

طبعاُ لنا عودة بمكوكنا إلى القرضاوي حتى نعرف هل في الأمر حزبية ( إخوانية) طموحة، ولماذا ينكر المظاهرات في مصر، ويفتي بقتل العلماء في سوريا؟

استقالة الخطيب: أحمد معاذ الخطيب يستقيل بسبب أن الأمور ( زادت عن حدها) ، وسبق أن قلت لكم، أنه بعد إنكاره التكفير والتفجير العبثي لن يتركوه.

قبل مقتل الوطي كانت له تصريحات قوية ضد التكفير والتفجير، وكنت أعرف أنه لن يستمر لسبب بسيط وهو أن قادة الدم والتكفير وتفجير المساجد لهم غلبة

استقالو الخطيب دليل على أن الموضوع يتجه لمزيد من الدماء، فقد كان رجلاً عاقلاً شجاعاً يصدح بما يراه من حق، والزمن زمن أكاذيب ومظالم وفتاوى

يا علي هداك الله لا تضطرني لحذفك كيف تتهمني الزندقة لأني دافعت عن أهل الحرة من وصفك لهم بالدياثة ؛ نعوذ بالله
من الهوى
زيارتنا ( المريخية ) للشيخ القرضاوي سيكون فيها حوار طويل لمناقشة هذا الشيخ الذي أصبح محل جدل كثير وسننصفه بإذن الله

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2013/03/25  ||  الزوار : 2579



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : عبدالهادي(زائر) ، بعنوان : ونحن نرجوا ذالك في 2013/04/01 .

قبل ان تحلف ياأحمد وتؤيد الباحث عن الحق نرجوا ان يلقاه قريبا المؤامرة الدنيئه على سوريا من اول يوم حمل بها السلاح وقتل من جنود الامن العشرات وما تلك المظاهرات والتظاهر الا لتغطيه حتى وان كنت صادقا بعيدا عن مايجري من حرب عالميه ثالثه على سوريا لست ملزومآ يااخي الجزائري ان تحلف

• (2) - كتب : احمد الجزائر(زائر) ، بعنوان : تاييدا للباحث عن الحق في 2013/03/31 .

و الله يا باحثا عن الحق ارجو ان تكون علي الهدي المستقيم لقد شفيت صدري من سموم المالكي

• (3) - كتب : شام الحجازي(زائر) ، بعنوان : ثورة الخراب والدمار في 2013/03/28 .

انه الاسلام الصهيوامريكي سلموا مصر وتونس للمتئسلمين وليبيا احتلوها وربض الفرنج والروم على نفطها وخيراتها وبقي الخليج انها لعنات وويلات بعد خراب البصره لاتتباكون وكل نقطة دم اريقة في رقبة هذا النجس الملعون القذراوي ومن على امثاله مستعبدون مضلون منافقون وقحون الى ابعد الحدود لعنة الله عليك ياقذراوي ياعبد الدينار حبط عملك وحبط مسعاك

• (4) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : جميعها عورات خاصه في سوريا في 2013/03/27 .

لازال يوجد من البهائم الهائمه التائه على وجوهها ترعى في وديان الكذب والفجور والعهر تاهت ابصارهم واسماعهم بالله كيف نشرح لهم ياباحث عن الحق في كل دولة جرى بها ماتقول لكن كيف نفرق بين الحقيقة والأكاذيب في ضل هذه الغمامة السوداء كوجوهكم حين يقتل المقتول لايدري لماذا وايضا قاتله لايدري لماذا قتله سؤال لاادري متى تجيبون عليه ياايها الاحرار الثورجيه الجهاديين ! لوان ماصار في سوريا جرى في بلدانكم ماموقفكم والثاني لوان الحكومه السوريه تابعه لأمريكا هل تجرؤوا ان تتهمون بشار ونظامه السؤال الثالث والاخير متى تتوبوا الى الله عن الكذب ؟

• (5) - كتب : عطاالله(زائر) ، بعنوان : حرب كونيه وهذا الباحث يقول ثوره في 2013/03/27 .

ياباحثا عن الشر والفتن ساصبر واحتسب وساتجنب الفتن مهما حدث ولا اخذ المظلوم بالظالم والا مالفرق بيني وبين الطغاه اسمع ياهذا مملنا والله من انشائتكم التعيسه ايعقل من انسان عاقل مؤمن ينتحر ويفجر نفسه وياخذ البريئ والمسيئ الحرب دمرت سوريا والاحمق يتحدث عن مظاهرات وحريات وحقوق لاتوجد حقوق للمفسدين في الارض بأسم الدين والله اكبر والله بريئ مما تفعلون وتقولون الخائن المفجر المنتحرالكاذب على الله ورسوله يحل ضربه بأي شيئ

• (6) - كتب : الباحث عن الحق(زائر) ، بعنوان : **** في 2013/03/27 .

قل لي ماذا تفعل اذا كانت السلطة الظالمة اغتصبت ابنتك وزوجتك وذبحت اطفالك وهجرت اسرتك ودمرت بيتك واقفلت امامك كل ابواب الاصلاح والحوار لنقل السلطة بشكل سلمي. اريد كلام واقعي وليس كلام خيالي سفسطائي. الشعب السوري تظاهر سلميا لمدة ستة اشهر وهو يتلقى الرصاصات الحية والدبابات والصواريخ بصدور عارية ووقف متفرجا امام الدبابات وهي تحتل ساحات التظاهر والاعتصام وقف متفرجا وقد تجاوز عدد الشهداء الالاف باعتراف كبيرهم الذي علمهم السحر الطاغية بشار الخنزير . في مصر المظاهرات لم تستمر 18 يوما ثم تنازل مبارك في تونس شهر ثم هرب زين العابدين في اليمن لم يستخدم العنف بالا بنطاق ضيق ضد المتظاهرين والساحات امتلات بالمتظاهرين والمعتصمين طيلة اشهر وهم يتظاهرون بحرية وفي تلك البلاد لم تستخدم السلطات الاسلحة الثقيلة وعدد الشهداء بالمئات ولم تتعرض لساحات التظاهر وفي تلك البلاد عرض حكامها الظلمة انتقال السلطة بشكل سلمي وقد فعلوا. وان كنت قد اسشهدت بحديث ( كن عبد الله المقتول ولا تكن عبد الله القاتل) فالدين يجب ان ينظر اليه بشكل كامل وليس جزئي باخذ وترك اية. فان الثوار في سوريا يستشهدون باية عظيمة ستقف امامها خاشعا قال الله تعالى :((أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير)).

• (7) - كتب : عبد الله يوسف(زائر) ، بعنوان : هىيسة الحوار في 2013/03/26 .

هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟ لقد جاوزت أيها العلاّمة العظيم مستوى العدل إلى مستوى الإحسان ، ووالله العظيم ، لو حسنت النوايا في أمتنا ، ولو تركنا وقرآننا وسنة نبينا المطهرة المبرّأة من كل تزوير وتأويل وتوفيق وتلفيق ، ما وصلنا إلى هذا المستوى الوضيع من تلطيخ الإسلام باسم الإسلام، ولما دمرت بلادنا البائسة التي خرجت منهكة من تسلّط المستعمر الخارجي الطامع ، وأخذت قوى وطنية فتية أصيلة تحاول إقامة دول حرّة قوية بشعوبها ناهضة بوحدتها --، تشق طريقها نحو النور ، حتى تكالبت عليها دول الاستعمار الجديد ، برأس حربتها ، إسرائيل ، لتوجه عملاءها لمعاداة الدول القومية الفتية الناهضة لتفشل مشاريعها . ومن المؤسف أن أصحاب الأطماع في الثروات العربية الجديدة وجدوا في الدين والمتقنعين به وسيلة يضربون بها وحدة الأمة العربية لتظل دويلات صغيرة يسهل ضرب بعضها ببعض. ثم استخدموا لتمزيق وحدة الشعب داخل الدولة القومية ومن ثم فتح جبهة عالمية تحت شعار حماية المسلمين من طغيان دولهم . إنني فلسطيني نشأت وتابعت السياسة باهتمام صاحب الهم الوطني الثقيل وصاحب المصير المرتبط بحركات السياسة من حيث الصراع القائم بين أصحاب الوطن والقضية الوطنية ومعها القومية، ، مع أصحاب المصلحة في تثبيت أركان الدولة الغريبة الممثلة لذراع الاستعمار الطويلة ، الممتدة لخنق كل صوت حر وإرادة مستقلة تريد أن تخلّص الأمة من السرطان المدمر المتمثل في الكيان الغاصب. ومن المحزن القاتل أن المتقنّعين بالإسلام ظهرت وجوههم الحقيقية التي لا تبشّر بخير مطلقا ، وقد ظهرت أين؟ في معاقل الاستبداد الذي يتشدقون بمقاومته ومحاربته ويشعلون الحرائق بحجذّة إزالته ويستخدمون المنابر المشبوهة التي ما كانت لتقوم لولا تكنولوجيا الغرب المعادي للإسلام وبغير التمويل المشبوه الذي يملك توجيهه أعداء الأمّة والمقارنة بين القرضاوي والبوطي قد حسمت باستشهاد الأول وقد حكم الله سبحانه له حين اختاره علما على الدين الحق ولينير دروب الساعين إلى مرضاة ربّهم واراغبين في ما عند الله الزاهدين في عرض الدنيا . ولعل ضيوف القرضاوي قد قارنوا بين الشقة المتواضعة التي يسكنها الشهيد العظيم وبين الفيلا الفارهة التي يسكنها القرضاوي ويحظى بأعطيات الأمراء وحظوة المترفين، وأخيرا أشهد على القرضاوي، كما يشهد عليه كتابه: (الحرّية في الإسلام) حين مجّد السادات وشهد له بال(إيمان) ، والسادات هو الذي تنصل من هذه الهدية التي منحها إياه القرضاوي إذ كان يباهي بصداقة كسنجر وعيزر ويزنان ولا يتم البسملة وحدد لهم معنى الإيمان الذي وسموه به، وهو إيمان بالشعب ، وإيمان بالسلام وإيمان بصدق وعود أصدقائه الأمريكان. وصاحب العين والبصيرة يحكم. أرجو أن ينشر أستاذنا العلآمة الفاضل هذه الأطروحة البديعة المخططة بهندسة بارعة__--- ليعلم بها كافة الصحف ، ويدرّس فيها أساطين الإعلام العربي لعلهم يقدمون لنا أطروحات تستأهل القراءة أو المشاهدة ا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي