الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 تعليق الشيخ حسن فرحان المالكي على ياسر الحبيب

 من هم قتلة عثمان؟؟

 الحالة ((الغوغائية)) أسبابها وكيف تتم معالجتها؟

 نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى (مخنف بن سليم الأزدي الغامدي)

 لماذا لأهل البيت حقوق خاصة؟

 حلف فضول جديد ضد الكذب - الجزء الرابع

 (خير امة اخرجت للناس)! لكن أيّ أمّه؟!

 مأساة الباحث الصادق مع أعداء النبي!

 قال صديقي ... أنت تستجيب لهم!

 حوار شائق للباحثين عن الحقيقة التاريخية

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6966491

  • التاريخ : 16/12/2017 - 03:42

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : في الشأن السوري... .

في الشأن السوري...

ل الأنظمة العربية يغلب عليها الظلم والاستبداد لكن العنف ليس طريقة للتغيير الحمقى يفتون بتحريم الكلمة في بلد ويفتون بالجهاد في آخر,هذا لعب.

كانت حجة التكفيريين عندنا هي الحجة نفسها ظلم واستبداد, طيب سلمنا لكن سفك الدماء المعصومة أكثر استبدادا وظلما!
في سوريا هناك استبداد والنظام البعثي ظالم مستبد ذكرنا هذا أكثر من مرة بل هو الذي ربى هذه الجماعات لضرب العراقيين لكن لا نوافق على سفك الدماء.

هل اتباع ابن تيمية يوافقون لو سقط النظام على إسقاطه فقط؟! كلا فتاوى ابن تيمية تنضح بقتل الشيعة والدروز والعلويين والأشاعرة والصوفية الخ...

مشروع ابن تيمية مشروع جهنمي أسوأ من أي نظام استبدادي في الدنيا وقد نقلت فتاواه بالجزء والصفحة في إبادة الدروز لكنهم لا يسمعون بل يكتمون.

يجب على العراعير وأهل الفتنة أن يطمئنوا الشعب السوري بأنهم سيحترمون حقوق الإنسان وأنهم يدينون فتاوى ابن تيمية الدموية ثم بعد ذلك ليتكلموا.

ومع ذلك فالله لا يحب الظلم فهناك إصلاحات قانون أحزاب قانون إعلام انتخابات تحديد مدة الرئيس الخ...ليت هذا موجود في البحرين!

أنا لا أحب الكذب ولا الكذابين وأنا أعرف هؤلاء الحمقى جيدا لقد كذبوا عليّ بمثل هذه الإجماعات الحمقاء يجب الوقوف في وجه الكذب والدجل بقوة.

الشعب السوري سنته وشيعته ودروزه وقوميوه وبعثيوه وليبراليوه يعرف تماما أن بديل الإصلاح هو ابن تيمية والقتال على الهوية حتى بين طوائف السنة.

ذبح الأطفال بدأ من سلفهم بسر بن أبي أرطأة قائد معاوية هو من ذبح طفلي عبيد الله بن عباس أمام أمهما حتى أصابها ما يشبه الجنون.هذه حقوقهم!

ولذلك لا تصدقونهم في كلامهم عن حقوق إنسان وحرية تعبير كل هذا دجل هذه مشاركاتهم تشهد على أفعالهم في الماضي ومشروعهم في المستقبل.

وإذا أردتم توريطهم فاسألوهم عن مذابح الأمويين في المدينة واليمن وكربلاء الخ ستجدونهم دجالين في التباكي دجالين في الفبركات والتهويل.

هذا الدجل عشت معه وأعرفه وأعرف منابعه ومصادره ونفسياته هو هكذا أمواج من بحار السب والشتم والحلف وتمني الشر للمختلف الخ... هذا مرض مستعص!

طبعا نحن نحمل التعليم في الدول والإعلام مسئولية إخراج هذه العاهات المتنقلة لابد تعليمهم أن الكذب حرام, واليمين الغموس حرام, والقذف حرام الخ...

هذا الجيل الشغوف بالشتم والدماء والممتلئ بالكراهية والأحقاد من المسئول عن تشكيله؟!من المسئول عن إنتاجاته عبر القرون؟ من المسئول عن تخلفه؟!

من المسئول عن استسهاله اليمين الغموس؟من المسئول عن سرعة تشكله كالعجينة النيئة؟!من المسئول عن خوائه المعرفي؟ من المسئول عن فقره الإنساني؟

وهؤلاء المنافقون الصامتون من المسئول عن صمتهم عن الحق؟ من المسئول عن كتمانهم الحقيقة؟ من المسئول عن موت ضمائرهم؟ من المسئول عن مفارقاتهم؟ 

من المسئول عن تواطؤ شعوب كاملة على فكرة وقيادتهم - من قبل غرفة سوداء -كقطيع الأغنام إلى تبني فكرة جهنمية خلال ثلاثة أيام! لماذا هم طيعون كذا؟

أين المناعة الثقافية التي تمنع من قبول التناقض أين المناعة التي تعلمهم اختبار الأخبار والمعلومات؟ أين المنطق أين الموضوعية أين أين؟

لماذا لا تكون هناك دورات تدريبية على هذه الأمور على معايير الصدق والكذب على اختبار الأخبار ,على توحيد الموقف من الحدث الواحد الخ...

شعوب جاهلة حمقاء تبالغ في الشيء وضده فعندما مثلا ظهرت هذه الجماعات في السعودية فكفروها وظهرت في سوريا والعراق واليمن فبرروها على ماذا يدل؟

ذلك أقول للجهات كلها من سياسية وعلمية وإعلامية اتقوا الله في هؤلاء المساكين! لا تتلاعبوا بمشاعرهم وعقولهم علموهم ارحموهم سيسألكم الله عنهم, كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته فهل تظنون أنكم مسئولون عن بطونهم ولستم مسئولين عن عقولهم وضمائرهم؟! سرقة العقول والضمائر أبلغ من سرقة الأموال.

علموهم السياسة وكيف أنها تدار من بعيد جدا, علموهم أن ينقدوا المذهب وينقدوكم بلا عنف فهذا أفضل من قيادة هذا القطيع من الثعابين قد يلسعوك.

الله خلق لهم البصر والأسماع لتكون له لا لكم خلق لهم عقولا لتكون لهم لا لكم خلق لهم قلوبا لتكون لهم لا لكم لماذا استوليتم عليها؟ ليس لكم حق!

قد يسامحكم الله في الاستيلاء على أموال الناس بتأويل لأنه معطى خارجي أما الاستيلاء على النعم الداخلية الذاتية للشعوب فهذه كيف يغفرها الله؟!

الله قال ( وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون)هذه نعم خاصة بالعبد لها حرمتها لا يجوز لسياسي ولا شيخ ولا إعلامي سرقتها.

لو أن هناك مستشفى كان يسرق الأعضاء من الموتى لكان جريمة فكيف بالاستيلاء على أعضاء ملايين الأحياء من البشر؟ اتقوا الله في هذه الشعوب المسكينة.

هناك سرقات لأشرف الأعضاء من ( سمع - بصر - عقل - ضمير) يوميا! والمسروقون يرقصون طربا, وكلما أتى من يخلصهم رجموه, اتقوا الله في هؤلاء المساكين.

الغلول حرام وهو انتهاب شئ من المال العام ( ومن يغلل يأت بما غلّ يوم القيامة)فكم عدد القلوب والعقول التي ستأتون بها بين أيديكم يوم القيامة؟!

إيها العقلاء من أراد سرقة عقولكم وقلوبكم فدافعوا عنها امتنعوا أشد الامتناع حافظوا على ودائع الله في أجسادكم لا عذر لكم في هبتها لأحد!

فتاواهم تحرم التبرع بأعضاء الموتى فاحتجوا بها على تحريم التبرع بأعضاء الأحياء وخاصة العقول والقلوب,فإنها لا تعوض ولا بديل لها تمسكوا بها.

إذا اعترضكم حدث سياسي قولوا : نحن لا نعرف الحقيقة لكن ندين سفك الدماء من أي طرف كان فإذا أتوكم بأفلام قولوا هذه قديمة! كلٌ معه أفلامه!

شجعوا الحرية والعدالة والشفافية وعصمة الدماء والمساواة بين المواطنين وقفوا عند هذا الحد فعقولكم أضعف من أن تتحمل مكرهم الكبير اعتصموا بالله.

أظن بعد هذا الوضوح ليس هناك حجة لكاذب وسيستمرون في الكذب ويرددون كالببغاوات بأننا مع النظام السوري هكذا من يذم خططهم ودفائنهم فهو مع الظالم.

ولا تخافوا من كثرتهم فهم غثاء كغثاء السيل تجمعهم طبلة وتفرقهم عصاهم انتاج هزيل للشيطان لن يضروكم إلا أذى!

اللهم قد بلغت ومرغت جاهي وسمعتي لأجلك أنت فعوضني حسن السمعة في الآخرة وارحم من اراد الحق ولو أخطأه وعاقب من اراد الباطل ولو حاد عنه...

أيها المثقفون أيها الباحثون أيها العلماء أيها الساسة يا قادة الرأي; لا تظنون أن الله لن يسألكم عن هؤلاء المساكين! هذه نتيجتكم؛ إفرازاتكم.

من كتم علما لجمه الله يوم القيامة بلجام من نار, علموهم أن الصدق واجب وأن الكذب حرام! فقط هده أبرز صفتين عالميتين أجمع عليهما البشر.

(أتخشونهم؟ فالله أحق أن تخشوه)تذكروا ( شرك الخشية)وقولوا كلمة الحق علموهم ألا يتهافتوا في النار على وجوههم بحصائد ألسنتهم.الآن وقته!

علموهم أن الصدق يهدي إلى البر وأن البر يهدي إلى الجنة وأن الكذب يهدي إلى الفجور وأن الفجور يهدي إلى النار!

علموهم ما معنى اليمين الغموس!؟ !وانظروا كم حلفوا على ما لا يعلمون وكم حلفوا بما يعلم بطلانه وكم وكم ... أين خطبكم المنبرية في تقوى الله؟!

علموهم أن الله قوي عزيز وأنه لا يعجز عن أخذ الكاذب من قريب! علموهم أن الله حليم وأن حلمه لا يعني أنه سيهمل الفاجر والكاذب والحالف بالباطل

علموهم أن الله لا يخاف من كثرتهم وأنهم أهون عنده من جناح بعوضة وأن الأرض برمتها ذرة في كون الله الواسع وأن الله لم يخلقهم عبثا وسيعلمون!

علموهم ألا يستصغروا الله ولا يظنونه غافلا عما يعمل الظالمون(إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار)علموهم مراقبة الله لا مراقبتكم!

املؤوا قلوبهم بالله بدلا من أن تملؤوها بمعاوية وابن تيمية فالله أولى بقلوبهم منهما وهم الفقراء إلى الله علموهم هذا لا تستحون من الحق.

مجزرة الحولة من ارتكبها؟ النظام السوري أم الجماعات المسلحة؟ الناس اختلفوا ويجب على كل مسلم إدانتها والذي أرجحه أنها عمل الجماعات المسلحة, وعندي قرائن في ذلك منها التفجيرات التي تمت في سوريا ولأن من طبيعة هذا الفكر أنه يعمل الحرائم وينسبها للخصوم؛ ولأن ذبح الأطفال بدأ بهم. وهذا يذكرني بتفجير المتطرفين لمقر المرور السعودي ثم زعمهم بأن الدولة هي التي قامت بهذا!فالتاريخ يعيد نفسه لسنا أغبياء بدرجة كافية! لكن نبرأ إلى الله من هذه الجريمة بغض النظر عمن ارتكبه وهذه مسئولية المراقبين الدوليين أن يحددوا المجرم هل هو النظام المستبد أم المتطرفون.

لا يجوز العصبية مع النظام ولا مع المتطرفين كلاهما ظالمان مستبدان قف مع الضحايا وفتش عن المجرم وارض بنتيجة التحقيق المحايد هذه موقفي.

ومن يحمل النظام لا أدينه ومن يحمل المتطرفين لا أدينه حتى ينجلي التحقيق فالدنيا مخلوطة بشكل كبير جدا, العقل والضمير واللسان إنما يتم اختبارهم في المحن والمصائب أما أيام الرخاء والدعة فالجميع عقلاء طيبون صادقون! فجربوا فرز الأخبار.

المشكلة أن الحمقى إذا انتهى توقعهم وحملاتهم الإعلامية إلى خطأ فلا يعتبرون ولا يعتذرون بل يغضبون أكثر من ذي قبل! فما ذنب عقول العقلاء؟, لذلك أعود وأقول لقيادات الرأي والسياسة والفتاوى اتقوا الله في هؤلاء المساكين علموهم فتحوا عقولهم لا تهافتوهم في النار,لذلك أعود وأقول لقيادات الرأي والسياسة والفتاوى اتقوا الله في هؤلاء المساكين علموهم فتحوا عقولهم لا تهافتوهم في النار,واتقوا الله في دماء الأبرياء اصدروا الفتاوى بحرمة دماء الناس كافة اعني المسالمين علموهم أن الطفل ليس له مذهب وأن السياسة ليست عصبية فقط!



استباحة الدماء المعصومة مذهب شيطاني قديم استطاع أن يضم له ابن آدم وبعض الطلقاء وبعض الفقهاء وكثير من الحمقى آن الآوان لتفكيك هذا المذهب.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/09/25  ||  الزوار : 1861



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : جزاك الله خيرا في 2012/12/20 .

اسئل الله العلي العظيم ان يحفظك يافخرنا ياشيخنا الحبيب اثلجت صدري طبت وسلمت ياداعي الخير اكاد لاارى الاانت المنادي الوحيد منهم حييت وبوركت ياصوت الحق اردت ومن اراد ان يقتبس من الدرر هذي عليه ان يعيد المقال كاملا مااسعدنا ان رزقنا الله شيخا فاضلا مثلك ايها الشهم الان استطيع ان ارد على اخونا السوري عندماقال لي يااخي هل علمائكم جميعهم مثل مانرى ونسمع لاياأخي عندنا مايسواهم جميعا . واقول لمن يقولون انها(ثوره)وماهي والله الاعوره مفضوحة للجميع الاصم الابكم الاعمى ومن اول قدحتها ويومها اللهم احفظ شيخنا وحبيبنا فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي

• (2) - كتب : عبد اللطيف الهزيم - البحرين(زائر) ، بعنوان : الثورة السورية في 2012/10/13 .

جزاك الله خير شيخنا ما عرفت موقفك بوضوح من الثورة السورية هل بدأت سلمية ثم تطورت بعد تعامل النظام معها هل الثوار من السلفية أو أن أكثرهم سلفية هل تعتبر الثوار السوريين بأنهم دمويين وظلمة لماذا تربطهم بالأمويين ولا تربط النظام بالأمويين هل تتفق مع من يقول بتدخل إيران ومساعدتها النظام من قراءتي لك حكمت أنك مسلم تريد الإصلاح وتبيين الحقائق بس تعليقك على الثورة السورية والبحرينية عطيتني إحساس أنك متحامل على السنة وتربطهم كلهم بالسلفية

• (3) - كتب : ابو محمد(زائر) ، بعنوان : عين الصواب في 2012/09/26 .

السلام عليكم شيخنا الفاضل جزاك الله خيرا والله خايف عليك..ربي يحفظك من شر وكيد هولاء دولة بالكامل تاءسست على هذا الفكر .. كم من الوقت وكم من الافاضل الذين يحملون فكرك ووعيك نحتاج..لتغيير عقول الناس المظللة من سيعطيك المساحة .... بالاصلاح... انه التشويه المتعمد والمستمر الى جوهر الاسلام.. لقد اسسوا واعتمدوا هذا المنهج...لا اعطاء صورة غير حقيقية عن الاسلام الحقيقي... لتشويهه واذابة لا حول ولا قوة اللا بالله ...حسبنا الله ونعم الوكيل ربي يسسد خطاك ياشيخنا الفاضل



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي