الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الدين مبني على التشدد في الحقوق والتسامح في العبادات!

 سلسلة "حوار القادة والأتباع في القرآن الكريم (ألجزء الرابع) { الذنوب بأسماء مزخرفة }"

 اللاعنون لله ورسوله يعيشون بيننا!

 قنوات البذاءة : وصال مثالا !

 الكذب البسيط والكذب المعقد!

 حلف فضول جديد ضد الكذب - الجزء الثالث

 الغلاة ومكابرات الأطفال! - الجزء 2

 هل العمل الصالح ينفع بلا عقيدة؟ وهل العقيدة تنفع بلا عمل صالح؟

 ظهر الحق وزهق الباطل

 الغلاة يدشنون الالحاد! – ألجزء ألأوّل

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8396946

  • التاريخ : 18/12/2018 - 20:51

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تعقيب فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي على قلة تواصله عبر شبكات التواصل الاجتماعي .

تعقيب فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي على قلة تواصله عبر شبكات التواصل الاجتماعي

قام فضيلة الباحث والمفكر الشيخ حسن بن فرحان المالكي بتوجيه رساله عباره عن تعقيب وتوضيح لقلة تواصله مع متابعيه عبر شبكات التواصل الاجتماعي بعد اطلاق سراحه.
يوضح فضيلة الشيخ الاسباب الخاصه واسبابا اخرى لم يحددها لتغيبه وقلة تواصله عبر شبكات التواصل..
الرساله وجهها فضيلته عبر تغريدات في شبكة التواصل الاجتماعي"تويتر".

"
.


قام بجمع التغريدات "محمد كيال العكاوي"

إذا قلت مشاركاتي فراجعوا موقعي..
في التعريف؛ وستجدون مشروعي كله، من اكتشاف الثقافة القرآنية وإحيائها إلى أسس الوعي التاريخي إلى كشف الغلاة .. الخ
قد نحتاج للراحة وقضاء بعض الالتزامات وإنجاز بعض الأبحاث وزيارات ذوي القربى..
وقد يكون علينا بعض الضغوط التي لا تعرفونها.

لذلك عودوا للموقع..
الدنيا ليست كلها تغريدا.
أين القراءات للأعمال.. من كتب وأبحاث والبناء عليها؟
فهي الأصل، وهي في الموقع.
والتخفيف من التغريد أحتاجه، ومفيد لي شخصيا..
قد تكون بين خيارات كلها صعبة، واختيار أخف الخيارات ضررا وأكثرها فائدة مسألة اجتهاد..
وقد يخالفك من تحب، وهذا من حقهم..
ولعل الله يجعل بعد عسر يسرا.
الفرحة بلقاء الأهل والأبناء وذوي القربى والأصدقاء لا يعرف اتساعها إلا من عاشها، ولو علم الناس حقيقتها لطلبوا السجن في كل سنة شهرين!
ههههه
الإيجابيات الني حصلت عليها من قضية السجن في شهرين هي أكثر بكثير من السلبيات، سواء على المستوى الشخصي أو الأسري والعائلي أو الاجتماعي.. الخ، علما بأن هذا ليس السجن الأول، فقد حصل اعتقال قبل نحو عشرين سنة، ولمدة شهرين أيضا، لكن إيجابيات هذا السجن أكثر من سابقه ببركة إقبالي على القرآن..
السجن الأول (بداية عام ١٤١٧) كنت على منهج أهل الحديث، واشتغلت بقراءة الحديث، ولم أتدبر أو أحفظ من القرآن، وكنت ضيق الصدر، بعكس هذا السجن.
هذا السجن حفظت فيه ١٥ جزءا، وتدبرت القرآن أكثر من مرة، واكتفيت به، وكانت عندي طمأنينة وتأمل، وفوضت أمري كله لله..
بعكس السجن السابق قبل عشرين سنة.
قد أتحدث عن قصة السجنين في رواية أو سيرة حياة، لكن لا يناسب أن أكتب في تويتر لأكثر من سبب، أهمها لا أريد إشغالكم بالقصص الشخصية، ففائدتها قليلة.
أيضا لي طريقتي في الكتابة، فلست ممن يبحث عن بطولات، ولا ممن يهضم نفسه
أحب أن أروي الصدق وأقول الحكاية كما هي، مجردة عن أي تهويل أو تخفيف.
ليس الطرف الآخر (من جهات علمية أو أمنية أو سياسية) غريبة عنا، هي من المجتمع نفسه، ولها مبرراتها، ومن حقها أن تذكر حجتها بأمانة..
ثم يكون لك رأيك.
الفائدة التي يمكن أن أقولها لكم:
جربوا تجديد المحبة داخل العائلة..
عيشوا نعمة الحرية..
عيشوا نعمة الجلوس مع أبنائكم..
أنتم في نعمة لا تشعرون بها.


نحن نعيش ذكرى مولد النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله..
وجهادك معه اليوم أن تسهم في تنقية سيرته مما ألصقه بها سلاطين الجور وفقهاؤهم.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/12/29  ||  الزوار : 2169



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : حسين الربيعي(زائر) ، بعنوان : تحيه حب في 2015/01/09 .

حمدلله على سلامتك استاذحسن ولك تحياتنا وسرورنا بخروجك من السجن سنتابع اخبارك

• (2) - كتب : جمال صالحي(زائر) ، بعنوان : عذرك مقبول في 2014/12/31 .

يأستا،عذرك مقبول ومفهوم،يكفيك شراف أنك شكلت فكرا لآيرتبط بالأشخاص بل بالفطرة السليمة.لقد وضعت معالم جديدة للاسلام واضيحة وكل من له قلب حي عليه أن يبلغها سكون له بالطع أجرها وأجر من عهل بها

• (3) - كتب : jamal(زائر) ، بعنوان : allah with you Ustathana!!!!!! في 2014/12/30 .

kulanna masrurien laka in shah allah.wa kul i3malu fa ina allah yara a3nmalakum sier 3al darb al haq.wa laka amanatu ell Iemaan in shah allah . WE LOVE YOU FOR EVER.......In shah al Rabb alkarim.......



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي