الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - ألجزء الثامن -

 ثورة الغلاه ليست ثورة الحسين

 لا تدعوا للتقريب بين السنة والشيعة! ادعوا لتفعيل المشتركات!

 ليبيا المنسية ... حرب يومية! وبلا شيعة!

 براءة الشيخ المغامسي!

 الشيطان.. يجعلك تتعبد إلى الله بأبشع معاصيه!

 السؤال : متى تعرف أنك تعبد الله؟

 ترى الغوغاء وبلادتهم وأحقادهم وتضامنهم فيما لا يعلمون ؛ هنا سر القصة!

 سلسلة "حوار القادة والأتباع في القرآن الكريم (ألجزء السابع) {هل هؤلاء أصنام؟!}"

 الجريمة تتم إدانتها بغض النظر عن مذهب أو دين أصحابها!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6909070

  • التاريخ : 24/11/2017 - 02:12

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : المجتمع يحتاج للمتفائل والمتشائم والمتوسط؛ اقبلوا الجميع! .

المجتمع يحتاج للمتفائل والمتشائم والمتوسط؛ اقبلوا الجميع!


    المجتمع يحتاج للمتفائل والمتشائم والمتوسط؛ اقبلوا الجميع!

                    تعقيب فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على موضوع:
                  "حفل محمد عبده في  #سوق_عكاظ لا يعني انتصاراً لاعتدال!"


سكوتك عن تطرف الآخرين لا يعني اقراراً؛ وإنما يعني أنك من أؤلئك الناس الذين يهتمون بإصلاح بيوتهم أكثر من اهتمامهم بإصلاح بيوت الجيران؛ فقط.

المجتمع يحتاج للمتفائل والمتشائم والمتوسط؛ اقبلوا الجميع؛ فالمتفائل مبشر؛ والمتشائم منذر؛ والمتوسط مصلح؛ وكل مجتمع فيه هذه الفئات الثلاث.
عندما ترى الاحتفالية الكبيرة لاغنية على مسرح؛ فأنت تحتاج لتذكيرهم بأن هذه لا تعني نصراً مؤزراً؛ وفناءً للتطرف.. التغيير الطموح في مراكز الفكر. كما أنك إذا رأيت امرأة تقطع سلك شيلة؛ فلا تظن أن المجتمع قد تطرف؛ فانت بحاجة هنا للتفاؤل والتأكيد على أن هذه حالة واحدة فقط.
كان استاذنا ابراهيم البليهي قبل عقد ونصف يتشاءم؛ وكنا نتضايق من تشاؤمه؛ في ذلك الوقت لم تظهر داعش بعد! ومع هذا؛ فمرحباً بكل متفائل.
الدنيا تسع؛ هناك أشياء تكتيكية؛ سواء في التطرف أو الاعتدال.. بصراحة؛ أصبحت لا اغتر بها؛ تأتي وتنتهي؛ المقياس عندي في مراكز الفكر والتعليم؛أراه ثابتاً للأسف.
قد تسخطون من بعض تشاؤمي؛ ولكم الحق؛ وقد أشكك في بعض تفاؤلكم؛ ولي الحق..
الدنيا تسع.
وعلى كل حال؛ سآتيكم من الآخر.. اعتذر عن التغريدات عن جماهير حفل محمد عبده؛ وعن التغريدات في حق جماهير الأندية؛ المهم هو الاتفاق على المشتركات؛ أنا وأنتم متفقون إن شاء الله
على رفض الدعشنة بجميع أشكالها؛ من قتل وتكفير وعداوات  الخ؛ ومتفقون على دعم الايجابيات؛ صغيرة كانت أو كبيرة..
لي رجاء واحد فقط؛ انصحوا معي كل صاحب  بغضاء؛ كل مفكك للوحدة الوطنية؛ كل صاحب شتائم؛ لا يجوز أن نقر هذه المنكرات في حق الدين والوطن والإنسان.. تعالوا نتفق أن  هناك إيجابيات؛ وجهوداً مشكورة؛ وتنامياً في الوعي.. هذا صحيح؛ وهو محل سرور كل مخلص؛ ولكن؛ الله يبارك فيكم؛ لا تهملوا الجانب الهدام؛ كل التطرف مذموم؛ صدر من سنة أو شيعة؛ عرب أو فرس أو تركمان؛ مسلمين أو غير مسلمين.. أعرف هذا؛ لكن؛ من انشغل بنفسه وأصلحها فهذا أولى وأصدق مع النفس..
سكوتك عن تطرف الآخرين لا يعني اقراراً؛ وإنما يعني أنك من أؤلئك الناس الذين يهتمون بإصلاح بيوتهم أكثر من اهتمامهم بإصلاح بيوت الجيران؛ فقط.
والناس أصناف وطبائع؛ لا تستطيع أطرهم على طريقة واحدة؛ فمنهم من يهتم ببيته أكثر؛ وقد أكون منهم؛ ومنهم من يهتم ببيت جاره أكثر؛ وهم كثرة؛ لكن؛ يكفي المرء أن يقول: ابرأ إلى الله من كل جريمة؛ ارتكبها قريب أو بعيد؛ وأن يراقب قلبه؛ هل هو فعلاً ينكر بصدق ولله؛ أم ينكر للناس..
هذا مهم؛ أعني؛ مراقبة القلب لله والشهادة لله؛ فهذه أهم من الاعلان للناس؛ قد لا تعلن دائماً؛ لكن؛ حافظ على قلبك حتى لا يفرح بذنب؛ فمن فرح بجرم كأنه فعله.
أحد الفقهاء قالوا له: الشيخ فلان - الغزالي - يرى أنكم تضيقون بالرأي الآخر!
فقال: لا يتهمنا بهذا إلا عدو لله!
هل جوابه نفي للتهمة أم تأكيد؟

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/08/13  ||  الزوار : 998



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : .(زائر) ، بعنوان : . في 2016/08/18 .

انا لا ادافع عن ال زفت ال سعود التافهين الاغبيان وكيانهم اللقيط (ال.سعود.يه) لكنهم ارحم لنا من هذا النظام الصفوي الفارسي ابحث عن مقالات الكاتب الحوثي النزيه (علي البخبني) لتعرف جرائم الحوثيين والمحلوع صالح وعصابته وفسادهم ....

• (2) - كتب : ..(زائر) ، بعنوان : .. في 2016/08/17 .

اذا كان جيش الملعون يزيد استباح المدينه ثلاثة ايام لمناصرتهم أهل البيت وخروجهم على بني اميه .... (وتم اغتصاب الف بــكــــر من نساء الصحابه او الانصار وحملن سفاحا كما يروج له الشيعه وكما استطاعوا دس هذه الروايات بكتب السنه ) ... اليس هذا الجيش هو نفسه الذي استياح الكوفه والبصره بقيادة عبيدالله بن زياد .. فطبيعي ان يغتصبون نساء البصره والكوفه لانهــن لسن افضل من مدينة رسول الله و سكانها هم اصولهم من المدينه وبقية مناطق الجزيره العربيه ... فلو قلت للشيعه هذا الكلام لهاجموك ... لكنهم يرددون ويروجون لهذه الروايه (حملت الف بكر سفاحا)

• (3) - كتب : ...(زائر) ، بعنوان : تداخل الايات المكيه والمدنيه في 2016/08/16 .

لو بحث بالنت عن( تداخل الايات المكيه في المدتيه ) ستجــد موضوع بملتقى أهل التفسير : هناك ايات مدنيه في السور المكيه وهناك ايات مكيه في السور المدنيه وهي : الآيات المدنيات في السور المكية منها سورة الأنعام وهي كلها مكية خلا ست آيات واستقرت بذلك الروايات {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ }الانعام ((91)) نزلت هذه في مالك بن الصيف إلى آخر الآية والثانية والثالثة {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً} الانعام ((93)) نزلت في عبد الله بن أبي سرح أخي عثمان من الرضاعة حين قال: {سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ} وذلك أنه كان يكتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله جل ذكره: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الأِنْسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ} المومنون ((12)) فأملاها عليه النبي (ص) فلما بلغ قوله: {ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ} قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اكتب: {فَتَبَارَكَ اللَّهُ...} المومنون ((14)) إلخ الآية فقال إن كنت نبيا فأنا نبي لأنه خطر ببالي ما أمليت علي فلحق كافرا وأما قوله: {أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ} الانعام ((93)) فإنه نزل في مسيلمة الكذاب حين زعم أن الله سبحانه أوحى إليه وثلاث آيات من آخرها: {قُلْ تَعَالَوْا} إلى قوله: {تَتَّقُونَ} الانعام ((151_153)) سورة الأعراف مكية إلا ثلاث آيات: {وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ} إلى قوله: {وَإِذْ نَتَقْنَا الْجبل )) الاعراف ((163_171)) سورة إبراهيم مكية غير آيتين نزلتا في قتلى بدر: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْراً} ((28_29)) إلخ الآيتين سورة النحل مكية إلى قوله: {وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا} النحل ((41)) والباقي ايات مدنيــــــه سورة الاسراء مكية غير قوله: {وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ} الاسراء ((73)) مدنيه نزلت في يهود المدينه سورة الكهف مكية غير قوله: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ} الكهف ((28)) نزلت في سلمان الفارسي وله قصة سورة القصص مكية غير آية: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ} يعني الإنجيل: {مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ} القصص ((52)) يعني الفرقان نزلت في أربعين رجلا من مؤمني أهل الكتاب قدموا من الحبشة مع جعفر بن أبي طالب فأسلموا ولهم قصة سورة الزمر مكية غير قوله: { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ } الزمر ((53)الآية الحواميم كلها مكيات غير آية في الأحقاف نزلت في عبد الله بن سلام: {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ} الاحقاف ((10)) الآيات المكية في السور المدنية منها قوله تعالى في الأنفال: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ} الانفال ((33)) الآية يعني أهل مكة حتى يخرجك من بين أظهرهم استقرت به الرواية سورة التوبة مدنية غير آيتين: {لَقَدْ جَاءَكُمْ...}التوبة ((128)) إلخ السورة سورة الرعد مدنية غير قوله: {وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ} إلى قوله: {جَمِيعاً} الرعد ((31_42)) سورة الحج مدنية وفيها أربع آيات مكيات قوله: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلاَّ إِذَا تَمَنَّى} إلى قوله: {عَقِيمٍ} الحج ((وله قصة52_55)) سورة: {أَرَأَيْتَ} مكية إلا قوله: {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ}الماعون ((4)) إلى آخرها فإنها مدنية كذا قال مقاتل بن سليمان - ما حمل من مكة إلى المدينة من الايات : أول سورة حملت من مكة إلى المدينة سورة يوسف انطلق بها عوف بن عفراء في الثمانية الذين قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة فعرض عليهم الإسلام فأسلموا وهم أول من أسلم من الأنصار قرأها على أهل المدينة في بني زريق فأسلم يومئذ بيوت من الأنصار روى ذلك يزيد بن رومان عن عطاء عن ابن يسار عن ابن عباسثم حمل بعدها: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} إلى آخرها ثم حمل بعدها الآية التي في الأعراف : {قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً} إلى قوله: {تَهْتَدُونَ} الاعراف ((158)) فأسلم عليها طوائف من أهل المدينة وله قصة - ما حمل من المدينة إلى مكة : من ذلك الأنفال التي في البقرة: {يَسْأَلونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ} البقرة ((217)) الآية وذلك حين أورد عبد الله بن جحش كتاب مسلمي مكة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن المشركين عيرونا قتل ابن الحضرمي وأخذ الأموال والأسارى في الشهر الحرام فكتب بذلك عبد الله بن جحش إلى مسلمي مكة إن عيروكم فعيروهم بما صنعوا بكم ثم حملت آية الربا من المدينة إلى مكة في حضور ثقيف وبني المغيرة إلى عتاب بن أسيد عامل رسول الله صلى الله عليه وسلم على مكة فقرأ عتاب عليهم: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبا} البقرة ((278)) فأقروا بتحريمه وتابوا وأخذوا رءوس الأموال ثم حملت مع الآيات من أول سورة براءة من المدينة إلى مكة قرأهن علي بن أبي طالب رضي الله عنه يوم النحر على الناس وفي ترتيبها قصة ثم حملت من المدينة إلى مكة الآية التي في النساء: {إِلاَّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ} إلى قوله: {عَفُوّاً غَفُوراً} النساء ((98_99)) فلا تعاقبهم على تخلفهم عن الهجرة فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بها إلى مسلمي مكة قال جندع بن ضمرة الليثي ثم الجندعي لبنيه وكان شيخا كبيرا ألست من المستضعفين وأني لا أهتدي إلى الطريق فحمله بنوه على سريره متوجها إلى المدينة فمات بالتنعيم فبلغ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم موته فقالوا لو لحق بنا لكان أكمل لأجره فأنزل الله تعالى {وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِراً إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ} إلى قوله {غَفُوراً رَحِيماً} النساء ((100)) ما حمل من المدينة إلى الحبشة : هي ست آيات بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جعفر بن أبي طالب في خصومة الرهبان والقسيسين: {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ} ال عمران ((64)) فقرأها جعفر بن أبي طالب عليهم عند النجاشي فلما بلغ قوله {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلا نَصْرَانِيّاً} قال النجاشي صدقوا ما كانت اليهودية والنصرانية إلا من بعده ثم قرأ جعفر {إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ}ال عمران ((68)) الآية قال النجاشي: اللهم إني ولي لأولياء إبراهيم وقال: صدقوا والمسيح ثم أسلم النجاشي وأسلموا المرجع / الاتقان في علوم القران للسيوطي البرهان في علوم القران الزركشي

• (4) - كتب : ..(زائر) ، بعنوان : .. في 2016/08/16 .

السؤال : لماذا احرق عثمان عشرات المصاحف واحتفظ بالمصحف الذي يظن انه صحيح ؟ فماهو دليله على أنه اصح من المصاحف التي احرقها .... اليس من الخـطـأ حر قه لعشرات المصاحف .. وكان بالامكان تصحيحها وفق المصحف الذي ظن انه صحيح ؟ ... فسابقا لم يكن لديهم ورق او مطابع او احبار او اقـــلام ....وكانوا يكتبونها على الرقاع والجلود والعظام والالواح و ويكتبونها بمشقه وعناء يكتبونها بريشه ومداد ... وهذه المواد يحصلون عليها بشق الانفس !! وحـــرقه للمصاحف بحجــة اختلافها ... يشككنا في صحة القران الحالي الذي كتب وفق اعتقاد عثمان بصحته واعتقاد من كلفهم ؟ فمالذي يثبت لنا صحة مصحف عثمــــان وخطأ عشرات المصاحف التي احرقها ... على الاقل يصححها وفقا لمصحفه وبستفيدون منها ومن الجهد المبذول لكتابتها ؟ واكتشاف مصحف صنعاء مؤخر اثبت اختلافه مع مصحف عثمان ..وهناك مصحف اخر بمتحف برمنجهام يختلف عن مصحف عثمان ؟ فهل وصلنا القران كما نــــزل على محمــــد ؟؟

• (5) - كتب : ...(زائر) ، بعنوان : كيف نتأكد ان القران وصلنا كما نزل على محمد ؟ في 2016/08/16 .

بعض مفسري اهل السنه اكتشف وجود ايات مدنيه في السور المكيه و ايات مكيه في السور المدنيه وايات اقحمت داخل ايات وربما تداخل ايات بين السوره المكيه والمدنيه نفسها وربما عدم ترتيب لايات السور وهو مايؤكد أن مصحف عثمان ليس اصح المصاحف التي أحرقها : فمثلا هناك اية بيان الوضوء نزلت بسورة المائده وهي من اواخر السور بينما الصلاة فرضت قبل الهجره فهل يعقل أنهم كانوا يصلون طوال هذه الفتره دون طهاره وتذكر الله هذه الايه بسورة المائده ؟؟ : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى ... اية (6) المائده ايضا اية اكمال الدين المفروض أن تكون أخر اية ... بينما نجدها اقحمت في ايه تتحدث بموضوع اخر ولو نزعنا اية اكمال الدين فسنلاحظ انسجام سياق الايه : حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ ( ....) فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) وتم قص الايه ( الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ) .. والمفروض ان تكون هذه الايه في اخر سوره وفي أخر ايه من القران ... والايه قبل القص هي : ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي