الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 القنوات الدينية (المذهبية) والحزبية وخطورتها على الدين والوطن وعامة الناس.

 اللعن .. بين المشروع والممنوع - الجزء ألأوّل

 هل مات معاوية على دين الإسلام؟ دراسة موسعة لحديث (يموت معاوية على غير ملتي)

 راي دكتور عدنان ابراهيم في الشيخ حسن فرحان المالكي

 هؤلاء سلفكم

 القابض على دينه اليوم كالقابض على الجمر!

 مزايدة النواصب على شيعة ال البيت في ال البيت.. خطوات الشيطان!

 موبقات منسية!

 قراءه ووقفه مع حديث (الشاب الامرد)!

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7132424

  • التاريخ : 19/02/2018 - 19:59

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تعقيب فضيلة الشيخ .

تعقيب فضيلة الشيخ

#الحرية_لحسن_فرحان_المالكي لمطالعة " رسالة فضيلة الشيخ المالكي كما نقلها من معتقله نجله الفاضل". أدخل/ي"التفاصيل".  لمطالعة "تتمة حديث الفاضل العباس مع والده فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي في المعتقل.". أدخل/ي "التفاصيل".  ننقل لحضراتكم تعقيب فضيلة الشيخ  "حسن بن فرحان المالكي" من سجنه كما نقله عنه الفاضل نجله "العباس حسن فرحان المالكي" على الجريمه القذره ضد حسينية الأحساء وتداعياتها ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته   تواصلت مع الوالد، وهو باتم صحة وعافية، ويسلم عليكم جميعاً، وله تعليق على حادثة الاحساء المؤسفة:  اولاً: يشيد الوالد بالالتفات الرسمي والعلمائي والاعلامي والشعبي في ادانة هذه الجريمة والوقوف ضد عوامل تفتيت الوحدة الوطنية.  ثانياً: يشيد - بشكل خاص - اقالة وزير الاعلام - الذي حمى قنوات التطرف والتحريض كثيراً - فكانت خطوة موفقة في عزل هذا الوزير.  ثالثاً: نشكر الامير محمد بن نايف على ما قام به من جولة عزائية وتضامنية مع اهالي الشهداء من المواطنين ورجال الأمن.  رابعاً: الثناء على خطوة هيئة كبار العلماء في ادانة هذه الجريمة، لان لها دوراً نوعياً خاصاً يختلف عن بقية الجهات، لان المتطرفين ومفككي الوحدة الوطنية كانوا يعولون على سكوت هيئة كبار العلماء - أو حيادها - بحجة ان المستهدفين هم الشيعة، فاثبتت الهئية - بهذه الخطوة - انها مع الوحدة الوطنية وضد التطرف، وهذا سيضيق الخناق ضد التطرف واهله.  خامسا: فكل هذه الخطوات على اهميتها - سواء في عزل وزير الاعلام اوالوقوف النوعي الايجابي لهيئة كبار العلماء او الجولات التضامنية لوزير الداخلية ووقوف الشعب من السنة والشيعة ضد الجريمة - فكل هذه الخطوات - وان كانت تكتيكية - الا انه يمكن لمجموعها ان تفتح نافذة لمشروع وطني استراتيجي قوامه مراجعة الفكر المحلي تحت النصوص الشرعية بما يحقق ويوظف المشتركات الدينية القرآنية القطعية والثوابت الوطنية ويعلي من شأنها على حساب الجزئيات المذهبية ان تفتت من أي مذهب او تيار سياسي كان، ولعل من نتائج هذه الدراسة الاستراتيجية ان يحقق الآتي:  اولاً: المعيار هو المواطنة وليست المذهبية.  ثانياً: تجريم التنابز المذهبي وتشريع قانون بذلك (ولا تنابزوا بالالقاب).  ثالثا: الحوار الوطني الدائم والفعال بين المذاهب الاسلامية المحلية.  رابعاً: المحافظة على هذا الوطن بنظامه وحدوده ومؤسساته، وانه وطن نهائي لا يرتضي اي طرف بدلاً عنه. خامساً: ان يعمل ابناء الوطن جميعاً ما يحقق المواطنة الصالحة - من تحقيق الذات والحرية المسؤولة - وفتح افق البحث العلمي دون خوف او قلق ولا استعداء، والا يشعر احد انه مواطن دون الاخر، او ان الوطن له.  واخيراً: يجب المحافظة على الايجابيات وتأكيدها، فالمثال شيء والواقع شيء اخر، وعندما نسعى للمثال ليس معنى ذلك ان نهدم الواقع، وانما نسعى من هذا الواقع وتاكيد ايجابياته نحو المثال المأمول، وهذه النظرة المتعقلة الهادئة التي تحافظ على ايجابيات الواقع، ولا ننسى واجبات المعرفة.  ختاماً:  نسأل الله عز وجل ان يحفظ هذا البلد واهله من كل سوء، وان يوفقهم لتوظيف المشتركات الدينية والوطنية، وان يجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن.  والسلام عليكم ورحمة الله.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/11/12  ||  الزوار : 2146



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : jalal(زائر) ، بعنوان : usath al umma al islamie في 2014/11/15 .

:WUB: faka alahu taqiefak wa natlubu laka kul chaier

• (2) - كتب : jalal(زائر) ، بعنوان : fak alahu assrak ja ustathana! في 2014/11/15 .

barak alah fieka wa fie aldaula alsaudieya fie i3adate alamn wa al salam.................!!!!! fak alahu tauqiefak......

• (3) - كتب : احمد ابوخالد/المغرب(زائر) ، بعنوان : شهادة الحق في 2014/11/13 .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اللهم صل على سيدنا محمد و اله اسال الله تعالى ان يرزقكم الثبات و نشكركم على مجهوداتكم في سبيل اظهار واجلاء الحق والدفاع عن دين الله وسنة رسوله و نحمد الله الذي من علينا بالاطلاع على فكركم والاستفادة منه . واعلمكم سيدي ان ما اظهرتموه ليس هينا على العقول تقبله;واني ما اخبرت احدا به الا فوجئ ان لم يصدم. اسال الله ان يلطف بكم ويحفظكم

• (4) - كتب : lobel(زائر) ، بعنوان : ابتلاء الشيخ حسن المالكي و سجنه في 2014/11/13 .

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. " قال ربي السجن أحب إلي مما يدعونني إليه " الأستاذ الفاضل حسن بن فرحان المالكي .. الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه , و الحمد لله الذي أتاح لهذه الأمة تقنيات التواصل , فلم تبق المعلومة حكرا على شيخ أو فئة أو قبيلة و صرنا كأمة واحدة أقرب إلى هموم بعضنا بعضا كمثل الجسد الواحد .. ربما كان الابتلاء الذي ابتلي به شيخنا فاتحة خير على هذه الأمة التي ابتليت في وحدتها, هو الشيخ الذي يعي الغاية من الخلق كما أخبرنا الله تعالي ! لطفي بلخيري / الجزائر

• (5) - كتب : زائر من مدينة الاهواز -ايران(زائر) ، بعنوان : تشکر وتقدير في 2014/11/13 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا شيخ حسن فرحان المالكي اشكرك على عواطفك واهتمامك للوحدة بين المسلمين واسئل من الله العلي القدير ان يطيل في عمرك وينفع الله بك المسلمين وان يرجعك الى اهلك وذويك بخير وسلامة



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي