الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أوهام في قصة الحسين!

 رأي الشيخ حسن بن فرحان المالكي في قناة المستقلة

 سبط الرسول - بيان الحسين (ع) - الشيخ حسن المالكي - ح7

 هل يمكن أن تستطيع أي سلطة تاريخية طمس حقيقة طمساً نهائياً أو قلبها إلى الضد؟؟

 صيحات الغلاة ... تحريق البشر!

 العثمانية؛ تلك الفرقة الغامضة!

 رسالة فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي لشيوخ الغلو والتطرف: هل من مبارز؟؟

 بين الاباضيه ومعاويه - ردود

 مناهج منسية عند أهل الحديث! - الجزء الأوّل

 توظيف المشترك..معقول هنا.. ملعون هناك!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6907303

  • التاريخ : 23/11/2017 - 07:30

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الحامدي "المستقلة" .. بين اليهود وبين السنة والشيعه! .

الحامدي "المستقلة" .. بين اليهود وبين السنة والشيعه!


      الحامدي "المستقلة" .. بين اليهود وبين السنة والشيعه!


لن تسمع في قناة الهاشمي (المستقلة) آية واحدة تذم بعض اليهود؛ بينما بحث ثم نشر أسوأ ما قاله السنة والشيعة في بعضهم بعضاً؛ وصارت على كل لسان!!

عندما استضاف الحامدي اليهود في قناته رفض قراءة القرآن  في وصف بعضهم – وما زال يرفض - وعندما استضاف السنة والشيعة استخرج كل التحريضات والعداوات!
لن تسمع في قناة الهاشمي (المستقلة) آية واحدة تذم بعض اليهود؛ بينما بحث ثم نشر أسوأ ما قاله السنة والشيعة في بعضهم بعضاً؛ وصارت على كل لسان!
اليهود علموا من الهاشمي و المستقلة  أنهم أخوة لنا في الدنيا والآخرة؛ والسنة والشيعة علموا من الهاشمي أنهم أعداء لبعضهم في الدنيا والآخرة! كل فرق المسلمين وتياراتهم الدينية والسياسية؛ سنة.. شيعة.. صوفية.. علمانية.. علموا من الهاشمي ومستقلته أن لا فائدة في مشتركات ولا حوار ولا شيء!
انجاز!
الهاشمي - مع مستقلته - كانوا شؤماً على المسلمين؛ زادهم خبالاً؛ كالمنافقين؛ صرفهم عن المشتركات؛ ووسع الفجوة؛ وأزاغ الهدف؛ وعمم الغلط؛ وجرعهم الويلات؛ ثم دار الزمن دورته، في الهاشمي ومستقلته؛ وجرت لله سنته، في إحاقة المكر السيء بأهله؛ فابتلاه بصنائعه؛ ورد إليه بضائعه؛ فهم في أمر مريج؛ سباب وتباب.
للتذكير؛ لمن شاء منكم أن يستقيم:
(({وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ}))
اللهم علمنا الصدق في النصيحة؛ وجنبنا الفضيحة؛ هي عبرة؛ ولكن لمن؟
({لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ})
لأولي الألباب فقط!
فما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!
أوصيك ونفسي بالصدق - ما أمكنك إلى ذلك سبيلاً - كن صادقاً في النقد مع حرص على الإصلاح.. لله وبس؛ لا لبث فتنة؛ ولا لجلب مصلحة؛ ولا لتحقيق رغبة.
توفرت فرصة للهاشمي لم تتوفر لغيره؛ وكان يستطيع أن يكون محبوب الجميع؛ بإدارة حوار مثمر من لندن الحرية؛ لا ضغوط ولا شيء..
الآن الجميع ضده.
عبرة!
اسمع الصادق ولو آلمك صدقه..
وانفر من الكذوب ولو أسعدك مكره..
الصدق به صلاح الدنيا والدين.
جعلنا الله من الصادقين (يوم ينفع الصادقين صدقهم).
المواطنة هي أكبر مشترك يجب توظيفه؛ وقد وظفه النبي صلوات الله عليه في وثيقة المدينة مع اليهود؛ فجعل الجميع أمة واحدة دون الناس.. وفيه الأسوة؛
مشاركة اليهود في الدفع عن يثرب؛ ومشاركتهم في التعاقل بين لمسلمين - دفع ديات وما أشبه - كانا فقط الشرطين للمواطنة..
لم يشترط عليهم إسلام ولا مذهب؛ الفهم الوطني عند المسلمين تشوه - فيما بعد - فأصبح اليهودي والمسيحي ليس مواطناً؛ ثم الشيعي والمعتزلي؛ ثم انفرطت المسبحة.
أعيدوا الخرزات نسبّح.
المزايدة على رسول الله رقة في الدين وجهل به؛ وقبل ذلك؛ كل آيات (يا أيها الذين آمنوا) كانت تشمل المنافقين بالاتفاق.
الدنيا شيء والآخرة شيء.
هل تظنون أن الله عندما ينزل (يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة ..) لا تشمل المنافقين؟ الأحكام الدنيوية تشمل الجميع؛ افهموا الدين الأول.
تعنصر المسلمون بالإسلام فيما بعد؛ وزين لهم الشيطان أعمالهم؛ فظلموا بدين القسط؛ وقست قلوبهم بدين الرحمة؛ وكذبوا بدين الصدق؛ فعاقبهم الله بما ترون.
لم يأت على المسلمين فترة راحة وحضارة واستقرار إلا ما ندر؛ أغلب تاريخ المسلمين هو ما ترونه اليوم؛ قتال وشقاء وتعب وضنك وفقر؛ لكن الجهل عنيد!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/06/23  ||  الزوار : 1138



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : وسام الجدارة للشيطان في 2016/07/01 .

معظم البشر الانتقام دينهم و الثار مذهبهم المذهبان الرئيسيان للمسلمين هما مذهب السنة و مذهب الشيعة أفخاذ قريش عدة. ولكن الفخذان المتنافسان الرئيسيان هم بنو أمية و بنو هاشم وبنو هاشم تنافسوا فيما بينهم. بنو العباس و بنو علي بنو العباس و بنو أمية اتخذوا المذهب السني دينا معظم بنو علي اتخذوا المذهب الشيعي دينا يا عجبي من المسلمين من بلاد اندونسيا و ماليزيا و الصين والقوقاز و افريقيا و العالم اجمع عندما يتحيزون لمذهب دون اخر و هم لم يقرؤا التاريخ و لم يدرسوا الاسلام الا من خلال المذاهب المصيبة ان العرب لا يتكلمون لسان القران و لا يفهمون الا القليل من معانيه. و غير العرب يظنون ان العرب ملمون بمعاني القران والكل اعمى القلب فاقد البصيرة لا يقرا و لا يتفكر و لا يعقل الكل يقول كتابنا القران الواقع ان الجهل كتابهم و الهوى دينهم و الثار و الانتقام و القتل مذهبهم اسما اتباع محمد واقعا اتباع الشيطان. الشيطان الى الان فائز بوسام الجدارة و السعي الجاد في إضلال المسلمين اخي حسن. جهال الشيعة وهم كثر يطلبون منك ان تعلن تشيعك و جهال السنة وهم كثر يطلبون منك ان تكتم الحقيقة مسكين انت بين جهال يظنون ان الدين مباراة كرة قدم اهم امة محمد ام امة الجهل و الجهالة و الجاهلية



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي