الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 من أهداف الشيطان البعيدة أن تشتم بالأنبياء وأولياء الله!

 حسن المالكي يكشف تناقض القرضاوي " على بي بي سي"

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 نكاح المتعة عند ابن تيمية وابن القيم

 للغلاة فقط .... لن يتقبل الله منكم.

 الغلاة ومكابرات الأطفال! - الجزء 1

 حسن فرحان المالكي: سأعتذر لابن تيمية إذا اكتشفت أني أخطأت عليه

 السلفيون

 أزمة الفرد السعودي

 المشكلة الأزلية بين السنة والشيعة!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6801184

  • التاريخ : 17/10/2017 - 12:35

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الإصلاح بين عائلة يزيد وعائلة عبد الزهراء! - تعليق على سيلفي .

الإصلاح بين عائلة يزيد وعائلة عبد الزهراء! - تعليق على سيلفي


              الإصلاح بين عائلة يزيد وعائلة عبد الزهراء!
                          - تعليق على سيلفي -


الحلقة نقلت الواقع الذي قد يخالف ما نسمعه في القنوات والمنابر الخطابية، يعني؛ كأنه يقول للغلاة: أنتم تكذبون فيما تنقلون عما داخل البيوت..! وهذا سيسبب هجمة من الغلاة ليثبتوا أن ما يرونه في الخطابات هو مطبق في كل بيت! مع أن الحلقة قد تناقضت في تسجيلها ألأحقاد المتبادلة..!


أولاً: أشكر الأخ الصديق ناصر القصبي، وفريق البرنامج، على هذه الحلقة الطريفة التي تحاول علاج الواقع الفكري السني الشيعي، وأغراقه في التفاصيل مع أهماله المشتركات.
.
ثانياً: لا إشكال في اسم يزيد ولا اسم عبد الزهراء، فيزيد اسم عربي وقد تسمى به بعض الشيعة (ومن راجع تراجمهم؛ وخاصة الشيعة الأولى؛ فيها اسم يزيد بكثرة(.
وكذلك؛ لا إشكال في اسم عبد الزهراء؛ أو عبد الرسول؛ أو عبد الحسين، لأنه لا يعني سوى الخادم، ومن منا لا يتمنى أنه كان خادماً لرسول الله ؟ وقد أثبت الله هذه العبودية - بمعنى الخدمة في كتابه تعالى  {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32)}[النور: 32]؛ فكلمة (عبادكم) هذه؛ مثبة؛ ولا إشكال فيها، وعليها؛ يجوز تسمية عبد فلان؛ بمعنى الخادم..
ثالثاً: العائلات السنية والشيعية مطالبة بالمشتركات قبل الاختلافات، كقائمة الإيمانيات وقائمة الواجبات وقائمة المحرمات، ففيها كفاية.
قائمة الإيمانيات؛ مثل: الإيمان بالله واليوم الآخر والنبوات والملائكة والجنة والنار ..الخ؛ وكذلك الأسماء الحسنى وخشية الله ومراقبته ..الخ.
وقائمة الواجبات والشعائر؛ مثل: الصدق والعدل والصلاة والصبر والصوم والحج وبر الوالدين والتقوى ... الخ.
وقائمة المحرمات؛ مثل: الكذب والظلم والكبر وقتل النفس والعقوق والزنا والسرقة والبغي والإفساد في الأرض..الخ.
فالمشتركات بين السنة والشيعة أشمل وأقوى بكثير مما يتصورون.
نعم؛ هناك اختلافات ليست بين السنة والشيعة فحسب؛ بل بين الشيعة أنفسهم وبين السنة أنفسهم؛ والغلاة؛ أوالمعتدلون من الطرفين؛ موجودون...
والواجب الانتباه لما كرره الله وحث عليه من الواجبات؛ واجتنتاب ما كرر الله التحذير منه والنهي عنه. ثم بعد ذلك؛ يفتح المجال في الاختلافات التفصيلية؛ كالاختلاف في الصفات وعدالة الصحابة من عدمها، وعصمة أهل البيت من عدمها، والتاريخ وأخبار الفتن والملاحم... فهذه الأمور ليست أهم من ألأمور التي كثف الله الأمر بها أو النهي عنها..
وبهذا يمكن الإصلاح بين العوائل التي يختلف أفرادها؛  حتى لو كان الاختلاف سنياً سنياً أو شيعياً شيعياً؛ فاسم الإسلام يشمل الجميع؛ كما أن أوامر الله ونواهية تلزم الجميع.
والحلقة صححت كثيراً من الصور النمطية عن الشيعة والسنة عند بعضهم البعض.. والتفريق بين اعتقاد حاد واعتقاد دون، وأغلبية واقلية، وفعل وردة فعل..الخ. كما نقلت الواقع الذي قد يخالف ما نسمعه في القنوات والمنابر الخطابية، يعني؛ كأنه يقول للغلاة: أنتم تكذبون فيما تنقلون عما داخل البيوت..! وهذا سيسبب هجمة من الغلاة ليثبتوا أن ما يرونه في الخطابات هو مطبق في كل بيت! مع أن الحلقة قد تناقضت في تسجيلها ألأحقاد المتبادلة..
وللأمانة؛ لا أظن هذه في أغلبية السنة ولا الشيعة.. مع أن ظني أن الأحقاد في أهل السنة أكثر؛ وخاصة السلفية. لكن؛ الحلقة فضلت المساواة.. حتى لا تدخل في تفاصيل التفاصيل.
أعجبني الابنان في نهاية الحلقة..
الخلاصة:
أرى النظر إلى إيجابيات الحلقة، من حيث تنبيهها على بعض السلبيات في الخطاب السني والشيعي، وتقبل الخلقة بصدر رحب، والانتباه للمشتركات المهجورة، والتساهل في التفاصيل. والفائز هو من يقبل النقد الذاتي؛ فيصلح نفسه ويدعو للتغيير الإيجابي، ويصحح ..والخاسر من اقتصر على التحلي بالألقاب وتمسك بالشكوك والأوهام وتمنى على الله الأماني بأنه من أحسن الخلق.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/06/07  ||  الزوار : 3354



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : الغلاة أشر من الشيطان في 2016/06/08 .

الشيطان اختلف مع الله في السجود لآدم و لكنه لم يكذب و لم يكفر و لم يزندق ادم كان الشيطان اكثر صدقا من كثير من المسلمين الذين يكذبون و يهمزون و يلمزون على من خالفهم الرأي و المعتقد اكثر ما قال الشيطان عن ادم انه من طين و ادم من طين فلم يقل عنه انه جاهل او قبيح او اي صفة اخرى رديئة البشرية عموما و الغلاة من المسلمين خصوصا يكذبون ويبترون الأحاديث و يفلنون الأشخاص و يهمزون و يلمزون فمن اسوء الشيطان ام غلاة المسلمين الهوى رب الغلاة و الكبر الههم يمكن ان يعطوا دروسا للشيطان في الكراهية و الحقد يقرؤون القران و يحفظونه و لكن لا يعملون به يجترون الكلم كاجترار الانعام للعلف صُم بكم عمي لا يفقهون معاني القران و تعاليمه شياطين الانس أشر من الشيطان نفسه و يمكن ان يعطوه دروسا في التزوير و زخرف القول جهل و جهالة و جاهلية

• (2) - كتب : أم السادة(زائر) ، في 2016/06/08 .

كلام جميل...وهذا مالمسناه...التعصب موجود من الطرفين ولكن يجب احتواء الأبناء بمايتواءم مع العصر والحرص أن يكون من اتباع المذهب بحق عن طريق التثبت بالاستدلالات العقليه لا بالوراثه ..



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي