الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 هل المنهج أهم أم النتيجة ؟؟

 الاختبار بالاشخاص من علامة عبادة الأنداد.

 الاستعداء مع الكذب فيه لؤم!

 منهج ثالث في مراجعة التراث! -الجزء الرابع-

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق8

 درس نوري المالكي والسيستاني لمرسي والقرضاوي!

 إبراهيم بن المهدي - السنة المذهبية!

 الخيارات في الديني والسياسي

 فهم القرآن والابتلاء بحب آل محمد!

 المذهبية مع حسن المالكي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6801124

  • التاريخ : 17/10/2017 - 12:24

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : الإمام علي بين السنة والشيعة ! .

الإمام علي بين السنة والشيعة !

الإمام علي معنى وليس شخصية تاريخية بارزة فقط هو معنى يجمع كل المعاني الجميلة هو طريق من طرق معرفة الله , هنا سأذكر حسنات السنة والشيعة في موضوع الإمام علي ونقد الشيعة والسنة فيه أيضاً ففي ظني أن الفريقين قد أحسنا من وجه وأساءا من آخر.

الآولى :
وأول مسألة يجب أن أقولها أن الإمام علي عبد من عبيد الله والعبودية لله أشرف ما يصل إليه الإنسان ليس له إلا ما أعطاه الله وتفضل به عليه

الثانية:
أن الإمام علي شخصية لا تقبل التوظيف لا لسنة ولا شيعة ولا حتى مسلمين يتم توظيفه للمعاني والحقائق العميقة والحقوق الإنسانية.

الثالثة :
أن أهل السنة بمعناهم الواسع لهم جهد مشكور في تثبيت فضائل هذا الإمام، فأثبوا فضائله الكبرى بتواتر وهذه حجة الله على الغلاة.

الرابعة:
الإمام علي يعصم من الإلحاد غالباً فمن عرفه بعلم لم تهتز عنده النبوة، ومن لا يعرفه قد يشك في النبوة أو يلحد فهو معنى لا مجرد شخص.

من حسنات أهل السنة أنك لا تتيقن فضائل الإمام علي إلا من طريقهم ومن حسنات الشيعة أنهم أبقوا رايته مرفوعة رغم كل المصائب والمحن والاضطهاد , لابد أن يحصل الخلاف في الإمام علي بين إفراط وتفريط , فالشيعة في الغالب - غالب جمهورهم - ينصرونه في الجانب السياسي ويتنسون بقية الجوانب فالجوانب الأخرى ( الإيمانية والحقوقية والمعرفية والاجتماعية) في الإمام علي، لا تحظى بهذا الاهتمام وتسليط الأضواء والتأسي والدراسات والبحوث , والجانب السياسي ليس الأسف عليه هو ذهاب سلطة كلا ...

كان أسف الإمام علي عليه أسفاً على الهدى والمعرفة والإيمان وغيرها من المعاني التي ستتناقص , مثلما يأسف الأكفأ بإدارة مدرسة على حرمانه من إدارتها ليس حباً منه للعلو في الأرض ، فهو مؤمن ويعرف ضرر حب العلو ولكن الأسف على ما سيفوت .. من هذا الباب كان أسفه على فوات الخلافة ليست مسألة عنصرية وسلطة وهذا ما لا يكاد يحسن عرضه سنة ولا شيعة تحليلهم شبه جاهلي إلا في النادر وذلك لأن الإمام علي - كما قلت- هو قصة كبيرة فوق السنة والشيعة نعم يفهمون منه جوانب مع قلة تعمق ويجهلون منه جوانب أخرى أجل وأرفع .

سيطرة ( الجانب السياسي) على السنة والشيعة في موضوع الإمام علي وأسهم هذا في ضياع الإمام علي كمعنى وخسر الفريقان كنزاً معرفياً وإيمانياً , ربما يصعب فهم هذا الأمر إلا بربطه بسنن الله في الخلق ربما كان النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله يتمنى لو لم يكن الإمام علي هاشمياً لكن حكمة الله وابتلاؤه يأبى إلا أن يجعله هاشمياً اختباراً للعصبية القرشية ثم العربية ويمنحه هذه الخصائص من التربية والعلم والهدى , ثم يختبر الله به قريشاً - التي ستقود السياسة والمعرفة الإسلامية إلى يوم يبعثون- لله حكمة في كونه هاشمياً بعد نبي هاشمي
ليكتمل الابتلاء .

نحن لا نفهم سنن الله سنن الله كان سيعرفنا عليها الإمام علي لو أن قريشاً خاصة والعرب عامة رضيت بما اختاره الله لها هنا الابتلاء . الدين يؤخذ بالتسليم الخالص وبعدها أبشر بالله أما أن تأخذ دين الله بشروط فذق أثر شروطك.. حتى تصحو!

معرفة سنن الله هي الأصل وقد حصل عليها تشويش من الشيطان حتى نبقى في صراع عن الأولى بالخلافة والأفضل ...الخ وكأن المسألة سلطة فانية هذا وهم .. ما سبب هذا الشقاء والجهل والقتل والكراهية عند المسلمين وفيما بينهم؟ من عرف الإمام علي بحق ومراد الله منه وما جرى بعد عرف هذه الأسرار ....

على كل حال لن أتشعب لأني أخشى على الجميع وقد تفسد القلوب كما فسدت من قبل لأن ابتلاء الله شديد لا ينهض به إلا من امتحن الله قلبه للإيمان ...

أعود وأقول :
لأهل السنة والحديث فضل كبير في تثبيت فضائل الإمام علي وهذا من فضل الله وتوفيقه لهم وإلا فقد نشؤوا في دول منحرفة عن الإمام فالفضل لله أن وفقهم لهذا بل حتى النواصب يعترفون أحاط الله بهم وزرع فضائله الكبرى في تراثهم كما زرع موسى في بيت فرعون!

والفرق بين أهل السنة والنواصب يحتاج لطول إلا أنني لا أقصد بالنواصب إلا هؤلاء المعاندين لفضائله والمبالغين في حب من حاربه ولعنه وقتل ذريته ولا عتب على أهل السنة إلا ببرودة عصابهم في نفي النواصب والرد عليهم فقط مما يتيح للنواصب التحدث باسم ( أهل السنة) أحياناً ... مثلما العتب على معتدلي الشيعة أنهم يتعاملون مع غلاتهم ببردة أعصاب ويتركونهم يتحدثون باسم الشيعة مع كل المشاهد التي نراها من دماء ونحوه ... لكن تعالوا نلملم الموضوع ونذكر بعض جهود أهل السنة ( وهم غير النواصب ، تلك القلة المزعجة المشوهة لأهل السنة) جهودهم في تثبيت فضائل الإمام ..

فأهل السنة مظلومون ليس من الشيعة فقط بل من النواصب الذين يحشرونهم خلف أعداء الإمام علي ولذلك فوجود أحرار أهل السنة ضروري للتصحيح أحرار أهل السنة - وإن شك فيهم من شك، وربما حتى لو تجاوزوا في أمور- إلا أن تصحيحهم لهذا الانجراف خلف النواصب وتنبيههم عليه ونقدهم له نعمة هم نعمة للجميع فهم ينبهون قومهم على أهمية المعرفة والإنصاف وتجنب أثر الخصومة ويطلبون من الشيعة عملاً مماثلاً في النقد الذاتي.

من جهود أهل السنة والحديث المشكورة أنهم رووا فضائل الإمام علي وصححوها الغدير والمنزلة وخيبر والمؤاخاة ولم يفرطوا في فضيلة مهمة إلا دونوها وقطعوا الطريق على النواصب فلم يبق للنواصب إلا التكلف في التأويل والمعارضة والمعاندة والتنقص الخ ... فالنواصب تورطوا بتراث أهل السنة لا الشيعة لكن تأتي ظروف يتصور فيها العامة أن النواصب هم أهل السنة فيتيح الله من أهل سنة ( النص) من يقول لهم : لا ... تعالوا واقرؤوا؟ فشكراً لأهل النص.

سنة النص غير السنة المذهبية وهذا ما يجب أن يفهمه الأخوة الشباب خاصة إذا أردتم أن تكونوا أهل سنة بحثق فعليكم بالنصوص لا القنوات والخطب ثم آمنوا بالنصوص كما هي .. فهي واضحة جداً وقدموا الأصح على ما دونه والصريح الواضح على ما دون ذلك وسترون السنة أين هي ببساطة شديدة .... ومع أني لا أحب أن أنتقد الأخوة الشيعة لأن منهجي قائم على أهمية النقد الذاتي إلا أنني أقول لهم بحب صححوا الداخل ... قللوا من التشبع السياسي .... الإمام علي ليس ( سياسة فضائل) هو معرفة وإيمان وسيرة وتصحيح وثقافة قرآنية مبثوثة اقرءوا الخطبة القاصعة عن إبليس والكبر والعصبية تعلموها ....

للأخوة الشيعة أيضاً:
الإمام علي لا يصلح توظيفه في ردود الأفعال هو الثبات ثبات المعرفة والإيمان والمعلومة.. هو لكل عارف ومحب من اي مذهب.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2013/06/07  ||  الزوار : 7809



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 9)


• (1) - كتب : (زائر) ، في 2017/03/19 .

علي عليه السلام سيف ألله لو تمسك المسلمون يقول الرسول صلى الله عليه واله حين قال على مع الحق والحق مع علي لساروا على طريق الحق في أتباعه بعد الرسول وأنه الطريق الصحيح ولكن هيهات ان يترك الشيطان الإنسان دون ان يضله من أقوال الإمام علي عليه السلام إلهي ما عبدتك طمعا في جنتك ولاخوفا من نارك ولكني وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك

• (2) - كتب : (زائر) ، في 2016/03/25 .

اهل مصر وعلماء الازهر الشريف يعرفون قدر الامام العظيم علي كرم الله وجهه ونحب ال البيت لحب الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ولكن دون مغالاة

• (3) - كتب : (زائر) ، في 2014/11/22 .

سلام علیکم جزاک الله عن الاسلام و المسلمین خیرالجزاء و کثر الله امثالک بیننا سنه و شیعه لله درک من محقق حیادی و باحث موضوعی وفقکم الله لمرضاته

• (4) - كتب : بوعلي(زائر) ، في 2013/06/19 .

ألاستاذ الفاضل لا ادري لماذا طرح مثل هذا الموضوع في هذا الزمن المعاصر والذي لا نجد أحدا من المسلمين كافة ينتقد علي كرم الله وجهه.... إلاانه استمرار لاستغلال هذا الموضوع لتبرير أحداث في واقعنا المعاصر... فإذا كان استغلال قميص عثمان رضي الله عنه قد انتهى فإن استغلال قضية علي كرم الله وجهه ما زالت مستمرة للأسف وتسيل دماء لو علمها علي كرم الله وجهه لاستنكرها...

• (5) - كتب : رياض عامر(زائر) ، بعنوان : ابحث عن بالبريد الإلكتروني للشيخ الجليل حسن في 2013/06/11 .

ابحث عن البريد الاكترًني للشيخ حسن فرحان جزاه الله من راسلني على البري الإلكتروني -هو Ryadh66@yahoo.com

• (6) - كتب : مغتربه(زائر) ، بعنوان : طريق ألحق في 2013/06/08 .

شيخنا الفاضل جزاك الله خيرا عني وعن كل من ذاق وحشة طريق الإيمان، لقد كدت أن أفقد الأمل في أن أجد بين المسلمين من يعرف الله كما أراد لنا أن نعرفه حقا، والله إني لأغبطك على ما تكسبه من الأجر في كل كلمة حق تخطها. اللهم أسئلك أن تحفظه من شر ما خلقت.

• (7) - كتب : abdelfettah(زائر) ، بعنوان : thanks في 2013/06/08 .

good effort .thanks so much

• (8) - كتب : بد الله-- صَديق(زائر) ، بعنوان : هو _إمام! في 2013/06/08 .

لا نعتب على أهل السعودية عزوفهم عن سيرة الإمام علي ونسيانهم لفضائله، وإنما العتب على علماء مصر الذين جرجوا علىتقدير ىل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلّم ، وقرنوا اسم (علي بن أبي طالب) بلقب: (الإمام( -- وبينهم الكاتب الكبير (عبد الرحمن الشرقاوي) الذي كتب كتابا بعنوان: [علي ، إمام المتّقين) حاول فيه جمع بعض فضائله وتحدث عن سيرته وخلافته وخلافاته مع خصومه. كما كتب :د الحسين]؛ وكتب العقّاد كتابا في غاية الأهمية يتحدث فيها عن خصائص بني هاشم وعن شرف آل بيت النبوة وعن الظلم الفادح الذي وقع عليهم في كتابه: [الحسين ، أبو الشهداء] ---؛ أما مانحنع في حمأة الصراع السياسي أو (الرِدة السياسية ) وأفقد المسلمين كنوزا لا شك أنها كبيرة ن وقد عبّر كتّاب مسيحيون عن هذا اإمام علي بما ترك من حكمة) تراث إنساني من حق البشرية كلها أن تستفيد منه.لأمر بقولهم : (أن ال في أمسّ الحاجة إليه ، فهو علم الإمام علي وأبنائه الذي ضا [الحسين شهيدا] ، وصف فيه مأساة استشها

• (9) - كتب : مسلم عربي(زائر) ، بعنوان : شكر ودعاء في 2013/06/08 .

بارك الله فيك شيخنا واطال الله في عمرك باحثا عن الحق كاشفا للحقيقة فالقليل من المسلمين من هو قادر على البحث او تتوفر له الامكانات الضرورية والكافية على تنوعها للبحث دون هوى, فجزاك الله خيرا وفتح الله عليك , تضيئ شمعة في ظلمة ليل طال على المسلمين هم صانعوه ! أفلا يتدبرون القرآن ام على قلوب أقفالها ؟



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي