الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الشيطان يحتج بالقرآن!

 خدعات الانتخابات!

 ذكريات أول يوم في المدرسة!

 شعارات التويتر؛ شعارك حجة عليك!

 حسن فرحان المالكي وثمن الرأي الآخر

 ارحموا هذا الدين.

 لا تعرض نفسك بديلاً عن الله

 المناظرات والكبت الإعلامي!

 من هم السلف؟ (الجزء ألأوّل)

 أزمة الفرد السعودي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8127395

  • التاريخ : 24/10/2018 - 08:52

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : قد اتفق معك !! .

قد اتفق معك !!

أتفق معك.. في كل شيء ولا مشكلة عندي مع لفظة ( الصحبة والصحابة) لو أنهم استخدموها في محلها الصحيح حتى أنا أستخدم هذا اللفظ ( الصحابة) ولكن ولكن يتم معرفة استخدامي من السياق ومع هذا كله فأتمنى لو نعود للألفاظ القرآنية فنقول ( هذا صحابي من المتبعين) ( وهذا صحابي من المنافقين) ...الخ ... وقسم ثالث ربما نقول عنهم هذا صحابي أساء السيرة وهذا صحابي أحسن السيرة في الجملة وهذا صحابي متوقف فيه... الخ ...

الوقت والخلط الحالي يتطلب هذا وهذا الخلط في المفاهيم قد يكون ابتلاء من الله لنا حتى نحرر الألفاظ ونعود لأصلها الشرعي لأن ألفاظ القرآن متواترة بينما ألفاظ الحديث بالمعنى والجميل أن الطرح الجاد الذي كنت أظن أنه لن يفهمني فيه أحد أجد أمثالكم يفهمونه ويقدرونه ويحررونه وينقدونه بعلم ومعرفة وهذا هدفي.

والفضل كله يرجع للقرآن الكريم هذا الكتاب الذي لا تعرف قدره ولا دقته هذا الكتاب المليء بالأسرار العلمية والمعرفية لا تنقضي عجائبه ومن عجائبه أنك تجد فيه الحل الأمثل حتى في موضوع ظن الناس أنه قد أُحمد بحثاً كموضوع ( الصحابة) و( العقائد) ...الخ ...

فيتبين أن القرآن فوقهم القرآن فوق استخداماتنا وأهوائنا وصراعاتنا ومذاهبنا ولذلك إن تكبرنا فالله يمد لنا لنسير آلاف السنين ثم لا نجد الحل إلى بالعودة إلى كتابه.

الاستخدامات البشرية التي تتكبر على القرآن ليس فيها بركة سريعاً ما تتحول لخصومة وكراهية وفرقة أما البلسم الجامع فهو القرآن لفظاً ومعرفة شكراً لك أخي معاذ على هدوئك وحسن قراءتك وإضافتك ونتشرف بمشاركاتك دائماً أنتم تستحقون منا التضحية والتعب مادام النتائج في مثل نوركم .

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2013/05/16  ||  الزوار : 1889



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عبد الله --صَديق(زائر) ، بعنوان : من المقدّسات! في 2013/05/20 .

لا أحسب إلا أن أوان التصحيح قد انقضى!فقد نجح أصحاب (مذهب الصحابة) في جعله مصطلحا من مصطلحات الشريعة والعبادة وأصرّوا على أن يلحقوا بالصلاة على سيدنا محمد وآله-- وعلى صحبه _أجمعين... هكذا ، بما فيهم ابن سلول ، الذي أدخله رسول الله ص. تحت مظلة هذه اللفظة العامة فقال: (إني لا أحب أن يقال : بأن محمدا يقتل أصحابه) ويبطل مفعول الآيات التي تشير إلى (المنافقين والذين في قلوبهم ورض والمرجفون---، والذين يقولون ، إذا لقوا الذين آمنوا (آمنّا) وإذا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهئون --، بل والذين قال الله فيهم: (استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم...) من هؤلاء ؟ وهل نترضى عليهم وقد بّينَ الله كفرهم وفسوقهم ونفاقهم؟ إلى متى ينشرون الدخان ويلفّون المعاني بالتستر والصفح؟ إن (أجمعين) هذه تريد أن تجمع بين من (أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم _تطهيرا) وبين من أظهر الله نفاقهم وخروجهم من دائرة (المءمنين).



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي