الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أحاديث في الكذب

 ظاهرة انتشار المهدوية

 مازلنا في مرحلة (الفاء) فلا تستعجلوا! ألجزء ألثاني

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق3

 الاختلاف

 آل محمد لفظة شرعية

 صاحب القلب السليم

 الألباني رحمه الله أكثر السلفية المعاصرين إنصافاً

 التعليق على لقاء روتانا!

 سبط الرسول - الحسين يرفض بيعة يزيد - حسن المالكي - ح11

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7135140

  • التاريخ : 20/02/2018 - 23:47

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : العمق في معرفة الألفاظ يحد من الفوضى .

العمق في معرفة الألفاظ يحد من الفوضى

إذا كان السؤال محرما؛ فكيف تطمع في الحصول على الجواب؟
ويل لأمة تحرم الأسئلة.


تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي لتاريخ 8 ربيع أول 1436 الموافق 30/12/2014

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي".
ما رأيت أكثر شكا في علمه من الفلاسفة..
وما رأيت أكثر ثقة في جهله, مثل النجيمي!
هههه

ليسامحنا.

هذه نتيجة مطالعاتي في اليوتيوب هذه الأيام!
أستاذنا إبراهيم البليهي يقول:
ليس المشكلة في (الجهل) بقدر ما المشكلة في (الغبطة بالجهل)!
الغبطة بالجهل تدفع أهلها للكذب التلقائي الميسر!
لو يحقق مع (المغتبط بجهله) في كل لفظة ينطقها - عن طريق الحوار طبعا - بحيث يتم تحقيق كل معنى، كل لفظة، في حلقة تلفزيونية لتعلم الناس معنى الدقة.
المصدر في معرفة معاني الألفاظ الشرعية هو القرآن، وفي معرفة الألفاظ العلمية هو الموسوعات العلمية..وهكذا.

العمق في معرفة الألفاظ يحد من الفوضى، الكتب ثم الجمل داخل الكتب تتكون من ألفاظ، فإذا كانت الألفاظ غير دقيقة - أو متوهمة المعنى - فكيف تصح الجملة؟! وكيف تصح أفكار الكتاب أو المقال؟!
لو اتفق الناس في الألفاظ فقطعا سيتفقون في الأفكار، فبداية الجهل أو المعرفة تبدأ من اللفظة.
بعضهم قد لا تجد عنده لفظة حررها من مصادرها الأصلية..
بتدبر متأن للقرآن الكريم ستدرك أن معظم الألفاظ الرئيسية التي نتحدث بها غير دقيقة، إذ قد تم زحلقتها عن معناها الأول أو تحريفها أو توسيعها.. الخ!
لا أريد أن أذكر أمثلة.
ربما تراجعون مناظرة وصال وستعرفون ماذا أقصد،
فعندما حررنا أول ألفاظ (عنوان المناظرة) انهارت المناظرة كلها..
هذا مثال فقط!
من واجبات الجهات التعليمية وضع أبحاث في معاني الألفاظ الرئيسية المتداولة، فكل لفظة مركزية تحتاج لبحث مفرد متجرد
وللمعرفة فقط، فهذا يحاصر الجهل.
إذا كان السؤال محرما؛ فكيف تطمع في الحصول على الجواب؟
ويل لأمة تحرم الأسئلة.
تحريم الأسئلة لا يعني العجز عن الجواب فقط، بل الإجبار على الجهل!
[/color]

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/12/31  ||  الزوار : 1928



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : جمال صالحي(زائر) ، بعنوان : علم منهجي في 2015/01/10 .

كلامك خقا منهجي ،فلا يفهمه الا من له رؤية واضحة في عقله مع نفظ كل الموروث حول فطرته. أستدل بمقوله باتش أدمس" أبصر مالايبصره الاخرون.أبصر مأختار الأخرون أن يبصرو تحت تأثير الانسياق بما دون من قبل أو الخمول الفكري

• (2) - كتب : مازن(زائر) ، بعنوان : زدنا ابا مالك في 2015/01/03 .

شكرالك وجزاك الله خير

• (3) - كتب : مازن(زائر) ، بعنوان : زدنا ابا مالك في 2015/01/03 .

شكرالك وجزاك الله خير



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي