الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 الناس هلكوا بسبب اثنين:

 القعقاع بن عمرو حقيقة أم أسطورة

 الشيخ علي قاسم الفيفي ..

 سيرة النبي الاكرم(ص) الجزء الخامس

 الرد على الشريف حاتم العوني في معاوية

 سلسلة "حوار القادة والأتباع في القرآن الكريم (ألجزء الثالث) { جُنْدٌ مُحْضَرُونَ }"

 علم الحديث - وقفات مختصرة (الجزء ألأوّل)

 التعليق على مقطع السلفي مع شيعة العراق.

 استراحة = ذكريات الدراسة! - الجزء الأوّل

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7489227

  • التاريخ : 25/05/2018 - 06:09

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : رحلة السراة - زهران وغامد (3) .

رحلة السراة - زهران وغامد (3)


                رحلة السراة - زهران وغامد (3)           


التقارب كبير بين السروات وأهلها؛ فما رأيته من جبال وأردية وتراث وأدوات وعادات وتعب الأجداد؛ لا يختلف كثيراً عنا في بني مالك وجيراننا بفيفاء؛ لكن؛ زهران وغامد أكثر تنظيماً ومشاركة؛ فلهم قوانينهم الصارمة عن الحمى والمزارع والأسواق. ومشاركتهم الفاعلة في الدول المتعاقبة من أيام الجاهلية.

ذكرت في الحلقة الأولى، قصة رحلتنا مع أبي محسن - عبر الطريق السياحي - من الطائف إلى زهران - شمال الباحة؛ وفي يوم الأحد 12 من شوال، قمت أنا وأبو محسن الزهراني وأبو حمدان  الغامدي بزيارة قرية الأطاولة الأثرية في قريش الحسن شمال زهران، وهي قرية أثرية عظيمة، بها حصون؛ منها حصن دماس وحصن آل عثمان، وحولهما وبينهما عدة بيوت ومسجد ومدرسة قديمة، ومتحف يحمل الكثير من أدوات الماضي..
والأطاولة فيها بيتان من قريش (قريش زهران ستة بيوت)؛ وكانت تتبع أيضاً للشيخ المشهور بخروش بن مسعود بن علاس الزهراني ( فارس زهران) 1228 هـ جـ؛ والشيخ بخروش حارب الأتراك؛ وهو صاحب معركة (بسل)، وقتل في القنفذة، وأرسلت رأسه لمصر ثم استانبول (مع رفيق دربه طامي بن شعيب) وقصته مشهورة.
كنت وأنا أتجول في قرية الأطاولة الأثرية، أجامل بالأسئلة والأجوبة، لأنني في مثل هذه المواقف غالباً أحب أن أكون وحدي، تسكنني مثل هذه ألآثار. عندما أزور مكاناً أثرياً أو أجلس بجوار بئر قديمة أو أرى طريقاً في جبل الخ؛  فأنا غالباً أعيش فيه، و لا أريد أن أسمع أحداً  ولا أراه، ولكن!
ربما لأول مرة أفصح لصديقيّ أبي محسن وأبي حمدان أنني تمنيت لو أنهما ليسا معي؛ قرية الأطاولة كانت حاضرة بناسها وبيوتها (ومعلامتها) ومواشيها؛ كنت أرى ما لا يرون، لم تعد تهمني الصور وسماع الأخبار القريبة المكررة؛ كنت هناك في الزمن البعيد؛ كنت كما كتبت هنا:

لمطالعة "رحلة السراة - زهران وغامد (2)في قرية الأطاولة بزهران... وقفة تامل وسكون في مكان!" على هذا اللرابط «««

شيء من الصور لي وللزميلين أبي محسن وأبي حمدان بقرية الأطاولة الأثرية:
http://store1.up-00.com/2016-08/1470416831571.jpg

http://store1.up-00.com/2016-08/1470416831632.jpg

http://store1.up-00.com/2016-08/1470416831713.jpg

ثم انطلق ثلاثتنا إلى جبال وأودية زهران الغربية؛ وتواعدنا مع الاستاذ علي غرامة عبدالله الجندبي الزهراني (أبو سياف) الذي تولى قيادة الرحلة؛ مررنا بجبال وهضاب وجروف عظيمة وأودية خصبة (مثل تربة؛ دحيس؛ دوس)؛ وزرنا قبر الشنفرى الأزدي  في قمة لبني سلامان؛ وظهر الغدا (وله قصة).
الصورة الأولى: طريق عظيم في عقبة صعبة جداً؛ صنعتها أيدي الأزد.

http://store2.up-00.com/2016-08/1470417252971.jpg

الثانية والثالثة: لي بجرف مخيف (بني علي غرب زهران).

http://store2.up-00.com/2016-08/1470417253012.jpg

http://store1.up-00.com/2016-08/147041744711.jpg

الصور في أماكن متقاربة غرب زهران؛ الأولى بجوار قبر الشنفرى الأزدي (الشاعر الجاهلي الفاتك)؛ والأخرى بجوار الخلصة:

http://store2.up-00.com/2016-08/1470417657571.jpg

http://store2.up-00.com/2016-08/1470417657642.jpg

غابات غرب زهران - في اليسار؛ قائد الرحلة أبو سياف علي غرامة الجندبي الزهراني؛ وعلى اليمين محمد أبو حمدان الغامدي:

http://store2.up-00.com/2016-08/147041765773.jpg

الصورة مع الشجرة في مقبرة الشنفرى في بني سلامان - شفا زهران غرباً

http://store1.up-00.com/2016-08/1470418160142.jpg

وبقية الصور مع الأدوات في متحف قرية الأطاوية:

http://store1.up-00.com/2016-08/1470418160071.jpg

http://store1.up-00.com/2016-08/1470413860272.jpg

كان أبو سياف أعلم المجموعة بهذه الأماكن؛ فكان يحكي لنا عن هذا الجبل وهذا الوادي وهذه الغابة الخ؛ وأنا كعادتي قبل؛ تأملاتي أكثر من أسئلتي؛ حتى الإجابات أنسى أكثرها؛ لكنني - كما شرحت في الرابط السابق - أعيش مع ابن الأزد القديم؛ وأحاول أن أكون أكثر فهماً له؛ ومن الصعب الإحاطة.
بعد رحلة نصف يوم تقريباً؛ عدنا إلى الباحة؛ وكنت مدعوين عند الاستاذ عوض الغامدي؛ وبحضور ثلاثتنا - فارقنا أبو سياف - وعيدان الكناني وهجاد.. مررنا بظهر الغداء؛ وهو مطل عظيم؛ زعموا أن النبي صلوات الله عليه وآله تعدى في ذلك الجبل أثناء تجارته قبل النبوة:

http://store2.up-00.com/2016-08/1470414026771.jpg

ولن أتحدث عما لقيت من كرم وحسن استضافة من الأخوة الكرام أبناء غامد وزهران؛ ثم بعض الأخوة عاتبني على بعض الثناء اليسير؛ لكن نصيحتي لكل باحث ومحب للمعرفة؛ أن يلتقى بالناس مباشرة ويتجول في الأرض التي يسمع عنها.. الواقع يختلف عن السمع؛ وكما قيل: فما راءٍ كمن سمعا.
الرحلة للسراة تحتاج لأشهر وليس يوماً وبعض يوم؛ فرحلتي هذه إنما زرنا بعض بلاد زهران - ربما الربع فقط - فالبلاد واسعة ومكتنزة بالخبر والأثر..
عن أرض الحكمان وأبرز حصونهم زهوان؛ ثم بادية غامد ولقائنا بالعم المسن محسن الغامدي وقصة ذئب الخرش الذي افترس أخاه قبل عقود!
التقارب كبير بين السروات وأهلها؛ فما رأيته من جبال وأردية وتراث وأدوات وعادات وتعب الأجداد؛ لا يختلف كثيراً عنا في بني مالك وجيراننا بفيفاء؛ لكن؛ زهران وغامد أكثر تنظيماً ومشاركة؛ فلهم قوانينهم الصارمة عن الحمى والمزارع والأسواق. ومشاركتهم الفاعلة في الدول المتعاقبة من أيام الجاهلية؛ ولعلنا نكتب لاحقا؛ عن ملامح من هذه القوانين والفاعلية؛ ساعدهم في ذلك أيضاً قربهم من الحواضر الأولى؛ كمكة والطائف؛ وإقدامهم على إنشاء الدول.
لعل أكثر الناس لا يعلمون؛ أنهم - وخاصة زهران - انشؤوا دولاً قبل الإسلام؛ بعمان وجنوب إيران؛ إضافة إلى مملكة تمتد من البحرين الأولى إلى العراق.
لم تكن ذاكرتي لتحتفظ بهذه المعلومات عن أزد السراة؛ لولا هذه الزيارة؛ كنت أعرف جذيمة الأبرش وومالك بن فهم ونحو ذلك؛ لكن لم نكن نربطها بزهران؛ ففائدة زيارات الأرض وأهلها أنهم يذكرونك بأشتات رجالها وأخبارها؛ خاصة إن كانت ذاكرتهم كذاكرة ابناء الأزد الذين  يحتفظون بهذه الذاكرة الجامعة.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/08/05  ||  الزوار : 1510



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : ابوخالد(زائر) ، بعنوان : ترحيب في 2016/11/26 .

مرحبا الف

• (2) - كتب : ابوخالد(زائر) ، بعنوان : ترحيب في 2016/11/26 .

مرحبا هيل عد السيل

• (3) - كتب : .(زائر) ، بعنوان : . في 2016/08/14 .

شيء واحد في حياتي تمنيته لم اتمنى مثله وهو ان بن سعـــــود لم يقم باحتلال الحجـــاز والجــــنوب فلولا ذلك الاحتلال الملعون المشؤم لكنـــا بالف الف خير ... .. ولم نرى هذه المشاكل والبلاوي والمصايب وسنرتاح من هؤلاء الجيازبن والجنوبيين 07 ومن ملايين البقايا والمتجنسين في الحجاز ... والتي كان احتلال مناطقهم لعنة ومصيبة وكارثه عليــــنا وعلى ال سعود فلولا ذلك الاحتلال الملعون المشؤم لهذه المناطق لما رأينا هذه المشاكل والمصايب والخسائر الفادحه والكراهيه والمناطقيه ولاستمرت هذه المنطقتين (الحجاز والجنوب) دول مستقله مشغولون بحالهم ومشاكلهم وحكامهم .. ولكان حالنا حال الكويت والامارات وقطر الذين عرفوا قدر انفسهم وصبروا وظفروا هنيالهم .. ....... و لم يبتلو انفسهم مثلنا بهذه المناطق ولم يصرفوا عليها فلسا واحد ويخسروا ثلثين ثرواتهم لصرفها عليهم ولم يعانون مانعانيه منهم ومن كراهيتهم لنا.. واستنزافهم الفضيع لثرواتنا .. .ورحم الله امرىء عرف قدر نفسه ......فلولا ذلك الاحتلال الملعون المشؤم فلن ترى بالحجاز 80% من سكانه من البقايا والمتجنسين الذين تحولوا الى طفيليات بشريه تقتات على ثرواتنا من النفط ونصرف عليهم سنويا مئات المليارات .. بسبب ذلك الاحتلال الملعون المشؤم ... وتحولت الحجاز بسببه الى أ كبر منطقه للتخلف البشري في تاريخها واكبر منطقه استنزافيه لمواردنا من النفط واصبحت تلتهم سنويا مئات المليارات بسبب ذلك الاحتلال الملعون المشؤم واصبحنا ندفع للاشراف بالاردن مساعدات غير معلنه من مليارات الدولارات سنويا ونضخ 170 الف برميل يوميا كثمن فادح لاحتلال وطنهم الحجاز وثمن لسكوتهم عن المطالبه به والذي لولا هذا الاحتلال الملعون المشؤم لاستمرت الاردن محافظة سوريه منسيه ولم نصرف عليها فلسا واحدا ....ولااستمر الاشراف بحكمهم لوطنهم الحجاز الذي يحكمونه من مئات السنين ولم نتكبد خسائر بمئات المليارات لصرفها على الملايين من سكانه من البقايا والمتجنسين باستثناء خدمة الحرمين التي لاتكلف ولا 5% من المعتمد سنوبا للحجاز ... وكله بسبب ذلك الاحتلال المشؤم الذي حــول الحجاز الى اكبر منطقه للتخلف البشري واكبر منطقه استنزافيه لمواردنا من النفط تصريح لعادل فقية يقول : ان جــــده خلال الستين سنه الماضيه تضاعف عدد سكانها مئة مرة ونمت مساحتها الف مرة : ولولا ذلك الاحتلال المشؤم للجنوب فاننا لن نتورط بهؤلاء الجنوبيين 07 والجيازين ومناطقهم الجبليه الاستنزافيه الفضيعه ... ولن يكون لنا حـــــــد جنـــــــوبي ومشاكل وحروب مع الحوثيين الذين لـــــو أحتلوا الجنوب وجيزان ستكون سبب باضعافهم واستنزافهم وسهولة القضاء عليهم دون تورطنا بهذه المناطق الاستنزافيه ....وسيكون بيننا وبينهم 1500 كم من الصحاري المكشوفه التي ستكون مقبرة لهم .. ولولا ذلك الاحتلال الملعون المشؤم لهذه المناطق اليمنيه (عسير اليمانيه وجيزان ونجران) والتورط بالملايين من سكانها فلن نتكبد خسائر فادحه للصرف عليها ..... ولن يبتزنا اليمن بهذه المناطق التي يعتبرها اراضي يمنيه مغتصبه .... وكانت معاهدة الطائف الموقعه عام (1934 م) بين بن سعود والامام يحيى تنص على اعادة هذه المناطق اليمنيه المحتله الى اليمن بعد 50 عام من احتلالها وكانت ستعود لليمن عام 1985 لكن الحكومه السعودية للاسف قامت بتجديد هذا الاستئجار لهذه الاراضي اليمنيه 50 سنة اخرى في معاهدة جـــده في 22-5- 2000 من اجل صرف مئات المليارات من ثرواتنا عليها لان اليمن يرون انهم اولى بها من بن سعود ... ويدعي اليمنيين ان حدودهم تمتد الى الطائف ..وان سكانها يمنيين خونه تخاذلوا عن الدفاع عنها وتنكروا لوطنهم ) ولم يدرك ال سعود خطأ هم الفادح والفصيع باحتلال هذه المناطق اليمنيه الجبليه الاستنزافيه والتورط بها وبالملايين من سكانها الذين اكلوا الاخضر واليابس ... اضافة الى تورط ال سعود بخوض حروب مع الحوثيين حماية لهذه المنطقه وسكانها ..... لان بين ال سعود بالرياض وبين الحوثيين 2000 كم من الصحاري المكشوفه التي ستكون مقبرة للحوثيين لو حاولوا اجتيازها بعكس المناطق الجبليه بالجنوب التي يجيدون القتال والتخفي فيها ...والتي ستتشت قوتهم وتضعف لو تمددوا فيها ويسهل القضاء عليهم دون تورطنا بهذه المناطق اليمنيـــه ودون التورط بخوض حروب مع الحوثيين وتكبدنا خسائر بمئات المليارات للدفاع عنها وعن سكانها .. فلو لم يقم بن سعود باحتلال الحجــــــــــــاز والجنــــــــــوب ( التي تشكلان وسكانها 70% من مساحة ( السعودية ) وبالتالي تستنزفان 70% من موارد النفط اي مئات المليارات سنويا لصرفها على هذه المناطق الاستنزافيه الجبليه والتي تحولت وسكانها عـــــــالة ولعــــــنة ومصيبــــــة وكـــــارثه على ال سعــــــــود وعلينــــــــــا ....وسمن كلبك ياكلك فاننا سنوفر مئات المليارات من ثرواتنا التي تهدر على هذه المناطق اليمنيه وسكانها الخونه ونشــــــتري ببعضها ترسانة من الاسلحه ..... ولوحدثت حرب قادمه او تهديد من ايران فان خمس هذا المبلغ الذي يهدر على هذه المناطق كافي لشراء موقف روسيا والصين للوقوف معنا (لان هذه الدول الشيوعيه شعارها لا اله الا الماده ) ومن يدفع لها اكثر قانها ستقف معه ... او الاستعانه بحيوش عشرات الدول كما حدث عند غزو الكويت وهذه الدول وجيوشها هم الذين ينشد فيها الظهر وليس هؤلاء اليمنيين الخونه الجبناء المرتزقه التافهين 07 الذين للاسف يشكلون 80% من اقراد الجيش ويستنزفون ومناطقهم سنويا مئات المليارات ولافائدة منهم ولايرون بالعسكريه الا وسيلة للثراء والرواتب العاليه .... ونحمد الله جت على ماتمنا ... الله يخرب بيتك ياشيخ ويخرب بيت ماتمنى طلعت لنا من فين ياملعون ... والله لو ذابحينك ورامين لحمك للكلاب ماكان شفنا هالبلاوي والمشاكل ومرتاحين منك ومن اسرتك الفاسده اللي حرمتنا من ثرواتنا ...الله يلعنها من وحده ويلعنها من قوه و يلعنها من شجاعه اللي طلعت لنا فجأءة وخربت بيوتنا .. الله يخرب بيتك وبيت وحدتك ياوجه النحس ..

• (4) - كتب : ابن مخنف الازدي(زائر) ، بعنوان : مؤلفات ابي مخنف في 2016/08/07 .

من مؤلفات لوط بن يحيى النادره كتاب بهر النصاب وهو كتاب عن الانساب وفصل فيه انساب الازد في السراه والعراق وهو نادر جدا ارجوا ان تتحدث عن هذا الكتاب ...



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي