الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 لماذا لا يتدخل الله؟!

 التوقيع في دار الرئاسة اليمنية على الاتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين - الجزء ألثاني

 ألمذاهب بدأت من العهد المكي = وفق القرآن الكريم! - الجزء الأول -

 ملاحظات نقدية على واقعنا!

 الغلاة ظرفاء!

 البالونات المدللة!

 لماذا هذه المكانة لرسول الله ؟ الجزء السابع

 كذبة واحدة تكفي!

 المسلم .. بين الاسلام والبهتان

 التوقيع في دار الرئاسة اليمنية على الاتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين - الجزء ألأوّل

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6827763

  • التاريخ : 23/10/2017 - 18:21

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء السادس والاخير) .

الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء السادس والاخير)


                الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟
                          حوار س - ج

                                    (ألجزء السادس والاخير)

لمطالعة "الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء الأوّل)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء الثاني)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء الثالث)- مناقشة الشروط الثلاثة!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء الرابع)- قراءة في أحاديث فضل الأمة!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء الخامس)- أحاديث الإرجاء وخطورتها!" على هذا اللرابط «««

ج: قبل الحديث عن بعض أحاديث فضل الأمة الضعيفة أو المعلولة أو الخصصة التي تعمم، نحب أن نؤكد بأن كل عاقل حريص على أمته ويحب لها رضا الله والخير كله؛ لكن يكره لها الأوهام التي تنتج الظلم والعدوان والجهل والتخلف؛ هذه كل القصة؛ تخيل وجود عائلة، أبناؤها متخلفون متخاصمون يضرب بعضهم بعضهاً؛ لا عمل ولا إنتاج؛ وبجوارها عوائل ناجحة، وكل أبنائها في نجاح وإنتاج؛ فهل الأفضل لهذه العائلة المتخلفة  أن تقول (أصلاً نحن أحسن منهم؛ وكل خيراتهم من عندنا)؛ أم أن يخرج فيهم من يقول (استحوا على أنفسكم واستيقظوا ، أنتم الأسوأ)؟
هذه  العائلة المتخلفة ستغضب من الناصح، لأنها اعتادت على الجهل واغتبطت بالمدائح الوهمية، ولابد من إقناعها بأن تصوراتها غير صحيحة، لعلها تصحو.
س: أتفق معك؛ لكن المثال قد ينطبق على الحاضر وليس الماضي؛ فقد كان منا فلاسفة وأطباء وعلماء أضاءوا للعالم.
ج: هذا موضوع أستاذنا البليهي؛  دعنا الآن ننهي ما تحب من موضوع (فضل هذه الأمة)؛ وهل صحيح أنها خير الأمم؟  وأنها أكثر أهل الجنة؟  وأن ذنوبها مغفورة؟ وأن الله فضلهم على العالمين.. أم لا؟
س: بقي عندي أحاديث ..في فضل الأمة؛ منها..
ج: قبل أن تسردها، لابد أن أؤكد لك، أني لا أضعف كل شيء في فضل بعض جماعات من الأمة إن وجد، لكني أنقد فقط ما لا يصح؛ إما ثبوتاً أو معنى؛ فبعضها لا يثبت؛ مثل أن ذنوب هذه الأمة على اليهود والنصارى؛ وبعضه صحيح؛ لكن وضع في الأمة كلها؛ وهو مخصوص أو مشروط بشروط منصوصة أو نحو ذلك؛ لا تظهرني بأني خصم للأمة أضعف كل الفضائل؛ كلا؛ ما ثبت على العين والرأس؛ بالشروط والخصوصية والواقع المطابق.
س: أصبحت أفهمك؛ ولا تحملني هذا القول.
ج: أعرف؛ لكنني - من خلال التجربة - وجدت أنني عندما أضعف التعميم مثلاً؛ يأتي الخصوم ويوحون أني ضد مطلق لهذا الأمر؛ ثم أكتشف في الأخير أنهم قد اجتاحوا العامة وأظهروك مثلاً بأنك ضد الصحابة.. ضد السلف.. ضد التعليم.. ضد السنة! هكذا يجعلك الخصوم عدواً عاماً؛  بينما أنت تريد تبصيرهم بأنكم عممتم الفضل هنا وهو خاص؛ أو صححتم هنا وهو ضعيف؛ تنتقون من الأدلة والصواب الجمع؛ ذكرتم أدلة ضعيفة وتركتم صحيحة الخ؛ لكن؛ أنا في الأخير فرد، وهم جمع غفير؛ بأموال وبنين، فهم أكثر نفيراً، ومعهم جمهور واسع قد شكلوه عبر القرون بهذه الأوهام والجهالات والمظالم ؛لذلك؛ فمن الواجب التنبيه أولاً بأول؛ لذلك؛ لا أنكر ما صح ثبوته ومعناه من فضائل الأمة؛ لكن؛ هذا الثابت؛ إما هو في جماعات مخصوصة أوبشروط مذكورة؛ والنصوص في ذم أكثرية الأمة أكثر وأصح من النصوص في مدحها؛ وواقع الأمة يشهد بأن نصوص الذم تستهدف الكثرة؛ فلابد أن نصحو من غفلتنا ونخرج من هذا.
س: مع تحفظي على بعض إطلاقاتك؛ لكن؛ دعنا نتحدث في بقية أحاديث في فضل الأمة، فنحن لم نناقش إلا حديث ابن مسعود وحديث أبي موسى، والأحاديث كثيرة؛ وسؤالي : حديث آخر لأبي موسى الأشعري ونصه (أمتي هذه أمة مَرْحُومَة، ليس عليها عذاب في الآخرة، عذابُها في الدنيا: الفِتَنُ والزلازل والقتل).
ج: هذا الحديث روي عن أكثر من صحابي، رواه أبوداود وابن ماجه؛ وقبلهما أحمد وصححه الألباني، وهو حديث منكر مخالف للقرآن الكريم من أوله إلى آخره.
س: والإسناد؟
ج: لو ذهبنا لأسانيده سنجد الأسانيد كلها  لا تخلو من أحد رموز التيار الأموي، (عقيدة الإرجاء) المبثوثة سياسياً، هي كذب على رسول الله.
س: يعني لا ننظر للأسانيد؟
ج: المتن واضح أنه مخالف لكتاب الله مخالفة صريحة، وأنه من أحاديث الإرجاء الأموي؛  تعلم أن تنظر للمتن قبل  الإسناد.
س: أنت قلت أنه روي عن آخرين غير أبي موسى.
ج: نعم؛ روي عن  أبي موسى وابن عمر وأنس ومعاذ بن جبل وأبي هريرة وأبي مالك الأشعري وعبد الله بن يزيد وابن عباس. وهذه الأحاديث كلها منكرة المتون ضعيفة الأسانيد، رغم تصحيحات المقلدين؛ وأهل الحديث كلهم مقلدون تقريباً؛ لايلتفتون للقرآن هنا.
وقد احتفل السلاطين بهذا الحديث، سواء الظالم منهم وبعض العادلين أيضاً؛ وأحبوه وكتبوه، ومن يقرأ الحديث يجد له قصصاً في البلاطات المختلفة؛ وأقوى من روي عنه أبو موسى الأشعري، أما البقية فالأسانيد ضعيفة؛ ويمكن أن يتهم به أبو بردة بن أبي موسى؛ فقد كان من شهود الزور على حجر بن عدي؛ ولو صح عن أبي موسى فيجب هنا أن نتذكر قنوت الإمام علي عليه واتهام حذيفة له، فهذا أولى من ضرب القرآن بحديث كهذا؛ لابد من حزم مع ثقافة النفاق؛ وقد حذر الله من ثقافة النفاق وأخبر أن بعض الصحابة الصالحين (سماعون لهم)؛ والمنافقون يلعبون بالدين لعب الأطفال، وقد قال الله (هم العدو فاحذرهم)؛ فإذا افترضنا براءة أبي موسى من الحديث؛ فلا أقل من أن نقول سمعه من منافقين لا يعرف نفاقهم وصدقهم، وبعض المنافقين لا يعرفهم حتى النبي نفسه.
وأنت ترى هنا أن القرآن الكريم فيه قواعد جليلة للحذر من الكذب على رسول الله، لكن أهل الحديث لم يلتفتوا إلى القرآن ولم يستخرجوا هذه القواعد.
س: بدأت أفهم منهجك، لكنه صعب، وقلبي لا يطاوعني بأن أؤمن أن صحابة يسمعون من المنافقين.
ج: سبحان الله ألم تقرأ (وفيكم سماعون لهم)؟
س: ربما سماعون لهم في غير الحديث، فقد كانوا معزولين لا أثر لهم ..
ج: أولاً :لا دليل على التخصيص؛ ثم القول بأنه لا أثر لهم من ثقافة النفاق نفسها.
س: !!
ج: لا أقصد أنك منافق، أقصد أنني أنا وأنت وكلنا، قد يكون فينا ثقافة نفاقية يجب أن نتخلص منها، ورثناها بحسن نية عمن سبقنا، كما ورثوها هم.
س: وكيف نتخلص منها؟
ج: لا يمكن التخلص منها؛ ستبقى معنا إلى يوم يبعثون.
س: اتق الله!
ج: اتقيناه؛ ولكن سيبقى معنا النفاق وثقافته، وسيحميها الشيطان.
س: وما  دليلك؟
ج: أمران:
1-وجد في الصحابة لصالحين سماعون للمنافقين وهم أفضل منا.
2- رفضنا القاطع أن نبحث النفاق في القرآن لنعرفه ونحذره.
س: يعني لا حل؟
ج: الحل في التقليل من ثقافة النفاق فقط؛ أما إزالتها بالكلية فمستحيل؛ تأخرنا كثيراً، حتى تثبتت أحاديثهم واختلطت بعقولنا وقلوبنا.
س: ولا تستثني نفسك؟
ج: نعم، من وقت لآخر أكتشف أن بعض المعلومات عندي من آثار ثقافة النفاق؛ لكني أتخلص أولاً بأول؛ النفاق وثقافته محمية شيطانية.
س: وما الدليل على صلة الشيطان بالنفاق ثقافة المنافقين؟
ج: الشيطان قائد الضلال العام؛ راجع ما ذكره الله عنه في القرآن وستجد صلته بكل شر وخبث.
الخلاصة هنا أننا لم نحذر الأعداء الذين أخبرنا الله بأنهم أعداء؛ لا الشيطان ولا المنافقين ولا النفس الأمارة بالسوء .. لذلك؛ من الطبيعي أن نضل؛ هل ترى هداية؟ تلفت وقل لي عن بصيص نور لأتفاءل مثلك؛ المشروع الشيطاني شغال بفاعلية عالية جدا.
س: مازال الخير في الأمة.
ج: صحيح، ولكنه ضعيف ومحارب؛ وأصحابه بين ساكت مكعوم وخائف مقموع وثكلان موجع.. - كما قال الإمام علي في وقته، فكيف بوقتنا؟
س:  أكاد أتفق معك ... فأوضاعنا - على كل المستويات - فيها خلل كبير.
ج: وأساسها الخلل الثقافي؛ الخلل الثقافي هو الذي يصنع كل ما ترى من مآسي وكوارث.
س: أنا ما زلت أتعجب؛ كيف رووا بأن هذه الأمة (ليس عليها حساب ولا عذاب) ثم لم يخرج من يستنكر المتن بالقرآن؟ مع كثرة ما في القرآن مما يضاد هذا!
ج: قلت لك؛ القرآن مهجور؛ ولو كان مفعلاً ثقافياً لكانت قلوبنا أرق وعقولنا أصح واعتصامنا بحبل الله أقوى؛ ولرأينا خيرات الدين؛ وأنه نور وحق وبركة.
حرمنا الشيطان من بركة القرآن؛ وحرمتنا أحزابه - كالمنافقين بما بثوا من ثقافة (التفافية) على القرآن - فكذبوا بدين الله على الله وخلطوا علينا الأمور؛ قال الله (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً)؛ ما اتخذناه؛ وقال عن المنافقين (هم العدو فاحذرهم)؛ ما حذرناهم.. من الطبيعي أن تأتي العقوبات كما ترى؛ ما من فساد في الأرض إلا بسبب الناس (بما كسبت أيدي الناس)؛ يبرأ الله ورسوله ودينه من هذا كله؛ ولكن من يسمع؟ من يبصر؟ من ينصر؟ من يصحو من غفلته؟

مواضيع أخرى:
لمطالعة "(ما غزي قوم في عقر قرآنهم إلا ذلوا)!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "حرص إبليس وأتباعه على الصد عن سبيل الله" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هل فكرتَ يوماً أنك قد تكون مجنوناً ؟؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تلك الفئة المثالية.. لتدمير التواصل الإنساني (3)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "أسرار لا يفهمها الدعاة (3) المعرفة لا الجمهور هي هدف الأنبياء.. فافهم أيها الداعية" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لماذا المسلمون أكذب أتباع الأديان!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "حب دعاة النار!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "خدعة السلف!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معرفة الله ..لو عرف الناس الله!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لن يصلح هذه الأُمة ما أفسد أولها !"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هل نؤمن بالبعث والنشور؟!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هل سينصر الله أكذب أمة على وجه الأرض؟؟!"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/04/01  ||  الزوار : 1055



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : وليد بن صالح/الحجاز(زائر) ، بعنوان : الجواب للاخ من جيبوتي في 2017/04/07 .

أخي خالد بن عنز من جيبوتي ,ماذكرت في التساؤل هو صحيح 100% وانت صادق بالجهر بالحق واللة يشهد انك افضل بكثير ممن يدعون العلم واضلونا منذ اكثر من 1400 عاما ,وحتى شيخنا الفاضل حسن المالكي يعرف هذة الحقيقة لكن لايستطيع الجهر بها لأنة يعرف ان الذي في عيناة ستقطع ان تكلم في تفصيل ذلك وهو يستخدم التقية في كثير من المواضع وسيسأل يوم القيامة .

• (2) - كتب : ..(زائر) ، بعنوان : ونحمد الله جت على ماتمنى في 2017/04/07 .

ولو لا ذلك الاحتلال الملعون المشؤم للجنوب .. فلن يكون لنــــــــــــــا حد جنوبي ولن نتورط بهذه الحروب مع الحوثيين جماية لهذا المناطق الاستنزافيه (عسير وجيزان ونجران ) و الملايين من سكانها الذين أكلوا الاخضر واليابس لان بيننا وبين الحوثيين 2000 كم من الصحاري المكشوفه التي سنجعلها مقبرة لهم .. و استنزفت هذه الحرب التي شنت للدفاع عن هذه المناطق عشرات المليارات من الدولارات حيث بلغت الطلعات الجويه 150الف طلع جويه استنزفت 90% من العمر الافتراضي لهذه الطائرات الباهضة الثمن و استهلكت فيها احدث الدبابات و احدث المدافع والاليات العسكريه والذخيره ودمرت العشرات منها وقتل المئات من المناطق الاخرى وتم اطلاق اكثر من 1000 صاروخ باتريوت كلفت مليارات الدولارات حماية لهذه المناطق الاستنزافيه الفضيعه (الحد اليمتي او الجنوبي ) اللي ماكان لابــو حتلالها داعي ؟؟ والتي لولا ذلك الاحتلال المشؤم الملعون لكانت هذه الحروب والمشاكل في عمق الاراضي اليمنيه .. و لكان بيننا وبين الحوثيين 2000 كم من الصحاري المكشوقه التي ستكون مقبرة للحوثيين وغيرهم . ولو أفاق أل سعود من خطأهم الفادح واعلنو انفصالهم عن هذه المناطق واجبروا سكانها بالقوه على اعلان استقلالهم وجكم وطنهم بانفسهم واعلان انفصاله و استقلاله ليكونوا ملوكا وامراء و وزراء في اوطانهم ... بدلا من أن يكون هذا النجدي الغبي الذي يكرهونه كرها العمى ملوكا وامراء عليهم ؟ . ولو كنت مكان ال سعود لاستغــليت هذه الحرب في التخلص من هذه المناطق و انسحبت من هذه المناطق واعلنت انفصالي عنها وراتحنا منها ومن الملايين من سكانها الذين اكلوا الاخضر واليابس ووفرنا مئات المليارات التي تهدر عليهم .. وقمت بعفد اتفاقات امنيه وحمايه مع روسيا والصين (لان هذه الدول الشيوعيه الماديه تقف مع من يدفع لها اكثر اضافة الى الناتو ... فيتم دفع عشرات المليارات التي تهدر كرواتب لهؤلاء المرتزقه ( اللي زي قلتهم) الى روسيا والصين كضريبه سنويه لحمايتنا ولن تتجرأ ايران على الاعتداء علينا ولا بعد 100 سنه ... و اعلنت انفصالي عن هذه المناطق (التي تستنزف سنويا مئات المليارات ) وسرحت هؤلاء المرتزقه الذين يشكلون ثلاثة ارباع الجيش الذي يصنف بانه من اضعف الجيوش (الذي يشكلون ثلاثة ارباعه ) لكنه خامس اكبر جيش من حيث الانفاق واغلب ميزانيته هي رواتب لهؤلاء المرتزقه .. لانهم لافائدة منهم فعند اي حرب يتم الاستعانه بعشرات الجيوش للدفاع عنا .. وبراتب جندي من هؤلاء المرتزقه توظف 5 جنود باكستانيين اشجع منهم واقوى ؟؟ واعلنت انفصالي عن الحجاز والجنوب التي تشكل وسكانها 70% من مساحة ال سعود يه وبالتالي تستنزف 70% من الميزانيه اي مئات المليارات سنويا .. كثمن فادح من اجل تنصيب امير تافهه طرطور من هذه الاسره التي خلفها ذلك المعتوه المصاب بغباء العظمه اميرا على هذه الدول المحتله والتي لولا اكتشاف النفط ومشاركتهم بموارده لاعلنوا انفصالهم وتحررهم منها منذ زمن بعيد ... ونحول ذا النفط كذلك كوقود لاستمرار ( ال سعود يه ) ووقود لاستمرار حكم هذه الاسره ..وعند نضوبه فان لكل حادث جديث ؟ و ياخوفي بكره عندما تقوم الحرب مع ايران ولانجد شيء ندافع به عن مناطقنا وثرواتنا لاننا استنزفناها للدفاع عن هذه المناطق الاستنزافيه الهايسه والملايين من سكانها الذين اكلو الاخضر واليابس وسمن كلبك يأكلك وكل هذه المشاكل والمصايب بسبب ذلك الاحتلال الملعون المشؤم اللي ماكان لابو امه داعي لهذه المناطق ولو احتل الحوثيون تلك المناطق فانها ستستنزفهم و ستكون سبب في هزيمتهم عندما يتمددون وتــتـشــتت قوتهم فيضعفون ويسهل القضاء عليهم ( وبيننا وبينهم 2000 كم من الصحاري المكشوقه التي ستكون مقبرة ) دون تورطنا بدولة الجنوب والملايين من سكانها ... ودون تورطنا بهذ ه الحروب والمشاكل والخسائر الفادحه للدفاع عنها ؟

• (3) - كتب : خالد بن عنز/جيبوتي(زائر) ، بعنوان : استفسار لأهل العلم في 2017/04/02 .

ما حقيقة قول الخليفة عمر بن الخطاب رضي اللة عنة لرسول هذة الامة وقبل وفاتة بساعات ((حسبنا كتاب اللة )),وماذا كان يريد من ايصال هذة المقولة المشهورة ان كانت صحيحة وهل من المعقول التخاطب مع رسول اللة وهو على فراش المرض وهل صحيح كما مدون في بعض كتب التاريخ ان الخليفة الفاروق منع خلال حكمة كتابة وتدوين احاديث النبي وعدم الحديث والتحدث بها في الامصار التي فتحت في زمان حكمة لكي لايلتبس الخلاف بين ماموجود في الفران والاحاديث النبوية خاصة للناس الحديثن بالاسلام ,وهل صحيح ان الخليفة الفاروق منع اكثر الصحابة والمحدثين بالاحاديث النبوية من مغادرة المدينة المنورة الى الامصار والمدن التي فتحت بمعنى وضع اغلب صحابة الرسول تحت الاقامة الجبرية . هل من أجابة وهل هذا صحيح ام تدليس على الخليفة الفاروق وان كان صحيحا لماذا تم تضليل المسلميين .هل من يجيبنا يرحمكم اللة .

• (4) - كتب : وائل الجزائري(زائر) ، بعنوان : حسبنا كتاب اللة في 2017/04/02 .

جزاك اللة ورسولة كل الخير ياشيخنا المالكي على حواراتك الرائعة وقد تحيرت ثم استنتجت ولوا بشكل متواضع بسيط وهي الاتي: اولا: ان كلام امام الشيعة جعفر الصادق وهو الصادق يقينا عندما قال (اعرضوا احاديث رسولنا واحاديثنا على القران فأن وافقها فأخذوا بها وأن عارضها فردوها عرض الحائط )وانت ياشيخ تؤمن وتقول بذلك وهو عين الصواب للوصول الى الحقيقة بين متلاطمات الاحاديث والرويات الصحيحة والمكذوبة. ثانيا:يبدوا ان كلام عمر بن الخطاب الموجهة الى رسول اللة وهو يحتضر (حسبنا كتاب اللة)كان في صواب وهو ليس كذلك لأن القران يقول (مااتاكم الرسول فخذوة وما نهاكم عنة فأنتهوا) وهو بهذا نسف والغى سنة النبي الكريم والرسول لايزال حيا .السؤوال هل هذا الكلام الموجهة لرسول اللة من عمر بن الخطاب الذي اغضب وآلم النبي والمؤمنين كان يستقرأ المستقبل بأن احاديث وافعال النبي ستحرف وتزور والاسلام والدين لايزل طري العود.الشعار المشهر هذا لعمر يحتاج الى مداخلة من الشيخ حسن المالكي وبشجاعتة المعروفة ثالثا :ايها الشيخ الكريم دعوتك بالعودة الى شعار عمر بن الخطاب فيها نظر وبسبب المعطيات التي تعيشها الامة الاسلامية والانفتاح على ماموجود في التراث الاسلامي الروائي المتنوع الذي اخذ الناس والشباب المسلم الى المجهول ,فدعوتك فيها مثلمة مع انك حددت ضوابط بالعودة الى القران فقط لمرحلة لحيين تتوضح الحقائق لمن يريد ان يبحث ليصل الى الحق والحقيقة واستباط بعد ذلك الاحاديث الصحيحة .باللة عليك هم اهل العلم ومن يدعون في تفسير ايات اللة في القران محل خلاف واجتهاد في بعض المفاصل الاساسية في العبادات وغيرها ,هل تريد منا المعرفة والعودة لفهم الحقيقية .نحن اناس بسطاءوالمسلمين في عموم الارض لايعرفون قراءة القران لتلقي عليهم حجتك في تدبرايات اللة وهذة مسؤولية اهل العلم والمعرفة الذين اوصلوا الدين على ماهو علية الان فلا تحملوا بسطاء الناس على ذلك .حسبنا اللة ونعم الوكيل وندعوا اللة المغفرة لنا ولمن سبقونا الذين غابت عنهم الحقيقة بسبب شياطين وعاظ السلاطين والمال والمذاهب . رابعا : لك الشكر والمحبة والدعاء الخالص للة ان ينصرك على اعدائك ويطيل في عمرك لينتفع الناس بعلمك ولتبصرهم على الحق والحقيقة ياشيخ حسن بن فرحان المالكي .

• (5) - كتب : .(زائر) ، بعنوان : . في 2017/04/02 .

من هو علي بن ابراهيم القمي وابوه ابراهيم بن هاشم اشهر الرواة عن أهل البيت لدى الشيعه واشهر من نقل تفاسيرهم للثقل الاكبر : (ان اكثر راو اعتمد عليه اصحاب الجوامع الحديثــــيه والروايات عن أهل البيت هو علي بن ابراهيم القمي وابوه ابراهيم بن هاشم القمي. فقد كان علي شيخاً لــ للكليني وعاصر ابوه بعض الائمة المتأخرين، ويعد من اصحاب الامام الهادي [1]. وبلغت رواياته في الكافي وحده اكثر من سبعة الاف (7068) رواية[2]، كان منها اكثر من ستة الاف (6214) رواية منقولة عن والده ابراهيم[3]. وقد وقع في اسناد كثير من الروايات تبلغ سبعة آلاف ومائة وأربعين (7140) مورداً[4]. وهو بنظر القدماء يعد من المشايخ الثقات، فقد عرفه النجاشي بانه ثقة في الحديث، ثبت معتمد صحيح المذهب، سمع فأكثر، وصنف كتباً وأضر في وسط عمره، وله كتاب التفسير(تفسير القمي ) والناسخ والمنسوخ وقرب الإسناد والشرائع.. الخ[5]. ووصلنا منه تفسيره للقرآن، وهو تفسير بالرواية عن الامام الصادق، وذكر في مقدمة الكتاب انه روى فيه عن الثقات من مشايخه وسائر الرواة حتى ينتهي الى المعصومين عليهم السلام ، فقال: ‹‹ونحن ذاكرون ومخبرون بما ينتهي الينا ورواه مشايخنا وثقاتنا عن الذين فرض الله طاعتهم واوجب ولايتهم ولا يقبل عمل الا بهم››[6]. وقد اعتبر العديد من العلماء ان هذه الشهادة دالة على صحة صدور روايات التفسير عن الامام الصادق عليه السلام ، كالذي صرح بذلك الحر العاملي ووافقه عليه السيد ابو القاسم الخوئي (قد) ، حيث اعتبر أن كل من وقع في إسناد روايات تفسير علي بن إبراهيم المنتهية إلى المعصومين، قد شهد عليه هذا الشيخ بوثاقته. وعلق الخوئي بان علي بن إبراهيم انما اراد إثبات صحة تفسيره، وأن رواياته ثابتة وصادرة عن المعصومين، وإنها إنتهت إليه بوساطة المشايخ والثقات من الشيعة، وعلى ذلك فلا موجب لتخصيص التوثيق بمشايخه الذين يروي عنهم بلا واسطة كما زعمه بعضهم. ومثل ذلك حكم المحقق الخوئي بوثاقة جميع المشايخ الذين وقعوا في (اسناد كامل الزيارات)[7]. قال العلامة الحلي عنه في (الخلاصة): لم أقف لاحد من أصحابنا على قول في القدح فيه، ولا على تعديل بالتنصيص , والروايات عنه كثيرة، والارجح قبول روايته[8]. واعتبر الخوئي انه لا ينبغي الشك في وثاقته، ودلل على ذلك بثلاثة ادلة[9]، وهي قريبة مما ذكره بحر العلوم في فوائده الرجالية[10] وهذه الادلة هو بانه اول من نشر حديث الكوفيين بقم، والقميون قد اعتمدوا على رواياته، وفيهم من هو مستصعب في أمر الحديث، فلو كان فيه شائبة الغمز لما قبلوا رواياته، ولاسرعوا في قدحه وجرحه وهجره واخراجه كالذي يظهر منهم مع الاخرين بأدنى ريبة. بل ان من المتأخرين من اعتبر العبارة التي نص عليها القدماء من انه اول من نشر أحاديث الكوفيين في قم المقدسه[11]. اما والده ابراهيم بن هاشم القمي فهو كوفي الاصل وقد ادرك الامامين الرضا والجواد وروى عنهما الكثير من الروايات كما ذكره في سندها [12]، وهو اول من نشر حديث الكوفيين في قم تبعاً لما اشار اليه الطوسي والنجاشي والخوئي [13]، وقد روى عن مشايخ كثيرة يبلغ عددهم زهاء مائة وستين (160) شخصاً، وبلغت رواياته اكثر من ستة الاف واربعمائة (6414) رواية، ولا يوجد في الناقلين مثله في كثرة الرواية[14]. وقد روى عن محمد بن ابي عمير وحده ما يقارب ثلاثة الاف (2921) رواية[15]. لكن لو اخذنا بالتوثيق الذي ادلى به الابن، لكان يعني التسليم بصحة التفسير رغم ما فيه من روايات عديدة تشير الى تحريف القرآن صراحة، فضلاً عما ورد فيه من روايات اسطورية، والعجيب رغم ان العلامة الخوئي لا يقر القول بتحريف القرآن كما ابان ذلك في بعض كتبه[16]، الا انه مع ذلك يرى تفسير علي ابن ابراهيم تفسيراً صحيح الصدور باعتبار التوثيق الذي ذكره صاحبه في المقدمة، مع ان قوله هذا يناقض متبناه، وذلك لان تصحيح التفسير يعني قبول مقولة التحريف كما هو واضح. وبيت القصيد من كل ما عرضناه في هذه الفقرة هو اننا بين امرين: إما قبول كون التفسير مروياً عن الامام الصادق حسب روايات علي بن ابراهيم رغم ما فيه من القول بالتحريف وسائر الاساطير، او التشكيك فيه ومن ثم التشكيك في وثاقة ابراهيم بن هاشم القمي وتضعيف رواياته على ضخامة عددها كما قدمنا. [1] معجم رجال الحديث، ج12، ص208 [2] المصدر السابق، ج19، ص59 [3] المصدر السابق، ج1، ص292، وج12، ص213 [4] المصدر السابق، ج12، ص213 [5] رجال النجاشي، ص260 [6] تفسير القمي للقرآن، مكتبة: الكوثر الالكترونية، ج1، ص4 [7] معجم رجال الحديث، ج1، ص49ـ50 [8] كليات في علم الرجال، ص316ـ317 [9] لاحظ مثلاً: الاصول من الكافي، ج1، كتاب الحجة، نكت ونتف من التنزيل في الولاية، الاحاديث المرقمة: 25 و26 و27 و47 [10] تفسير القمي، ج1، ص6ـ11 [11] فهرست الطوسي، ص4، ورجال النجاشي، ص16، كذلك: خلاصة الاقوال، ص49، ومعالم العلماء، ص40 [12] معجم رجال الحديث، ج1، ص290 و291 [13] معجم رجال الحديث، ج1، ص292 [14] خلاصة الاقوال، فقرة 9، ص49، وانظر ايضاً: بحر العلوم: الفوائد الرجالية، ج1، ص464 [15] معجم رجال الحديث، ج1، ص291 [16] الفوائد الرجالية، ج1، ص462ـ464

• (6) - كتب : باحث عن الحق(زائر) ، بعنوان : فتنة كطعم الليل المظلم في 2017/04/02 .

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يهدينا إلى سواء السبيل و أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ترك لنا كتاب الله و عترة رسوله ما أن تمسكنا بهما لم نضل فلم نتمسك بهما فضللنا . إلى الله نشكو نحن المتأخرين أخفي عنا الكثير وما وصلنا فيه الكثير من الكذب والخطأ والاختلاف . حتى في تراث أهل البيت الذي وصلنا من طريق الزيدية الإمامية و الإسماعيلية تجد مثل ذلك فالله المستعان .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي