الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 إعادة قراءة التاريخ الإسلامي في برنامج الشريعة والحياة (قناة الجزيرة)

 حوار المناهج الدارسية 1432هـ الجزء(1)ش

 النفور؛ ثم يكون هلاك الأمم!

 متى يأمرك (الشيطان) بالورع وتقوى الله؟!

 الظلم قرين الجهل

 الرد على فتوى البراك في موضوع الاختلاط!

 بداية الانحراف الأول عن الإسلام الأول ..متى كان؟! {الجزء الثالث}

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء الثالث عشر -

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السادس -

 ايها الناصبي بالمخاصمه.. تعلّم.

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8244612

  • التاريخ : 18/11/2018 - 20:10

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : المسلمون يفهمون الله غلط! .

المسلمون يفهمون الله غلط!

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي".

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



المسلمون أصبحوا مشكلة كبيرة في هذا العالم، وسبب المشكلة أنهم فاهمين الله غلط - والكلام بالشعبي - وسأوضحه.

قبل أن نسترسل، لا تعميم،   المسلمون يفهمون أن الله يريد منهم الاعتراف به رقم 1، وبعد ذلك ليفعلوا ما يفعلوا،  فهم إلى خير!!

الاعتراف هو المهم!

المسلمون يظنون أن الله يطلب منهم الإيمان ليأخذوا راحتهم في الإفساد في الأرض، فأنت انطق الشهادتين وخلاص.. مصيرك الجنة!

هذا غلط.. مفهوم خاطيء.

وعلى النقيض..  يظن المسلمون أن الإنسان مهما بلغ من حسن السيرة فهو إلى النار لأنه لم يعترف بالله،  لأنه لم ينطق الشهادتين..

هذا أيضاً غلط يا ناس.

المسلمون بهذه التصور عن الله يصغرونه جداً  - للأسف - إنهم يتصورون أنه كأي حاكم عربي، يريد الاعتراف به قبل كل شيء!

هذا تصور خاطيء عن الله.

ولن تستطيع إرجاع المسلمين للقرآن أبداً، ولا إيقافهم على سبب أمر الله لهم بالإيمان بالله واليوم الآخر..الخ

هذا الإيمان يظنونه من باب الفخر فقط!.. أعني يظنون أن الله يريد منك أن تعترف به، كأنه مهتم كثيراً باعترافك من عدمه !

الله أكبر من أن يكون بهذا التصور المشهوه عند أكثر المسلمين.

أول الدين معرفة الله - كما يقول الإمام علي -  لماذا؟

لأنك إن عرفت الله وعظمته وتعاليه وعدله ورحمته فلن يخطر على بالك  هذا التصور عن الله.

المسلمون صم بكم عمي عن قواعد الله الكبرى في كتابه، مثل (إن الله لا يظلم الناس شيئاً)،  فهذه يجعلونها بعد الإعتراف! مع أن الله قال (الناس)!

والمسلمون صم بكم عمي عن كون الله لا يطالبك بأن تؤمن نفاقاً وبلا قناعة، وإنما يدعوك للإيمان بعد تفكر وتدبر ونظر، وإلا لأصبح يبحث عن المنافقين.

والمسلمون صم عمي عن كون الإيمان ليس بالله فقط، بل بآياته، ومنها آياته في الآفاق والأنفس، وتؤمن بالحق إذ جاءك، وبالصدق إذ جاءك..

الإيمان قصة كبيرة.

المسلمون عمى في عمى، من يوم اختطفهم الشيطان والمنافقون، فالشيطان هندس لهم زخرفاً من الأقوال والأفكار، فخروا بها على الناس واستحلوا بها كل جريمة.

لذلك يعاني من أراد التصحيح قريباً من معاناة الأنبياء مع أقوامهم، لأن العقول هي العقول  والنفوس هي النفوس والشيطان هو الشيطان..

السنة واحدة!

تخيل نفسك حاكماً على جزيرة.. تخيل فقط..  هل ستعذب من لم يسمع عنك؟ أو وصلهم عنك معلومات مشوهة؟

إذن فالله أعدل منك وأرحم.. افهم هذا وبس.

لقد شرحت سابقاً أن الإيمان بالله أمرنا الله به لحاجتنا إليه، لتحقيق غايات ذلك الإيمان وليس لجعل ذلك الإيمان شراً على البشرية، الإيمان له أهداف.

الشيطان عمل للمسلمين هذه العقائد لثلاثة أمور:

لتشويه صورة الله في الأذهان..

لجلب أكبر قدر من المتكبرين إلى جهنم..

ليفسد بهذا الإيمان في الأرض.

طبعاً المسلمون لم يصدقوا الله في تحذيره من الشيطان، فوقعنا فيما ترون جهل وكبر وإفساد بالدين نفسه، فبغضناه في قلب من لم يسلم، وأضللنا به من يسلم!

لا أظن أن هناك مخرجاً للمسلمين، وإنما يجب عليك البيان فقط،  لأن استحكام الضلالة قد تمت، ومن زمن مبكر، نبي الله نفسه لم يستطع القضاء على النفاق.

كان النفاق في آخر عهد النبي أكثر منه من النفاق في أول النبوة، إجماعاً، لقد كثر النفاق وتوسع في وجود وحي ونبي، فكيف بعد انقطاع الوحي وموت النبي؟

الآن أصبح الشيطان إذا أراد أن يدخل شخصاً النار حثه على الإسلام،  ثم حرضه على حمل حزام ناسف ثم تفجير سوق أو مسجد!

هذا ليس إسلام الله قطعاً.

ابحثوا لي عن سيرة ذلك الألماني الذي فجر في بغداد! أو عن أمثاله، ستجدونهم كانوا أقرب للجنة قبل إسلامهم، فحثهم الشيطان على الإسلام ليستعملهم صح!

من منا سيقف ضد الشيطان في تغريره بالمسلمين وبغير المسلمين؟

هو عدو بني آدم كلهم (ألم أعهد إليكم يا بني آدم ألا تعبدوا الشيطان)؟

بني آدم!

أصبح الإسلام أسهل طريق للشيطان لنقل بني آدم إلى النار، ما أن يسلم الشخص حتى يكون مستعداً للفساد والتخلف والقتل ..ألخ

انقذوا إسلامكم بصدق.

الشيطان عجز أن يدخل الأعداد الهائلة النار عن طريق دين آخر، وجد ثغرة كبيرة في الإسلام لم نملأها بقرآن ولا هدى ولا عقل، فهو يمتح منها يومياً!

ألماني أشقر - ربما كان صياداً ماهراً أو مزارعاً محسناً أو طباخاً خلوقاً - يحوله الشيطان بالإسلام فقط إلى داعشي يسفك دماء الأبرياء في الأسواق؟!

لماذا لم يحوله الشيطان بدين المسيحية أو البوذية أو بالإلحاد؟

لماذا يركز الشيطان على إدخال الناس إلى النار بالإسلام؟!

عداوته مع محمد أبلغ!

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/07/24  ||  الزوار : 4443



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : وحدة(زائر) ، بعنوان : lafii@live.com في 2015/08/24 .

معرفة الله هي بما رأته القلوب من حقائق الايمان. بالادب وايثار التفضل وحسن الخُلُق والرفق في كل شيء حتى في النملة والنحلة .. بهم تعرف الله وتعرّفه. مهما كان دينك او مذهبك.

• (2) - كتب : نبيل الشامي(زائر) ، في 2014/07/27 .

لقد وجد الشيطان ثغرة في المسلمين و ليس في الاسلام و لعلها ثغرات. لا يوجد اليوم فرقة على وجه الارض لا سنة و لا شيعة تستطيع ان تقول انها تمثل الاسلام الحق الذي جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم. الكل ضيع و فرط بما كان عنده من الحق. ماذا بقي من هدي السابقين الاولين من المهاجرين و الانصار رضي الله عنهم. ماذا بقي لدينا من هدي مدرسة ال البيت عليهم السلام و ما حفظوه من هدي النبوة.لقد عتم التشويه المذهبي على هذا التراث الانساني العظيم الا ما بقي من نتف هنا و هناك.السقيفة وحدها لم تأتي بكل هذا الضياع.من خذل الامام و خرج عليه و خذل آل بيته و من ثم ضيع تراثهم بالخرافات و الخزعبلات و الامراض النفسية ضيع ما بقي من الاسلام مما لم تضيعه السقيفة. السقيفة لم تقتل الامام على و لا اولاده. بقي لنا كلام الله العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه.

• (3) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : نعم لقد ذبح الاسلام بأيدينا في 2014/07/24 .

العرب وحدهم يتحملون ماجرى على الاسلام والمسلمين منذ استشهاد نبي اللة رسول الانسانية والى يومنا هذا لماذا؟! الجواب واضح وضوح الشمس هل نسى العرب حديث رسول اللة المجمع علية لدى عامة المسلمين وهو حديث الثقليين (ما ان تمسكتم بكتاب اللة وعترتي اهل بيتي لن تظلوا من بعدي ابدا )او سنتي وهو قول ضعيف ) . فماذا حصل بعد استشهاد الرسول هو التنافس على الحكم وماذا جنينا نحن العرب بعد اجتماع السقيفة المشؤومة . وهل نسي العرب حديث الرسول الكريم المتفق علية بأجماع المسلمين (ستتفرق امتي الى سبعون فرقة كلها في النار الا فرقة واحدة هي الناجية ) . السؤال الى كل مسلم عربي صادق ؟ من هي الفرقة الناجية ام تكذبون حديث الرسول الذي لاينطق عن الهوى الا هو وحي يوحى او تكذبون كتاب اللة . وعندما كتبت على هذة الموقع ان العرب بأعتبارهم من حملوا رسالة الاسلام 90% في النار ان نشاء اللة هي نسبة قليلة جدا لأنة لو رجعنا الى حديث الفرقة الناجية معنى ذللك ان 99% من العرب والمسلمين الذين يدعون بالاسلام هم في النار ان شاء اللة . السؤال مرة اخرى لماذا هل تعرفون السبب نعم تعرفون الاجابة لكن قلوبكم سوداء وحاقدة . ابقوا على ماانتم علية الا القلة القليلة الذين يعرفون الحق واهلة .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي