الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 معنى (علي ولي الله) معنى صحيح!

 هل تعرف ماذا يعني أن الدين كله لله؟!

 كان الناس يشكون من ( الطغاة) فأصبحوا يشكون من ( الغلاة!)

 تعزية وتهنئة لشهداء (مسجد الامام الحسين).

 ارتفاع الوعي أكبر خطر يواجه الغلو السلفي

 الخلفية الأموية لداعش! - الجزء ألثاني

 الدين أم الأمة .... أم هما معاً؟ حوار س - ج (ألجزء السادس والاخير)

 السلفية خلية نائمة!

 المؤامرة الروائية ... على ثورة الحسين! 1

 الكذب حبله طويل!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7052077

  • التاريخ : 17/01/2018 - 01:03

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : هل تجرؤ على نفسك طاعة لله؟! .

هل تجرؤ على نفسك طاعة لله؟!

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



نكرر..

 الوعي  صعب جداً على النفس، الوعي الديني أزعج أجدادنا من كفار قريش حتى كفروا وكادوا أن يقتلوا النبي، وأختاروا جهنم، وهم أعقل منا جملة.

من يقرأ تاريخ قريش قبل النبوة يجدهم قبيلة عاقلة جداً، فيهم دار الندوة للتشاور،  وأوجدوا حلف الفضول لنصرة المظلوم، وخدموا الحجيج.. الخ

هم أعقل منا، لكن لما أتتهم النبوة بما يخالف ما استقروا عليه من عادات ورسوم وأنظمة, شق عليهم هذا وكفروا بالنبي والقرآن، وتحولوا إلى وحوش..

لذلك الوعي صعب جداً.

لو ظهر النبي في أناس مثلنا لما أمهلناه ثلاثة عشر عاماً بمكة، بل كنا نقتله في أول أسبوع،  قريش أعقل منا ، لكن الوعي صعب.. تغيير الأفكار صعب جداً.. كل الأقوام والأمم كفرت بالأنبياء، ليس لقلة البراهين أو عدم وضوحها، وليس لشكهم في صدق الأنبياء الذين كانوا أهل صدق وأمانة وخلق، ولكن التغيير صعب، أن تغير ما ألفت عليه آباءك أصعب مما تتصور، ولهذا بعضهم تكون جهنم عنده أرحم

(وَإِذْ قَالُواْ اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاء أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ(32)) [ألأنفال]

لا تستهينوا بأنفسكم، لا تظنوا أن قيادتها سهلة.. كلا..

  من هو أعقل منكم اختار جهنم على التسليم لله بما يخالف عوائده.. النفس صعبة.. لا تعرفونها.

اعرفوا النفس البشرية من القرآن، ما رأيت وصفاً صادقاً شاملاً للنفس الإنسانية وصعوبتها كما في القرآن..

 الحمقى يظنون أن الدليل كافٍ ليغيروا !! ينسون من هو أعقل منهم أنهم قد أتتهم الآيات الحسية والعقلية فكفروا.. ينسون أصحاب موسى وعبادتهم العجل بعد شق البحر،  ينسون عقلاء قريش..  ينسون..الخ

الذين عبدوا العجل كانوا قد قالوا لفرعون (إقض ما أنت قاض)، لم يأبهوا لتهديده بصلبهم في جذوع النخل..

هل هؤلاء الحمقى في مثل شجاعتهم؟!

مع ذلك كفروا.

يجب أن يعرف الغلاة وأتباع السلف الطالح  أنهم ليسوا في خلق وعقل ونبل من كفر بالأنبياء من قبل - ومنهم كفار قريش -  فقد كانوا أكثر عقلاً وخلقاً، لذلك نجد أن بين هؤلاء الحمقى والغلاة وبين الإسلام مرحلة، وهي الكفر،  لابد أن يجتازوها ليصلوا إلى شواطيء الإسلام..

بمعنى لم يصلوا إلى الكفر بعد!

إذا وصلوا إلى مرحلة كفار قريش من شورى = دار ندوة ونصرة الضعيف = حلف الفضول ولسان فصيح ..  فهنا يمكن أن يجتازوا بها إلى الأإسلام الأول.

وهذا معنى قولي  "بينهم وبين الإسلام مرحلة الكفر لم يصلوا إليها بعد ولابد أن يجتازوها ثم بعد ذلك يصلون للإسلام" هؤلاء ليسوا كفاراً بل شر الدواب.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/06/28  ||  الزوار : 1145




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي