الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 من المسئول عن حماقة وبلادة وبذاءة كثير من الناس؟؟

 لماذا هذه المكانة لابن تيمية؟

 اعلنوا للناس جميعاً؛ أن الغلاة زعموا أن الفكرة الخاطئة تبيح الدم.

 تصحيح الخطأ اللغوي والتاريخي في تصحيح الخطأ اللغوي والتاريخي!

 شيوع الثقافة الداعشية..

 تعقيبا على اصدار الاديب والباحث محمد علي المحمود كتابه (السلفيّة والتنوير)

 آية واحدة تكفي لصلاح الناس!

 مزايا الملك عبد الله.

 مع الشيخ محماس الجلعود

 هل تعرف ماذا يعني أن الدين كله لله؟!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7065458

  • التاريخ : 21/01/2018 - 04:50

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : قراءة في استفتاء الجزيرة(عن شعبية داعش) .

قراءة في استفتاء الجزيرة(عن شعبية داعش)


قراءة في استفتاء الجزيرة(عن شعبية داعش)


كثير من العرب والمسلمين؛ إذا كشفت لهم من يستغفلهم؛ يغضبون منك أنت؛ وليس ممن يستغفلهم!
لا غرابة!
فللغفلة متعتها عند المغفلين!
إذا تعلم الشخص الجهل؛ وتدين بالجهل؛ ونطق بالجهل؛ بصبح الجهل جزءاً منه؛ ويصبح نزع الجهل منه كنزع روحه!
الجاهل غيور على جهله؛ يدافع عنه بشراسة!


تزعم قناة الجزيرة أن ٨٠٪ مع (انتصارات داعش)! فإما أن تكون صادقة أو كاذبة، فإن كانت كاذبة فبقية الاستفتاءات كذلك، وإن كانت صادقة فلا يخلو أن يكون المصوتون من جمهورها؛ أو أغلبهم، وهذا يعني أن ٨٠٪ من جمهور الجزيرة دواعش؛ في الجملة!
فما طبيعة هؤلاء الجمهور؟
جمهور الجزيرة وداعش لا يخلو من أن يكونوا سلفيين سنة أو إيرانيين مجوساً - والقولان قد صدرا من الجزيرة؛ مرة كذا ومرة كذا-. فماذا تختارون؟؟
إذا كان جمهور الجزيرة وداعش سلفيين سنة؛ فهل هم خطر على دول السنة وشعوبها؛ لاسيما وأن نسبتهم ٨٠٪؛ والحكام العرب لن يجدوا هذه النسبة؟!
وإذا كان جمهورالجزيرة وداعش إيرانيين مجوساً عبدة نار؛ فكيف استطاعت إيران تشكيل هذه النسبة الضخمة؟! إذ لم يبق للعرب والسنة إلا ٢٠٪ فقط!
معقول؟
وإذا صح هذا الاحتمال الأخير - وهو رائج الآن بعد تفجير القطيف - فكيف تستطيع إيران تجنيد الجزيرة ومحلليها ووصال وشيوخها بهذه البساطة؟!
ثم لماذا العملاء أنفسهم يكشفون إيران التي وظفتهم لتفتيت المنطقة العربية؟؟
هل استطاع هؤلاء العملاء إقناع بعض الحكومات بالمشاركة في التفتيت؟
كل هذه أسئلة من باب الإلزام بأن داعش إيرانية مجوسية؛ فلها نسبة ٨٠٪ من المسلمين العرب؛ إذا صح استفتاء الجزيرة..
أرأيتم إلى أين ستوصلهم الفروض؟
وإذا رجعنا للاحتمال الأول؛ بأن داعش سلفية - وهو ما أميل إليه حتى الآن - وكنت أقطع به حتى شككني السلفيون في هذا الجزم؛ وانتقلت للاحتمال!
إذا اعتمدنا الاحتمال الأول؛ بأن داعش سلفية؛ فهذا أقرب للعلم؛ وأقوى للأمل - من أن تخترقنا إيران بهذه الطريقة التي تشبه الفضيحة - فما العمل؟
لا يخلو الأمر من احتمالين:
إما أن تكون داعش على حق؛ أوعلى باطل؛ فإن كانت على حق - لا سيما بعد تمثيلها نسبة ٨٠٪ من السنة - فما العمل؟!
هل الواجب محاربتها؛ أم الانضمام إليها بحجة أنها الأقدر على مقاومة (المجوس)؛ بعد تلكؤ الحكومات عن مباشرة التفجيرات بهذه الوحشية الشرعية؟!
دعوة الجزيرة؛ المبطنة؛ أنه لا منقذ لكم أيها السنة إلا داعش! فهي التي تمثلكم؛ وهي الأقدر على النكاية في المجوس؛ وهي الشجاعة؛ وهي الصادقة... الخ.
طيب؛ لو أطعنا هذه الدعوة (المبطنة) من الجزيرة؛ فما مصير شرعية الحكومات والمؤسسات الفقهية والتعليمية والإعلامية والفنون والنحت... الخ؟!
وإذا قلنا أن الجزيرة (محايدة)؛ وإنما أرادت التنبيه على خطر داعش؛ التي أصبحت تمثل هذه النسبة؛ فهي تضع هذه النسبة بين أيديكم من باب المهنية؟
فهذا معناه أن الجزيرة تدعونا لتدارك الخطر؛ وقراءة داعش قراءة نقدية كاشفة؛ لتقليل نسبتها الهائلة؛ وهذه النية – المفترضة - حسنة لو أرادت ذلك! ولكن الجزيرة هي من القنوات التي لا تتعرض لداعش بالنقد؛ فكل نقدها منصب على المجوس والسيسي وصالح والأسد والحشد الشعبي؛ أما داعش والنصرة فلا! فهذا السلوك (الجزري) يشكك في تلك النية المفترضة للجزيرة بأنها تريد وضع النسبة من عنقها في أعناقنا؛ لنقوم بدورنا! فلا دور لها لنحسن الظن!
وإذا افترضنا أن هدف الجزيرة إرسال رسالة للعرب بأن يقوموا بدورهم؛ لأن داعش اكتسبت هذه النسبة بعد أن تخلت الحكومات عن واجبها وقامت به داعش!؟ هنا لم تستعرض الجزيره أسباب شعبية داعش؛ من الذبح والتفجير والشدة على المجوس والنصارى وهدم الآثار والقبور وكسر التماثيل ومنع الموسيقى... الخ. كان على الجزيرة استعراض أسباب شعبية داعش لتطبقها الحكومات العربية؛ لتجد الجميع حولها؛ من العرب والسنة والسلفيين والاخوان والقنوات... الخ.
أيضاً؛ كان على الجزيرة عرض أفكار داعش ومصادرها ورموزها وممارساتها الاجتماعية مع الناس؛ ومدى أفقهم في رؤية الآخرين؛ قبل التمكين وبعده!
الجزيرة؛ بهذا الاستفتاء؛ أوقفتنا في وسط الطريق، فلا هي حرضتنا مباشرة على الالتحاق بداعش؛ ولا هي عرضت رؤية داعش النظرية وممارستها العملية! ولعل في تلميع الجزيرة للنصرة؛ في لقائها مع الجولاني؛ بعض التكفير عن الاستفتاء!
يعني: إذا لم تعجبكم فهذه النصرة أخف!
تهدئة ولو إلى حين!
أخيراً نقول للجزيرة:
كنا نعلق عليكم الآمال أول ما وطأتم (الجزيرة)؛ كنا نراكم مثالاً يقودنا للحقوق والمعرفة. الناس تعلموا.. فرجاء؛ تعلموا !

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/05/28  ||  الزوار : 3862



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : حسين عبود(زائر) ، بعنوان : أمة الضياع في 2015/06/02 .

من يقرأ التعليقات يقول لنفسه كيف يحي الله هذه الامة. لولا الايمان بان الله علي كل شيئ قدير لكفر الإنسان بهذه الامة و بإمكانية ان تفيئ الي امر الله. أغلب هذه الامة تستعجل للناس الحساب في الدنيا و تريد ان قوم يما اصطفاه الله لنفسه محاسبة الناس علي قلوبها. فالناصح فيها منبوذ و الجاهل فيها محمود الا من رحم ربي اللهم انصر السيد حسن نصر الله في ساحات الجهاد الفكري و الميداني و الشيوخ محمد كريمة و الشيخ حسن المالكي و الشيخ طارق يوسف المصري . و السادة المراجع العظام الذين ابصروا فاستبصروا ولم يعمهم الامل عن العمل.و لا يخشون في الحق لومة لائم ولو كانوا في بلاد داعش السعودية اللهم صلي علي محمد و علي آل محمد

• (2) - كتب : عبد الحكيم علي الوراكلي(زائر) ، بعنوان : رحمك الله ياأحمد فؤاد نجم في 2015/06/02 .

رحمك الله ياأحمد فؤاد نجم: وأدخلك فسيح جناته على هذه التويتة إذا الكلب يوما أراد النباح.. فلابد أن تستجيب قطر فإن الجزيرة مأوى الكلاب.. ووكر الأفاعي بوجه البشر !

• (3) - كتب : محمد شهاب(زائر) ، في 2015/06/02 .

العيب في التراث قديما وحديثا واليوم العيب في المال والحكام والتراث.لن يجدي كلام المنطق والعقل والحكمة والموعظة الحسنة مع أمة استمرأت التفاهة والسذاجة والغباء مقرونه بالبطش والتطرف والذبح.رحم الله القلوب الرحيمة إن وجدت.

• (4) - كتب : محمد العلي(زائر) ، بعنوان : اطلب رأي متخصص بالاحصاء في 2015/05/31 .

انت تخوض في موضوع لا تحسنه. الحكم على العينات والاستفتاءات وعيوبها ومدى تمثيلها من اختصاص الاحصائيين وليس الشرعيين. هلا استشرت خبيرا بالاحصاء واخذت رأيه؟

• (5) - كتب : (زائر) ، في 2015/05/31 .

تحليل رائع....اثبت ان الجزيرة فعلا ارهابية....لا دين لها ولا ديانة الا المال وسفك الدماء

• (6) - كتب : من آل بيت النبي(زائر) ، بعنوان : تحذير في 2015/05/31 .

كنت أظن أن عندك بعض العلم ولكن أثبت لي انك متعصب جاهل تدافع عن الطواغيت فحشرك الله معهم ان لم تتب

• (7) - كتب : جااااااااهل بكل فخر(زائر) ، في 2015/05/29 .

فكر صوفي محارب للركن السادس او رافضي من الآخر ... اذا كان هذا العلم اللي تبغى تنورنا فيه شكرا ... نبقى جهلاء افضل

• (8) - كتب : منصور بن حمد/قطر(زائر) ، بعنوان : دواعشنا في 2015/05/29 .

المشكلة في امارتنا الصغيرة وامرائها انها تتصرف كأنها دولة كبيرة وتقول للاخرين ان اعديتم علينا سنحرقكم احياء لابل تعدى ذلك ان امارتنا المدللة هي ومن يسكنها بدأت منذ زمن اكثر من عشرون عاما تتمادى في الاعتداء من خلال الاموال والتحريض والاعلام وبشكل متزايد وخارج كل قيم السماء والدين لقد فقدنا بصيرتنا وسيأتي اليوم الذي لانجد احد من يؤوينا لأننا اعتدينا على كل البشر وسيكون عقاب اللة على مانفعلة عقابا مؤلما لنا ولأجيالنا ونحن نستحق ذلك . نعم نحن الدواعش بمعنى الكلمة واللة يرى يعلم علم اليقين وهوالامتحان الذي فقدنا وسنفقد كل شئ ونحن في قطر نعرف مع سبق الاصرار اننا زعماء وقادة وممولي الدواعش وقبلها القاعدة وبالتأكيد كل العالم يعرف ان قطر تفتخر في داعشيتها فلا عيب في ذلك بل هو فخر واعتزاز لقطر واميرها وابنائها سواء قبل المسلمون والعرب اولم يقبلوا هذا هو الدين الذي نعتقد بة الذي جاء بة اسلام بنو امية فنحن على دربهم سائرون وليخسأ الخاسؤون كما قال صدام حسين الذي ندين لة بموقف تلريخي عندما وقف معنا ضد تهديد السعودية لنا في حينها ارسل صدام رسالة للسعودين ان هنالك مائة الف مقاتل جاهزون لأرسالهم الى قطر للدفاع عنها واحتلال المنطقة الشرقية وفي حنها قدم السعوديون الاعتذار لأمير وابناء قطر . لكن هذا الموقف للعراق قابلناة بموقف اعظم واشد عندما ارسلنا لهم حثالات الانسانية لقتل العراقين وتدمير بلدهم . هكذا نحن الدواعش لاصاحب لنا صحبتنا هم شياطين هذا الزمان . ميروك لنا ولأميرنا .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي