الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 حسن فرحان المالكي في"حديث الخليج" - الجزء الأول

 معنى (علي ولي الله) معنى صحيح!

 كفى خداعاً.... التطرف اليوم .... أموي لا خارجي!

 الاثار - زيارتها وحمايتها من وجهة نظر شرعيه

 سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -

 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان إسلامي

 نموذج من الطغيان في القرن الأول: نموذج البيعة على العبودية ليزيد بن معاوية!

 وصال سيتم اقفالها نهائيا ..

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق9

 من الأكبر؟ الله أكبر...أم الناس أكبر؟؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8377479

  • التاريخ : 14/12/2018 - 00:02

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى (مخنف بن سليم الأزدي الغامدي) .

نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى (مخنف بن سليم الأزدي الغامدي)


            نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى
                    (مخنف بن سليم الأزدي الغامدي)           


ثم كان لمخنف بن سليم ذكر كبير أيام علي: فاشترك معه في الجمل وصفين؛ وكان رأس سبع من الأسباع التي خرجت لنصرة علي وهو بذي قار قبيل معركة الجمل، وكانت معه راية الأزد يوم الجمل ويوم صفين ... وقد حزن للمقابلة بين الأزد والأزد يوم صفين؛ وجرى بينه وبين جندب بن زهير الأزدي في هذا الأمر كلام، وكان جندب أثبت جناناً.. وقد قتل من رهطه بصفين من أصحاب الإمام علي..

نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى مخنف بن سليم الأزدي الغامدي (65هـ بعين الوردة): وكان كبير الزهرانيين الأزديين : الطفيل بن عمرو الدوسي الزهراني ..
ولكن لأن الطفيل مشهور؛ فالأفضل تعريف ابناء ألأزد وغيرهم على قرينه في الفضل والسابقة؛ وقد بقي بعده؛ ألا وهو مخنف بن سليم الغامدي كبير الأزد بالعراق.
أسلم مخنف بن سليم قديماً في العهد المكي مع جماعة من الأزد - وهم أفضل الأزد من غامد كما الطفيل أفضل الزهرانيين - ثم رجع الغامديون إلى قومهم، ثم لا أدري متى لحقوا بالنبي (ص). لكنه مخنف بن سليم لحق بالفتوح بعد استنفار عمر لقبائل العرب، فوفد عليه مخنف بن سليم في سبعمائة من قومه، وسكن الكوفة؛ وكان رأس أزد الكوفة، وبيته هو بيت الأزد بالكوفة ، واشترك في الفتوح، وفي عهد عثمان كان من أبرز الزعماء الذين منعوا الوليد بن عقبة من قتل جندب الأزدي قاتل الساحر، وذهبوا إلى المدينة والتقوا بالإمام علي وكلموه في ظلم الوليد لجندب، فكلموا عثمان مع علي فصدقهم عثمان؛ وكتب للوليد في نهيه أن يمس جندباً بسوء...
قال ابن الكلبي (206هـ)؛ عمدة النسابين في نسب معد واليمن الكبير - (1 / 109) منهمُ: مُخنف بن سليم بن الحارث بن عوف بن الحارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذُهل بن مازن بن ذبيان، وهو بيت الأزد بالكوفة - ومن ولده: أبو مخنفٍ، لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف الراوية - وأخوه عبد شمس بن سليم، قتل يوم النخيلة، وأخوهم الصقعبُ بن سُليم، قتل يوم الجمل مع علي بن أبي طالب عليه السلام اهـ
ثم كان لمخنف بن سليم ذكر كبير أيام علي: فاشترك معه في الجمل وصفين؛ وكان رأس سبع من الأسباع التي خرجت لنصرة علي وهو بذي قار قبيل معركة الجمل، وكانت معه راية الأزد يوم الجمل ويوم صفين ... وقد حزن للمقابلة بين الأزد والأزد يوم صفين؛ وجرى بينه وبين جندب بن زهير الأزدي في هذا الأمر كلام، وكان جندب أثبت جناناً.. وقد قتل من رهطه بصفين من أصحاب الإمام علي: عبد الله بن ناجذ؛ وخالد بن ناجذ (أخوهم ربيعة بن ناجد التابعي الصالح الذي لا يعرفه إلا القليل) وجندب بن زهير وغيرهم، وكان من ولاة علي؛ ولاه على أصبهان - بعد موقعة الجمل - ثم بعد صفين ولاه على بعض العراق قرب الأنبار، وأنجد والي علي على الأنبار لما هاجمها النعمان بن بشير أيام الغارات بين علي ومعاوية.. وأثنى عليه الإمام علي وعلى قومه لكونهم لم يتخلفوا عنه - وذلك عند معاتبته حنظلة الكاتب وابن المعتم - وكان له بلاء حسن في الجمل وصفين، وقد شهد معه الجمل أخوان له (الصقعب وعبد الله؛ واستشهدا هناك)؛ وشهد معه ابنه محمد صفين مراهقاً، ويظهر أن معه ابنه عبد الرحمن (وكان أكبر بنيه)...
و مخنف بن سليم هو من رواة حديث الناكثين عن أبي أيوب.. وذكر نصر بن مزاحم ما يفيد أن مخنف بن سليم هرب بأموال الولاية؛ فقال علي (عذرت القردان فما بال الحلم)! ولا يصح ما رواه نصر، إنما ذلك الخائن هو ابنه عبد الرحمن (راجع ترجمته).
نسبه وتحقيق زمن ولايته على أصبهان:
وهو مخنف بن سليم بن الحارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذهل بن مازن بن ذبيان بن ثعلبة بن الدول بن سعد مناة بن غامد ،
استعمله علي بن أبي طالب وولاه أصبهان ، سكن الكوفة ، وله بها دار.
( قال أبو نعيم في تاريخ أصبهان): حدثنا بنسبه محمد بن علي ، ثنا عمر بن أحمد بن إسحاق ، ثنا خليفة بن خياط شباب ، به، ثم ذكر خبر ولايته على أصبهان، وحديث العتيرة..
وواضح أن ولايته على أصبهان كانت متأخرة (بعد وفاة يزيد بن قيس الأرحبي، فقال في أخبار أصبهان - (10 / 111): يزيد بن قيس الأرحبي ولاه علي بن أبي طالب أصبهان والري وهمذان ، ففرق علي لما مات يزيد عمله بين ثلاثة نفر ، فاستعمل مخنف بن سليم على أصبهان ، وعمرو بن سلمة على همذان ، وآخر على الري.
التحقيق في إسلام مخنف بن سليم (هل هو في العهد المكي أم المدني)؟:
الطبقات الكبرى لابن سعد - (1 / 280)
قَالَ : أَخْبَرَنَا هِشَامُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ السَّائِبِ الْكَلْبِيُّ ، أَخْبَرَنَا لُوطُ بْنُ يَحْيَى الأَزْدِيُّ قَالَ : كَتَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى أَبِي ظَبْيَانَ الأَزْدِيِّ مِنْ غَامِدٍ يَدْعُوهُ وَيَدْعُو قَوْمَهُ إِلَى الْإِسْلاَمِ فَأَجَابَهُ فِي نَفَرٍ مِنْ قَوْمِهِ بِمَكَّةَ مِنْهُمْ : مِخْنَفٌ وَعَبْدُ اللَّهِ وَزُهَيْرُ بَنُو سُلَيْمٍ وَعَبْدُ شَمْسِ بْنُ عَفِيفِ بْنِ زُهَيْرٍ هَؤُلاَءِ بِمَكَّةَ! وَقَدِمَ عَلَيْهِ بِالْمَدِينَةِ الْجَحِنُ بْنُ الْمُرَقَّعِ وَجُنْدَبُ بْنُ زُهَيْرٍ وَجُنْدَبُ بْنُ كَعْبٍ . ثُمَّ قَدِمَ بَعْدُ مَعَ الأَرْبَعِينَ : الْحَكَمُ مِنْ مُغَفَّلٍ فَأَتَاهُ بِمَكَّةَ أَرْبَعُونَ رَجُلاً ، وَكَتَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لأَبِي ظَبْيَانَ كِتَابًا ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ وَأَدْرَكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ.
وفادته على عمر بن الخطاب بقومه:
الأخبار الطوال للدينوري 282 - (1 / 114 ((ثم إن عمر بن الخطاب استنفر الناس إلى العراق، فخفوا في الخروج، ووجه في القبائل يستجيش، فقدم عليه مخنف بن سليم الأزدي في سبعمائة رجل من قومه)).
قصته مع الوليد وشهادته لجندب:
تهذيب الكمال 742 - (5 / 147) ... في رواية طويلة وفيها: (فكتب عثمان إلى الوليد : أما بعد ، فإن مخنف بن سليم ، وجندب بن زهير ، شهدا عندي لجندب بن كعب بالبراءة وظلمك إياه..) وهذا يدل على ثقتهما عند عثمان.
وفاته بعين الوردة :
تقريب التهذيب - (2 / 524) مخنف بن سليم ابن الحارث ابن عوف الأزدي الغامدي صحابي نزل الكوفة وكانت معه راية الأزد بصفين واستشهد بعين الوردة سنة أربع وستين وحديثه في السنن.
وعين الوردة هي تلك المعركة التي ثار فيها التوابون (خمسة آلاف) بقيادة سيلمان بن صرد الخزاعي وندموا على خذلانهم الإمام الحسين، ولاقوا الجيش ألأموي بعين الوردة شمال العراق ناحية الشام، سنة 65هـ
1- الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 461 ]
(...ولاه علي بن أبي طالب أصبهان..
وكان على راية الأزد يوم صفين..
وكان له أخوان الصقعب وعبد الله قتل يوم الجمل..
ومن ولد مخنف بن سليم أبو مخنف صاحب الأخبار..
واسم أبي مخنف صاحب الأخبار لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم)..اهـ باختصار.
تاريخ الطبري [ جزء 3 - صفحة 36 ] كان رئيس سبع لأهل الكوفة..
حدثني عمر قال حدثنا أبو الحسن عن بشير بن عاصم عن ابن أبي ليلى عن أبيه قال خرج إلى علي اثنا عشر ألف رجل وهم أسباع
على قريش وكنانة وأسد وتميم والرباب ومزينة معقل بن يسار الرياحي
وسبع قيس عليهم سعد بن مسعود الثقفي.
وسبع بكر بن وائل وتغلب عليهم وعلة بن مخدوج الذهلي.
وسبع مذحج والأشعرين عليهم حجر بن عدي.
وسبع بجيلة وأنمار وخثعم والأزد عليهم مخنف بن سليم الأزدي..
تاريخ الطبري [ جزء 3 - صفحة 48 ] من أخباره في الجمل,,
حدثني عمر قال حدثنا أبو الحسن عن أبي مخنف عن عمه محمد بن مخنف قال:
حدثني عدة من أشياخ الحي كلهم شهد الجمل قالوا :
كانت راية الأزد من أهل الكوفة مع مخنف بن سليم فقتل (قلت: وهذا خطأ، لعله فصرع، لأنه بقي بعد الجمل بالإجماع) يومئذ فتناول الراية من أهل بيته الصقعب وأخوه عبدالله بن سليم فقتلوا
فأخذها العلاء بن عروة فكان الفتح وهي في يده.. اهـ المقصود..
قلت: مقتله بالجمل وهم...
تاريخ الطبري [ جزء 3 - صفحة 90 ] من أخباره في صفين
قال حفيده أبو مخنف حدثني الحارث بن حصيرة الأزدي عن أشياخ من النمر من الأزد:
أن مخنف بن سليم لما ندبت الأزد للأزد حمد الله وأثنى عليه ثم قال
إن من الخطإ الجليل والبلاء العظيم أنا صرفنا إلى قومنا وصرفوا إلينا والله ما هي إلا أيدينا نقطعها بأيدينا وما هي إلا أجنحتنا نجذها بأسيافنا فإن نحن لم نؤاس جماعتنا ولم نناصح صاحبنا كفرنا وإن نحن فعلنا فعزنا أبحنا ونارنا أخمدنا؛ فقال له جندب بن زهير والله لو كنا آباءهم وولدناهم أو كنا أبناءهم وولدونا ثم خرجوا من جماعتنا وطعنوا على إمامنا وإذا هم الحاكمون بالجور على أهل ملتنا وذمتنا ما افتقنا بعد أن اجتمعنا حتى يرجعوا عما هم عليه ويدخلوا فيما ندعوهم إليه أو تكثر القتلى بيننا وبينهم. فقال له مخنف وكان ابن خالته: أعز الله بك النية والله ما علمت صغيرا وكبيرا إلا مشؤوما والله ما ميلنا الرأي قط أيهما نأتي أو أيهما ندع في الجاهلية ولا بعد أن أسلمنا إلا اخترت أعسرهما وأنكدهما اللهم إن تعافي أحب إلينا من أن تبتلي فأعط كل امريء منا ما يسألك...
أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 871 ]
أبو ظبيان عمير بن الحارث الأزدي أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم في نفر من قومه منهم الحجن بن المرقع أبو سبة ومخنف وعبد الله ابنا سليم وعبد شمس بن عفيف بن زهير سماه النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله وجندب بن زهير وجندب بن كعب والحارث بن الحارث وزهير بن مخشي والحارث بن عامر وكتب لهم النبي صلى الله عليه وسلم كتابا : " أما بعد فمن أسلم من غامد فله ما للمسلم حرم ماله ودمه ولا يحشر ولا يعشر وله ما أسلم عليه من أرضه.
أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 801 ]
الحاكم أنبأنا أبو الحسن علي بن حمشاد العدل حدثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل حدثنا عبد العزيز بن الخطاب حدثنا محمد بن كثير عن الحارث بن حصيرة عن أبي صادق عن مخنف بن سليم قال: أتينا أبا أيوب الأنصاري فقلنا :
قاتلت بسيفك المشركين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم جئت تقاتل المسلمين؟
قال : أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الناكثين والقاسطين والمارقين)..
أسد الغابة [ جزء 1 - صفحة 997 ]
يعد في الكوفيين وكان نقيب الأزد بالكوفة . وقيل : إنه بصري
واستعمله علي بن أبي طالب كرم الله وجهه على مدينة أصفهان
وشهد معه صفين وكان معه راية الأزد. ومن ولد مخنف بن سليم : أبو مخنف لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم صاحب الأخبار والسير...
الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 1 - صفحة 507 ]
وله ذكر في ترجمة عمير بن الحارث الأزدي أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم في نفر من قومه منهم جندب بن زهير ومخنف بن سليم وعبد الله بن سليم وجندب بن كعب وغيرهم
الطبقات الكبرى [ جزء 6 - صفحة 35 ]
مخنف بن سليم بن حارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذهل بن مازن بن ذبيان بن ثعلبة بن الدول بن سعد مناة بن غامد من الأزد وهو بيت الأزد بالكوفة أسلم وصحب النبي صلى الله عليه وسلم ونزل الكوفة بعد ذلك من ولده أبو مخنف لوط بن يحيى.
طبقات المحدثين بأصبهان [ جزء 1 - صفحة 277 ]
مخنف بن سليم بن الحارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذهل بن مازن بن ذبيان بن ثعلبة بن الدول بن سعد ولاه علي بن أبي طالب رضي الله عنه أصبهان بعدما هلك يزيد بن قيس..
طبقات المحدثين بأصبهان [ جزء 1 - صفحة 278 ]
وروى بسنده قال:
(كان علي بن أبي طالب استعمل يزيد بن قيس على الري ثم استعمل مخنف بن سليم على أصبهان واستعمل على أصبهان عمرو بن سلمة فلما انفتل عمرو بن سلمة عرض له الخوارج فتحصن في حلوان ومعه الخراج والهدية فلما انصرف عنه الخوارج أقبل بالهدية وخلف الخراج بحلوان فلما قدم عمرو بن سلمة على علي رضي الله عنه أمره فليضعها في الرحبة ويضع عليها أمناءه حتى يقسمها بين المسلمين.... الحديث)..
طبقات المحدثين بأصبهان [ جزء 1 - صفحة 311 ]
يزيد بن قيس ولاه علي بن أبي طالب أصبهان والري وهمذان فلما مات يزيد فرقه على ثلاثة نفر فجعل أصبهان إلى مخنف بن سليم وعمرو بن سلمة إلى همذان وآخر إلى الري.
..
تهذيب الكمال [ جزء 5 - صفحة 146 ]
في قصة الساحر الذي قتله جندب قال:
(...فقال الوليد علي به فأقبل به إليه عبد الرحمن بن حبيش الأسدي وهو على شرطة فقال اضرب عنقه!
فقام مخنف بن سليم في رجال من الأزد فقالوا سبحان الله أيقتل صاحبنا بعلج ساحر لا يكون هذا أبدا فحالوا بين عبد الرحمن وبين جندب...ثم ذكر بقية القصة من بعثه إلى عثمان )...
تهذيب الكمال [ جزء 5 - صفحة 147 ]
وفيها (انطلق جندب بن كعب فلحق بالحجاز فأقام بها سنين ثم إن مخنفا وجندب بن زهير قدما على عثمان فأتيا عليا فقصا عليه قصة جندب بن كعب؛ فأقبل علي فدخل معهما على عثمان فكلمه في جندب بن كعب؛ وأخبره بظلم الوليد له فكتب عثمان إلى الوليد أما بعد فإن مخنف بن سليم وجندب بن زهير شهدا عندي لجندب بن كعب بالبراءة وظلمك إياه فإذا قدما عليك فلا تأخذن جندبا بشيء ما كان بينك وبينه ولا الشاهدين بشهادتهما فإني والله أحسبهما قد صدقا ووالله لئن أنت لم تعتب وتتب لأعزلنك عنهم عاجلا والسلام.).اهـ باختصار.
. تهذيب الكمال [ جزء 27 - صفحة 347 ]
....قال محمد بن سعد أسلم وصحب النبي صلى الله عليه وسلم ونزل الكوفة بعد ذلك ومن ولده أبو مخنف لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم الذي تروى عنه أحاديث الناس وأيامهم..
وقال أبو نعيم الحافظ استعمله علي بن أبي طالب وولاه أصبهان وسكن الكوفة وله بها دار
روى له الأربعة... اهـ باختصار ..
تهذيب التهذيب [ جزء 10 - صفحة 70 ]
قال الحافظ:
( وكان ممن خرج مع سليمان بن صرد في وقعة عين الوردة
وقتل بها سنة أربع وستين)...
تاريخ الطبري [ جزء 3 - صفحة 149) من أخباره في الغارات .....
لما وجه معاوية النعمان بن بشير أغار على عين التمر
(وبها مالك بن كعب مسلحة لعلي في ألف رجل فأذن لهم فأتوا الكوفة وأتاه النعمان ولم يبق معه إلا مائة رجل فكتب مالك إلى علي يخبره بأمر النعمان ومن معه فخطب علي الناس وأمرهم بالخروج فتثاقلوا وواقع مالك النعمان والنعمان في ألفي رجل ومالك في مائة رجل وأمر مالك أصحابه أن يجعلوا جدر القرية في ظهورهم واقتتلوا وكتب إلى مخنف بن سليم يسأله أن يمده وهو قريب منه فقاتلهم مالك بن كعب في العصابة التي معه كأشد القتال
ووجه إليه مخنف ابنه عبدالرحمن في خمسين رجلا فانتهوا إلى مالك وأصحابه وقد كسروا جفون سيوفهم واستقتلوا فلما رآهم أهل الشام وذلك عند المساء ظنوا أن لهم مددا وانهزموا وتبعهم مالك فقتل منهم ثلاثة نفر ومضوا على وجوههم....) الرواية..
ومن أولاده:
عبد الرحمن بن مخنف (وهو الأشهر) = انظر ترجمته ، وهو الذي أرسله والده في النجدة ضد غارات معاوية، (لكنه خان بأموال الري واختفى عند نعيم بن دجاجة الأسدي بالكوفة حتى مات علي)
أخوه الراوي محمد بن مخنف : شهد صفين مع علي محتلماً.. وهو عم والد أبي مخنف الذي يروي عنه بعض أخبار صفين ..
أخوهما الغامض سعيد بن مخنف: جد أبي مخنف لوط بن يحي بن سعيد بن مخنف بن سليم.. والمعلومات عنه قليلة.
عمر بن مخنف : قتل ايام المختار، وكان مع خصومه.
مشكاة المصابيح مع شرحه مرعاة المفاتيح - (5 / 235) مقتله بعين الوردة.
أسلم وصحب النبي {صلى الله عليه وسلم} ، ونزل الكوفة بعد ذلك ، واستعمله علي بن أبي طالب على أصبهان وكان معه راية الأزد يوم صفين ، وكان ممن خرج مع سليمان بن صرد في وقعة عين الوردة ، وقتل بها سنة (64).
كشكول آل مخنف:
1- لمخنف بن سليم حديث في مسند أحمد والنسائي وعند الطبراني ومعظم كتب المسانيد والسنن.
2- من طرائف مخنف بن سليم: الأخبار الطوال للدينوري 282 - (1 / 127) .. وأخلى المدائن، فدخلها المسلمون، فأصابوا فيها غنائم كثيرة، ووقعوا على كافور كثير، فظنوه ملحا، فجعلوه في خبزهم، فأمر عليهم، وقال مخنف بن سليم: لقد سمعت في ذلك اليوم رجلا ينادي: من يأخذ صحفة حمراء بصحفة بيضاء، لصحفة من ذهب لا يعلم ماهي اهـ.
3- كان على سبع يوم صفين: الأخبار الطوال للدينوري 282 - (1 / 146) وعقد ( الإمام علي) للأزد وبجيلة وخثعم وخزاعة راية، وولى عليهم مخنف بن سليم الأزدي.
وأخباره مع أسرته كثيرة جداً، وتحتاج لاستيفاء، والأزد تعرضوا لتغييب كبير في تاريخهم الأإسلامي، وكان لقريش وخاصة بني أمية دور في التكتم على أخبار صالحيهم كهذا؛ وهم الكثرة، مع إشهار فاسقيهم ممن كان مع بني أمية.
ولذلك؛ للأسف أن الأزد - وخاصة شباب الأزد اليوم - قد يجهلون مثل هذا الصحابي الكبير الكريم القديم الإسلام – وهم كثرة - بينما يشهرون أزدياً آخر اسمه سفيان بن عوف كان من الفئة الباغية، وكان يسلب النساء حليهن ويفر بعد الغارة..
كل العرب تعرضوا لرفع فاسقيهم ووضع صالحيهم بسبب سلطات بني أمية - إلا من مات قبل؛ كالطفيل؛ فقد سلم من تشويههم -  ويجب التصحيح من هنا، ولعل لنا عودة في استيفاء أعلام ألأزد الذين ظلمهم التاريخ وأهملهم الناس..
والمؤرخ أبو مخنف لوط بن يحيى بن سعيد الأزدي الغامدي من علماء وقته أيام الخليفة المهدي؛  وهو ثقة وسني؛ ولكن نواصب المحدثين يبغضونه ويجرحونه..
عندي بحث مطول في سيرة أبي مخنف لوط بن يحيى الغامدي؛ هو عندي أوثق أهل عصره؛ لا يجاريه في هذا المضمار ابن اسحاق ولا مالك؛ لكنها العصبية والحسد؛ اتهامهم لأبي مخنف الغامدي بالتشيع والوضع هو عادة اهل الهوى والعصبية؛ عادتهم إلى اليوم أنهم يكذّبون من صٓدٓقهم؛ ويوثقون من خدعهم!
جهل وهوى.
علم الجرح والتعديل العلمي لا المذهبي؛ يستوجب سبر مرويات الراوي. عندما اختلف البخاري وأبو مخنف رجح ابن حجر رواية أبي مخنف؛ هذا هو أبو مخنف!
أهل العصبية والتقليد والهوى لا قدرة لهم على البحث؛ لا حكم على خبر ولا راوٍ؛ ضعفاء جداً؛ نعرفهم جيداً؛ لكن لهم قدرة فائقة على الشتم والسخف..
أبو حاتم الرازي هو من ضعف أبا مخنف للعصبية؛ كما ضعف أبا حنيفة للعصبية؛ كما ضعف ثلاثة من أهل بدر للجهل والعصبية!
وبعض أهل الحديث قلد أباحاتم في تضعيف أبي مخنف بجهل وهوى؛ والذين اتهموا أبا حنيفة بالكفر أكثر من الذين اتهموا أبا مخنف بالضعف؛ فاعقلوا.
دعوتي للبحث والصدق وسبر المرويات؛ اتركوا الذين يضلون الناس بغير علم؛ فهم داء العلم؛ واقبلوا على البحث العلمي؛ فالجاهل المستكبر كالعائل المستكبر؛ وقد وثق أبا مخنف مجموعة من أهل العلم والتواريخ؛  بل رجح ابن حجر روايته على رواية في البخاري؛ ولكن الغلاة الجهة بقوا معلقين بكلمة أبي حاتم!
وللدكتور يحيى اليحيى رسالة في مرويات أبي مخنف من أعجب الرسائل في الهوى والعصبية؛ وبكل ود أقول: ليته يقبل مناظرتي فيها؛ ليكتشف الناس الحقيقة؛ وكثير من الرسائل الجامعية في التاريخ الاسلامي عندنا هي مواعظ وعقائد من باب (ما يطلبه المشاهدون) وليس من باب البحث عن المعلومة.
القمة ضايعة.
شكرا لكم.
ولنا عودة لاحقاً.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/08/06  ||  الزوار : 2818



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : العلوي الكبير(زائر) ، بعنوان : اعجاب في 2017/02/03 .

اخي الحبيب حسن اسعد الله واقاتك فانا لا اخفي عليك اعجابي بطرحك وشرحك الشيق والصحيح والقيم والعادل نعم هكذا يكون الباحث العدل والرزين واصل والله يرعك

• (2) - كتب : (زائر) ، في 2016/12/10 .

شكرا اخي ولكم جميعا على المجهودات والحمد لله ربي العالمين. توجد في الجزائر عرش بسمه لوط محمد بن زواوى بن علي بن عمر بن يوسف بن سليمان بن مسعود بن احمد... وهم من المنطقة التى تاسست فيها ونطلقت منها الدولة الفاطمية وهم حسب اطلاعي هم احفاد لوط بن يحيى بن سليمان الدين هاجرو مع اولاد الحسين رحمهم الله اجمعين ولهم كنية ب بني حسان وهي معقل الدولة الفاطمية والسلالة مازالت وهم يعلمون ولكنهم لايستطعون ان يقولون نحن احفاد الحسن والحسن وجدهم رسول المصطفى عليه الصلاة والسلام لانهم يخافون بتهامهم بشيعة وتشيعهم الى اصولهم لان السعودية هي من تنشر الفتن وكل من يتكلم عن الحسين شيعي هل الحسين قاتل سارق زان لا الدنب جده رسول ص وسلالة السعودية ومعاوية قتلو عمر وعلى وعثمان وهم يهود والله يقدرنا عليهم ان شاء الله وسلام عليكم.

• (3) - كتب : جسان(زائر) ، بعنوان : كبير الوضاعين هشام بن السائب الكلبي في 2016/08/13 .

هشام بن السائب الكلبي .. يطعنون في رواياته وتفسيره و من اشهر اكاذيبه التي يرددها الشيعه قصته عن ولادة عمر بن الخطاب وزعمها ان امه امرأة حبشيه اسمها صهاك وانها حملت بعمر سفاحا اي من الزنا .... هل النبي مغفل حتى يصاهر بن زنا وكيف لم ينبه الله نبيه بأن لايزوج ابنت ابن زنـــا ؟

• (4) - كتب : علي اجمد الغامدي(زائر) ، بعنوان : لوط بن يحيى، أبو مخنف في 2016/08/13 .

قال بن الجوزي في الموضوعات (1/406) عقب كلامه على حديث له منسوب لابن عباس (( قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم " لما خلق الله الجنة قال لها أما ترضين أن زينت ركنين منك بالحسن والحسين ؟ فماست الجنة برأسها موس العروس ليلة عرسها واهتزت، فقال الله لها: لم علمت ذا ؟ قالت: شوقا منى إليهما " قال بن الجوزي : (( ...في حديث ابن عباس سليم بن قيس و السائب الكلبى وأبو مخنف وكلهم كذابون )) - وقال الذهبي عنه في الميزان ( 5/508 ) : ( شيعي محترق )) - وقال في تاريخ الاسلام (9/581) : (( لوط بن يحيى، أبو مخنف الكوفي الرافضي الإخباري صاحب هاتيك التصانيف يروي عن الصقعب بن زهير ومجالد بن سعيد وجابر بن يزيد الجعفي وطوائف من المجهولين. وعنه علي بن محمد المدائني وعبد الرحمن بن مغراء وغير واحد. قال ابن معين: ليس بثقة. وقال أبو حاتم: متروك الحديث. وقال الدراقطني: أخباري ضعيف. - وقال صلاح الدين محمد بن شاكر أحد تلامذة الحافظ المزي في كتاب فوات الوفيات (3/255) : (( لوط بن يحيى بن مخنف بن سليمان الأزدي، أبو مخنف راوية أخبارياً صاحب تصانيف، وكان يروي عن جماعة من المجهولين؛ قال أبو حاتم: متروك الحديث، وقال الدراقطني: أخباري ضعيف )) - ونقل الدكتور راغب في قصة الفتنة (1/13) عن الحافظ انه قال : (( لوط بن يحيى أبو مخنف إخباري تالف لا يوثق به )) ............................. ورد ذكر اسمه في كتب الرجال الشيعية على أنه من أصحاب الإمام الصادق وقال فيه كبار علماء الشيعة: قال عباس القمي: من أعاظم مؤرّخي الشيعة، ومع اشتهار تشيّعه اعتمد عليه علماء السُنّة في النقل عنه كالطبري وابن الأثير وغيرهما، وليعلم أنّ لأبي مخنف كتباً كثيرة في التأريخ والسير[5]. قال الخوئي: ثقة مسكون إلى روايته[6]. الطعن فيه[عدل] أجمع أئمة الجرح والتعديل من أهل السنة على الطعن فيه، ومن أقوالهم فيه: قال فيه صاحب "القاموس": إن أبا مخنف إخباريّ شيعي تالف متروك. قال فيه أبو حاتم الرازي: إنه متروك الحديث. قال الدارقطني: إخباري متروك الحديث، وقالوا: إنه كان يروي عن جماعة من المجهولين. قال يحيى بن معين: ليس بثقة. قال ابن عدي: شيعي محترق، صاحب أخبارهم. قال الذهبي: إخباري تالف لا يوثق به.[7]

• (5) - كتب : حسان المصري/مصر(زائر) ، بعنوان : بالدينار والدرهم زيف التاريخ في 2016/08/07 .

اتابع باستمرار ابحاثكم الصادقة الباحثة عن الحق و ولوعرف اهل الضلالة والبدع المنحرفة واهل المناهج الفاسقة وتمحصوا بما تكتب من حقائق التاريخ لتابوا الى اللة لكن الدينار والدرهم اهم واعضم من توبتهم الى اللة ورسولة .واستغرب عندما يخرج الينا ممن يدعون من اهل الدين في تونس ومن مشايخهم الكبار وعضوا في برلمان تونس ليقول الينا (قال رسول اللة : خذوا ثلاثة ارباع او نصف دينكم من السيدة عائشة ) حسب ماموجود في الصحيحيين . الى هنا جيد والسؤوال هل فقط علوم دبننا من السيدة عائشة واين باقي نساء النبي الثمانية اليست هن من امهات المؤمنيين وزوجات النبى فلماذا لانسمع عنهن شئ ابدا سوى السيدة عائشة في الكتب والمساجد والفضائيات وغيرها , هل لهذة الدرجة هي ملهمة ومتيمت قلوب المسلميين . التاريخ الصادق والحق يقول ان السيدة عائشة عكس ذلك في مواقع كثيرة . اقول هكذا زيف التاريخ من اجل الدينار والدرهم .اللعنة على من كتب تاريخنا المزيف ومحى التاريخ المحمدي الصحيح .

• (6) - كتب : ابن مخنف الازدي(زائر) ، بعنوان : مؤلفات ابي مخنف في 2016/08/07 .

يوجد كتاب ل ابو مخنف ويسمى بهر النصاب وهو كتاب عن الانساب وقد فصل فيه انساب الازد ومعاركهم ارجوا ان تتكلم عنه اذا عندك خبره عن هذا الكتاب النادر الذي كتبه لوط بن يحيى



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي