الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)
  • نص لائحة الاتهام أ. حسن بن فرحان المالكي التي وفقها تطالب السلطات السعوديه باعدامه (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 عندما تحاكم الهمجيه الفكر- نص لائحة الاتهام التي تطالب حسبها النيابه السعوديه باعدام المفكر والباحث حسن بن فرحان المالكي

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 اذا فشل في التحليل السياسي عوض بتكفير الشيعة! - د. النفيسي نموذجاً.

 في استضافة الدكتور واصف كابلي

 ما أدري لماذا لا أصدق د/ عزمي بشارة

 الإسلام الفطري؛ كن إنساناً تكن مسلماً!

 لو كان لي من الأمر شيء!

 الفن والمعارضة الدينية!

 (والله ما آسى عليهم، ولكن آسى على من يضلونهم من المسلمين)!

 حسن فرحان المالكي- القاء في منتدى الزغلي(1)2

 مفهوم النفاق في ثقافة الإمام علي.. ألجزء الأوّل

 إسلام الشيعة = المعضلة السعودية الكبرى! تعليقاً على محاولة النقيدان.

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 1629

  • التصفحات : 9114254

  • التاريخ : 24/05/2019 - 23:51

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ما أدري لماذا لا أصدق د/ عزمي بشارة .

ما أدري لماذا لا أصدق د/ عزمي بشارة

عزمي بشارة هو الذي يوجه المذيع بتجنب البحرين والأردن!



أمر محزن جداً أن ينزل المفكر العظيم عزمي بشارة إلى هذه المستوى


 

رأيت له الآن برنامج في قناة الجزيرة (الديمقراطية بين الدين والعلمانية)، ولكن يغلبني الشعور أنه مخادع.
طبعاً قال كلاماً صحيحاً يدور حول (المباديء الديمقراطية) وأنها هي الأساس، لكن عندما يشعرنا بأن الحركات (الإسلامية)! تؤمن بها أظن أنه يخادع.
د عزمي بشارة مثقف عربي كبير، لكن أفسده توظيف الثقافة لصالح الأجندات (لدول وحركات)
د/ عزمي 
انتبه:
تجميل الواقع أهم معول في هدم المعرفة!
كل المفكرين الذين كنا نفخر بهم قبل الربيع العربي وبعده سقطوا في أمرين:
1- الازدواجية...
2- توظيف المعرفة لخدمة السياسة والمذهب وليس العكس.
وهذا لا علاج له إلا بقيمة قرآنية كبيرة اسمها ( الشهادة لله)، لا تضع المعرفة في خدمة دولة ولا مذهب ولا حركة ولا تيار.. فإنك بهذا تلوثها للأبد.
مثقفونا وإعلاميونا وسياسيونا وفقهاؤنا صدمونا بعد الربيع العربي، بسبب هذه الازواجية وهذا التوظيف، ولا أبريء نفسي من ردة فعل ومشاركة نسبية لهم، الفرق بيني وبين مثل عزمي بشارة أو القرضاوي أنني مستعد لوضع معيار واحد نطبقه على الجميع وهم لا يوافقون.
وأنني أعترف  وهم لا يعترفون.
المعيار ما هو؟
إذا هم حددوا معياراً مثل (الأغلبية) مثلاً، فيجب تطبيقه في:

مصر والبحرين
في تركيا والبحرين
في تونس والبحرين
في إيران والبحرين!
هذا هو معنى المعيار ..
افهم يا عزمي .. افهم ياقرضاوي.. افهم يا نفيسي.. دعونا من هذه الازدواجية والتوظيف.
أنتم مقرفون بتحايلكم..
مللنا من هذا الخداع ..
مللنا من هذه الازدواجية...
والمذهبية ..
والحزبية.
كونوا خلف كلامكم ...كونوا صادقين، فأنتم مخادعون.. والدماء تسيل بخداعكم.

هذا المقطع مره اخرى:


عزمي بشارة هو الذي يوجه المذيع بتجنب البحرين والأردن!



أمر محزن جداً أن ينزل المفكر العظيم عزمي بشارة إلى هذه المستوى.


وحتى لا نظلم الجزيرة وفريقها ..هاهي القنوات المصرية تظلم الجزيرة في زلة لسان تم تصحيحها (عن عدد متظاهرين)



الخلاصة 
أننا نريد الصدق .. التعامل بمعيار واحد..
فالجزيرة أيضاً تتمسك بزلات الألسن والتحريف .. والمثقفون كذلكوالفقهاء والساسة الخ.. نريد الصدق


وكذلك التلفزيون الإيراني في تحريفه كلمة مرسي، فنقلوا ما قاله عن سوريا إلى البجرين في عمل مفضوح



الخلاصة
تعبنا من الكذب.
طبعاً نحن نعاتب مثل عزمي بشارة والقنوات - مثل الجزيرة وتلفزيون إيران وقنوات مصر- أما الفقهاء والدعاة فأكاذيبهم تجاوزت الحد الذي يسمح بالتوبة، فمعاذ الله أن نشبه قنوات مصر وإيران والجزيرة و حتى إسرائيل ..الخ
بالفقهاء والدعاة الذين أصبحوا أكذب خلق الله
والأمل فيهم منعدم تماماً.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/04/09  ||  الزوار : 1842




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي