الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 القعقاع بن عمرو حقيقة أم أسطورة

 التكرار في القرآن الكريم حجة عليك!

 هل تجرؤ على نفسك طاعة لله؟!

 اعداء المؤمنين بعد الشيطان!

 مغالطات - الصلاة على آل محمد

 مضحوك علينا!

 شياطين الإنس ينتجون ظاهرة الإلحاد!

 حلف فضول جديد ضد الكذب - الجزء ألأوّل

 تسونامي الجهل الزاحف

 سيرة الإمام علي (ع) معركة صفين (1)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8122619

  • التاريخ : 23/10/2018 - 02:42

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : وقفة توقير للفكر والمفكرين. .

وقفة توقير للفكر والمفكرين.


الأمم الحية تحرص على وجود معارضة سياسية لمراقبة كل الأداء الحكومي..
والأمم المتخلفة تضيق بالرأي الفكري ولو لأفراد حباً للبقاء في الأوهام!
أكبر جريمة يرتكبها البشر في حق بعضهم عندما يمنع أقواهم أضعفهم من الاستفادة مما وهبه الله من سمع وبصر وعقل وفؤاد..
تعطيل هذه النعم كفر.



قبل قليل سعدت باتصال مطول مع الأخ الباحث وحيد الغامدي (مفرج عنه حديثاً)؛ تحدثنا عن أمور كثيرة؛ تخص الحالة الثقافية العامة؛ وتشعب الحديث.
الباحث وحيد الغامدي كاتب جاد؛ وشاعر؛ وباحث صادق عن المعرفة؛ مع خلق كريم وسعة أفق؛ دعواتنا له ولكل أصحاب الأقلام الصادقة بالسلامة والتوقيق.
لا ننسى رموز الجيل الذي سبقنا؛ وكم كنا نظلمهم؛ مع السائد؛ لأنهم كانوا يفكرون كتفكيرنا اليوم؛ مثل غازي القصيبي؛ إبراهيم البليهي؛ والفضل للمتقدم!
اليوم هناك طلائع من الباحثين لا يجوز أن نظلمهم كما ظلمنا السابقين؛ مثل محمد علي المحمود؛ عبد الله القرني؛ وحيد الغامدي.. الخ؛ هم كثير؛ فعذراً.
الاستعداء اليوم أكثر؛ والتهديد في الأرزاق أقوى من ذي قبل؛ ووصل الأمر أحياناً بالسجن؛
لأن الغلو استطاع إخراج أجيال شرهة لمعاقبة أي عاقل؛ وهي كثرة!
من حق الإنسان أن يتساءل؛ ويشك؛ ويكتب ما يراه حقاً وتجديداً وخدمة للدين والوطن؛ وإحياء للعقل؛ وتقييداً للغلو من الانتشار والتوسع.. الخ
طلائع المتسائلين والمراجعين لبعض الأفكار السائدة قد يشكرهم المجتمع يوماً ما؛ مثلنا نحن اليوم نشكر غازي القصيبي والبليهي بعد أن كنا نظلمهم؛ المتسائلون يحاولون سد الفجوة التي تركها التعليم؛ بل أسهم فيها؛ عندما استجاب للغلو ومنع تدريس المنطق والفلسفة والتدرب على ممارسة دور الإنسان!
أكبر جريمة يرتكبها البشر في حق بعضهم عندما يمنع أقواهم أضعفهم من الاستفادة مما وهبه الله من سمع وبصر وعقل وفؤاد..
تعطيل هذه النعم كفر.
لا أدري كيف كنت أيام الغلو أعتقد؛ مثلاً؛ أن غازي القصيبي رحمه الله لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر؟!
حالياً لا أدري كيف اقتنعت بذلك تلك الأيام!

لا نطيل الكلام ونختصر:
ادخلوا المنطق والفلسفة في مناهج التعليم لتخفف من هذه المجزرة العقلية والضميرية التي يمارسها للغلو بشراسة لا ترحم.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/03/06  ||  الزوار : 2062



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مُرتَضى العراقي(زائر) ، بعنوان : الجهل يولد العنف في 2015/03/06 .

مما لا شك أن الجهل هو مصدر الشرور وأحد حبائل الشيطان .. وفي قصة ضريفة قرأتها مضمونها: ( أن نمرود الطاغية المتجبر خرج في نزهة مع حاشيته وقد كان وزيره ورفيقه إبليس الملعون .. فـ رأى نمرود جماعة من القوم يتقاتلون فيما بينهم على أسباب تافهه وبعضهم يقتل بعض فتعجب نمرود من قومه وقال: هل هولاء الجهلة قومي وهل يستحقون أن أكون "أنا" لهم ملكاً !! فضحك إبليس وقال لنمرود: لولا جهلهم لما حكمتهم. نعم السلطة الطاغية لا تترك مجال لأصحاب العقول ولن تتركهم بسلام لأن المفكرين والمثقفين أولائك الذي يخشى الله من عباده العلماء .. حسب سلطة الحاكم يرى أنهم يقفون ضده وهو لا يريد النور لقومه بل سلطته تحيى بالظلام بالجهل والاعلام الكاذب بالمال وبكل شيء يتمناه الانسان من ملذات لكن إلا العقل والفكر والتنوير والعلم ... هذا حال كل سلطة مستبدة ظالمة لا تعطي حرية للفكر بل ترى المفكر عدو لها ... نعم فـ الشعوب تحتاج إلى مفكرين ومثقفين حتى يتغيروا ويتطورا ويكونوا شعوب واعية متحضرة فـ المفكر أو المثقف يبحث عن حل المشاكل الآنية الذي يشتكي منها المجتمع ويظل يبحث ويبحث ولا يكل حتى يقدم شيء للبشرية وللمجتمع الذي يعيش فيه هذا المفكر او المثقف ... إما السياسيون فهم لا يسعون لحل قضاية المحتمع لأن نشاطهم ينتهي عند الوصول إلى دفة الحكم أو السلطة أو الكرسي ... بارك الله بكم شيخنا وأستاذنا حسن فرحان المالكي ... أخوك من العراق ~ مُرتَضى العَليّ



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي