الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 {هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم}

 عالمية القرآن - الجزء الثاني

 علم الحديث - أبو هريرة وألأثر السياسي (الجزء الرابع)

 المؤامرة الروائية على ثورة الحسين ... - الجزء 3

 حوار المناهج الدارسية 1432هـ الجزء(1)ش

 عقود الأوهام!

 نصيحة الشيخ حسن فرحان المالكي للشباب الباحثين عن الحقيقة

 البيئة الشعبية للحوار بين المذاهب

 الكبت.. عقوبة الله للغلاه!

 الرجم ؛ ابن تيميه ؛ البخاري وعقول الناس!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7055203

  • التاريخ : 18/01/2018 - 07:38

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثاني - .

لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثاني -


لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!!


                                    - الجزء الثاني -


ما دام أن الأسد أو النمر دبغ جلده، وكانت الجلود قليلة والناس حريصون على الأنعام ولا تكفي جلودها، فلماذا حرمانهم من جلود السباع؟
ثم كان في قصر معاوية جلود سباع كثيرة كما ذكر المقدام؛ لكن؛ الهدف السياسي : اعطوهم من هذا الدين وضيقوا عليهم به حتى يلموه وينسونا ويدعونا وشأننا..!!

لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الاول -"على هذا اللرابط «««
ذكرنا المقدمة ونموذجاً من الأحاديث التي التف بها الشيطان على الناس، لأهداف ذكرناها في المقدمة..، وقررنا أن نقتصر على أحاديث سلطان من السلاطين؛ وفي مصدر واحد فقط من المصادر المتقدمة - قبل الصحيحين - وهو مصنف عبد الرزاق الصنعاني؛ وهذه المرة سنحاول السرد ونقلل التعليق، وسنذكرها بالترتيب، وسترون أنها كلها سياسية، وأنها في مكان والقرآن في مكان آخر.. اللهم إلا القليل مما له أهداف أخرى؛ سنذكرها..
وانتم حاولوا العودة للمشاركة ألأولى لتعرفوا علة الإكثار من الأحاديث في صغار ألأمور، وأن هذا النوع من ألأحاديث (سياسي)؛ لكن؛ له غرضاً بعيداً لا يدركه الحمقى والطيبون، فراجعوا أهداف هذه الأحاديث في العنوان أو المشاركة الأولى..
الأمثلة:
المثال الأول – سبق..

لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الاول -"على هذا اللرابط «««
المثال الثاني: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (1/ 69) 216 - عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي شَيْخٍ الْهُنَائِيِّ، أَنَّ مُعَاوِيَةَ، قَالَ لِنَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ «نَهَى أَنْ يُفْتَرَشَ جُلُودُ السِّبَاعِ».
ولماذا ؟
ما دام أن الأسد أو النمر دبغ جلده، وكانت الجلود قليلة والناس حريصون على الأنعام ولا تكفي جلودها، فلماذا حرمانهم من جلود السباع؟
ثم كان في قصر معاوية جلود سباع كثيرة كما ذكر المقدام؛لكن؛ الهدف السياسي : اعطوهم من هذا الدين وضيقوا عليهم به حتى يلموه وينسونا ويدعونا وشأننا..
المثال الثالث: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (1/ 69) عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي شَيْخٍ الْهُنَائِيِّ، أَنَّ مُعَاوِيَةَ قَالَ: لِنَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، نَهَى عَنْ سُرُوجِ النُّمُورِ أَنْ يُرْكَبَ عَلَيْهَا؟ قَالُوا: «نَعَمْ».
المثال الرابع: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (1/ 459) 1783 - أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ: أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ قَالَ: «أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ لِمُعَاوِيَةَ بِمَكَّةَ فَاحْتَمَلَهُ أَبُو مَحْذُورَةَ فَأَلْقَاهُ فِي بِئْرِ زَمْزَمَ».
أبو محذورة مؤذن النبي في مكة؛ ومؤذن معاوية أشغلهم بإنقاص ألفاظ الأذان أو الزيادة فيها.
المثال الخامس: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (1/ 479) 1844 - أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ: أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، وَغَيْرُهُ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الْحَارِثِ التَّيْمِيِّ، عَنْ عِيسَى بْنِ طَلْحَةَ قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى مُعَاوِيَةَ، فَنَادَى الْمُنَادِي لِلصَّلَاةِ، فَقَالَ: اللَّهُ أَكْبَرُ اللَّهُ أَكْبَرُ، فَقَالَ مُعَاوِيَةُ كَمَا قَالَ: فَقَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَقَالَ مِثْلَ ذَلِكَ أَيْضًا، فَقَالَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، فَقَالَ مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ قَالَ: «هَكَذَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ».
هذه من صغار الأمور أيضاً؛ ولابد أن يظهر بمظهر الحريص على السنن.. ثم هو يحتاج هؤلاء لنقل هذه السنن! ويحتاجهم لبيعة يزيد..
المثال السادس: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (1/ 560) عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَطَاءٍ قَالَ: لَقَدْ رَأَيْتُ مُعَاوِيَةُ، «يُصَلِّي الْمَغْرِبَ، ثُمَّ مَا أَطُوفُ إِلَّا سَبْعًا أَوْ سَبْعِينَ، حَتَّى يَخْرُجَ فَيُصَلِّيَ الْعِشَاءَ، وَلَمْ يَغِبِ الشَّفَقُ». قَالَ: فَكَانَ عَطَاءٌ يَقُولُ: «صَلِّ الْعِشَاءَ قَبْلَ أَنْ يَغِيبَ الشَّفَقُ».
وهكذا، صلاها في غير وقتها، وسيدب الخلاف بين الناس ..

يتيع
لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثالث -"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/10/21  ||  الزوار : 1473




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي