الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 المنافقات في العهد النبوي!

 لماذا هذه المكانة لرسول الله ؟ الجزء السادس

 لعن الله من كذب على الله ورسوله

 حقائق التاريخ | أحداث في عهد معاوية

 بداية الخلل متى ؟!

 لماذا هذه المكانة لابن تيمية؟

 تلك أمة قد خلت

 ألأشتر النخعي - البطل المظلوم - الجزء الأول

 الفرق بين القدوة والأسوة في القرآن الكريم!

 هذا الأزهر المعتدل؟؟!!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8099172

  • التاريخ : 18/10/2018 - 12:42

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : مفهوم النفاق في ثقافة الإمام علي.. ألجزء الثاني .

مفهوم النفاق في ثقافة الإمام علي.. ألجزء الثاني


                مفهوم النفاق في ثقافة الإمام علي..

                                          ألجزء الثاني


لمطالعة "مفهوم النفاق في ثقافة الإمام علي.. - ألجزء الأوّل" على هذا اللرابط «««


قلنا في الحلقة الأولى، اخترنا علياً في هذا الموضوع لأنه تلميذ النبي وتربيته فله خصوصية؛ وقد ذكرنا في الحلقة الأولى خطبة له عن المنافقين وثقافة النفاق وخطرها وعمقها وانتشارها وتأثيرها، وكل هذا في عهده؛ فكيف بنا اليوم؟
وهذا الجزء الثاني ويختلف بأنه اقوال متفرقة للإمام علي؛ وهي أقوال عميقة جداً؛ لاسيما وأنه يعرف المنافقين بخصوص أيضاً لأنه الصحابي الوحيد الذي قال فيه النبي (لا يبغضك إلا منافق) - صحيح مسلم - فلا بد أن يكون عنده مزيد من علم بالنفاق والمنافقين وخصائصهم؛ فهم أعداؤه المخالطين والمحاربين.

ومن أقوال الإمام علي المتفرقة في النفاق والمنافقين:
1- (إيّاك والنّفاق فإنّ ذا الوجهين لا يكون وجيها عند اللّه).
2- (النّفاق أخو الشّرك). ويدل عليه اقتران الآية: {لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ}.. بينهما ترابط  قوي.
3-(النّفاق توأم الكفر). ويدل عليه: {وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ}؛ و (...جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ}؛ والمنافق مسلم من جهة وكافر من جهة أخرى؛ أي؛ له أحكام المسلمين في الدنيا؛ ولكنه من الكافرين في الآخرة؛ اسماً وعقوبة. بل عقوبته أشد بسبب ضرره.
4- (النّفاق من أثافي الذّلّ)، نعم؛ المنافق ذليل.
5- (النّفاق مبنيّ على المين) أي الكذب.
6- (ما أقبح بالإنسان؛ باطناً عليلاً و ظاهراً جميلاً).
7- (المنافق مكور مضرّ، مرتاب).
مكور أي ذليل لئيم ذاهب ضوؤه، ومن هذا المعنى (إذا الشمس كورت)؛ أي ذهب ضوؤها؛ ومن التكوير أيضاً قال الأعشى:  شتان ما يومي على كورها ....يوم حيان أخي جابر!
كورها يعني (كور الناقة)، أي رحلها الذي يوضع لتذليلها أو لتذليل الركوب نفسه؛ البيت في الشقشقية؛ ورجل مكور = القصير العريض (لسان العرب)؛ فقد يراد به المعنى المجازي؛ أي رأسه لا يصل السماء؛ ولكنه عريض في الأرض، يجمع أربع وظائف ويدخل كل باب!
8- (عادة المنافقين تهزيع الأخلاق)؛ أي تكسيرها.
قول عجيب!
هههه
9-(ما أقبح بالإنسان ظاهرا موافقا و باطنا منافقا).
10-(النفاق يفسد الإيمان).
11-(نفاق المرء من ذلّ يجده في نفسه).
12-(النفاق شين الأخلاق).
13-(المنافق وقح غبي، متملق شقي).
14-(المنافق لا يرغب فيما قد سعد به المؤمنون)!
15-المنافق إذا نظر لها (من اللهو عن الاعتبار)؛ وإذا سكت سها؛ وإذا تكلم لغا؛ وإذا استغنى طغا؛ وإذا أصابته شدة ضغا (أي ذلّ وهان)؛ فهو قريب السخط بعيد الرضا، يسخطه على الله اليسير، ولا يرضيه الكثير، ينوي كثيرا من الشر ويعمل بطائفة منه، ويتلهف على ما فاته من الشر ...الخ
16-(المنافق لنفسه مداهن، وعلى الناس طاعن).
17-(أظهر الناس نفاقا من أمر بالطاعة و لم يعمل بها، ونهى عن المعصية ولم ينته عنها).
18-المنافق مريب.
19-نص عجيب في نشر المنافقين؛  أحاديث كثيرة في أيام الخلافة؛ وهم ممن يدعون الصحبة ولا يعرفهم الناس؛ وذلك في جواب له على سائل عن الحديث فقال: (إن في أيدي الناس حقاً وباطلاً، وصدقاً وكذباً، وناسخاً ومنسوخاً، وعاما ًوخاصاً، ومحكماً ومتشابهاً، وحفظاً ووهماً، وقد كُذب على رسول الله صلى الله عليه وآله؛ على عهده ، حتى قام خطيبا فقال: أيها الناس قد كثرت عليَّ  الكذابة فمن كذب عليَّ متعمدا فليتبوء مقعده من النار، ثم كذب عليه من بعده، وإنما أتاكم الحديث من أربعة ليس لهم خامس؛ رجل منافق يظهر الايمان، متصنع بالاسلام؛ لا يتأثم ولا يتحرج أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله متعمداً، فلو علم الناس أنه منافق كذاب، لم يقبلوا منه ولم يصدقوه، ولكنهم قالوا هذا قد صحب رسول الله صلى الله عليه وآله ورآه وسمع منه، وأخذوا عنه، وهم لا يعرفون حاله، وقد أخبره الله عن المنافقين بما أخبره، ووصفهم بما وصفهم؛ فقال عزوجل: (وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم)، ثم بقوا بعده  (يعني  المنافقين)؛ فتقربوا إلى أئمة الضلالة والدعاة إلى النار بالزور والكذب والبهتان؛ فولوهم الاعمال، وحملوهم على رقاب الناس، وأكلوا بهم الدنيا، وإنما الناس مع الملوك والدنيا؛ إلا من عصم الله؛ فهذا أحد الاربعة) اهـ
ثم ذكر الثلاثة الأصناف الأخرى التي فيها الواهم والراحل يأتي الأمر ولا يعلمه، وأثنى على الصنف  الرابع الضابط فقط .
وهذا النص جليل، وله واقع، وكان  كثير من الولاة محل سخط المخلصين؛ كما أن في النص بقاء المنافقين بعده ونشرهم الحديث وقوة أثرهم، من تلك الأيام.
أخيراً: تدبروا هذه الأقوال، وانظروا من يعظم ويحذر من شأن المنافقين وأثرهم، هل يشبه القرآن؟ أم الذي يحفظ حديثاً أو اثنين وليس له هذه المشابهة؟ وقد تركت أكثر هذه الأقوال بلا شرح ولا ذكر أمثلة؛ فالأقوال واضحة ومتونها منيرة بمشابهة ثقافة القرآن نوعاً وكماً.
يجب تصحيح النظرة عن النفاق.



مواضيع أخرى:

لمطالعة "ما لم يدونه التاريخ عن الإمام علي بن أبي طالب" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تغريدات حول الزهراء (ع)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما لم يدونه التاريخ عن الإمام علي بن أبي طالب" نموذج للنقد الحديثي عند الشيخ حسن المالكي" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما مواقف الصحابة في حروب علي؟! - الجزء الأول -" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سيرة الإمام علي (ع)- ما بعد التحكيم" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "المنحرفون عن الإمام علي أقسام!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سر حذيفة بن اليمان - الجزء الأوّل" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الزيف كان كبيراً في المسلسل الأخير( الحسن والحسين )" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تعقيب استدراك وتوثيق على ما ورد في "قرة بن شريك" و "عنبسة بن خالد الأموي"!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هل أنتج الإسلام ظاهرة النفاق؟! - رداً على د إياد جمال الدين- الجزء الاول"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سيرة النبي والثقافة النفاقيه!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة " لفهم الشيعة"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/03/24  ||  الزوار : 1653



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : اخوكم في الاسلام 2017/3/25(زائر) ، بعنوان : مفهوم النفاق في 2017/03/25 .

اللهم ابعد عنا النفاق واجعلنا من المؤمنين الصالحين ، واغفر لجميع المسلمين واهدهم صراطك المستقيم آمين .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي