الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 من ذمة (أبي ذر) لذمتكم.. (الكنز) من كبائر الذنوب!

 حقائق التاريخ | ادوات معاوية في تنفيذ مشروعه 7

 احترام المشاعر!

 الابتلاء برسول الله ونظرية الفراشة!

 إعلان داعش الخلافة = إباحة دم من خالفها.

 المشكلة الأزلية بين السنة والشيعة!

 صنائع الله وصنائع الشيطان

 الفنون الشعبيه ولهو الحديث

 الأستاذ علي العيسى؛ (السعودي الإنسان) الذي حرمنا منه!

 الفيلم الإيراني : محمد رسول الله..!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7823463

  • التاريخ : 16/08/2018 - 20:42

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : ديمقراطية العقلاء وديمقراطية الحمقى .

ديمقراطية العقلاء وديمقراطية الحمقى

الديمقراطية
كنت أتساءل أول ما سمعت بالديمقراطية أيام الثانوية وتعلمت أنها تعني حكم الشعب للشعب؛ وأن للأغلبية أن تصوت وتفعل أي شيء؛
كنت أتساءل يومها وببراءة: هل لو رأى أكثر الشعب -أي شعب- أن يقتلوا الأقلية ويبيدوهم، أيكون هذا من حقهم ديمقراطيا؟!
هذا السؤال كبر معي من الثانوية إلى اليوم حتى تذكرته وأنا أسمع حوارا للمهرج محمد النجيمي مع أحد الليبراليين وهو يحتج عليه بأن الإسلاميين أغلبية ولهم أن يفعلوا ما شاءوا من منع وسماح وتشريع عقوبات الخ، وما زال السؤال قائما! وجوابه خاف.
أعيد السؤال بطريقه طائفية ليفهمه الديقراطيون الجدد!
هناك أغلبية شيعية في إيران، هل يحق لها ديمقراطيا قتل الأقلية السنية؟
ماذا سيقول المهرجون الديمقراطيون الطائفيون في جوابهم عن هذا السؤال؟!
طبعا سيقولون لا!
حسنا فأنتم تحتجون بالأغلبية؟!
ستقولون: هناك حقوق إنسان، وحرمة دماء، وأحكام شرعية مقدمة على رغبات الأغلبية؟!
حسنا، وهذا ما نريد منكم أن تفهموه!
لماذا لا تعقلون المبادئ الديمقراطية التي تسبق الشكل الديمقراطي ولا تتذكرونها إلا عندما نذكر لكم الأغلبيات الأخرى؟!لماذا؟!
ديمقراطية الحماقة!
لماذا لا يتعلم الحمقى البحث في حقوق الإنسان وكرامته وتثقيف أنفسهم بها قبل أن يحتجوا بأكثرية أو يتباكوا على أقلية؟!
ديمقراطية إلى الوراء!
لماذا تنجح الديمقراطية عند الشعوب (الكافرة) فيتقدمون يها إلى الأمام بينما تراجعنا نحن إلى الخلف؟! لماذا ؟!
الجواب سهل،
لأن تلك الشعوب هضمت مباديء التديمقراطية قبل شكلها..
فهي قد تجاوزت وجوب قتل المخالف وأذيته والتعبد بذلك!
بينما نحن قفزنا إلى الشكل الديمقراطي قبل أن نحسم هذه المسألة!
لذلك سترون حماقات الأكثريات وقد تظنونها من مساوئ الديمقراطية... كلا!
لا تظلموا الديمقراطية لأنها كانت موضوعة للبشر وليس للغابة!
ونحن قد أفسدنا كتاب الله ودينه وشرعه وهو أفضل من الديمقراطية
أفلا نفسدها أيضاً؟؟

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/09/25  ||  الزوار : 1676



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : يدعوا ولايطبقوا! في 2013/01/05 .

كل من يهذي بلا وعي من دعاة اليوم الذين صدعوا رؤسنا خدرونا يجب طردهم من على المنابر الاانهم الغاوون المنافقون الظالون

• (2) - كتب : الشيخ حسن فرحان المالكي(زائر) ، في 2012/10/03 .

لماذا تنجح الديمقراطية عند الشعوب (الكافرة) فيتقدمون يها إلى الأمام بينما تراجعنا نحن إلى الخلف؟! لماذا ؟! الجواب سهل، لأن تلك الشعوب هضمت مباديء الديمقراطية قبل شكلها.. فهي قد تجاوزت وجوب قتل المخالف وأذيته والتعبد بذلك! بينما نحن قفزنا إلى الشكل الديمقراطي قبل أن نحسم هذه المسألة! لذلك سترون حماقات الأكثريات وقد تظنونها من مساوئ الديمقراطية... كلا! لا تظلموا الديمقراطية لأنها كانت موضوعة للبشر وليس للغابة! ونحن قد أفسدنا كتاب الله ودينه وشرعه وهو أفضل من الديمقراطية أفلا نفسدها أيضاً؟؟



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي