الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 {هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم}

 عن تاريخ ولادة الزهراء!

 العنصرية في السعودية!

 تركة السقيفة

 سيرة الإمام علي (ع) معركة صفين (1)

 برنامج أعلام التُقى

 ثورة الإنسانية

 تواضعوا للاسلام!

 حوار المناهج الدارسية 1432هـ الجزء(2)ب

 احذروا الشيطان - ترك عمل الصالحات يعني عدم الايمان باليوم الاخر!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6800973

  • التاريخ : 17/10/2017 - 10:56

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير( الحسن والحسين ) .

الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير( الحسن والحسين )

قد علم الله أننا لم نكن نتمنى مقتل عثمان  ولا الثورة عليه ... وكنا نتمنى لو أن الصحابة اتفقوا ولم يختلفوا
لكن الاختلاف والتقاتل وقع شئنا أم أبينا..
ولم نكن نتمنى أنها حدثت الفتنة والقتال بين المسلمين
لكنها حدثت
فما الحل؟
هل نقوم بتصنيع تاريخ نظهر فيه أن كل هذه الأحداث لم تحصل؟
أم نكون في مستوى المسئولية ونقر بوقوعها ثم نحلل ونعتبر منها؟
عندما نثبت زيفاً ثم نعتبر به فهذا يضر الجميع
العبر لا يتم استلهامها من الزيف.. وإنما من الحقائق...
نعم حدثت فتنة كبرى...
عارض فيها صحابة كبار عثمان بن عفان وحرضوا عليه..
وكذلك تعرض علي بن أبي طالب لثورات ثلاث
الأولى قادتها صحابة كبار ( أهل الجمل)
والثانية قادتها طلقاء بغاة ( أهل الشام)
والثاثلة قادتها صحابة قليلو العلم ( الخوارج)
بل حتى المرتدين أصحاب مسليمة كان فيهم صحابة شهدوا لمسليمة بالنبوة
ويمكن من شاء أن يبحث عن ( الرحال بن عنفوة)..
هذه الأمور كلها كنا نتمنى أنها لم تحدث...
بل أذهب إلى أكثر من هذا..
كنا نتمنى أن إبليس لم يوسوس لأبينا آدم
لكن بما أنه حدث فلا بد من الاعتراف به ثم الاعتبار
وفي كل رمضان يتابع الناس مسلسلاً عن (فتنة عثمان) 
وكل المسلسلات تأخذ منحى معين لا يهدف إلى المعرفة فيما نرى..
وإنما يهدف إلى الربح التجاري، وهذا الربح لا يمكن حصوله إلا بتحقيق رغبة العامة وإشباعها، وربما تضليل العامة! لا ندري..
لكن الشيء المستغرب أن المصادر الأصلية القديمة أصبحت مهجورة
فيتم هجر مئات الروايات الصحيحة والحسنة والقوية بقرائنها لصالح رواية واحدة موضوعة وضعها الإخباري المتهم سيف بن عمر، مع زيادات لابن العربي المالكي أو محب الدين الخطيبن او استمزاجات لهؤلاء العلماء والدعاة الذين يختمون بالختم الإلهي! على هذه الأعمال الربحية والمكايد المذهبية ..

على كل حال:
بما أن الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير ( الحسن والحسين) فيما يتعلق بفتنة عثمان، وبما أنني من المهتمين بالتاريخ عموماً، وبفتنة عثمان خصوصاً، ولأن فهم (فتنة عثمان) سيفتح المجال للعقول لترى تاريخها كأقرب ما يكون إلى الحقيقة، لهذا كله أرى أن من الواجب أن أكتب هذا الموضوع..
والثورة على عثمان لا يعني أن الجميع يريد قتل عثمان أو يستبيح دمه، وإنما كان هدف الثورة بالدرجة الأولى المطالبة بحقوق سياسية ومالية، من عزل ولاة ظلمة، وحسن توزيع الثروة، والتظلم من عقوبات وقعت على بعضهم، والغضب لبعض الصحابة والتابعين الذين تعرضوا لنفي أو ضرب أو تسيير ..الخ
فتنة عثمان مادة كبيرة جداً..
لكن بما أن الظن الغالب على الناس أن الصحابة كانوا كلهم يداً واحدة مع عثمان فقد رأيت أن هذا الرأي الذي اشترك في تسريبه المسلسلات الربحية والعقول المذهبية فكان لا بد من كلمة حق

ولا أستطيع استعراض كل الصحابة
وإنما سأستعرض مواقف كبار الصحابة
كعائشة وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وعلي بن أبي طالب وعمار بن ياسر وأبي ذر وعبادة بن الصامت وعبد الرحمن بن عديس البلوي وعمرو بن الحمق الخزاعي وأمثالهم..  جميعاًة وعن عثمان، وغفر لهم وتغمدهم برجمته وجمعهم على سرر متقابلين..
ولكن هذا شيء وكتابة الحقيقة شيء آخر..

وسأعتمد منهج أهل الحديث والمنهج التاريخي الذي يسير في ضوء أهل الحديث
لأن منهج أهل الحديث يتفاخر به الغلاة كثيراً ويردون كل الحقائق إذا لم تأت بسند صحيح
ثم هم يكتمون الأسانيد الصحيحة ..
لذلك سأركز ما أمكن على الأسانيد الصحيحة
ثم سنرى هل تكون رواية سيف بن عمر وأكاذيبه تصلح لموازاة هذه الروايات أم لا؟
ولأن الناس لا يقتنعون فقد نطيل في ذكر الروايات حتى يفهم البليد ويقنع المتعصب.. لتكون الحجة لنا قائمة بأننا قد أعذرنا إلى ربنا في قول الحقيقة..

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/07/04  ||  الزوار : 3256



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : عماد(زائر) ، بعنوان : شكر في 2012/08/07 .

بارك الله فيك

• (2) - كتب : (زائر) ، في 2012/08/04 .

اساس حکومة الامویة هو لعن الخلیفة الرابعة امیر المؤمنین علی کرم الله وجهه ورضی الله عنه! فالله یلعنهم الا عمربن عبد العزیز فرضی الله عنه!

• (3) - كتب : البغدادي(زائر) ، في 2012/07/28 .

سبحان الله ما اشبه اليوم بالامس فالنهج الاموي زور التاريخ بوضع الاحايث لصالحه واليوم ياتي ذراري الامويون في هذا الزمان ليروجوا ذلك التاريخ المزيف الذي وضعه كبرائهم الذين علمهوهم السحر ( معاوية واعوانه) ويخدعوا به البسطاء من ابناء هذا الزمان كما خدع معاويه واتباعه اناس ذلك الزمان

• (4) - كتب : عبد الله الجزائري(زائر) ، بعنوان : الزيف له جذور ومستمرّ ، نبتت له أشجار في عقول التبّع في 2012/07/24 .

بسم الله والحمد لله على نعمه كلها ، اللهم صل على محمّد وآل محمّد وسلّم تسليما كثيرا ، وعجل فرجهم وأحص أعداءهم جمعا وأهلكهم بددا. أوّلا السلام عليكم جميعا أيها الإخوة ورحمة الله وبركاته والتحية الخاصّة بعد الشيخ حسن ، إلى الأخت سنية حيدرية ، إيها والله هكذا تكون النساء المسلمات . أحبّ النبيّ الأكرم جد أهل البيت منقذ البشرية ومخرجها من الظلمات إلى النور وابنته البتول الزهراء بضعته وأم أبيها وأخاه الوصيّ الكرار غير الفرار يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله وسبطيه وريحانتيْه من الدنيا وسيدي شباب أهل الجنة والتسعة من ولد سيد الشهداء وأخص الإمام المهدي صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف، عليهم جميعا أفضل الصلوات وأتمّ التسليمات . سيف بن عمر الكذاب المختلِق للقصص وللشخصيات الوهمية ، الأفاك المفتري الوضّاع ، حقّا إنه مبدع في التاريخ فكيف لا يكون عمدة فيه لا يجاريه أحد ولا يدانيه في خياله الواسع الثرّ الثريّ للدفاع عن الإسلام المزيّف ، ثم ما قيمة شهادة ابن حجر إلى جانب أقوال علماء الجرح والتعديل فيه ، قد يقول القائل ــ وهذه أسطوانة يتغنى بها بعضهم ــ إن سيف بن عمر كذّاب في رواياته للحديث وللسنّة ولكنه صادق وعمدة في رواياته لمخاريقه في التاريخ ، فيا إخواني حلّوا لنا هذه المعادلة المقلوبة العوراء. وتحية إلى عصام البياتي كذلك . من أخيكم عبد الله الجزائري الشيعي.

• (5) - كتب : سنيه حيدريه(زائر) ، في 2012/07/23 .

جزاك الله خيرا وكل المنصفين غير المتعصبين لمذهبهم لان الاسلام لايمكن تضييقه بمذهب والادهى ان كان متعصب لايتعامل الابالتكفير عندما يعمل عقله الانسان ويستقل بأفكاره والله ان حال علمائنا مخزي ولايقبل به من له عقل لماذا لاينصفون الامام علي عليه السلام امام العامه والله تعالى انصفه اسأل الله ان يحاسبهم يوم لا ينفعهم به بني امية وآله لماذاعندما يأتي اسم الامام وال بيت النبي ص فقط يرتبكون ويتناولون المسائل عل استحياء لماذا يروون عن اناس يسمونهم صحابه يسبون الامام علي علانية على المنابر ...نعم انني من العامه والبسطاء بأمور الدين ولكن لاينسون ان الاسلام اتى لعامة الناس والحق والامام علي عليه السلام وجهةواحده اكاد اقول علي بدل كلمة الحق لانه هو الحق لم يعلمني ذلك ابي اوامي اوالبيئة الاجتماعيه اوالمفتي بل الله تعالى ثم بحثي والله لاابالي بأن يقتلوني حتى من اجل الامام علي ومااعظمها من موته لأجل رجل من الجنه وفي شرياني ينبض حبه بعد الرسول الاكرم ص .والله ان الساعة قريبه فكيف يمتد زيفهم بأكمال مسلسل الاغتيالات على الحسن والحسين عليهم السلام وايضا يجسدان شباب الجنه بالتمثيل ..اشكرك وسعيده بان التاريخ يسجل انصافك وعلمك ياابن بلادي

• (6) - كتب : الدرل(زائر) ، في 2012/07/08 .

سيف بن عمر ( عمدة في التاريخ ) كما قال الحافظ ابن حجر وماذا نصنع اذا كانت روايات سيف توافق القران الكريم . اما الروايات التي تتهم طلحة والزبير شاركا في مقتل عثمان فهناك روايات مثلها تتهم علي بن ابي طالب وكبار قادت جيشه بمثل ذلك . ولكنك تصرف النظر عنها لا ادري لماذا . الا ترى ان اهل السنة ليس لديهم لعب او تهاون في مسألة مقتل عثمان . يقولون لعن الله قتلة عثمان . وانا ادعوك لتأمل احداث بيعة الرضوان واسبابها حينما بايع رسول الله صحابته على الموت للثار من قتلة عثمان حينما شاع خبر مقتله وكان حينها سفيرا او رسولا لرسول الله فما الحال ان يقتل وهو الخليفة لا شك ان رد الفعل سيكون اعظم وليس رد الفعل ان تكون مجرد قضية شخصية تخص ابناء واقارب عثمان يتقدمون بها بها للقاضي لينصفهم من اشخاص محددين في حين ان مباشرة جريمة القتل لم يشاهدها احد وانما شاهدوا اثارهها اخشى ان يكون حكم البرائة مضموناً والحالة هذه من يتأمل هذا يعرف ان مذهب اهل السنة خير واعظم واحكم وابرأ للذمة يوم القيامة

• (7) - كتب : عصام البياتي(زائر) ، في 2012/07/07 .

المفروض على كل منصف ان يبحث عن الحقيقة مهما كانت نتائجها ومهما كان تأثيرها بغض النظر من ان تكون موافقة لأهوائه ورغباته او نزعاته المذهبية والانسان البسيط في عالمنا يجد نفسه ضائعا في البحث عن الحقيقة بين المذاهب وتعصبها وانحيازها لا يطمئن قلبه لأي منهما رغم ادلة كل فريق ، يمكن ان يكون هذا ابتلاء من رب العالمين لأنه وضع لنا ضوابط واختصر لنا كثير من البحث حينما قال على لسان رسوله الكريم (ص) عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم الى الجنة ويدعوه الى النار ، فمن خلال هذا الحديث الشريف عرفنان ان معاوية هو امام الفئة الباغية وهو الداعي الى النار والامام على هو بالضد منه فعرفنا ان الحق مع علي والباطل مع معاوية وهكذا بالنسبة لبقية الاحداث ، ولوكن اغلبنا ليس من المختصين في التاريخ او الفقه وغيرها فلا بد من البحث عن شخص محايد متخصص يتمتع بالذكاء وسعة الاطلاع وتحيزه للحق ابتغاء مرضاة الله وتحديه لأسماء كبيرة طيلة سنوات عديدة زيفت الحقائق وخدعت الناس تقف وراءها اجندات دولية واموال طائلة وكان هذا الشخص هو العلامة الشيخ حسن بن فرحان المالكي الذي لا تأخذه في قول الحق لومة لائم ولا يملك في هذه الدنيا سوى قلمه الذي تحدى به طواغيت المعرفة المزيفة لذا فأنا من المتابعين له والمتعقبين لآثاره في الفضائيات والمواقع الالكترونية لما اجد فيه من صدق اللهجة والحرص على الدين وتنوير المسلمين كافة من الوقوع بمزالق الهلاك واستمتع كلما اقرأ له او اسمعه يتحدث وكيف لا وشيخ المؤرخين الدكتور سهيل زكار على جلالة قدره يقول في احدى لقاءاتهما في احدى الفضائيات انه يستمتع لحديث شيخنا الجليل حسن بن فرحان المالكي فكيف لا نطمئن لحديثه بعد هذه الشهادة من استاذ ضليع بالبحث والتحقيق قضى فيه جل عمره ولا ينازعه في عصرنا احد فجزى الله شيخنا الجليل عنا وعن كل المسلمين خير الجزاء وان ينفعنا الله بعلمه وان يوفقه الله في رسالته ومسعاه في نقل الوعي والحقيقة بدون تجرد متحملا احيانا المضايقات والصعاب لا لشيء الا لمرضاة الله ولمرضاة ضميره الحي



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي